احصائية الزوار

64
زوار اليوم الحالي
13
زيارات اليوم الحالي
701
زوار الاسبوع الحالي
2837
زيارات الاسبوع الحالي
13
زوار الشهر الحالي
64
زيارات الشهر الحالي
5221717
كل الزيارات

الزوار

انت الزائر رقم : 2601576
يتصفح الموقع حاليا : 15

عرض المادة

حياة إيمانية

حياة إيمانية

 

بسم الله الرحمن الرحيم

أبدأ بسم الله مستعينا راضٍ به مدبرا معينا والحمد لله  الذي هدانا إلى طريق الحق واجتبانا أحمده سبحانه وأشكره ومن مساوئ عملي استغفره واستعينه على نيل

الرضا وأستمد لطفه فيما قضى

وبعد

إني باليقين أشهد شهادة الإخلاص أن لا يعبد في

الكون معبود سوى الرحمن من جلّ عن عيب و عن نقصان وأن خير خلقه محمدا من جاءنا بالبينات والهدى روحي وأبي وأمي ونفسي وما أملك له الفدا عليه وعلى آله أفضل الصلاة وأتم التسليم

أما بعد

أسال الله سبحانه وتعالى أن كما شرفنا برؤيتكم فوق هذا الفرش أن يشرفنا برؤيتكم أخرى تحت العرش ومن يرانا من وراء هذه الشاشه وأسال الله جل جلاله أن يعين فإن لم يُعِن ربي فلا أحد والله يعين.

 إن لم يكن عونا من الله للفتى

فأول ما يجني عليه اجتهاده

حسبي انه تكلم قبلي (الهدهد) فإنه  تكلم بين يدي سليمان وقال ( أَلَّا يَسْجُدُوا لِلَّهِ) عبّر عما في قلبه... لماذا يعبر ذاك الهدهد بين يدي سليمان نبي الله عليه السلام عما أثار تعجُّبه؟

ما الذي جعل  ذلك الهدهد يبلغ عما رآه  مع أنه يعلم أن الله يسمع ويرى وأنها لن تضيع كلماته التي قالها عن احتجاجه عما رأى ,,ولا والله ماضاعت..

ما الذي حرك قلب ذلك الهدهد بالإيمان بالله سبحانه وتعالى حتى يتكلم عن توحيد الله عزوجل وأنه لا يرضى  بما لا يُرضي الله وان يجعل بصمه على أرض الله لكل خلق الله تُقرأ في

بيوت الله عن الهدهد الطائر الصغير الذي لم يبعث له نبيا ولا ينزل له كتابا ولا يوعد بحسنه او بجنه او بعذاب ونارولم يكلف بقضية الدعوه ومع ذلك  غار على الله وأنكر ما شاهده لأن  الله جلّ جلاله انزل له  من السماء ماءا فشق الأرض شقا ثم أخرج له حبا ثم أكله و لولا الله ماشبع فكيف لا يتكلم عنه سبحانه حيث قال  (أَلَّا يَسْجُدُوا لِلَّهِ)  إذاً ماذا قدم له الله ؟ قال (الَّذِي)... انظرالآن كيف تملكته القضيه واثرت في نفس ذلك الطائر الصغير

إذاً ماذا أعطاه الله؟

 

هل أعطاه الله عزوجل مثلنا بيوت ؟ وقصور ؟ وسيارات  ؟ ولباس واموال ؟؟؟ لا لا قال (أَلَّا

 

يَسْجُدُوا لِلَّهِ الَّذِي يُخْرِجُ الْخَبْءَ فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ) يقول طائر الهدهد هو الذي أنشأ السحاب الثقال وحده وهو الذي أنزل المطر وحده وهو الذي أمر الأرض أن تُخرج مافيها وحده ثم جئت أنا بدون عناء أكلت وشربت  وشبعت بفضل الله والله لا أرضى أن يسجد على أرض الله لغير الله.... سبحان الله !!!يأتي ذلك الطائر يتكلم كلام يعجز أكثرنا نحن البشر الذين أنزل إلينا كتاب وأرسل لنا رسول عليه الصلاة والسلام وحمّلنا هذه الأمانه يقول (أَلَّا يَسْجُدُوا لِلَّهِ ) عزت على ذلك الهدهد نفسه أن يرى أقواما خلقهم الله وأجرى دمائهم الله وحرك قلوبهم الله وأجرى في صدوهم أنفاسهم رب العالمين ثم يقل أدب هؤلاء فيبذلون شئ من العباده لغيره

عزت عليه نفسه ذلك الهدهد (أَلَّا يَسْجُدُوا لِلَّهِ الَّذِي يُخْرِجُ الْخَبْءَ فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَيَعْلَمُ مَا تُخْفُونَ وَمَا تُعْلِنُونَ ) ثم يؤكد على القضيه يقول (اللَّهُ )

من هو الله في قلب ذلك الهدهد ؟ (اللَّهُ لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ ) من هو (رَبُّ الْعَرْشِ الْعَظِيمِ ) سبحان ربي ما أعظمه كم

دخل على يد ذاك الهدهد في الإسلام؟ كم  شخص ؟

 دخول الناس في الإسلام على يد ذاك الطير من أجل القليل من القمح يتغذى عليه قال والله لأدعو

 كيف أنكر له جميله سبحانه وتعالى على عش تذره الرياح يتعب فيه ثم تجيء الريح وتذهب به  ويبنيه مره أخرى ومع ذلك يقول إلا الله سبحانه وتعالى .

 تعال واجمع مكاتب الدعوه الإسلاميه اليوم وهيئات التعريف بالإسلام وانظر كم الإحصائيه التي سجلت؟ أعداد مَن دخلوا في  الإسلام ثم انظر لهدهد,, دولة سبأ كامله  كان لها ان تدخل الإسلام على يد طائر سيكون تراب... فأنت وأنا وأنتي أختي الغاليه إذا جئنا عند الله ورأينا الطير أصبح  تراب بأمر الله في يوم القيامة لاحساب ولا جزاء ونحن أمام الله نتساءل  كم واحد دخل الدين على يدي ويدك ؟ كم  شخص اهتدى على يدك؟ وهذا الطائر من اجل حبيبات من  القمح أتى  بدوله لكن لو  أعطاه الله سبحانه وتعالى ربع الذي  أعطانا ماذا كان سيفعل من اجل الله  ؟؟كان سيأتي بالدنيا كلها نصرة لله وإعلاء كلمته

تعرّف على اللفتات العظيمه في هذه الآيات.. الله سبحانه وتعالى إذا ذكر اسم مكان اعلم أنه لم يسميه سبحانه إلا لحكمه فـ والله ما نزلت كلمه ولا حرف في كتاب الله إلا لحكمه يعلمها ربي سبحانه وتعالى فيعلّمها من يشاء لماذا سمّى الله سبحانه وتعالى سبأ ؟ لأن سبأ أجمل بقعه في الكون.

 مَن الذي ذكر هذا ؟ في أي حديث ؟ ذكره ربي سبحانه يقول (لَقَدْ كَانَ لِسَبَإٍ فِي مَسْكَنِهِمْ آيَةٌ) يقول مسكنهم كان معجزه بلدتهم معجزه صفها لنا يارب ؟

( جَنَّتَانِ) إذا وصف خالق الجنان مكان بأنه جنه فاعلم أنه يعني سبحانه ما يقول (جَنَّتَانِ عَن يَمِينٍ وَشِمَالٍ) يعني أنت واقف في سبأ تنظر يمين تجد جنان وتنظر يسار وتجد جنان أي سعاده؟ كيف هذه المناظر الخلابه الم تسلب عقل ذلك الهدهد؟ فذلك الهدهد  لم يرجع  لسليمان ليقول  له لقد  فاتك الكثير  لو رأيت  الديار التي كنت بها  وما بها من  جمال وأنهار وشلالات ....لماذا لم يقل له هذا  الكلام  ؟ .......(سافر معي أحد الإخوان إلى أمريكا  ورجع ,, ثم ما فتِئ يتكلم عنها وأن بها و بها ....حسنا  ودينهم ؟ هل  تكلم في شي يضيق  به الصدر هناك ؟ ألم يرى الصلبان  وأشياء تعبد من دون الله ؟ هل  ذلك هين عنده  ؟ الهدهد عندما أحب الله سبحانه وتعالى أحب كل مايحب الله وأبغض كل مايبغضه الله عزوجل فأصبحت الآن محابه تابعه لمحاب الله سبحانه وتعالى فهو يحب الانهار يشرب منها والأشجار يبني عشه عليها والقمح يأكل منه والثمر ...لكن عندما رأى الله يُعصى نسيَ كل شئ ونحن  نقول في امثلتنا الشعبيه المتعارف عليها ( لأجل عين تكرم مدينه) الهدهد هذا عندما رأى الله يُعصى نسيَ كل شيء ولم يرى إلا عظمة الله وكبريائه التى انتهكت في هذه البلاد ....................تعال حبيبي الغالي ..كيف يحبك ربي سبحانه؟

هل الهدهد هذا تكلم بهذه الكلمات العظيمه ودخلت دولة سبأ بهذا الحجم الهائل يدخلون الدين ثم الله سبحانه وتعالى ينساه  ؟ لا والله ...الله جل جلاله لو عملت مثقال ذره والله لا يخيبها الله ولا يضيعها لك (إِنَّا لَا نُضِيع أَجْر مَنْ أَحْسَنَ عَمَلًا) (وَإِنْ كَانَ مِثْقَالَ حَبَّةٍ مِنْ خَرْدَلٍ أَتَيْنَا بِهَا وَكَفَى بِنَا حَاسِبِينَ ) ما لذي اعطاه الله لذلك الهدهد جزاء صنيعه  ماذا  أعطاه ؟ أول أمر أن الله عزوجل ذكره في أعظم كتاب نزل من السماء ..وأعظم كتاب في الأرض وفي السموات هو كتاب الله ذكره الله فيه ..يقول ابن القيم عليه رحمة الله  إذا ذكر الله احداً في كتابه وهو يُثني عليه فاعلم أن الله يحبه.

 يقول مستحيل يذكر الله أحد في القرآن ويُثني عليه وهو لا يحبه و الأمر الثاني أن الله سبحانه وتعالى ضربه مثل للنبي عليه الصلاة والسلام ولأمة محمد عليه الصلاة والسلام يعني انظروا لهذا الهدهد وأنت تقرأ الآيات التي ذُكر فيها  والله تتحرك مشاعرك ويتحرك قلبك وتقول  في نفسك  أنا سلبي آكل من رزق الله وألبس من رزق الله وساكن من رزق الله ولكن لم أحمل هم الدين! تكلم لساني عن كل شيء إلا عن الله كتبت يدي عن كل شيء إلا عن الله سبحانه وتعالى وتجد القرآن بعد الله عزوجل يحرك جوانب الإيمان فيك

الامر الثالث يقول أحد الصحابه نهانا رسول الله صلى الله عليه وسلم من أن نقتل الهدهد.

 سبحان الله الذي  تكلم عن قوم سبأ طائر واحد والآن الله سبحانه وتعالى يحمي فصيله كلها من أجله ,من أجل أنه نصره.

 والله إنك ترى الطيور لاتحرك فيك ساكن ثم تقع عينك على الهدهد والله إنك تحبه وتتذكر إن هذا دخل على يده دوله كامله في الاسلام خذ الطيور كلها أقتل أي طير تريده و انتبه ان ترفع سلاحك على هدهد لماذا ؟ لأن هذا الطير جاء فغيّر واقع هذه الدوله فالله سبحانه وتعالى أبى إلا أن يحميه وفصيلته .

فهل حبيبي الغالي أعددتَ  نفسك للصلاه حتى يحفظ الله اولادك!والله لايحفظهم بمالك، ولا يحفظهم بمساكنك ،ولا برصيدك البنكي ان لم يحفظهم ربي ؛ فوالله لن يحفظهم أحد إلا الله

كيف يدخل الايمان في قلبك؟ يقول لي احد الدعاة وهو إمام مسجد يقول: كنت جالس في الروضه في المسجد أقرأ القرآن قبل الصلاة بين الأذان والإقامة يقول ونحن نقرأ القرآن فجأة اسمع ضجيج عند الباب يقول التفتّ لباب المسجد  وإذا به شاب دخل المسجد وينظر للناس يقول فأخذ يقلب النظر فلما رأى الناس جالسين في الروضة يقول فجأه هكذا سجد بسرعه على  الأرض وجعل رأسه في الأرض في وضعيه السجود يقول قلت في نفسي من الممكن أن يكون لديه مشكله اكيد أن في عقلة شيء يقول تركته وشأنه  توقعت الرجل مجنون ثم جاء الرجل ودخل وصلى صلاة خاشعه هادئه وصلى ركعتين وسلم وأخذ المصحف وأقيمت الصلاة فلما صليت ذهبت إليه  فرأيت عيناه مليئه بالدموع ووجهه كذلك فقلت السلام عليكم وأنا لا ادري ماهي عقليه الرجل الذي أتكلم معه "رجل سجد في المكان المخصص للاحذيه" فقلت له : كيف حالك فقال الحمدلله فقلت له حبيبي رأيتك سجدت عند الاحذيه هل كان يوجد شيء؟ يقول قال نعم والله يوجد اشياء!

 قلت له ماهي؟

 قال أنا سمعت حديث عن النبي عليه الصلاة والسلام فسره الشيخ الالباني رحمه الله يقول (أن من ادرك تكبيرة الاحرام اربعين يوماً كتب الله له براءتان ) تخيلوا! فلان بن فلان عند الله بريء.. بريء من ماذا ؟ بريء من النفاق ومن النار يقول فاليوم هذا يوم تسعه وثلاثون لم تفوتني ولا تكبيرة احرام وباقي لي يوم واحد يقول فأخذتني غفوة واستيقظت حين  المساجد اقيمت بها الصلاه يقول فقمت مثل المجنون وتوضأت وخرجت وركبت سيارتي من مسجد لمسجد يقول والله اني ابكي في السيارة واقول يالله يارب لا تحرمني من البراءه يارب يقول وانا اطوف في المساجد فوجدت هذا المسجد  هادئ يقول دخلت وقلبي بلغ الحنجره يقول دخلت على ماذاسوف  أرى ؟ هل هم واقفين ام ساجدين، ام راكعين يقول فدخلت رأيتكم تقرأون القرآن يقول فما ملكت ان اعمل شيء لربي جل جلاله إلا أن أسجد عند الأحذيه لرب العالمين شكراً لله ان الله لم يخيب املي

يقول افلا تريدني ان ابكي ؟!

 انا اجد لذة صلاتي  في كل تكبيرة احرام... ذاق طعم الايمان!

 هل ظنك تكبيرة الاحرام عند ذاك الرجل مثل تكبيرة الاحرام عندنا؟ عنده هدف وهو على يقين أنه والله إن أتم الأربعين أنه سينال ماقال عنه عليه الصلاة والسلام انه سينال  براءتان!

حبيبي الغالي  /أحد النصارى و كنت لا أعلم انه نصراني كنت آتي بعض الأحيان إلى جامع  المستشفى ولايكون هناك مؤذن ثابت فأأذن احياناً فكل ما آتي الى ذلك الجامع   لقرابة سبع أيام أجد الرجل يجلس فيه  بمفرده فأحياناً تفوتني السنة القبليه فأصليها بعد الصلاة فأكون آخر مَن يخرج من المسجد وهذا يجلس ينتظر ليخرج بعدي  مجرد اني اقوم يقوم ولكن لايخرج قبلي فسألته قلت ماشاء الله أنت موظف جديد معنا ؟ قال لا والله انا قديم قلت حسنا  انا لا اراك دائما هنا هل  انت تصلي في الجامع الثاني؟ قال:لا انا كنت نصراني أنا أسلمت من أسبوع فقط  قلت  ماشاءالله أنا اراك اول واحد  يدخل المسجد وآخر واحد يخرج ايضا  "انا

اتكلم معه باللغة الانجليزيه يا جماعة" يقول : اشعر في قلبي شيء من الممكن ان لا تشعروا به  جميعكم يقول انا اول مرة دخلت فيها المسجد و اول فرض صليته فيه يقول كنت في الصف الأول لكن كان احساسي مختلف عن الناس اعلم ان الذي بجانبي عمره اربعين سنه وقد سبقني  لربي اربعين سنه وهو يصلي ، ويسجد لله وانا ضال والآخر الذي بجانبي عمرة ستين سنه وشاب آخر قد سبقني بسنين وارى الإمام اكبرمنهم عمرا  وهؤلاء جميعهم سبقوني بسنوات  فبحثت ما هو احب شيء يحبه الله عزوجل حتى ألحق بهم يقول فبدأت ابحث في الاحاديث فإذا بي أجد أنه اول ما يُفتح من اعمال  العباد بين يدي رب العالمين هي "الصلاه" يقول اظل افكر عندما اجد نفسي مع مَن هم حولي آكل معهم واشرب معهم وافكر  كيف انا بالنسبة لهم عند الله  ما هو مقامي عند رب العالمين يقول دائماً اسأل نفسي هؤلاء اثقل مني عند الله كيف اكون انا اثقل منهم عند الله ! يقول فرأيت ان اول مايفتتح في صحيفه العبد الصلاه فاصلحت صلاتي  يقول النبي عليه الصلاة والسلام ( الصلاه ان صلحت صلح العمل كله  وان فسدت فسد العمل كله )

فاصبحت ليس كالذي يؤديها بسرعه او الذي تفوته او يؤخرها قال فقد خاب وخسرمن يفعل ذلك .

 يقول من ذلك اليوم خططت واستعنت  بالله في كل فريضه أوأديها وانتبه لهذه النقطه :(استعين بالله)

 لأنك بدون الله وانا بدون الله لاشيء.. إن لم يعنك ربي والله لن تعان قال فأصبحت استعين بالله في كل سجود ان الله سبحانه وتعالى يجعلني اذا فُتحت الصحيفة بين يدي رب العالمين يكون مكتوب فيها اول شخص دخل وآخر شخص خرج أول من صلى صلاة  العصر وآخرمن انتهى منها .

يقول ثم نظرت ان الله سبحانه وتعالى جل في علاه لما شرع شعائر الدين جعل لها عمود يحملها من الارض.عمود  يحمل كل شرائع الدين وهناك  يوجد اشياء لا تُحمل إلا بعامود وهذا العامود هو الصلاة قال ما احببت ان يكون عامودي مختل يقول احببت ان اقوي عامود الدين لاجل ان يكون المأمول ثابت واثبُت في ديني يقول والله إني أجد طعم وأنا أتوضأ اذا رأيت الماء يقطر مني تذكرت حديث النبي -عليه الصلاة والسلام- في مسلم (تخرج ذنوبه مع الماء او مع آخر قطر الماء) كيف يعني ياجماعه نشعر بطعم الإيمان كيف نشعر  بحلاوة الايمان ماذا يعني ان نحب رب العالمين الله سبحانه وتعالى يقول {قُل أن كُنتُم تُحِبُّونَ الله } هذه الآيه اسمها آية الامتحان .

 نعم يارب نحبك! ما المطلوب منا؟ {فًاتَّبِعُونِي يُحبِبكُم الله وَيَغفِرلَكُم} سبحان ربي جل جلاله!

 اذاً حبيبي تحبه انت لكن هل يحبك هل فعلاً يحبك رب العالمين ؟ كيف اعرف انه يحبني ؟ هل يصرفك عن السوء والفحشاء اولا ؟

هل يجعل بينك وبينها حائل ام لا؟

 لأن لله عباد مخلصين قال سبحانه{كَذَٰلِكَ لِنَصْرِفَ عَنْهُ السُّوءَ وَالْفَحْشَاءَ ۚ} لماذا لماذا ياربي؟ {إِنَّهُ مِنْ عِبَادِنَا} من هم؟ {الْمُخْلَصِينَ} سبحان الله .

ربي هل هو سمعك الذي تسمع به؟ كما في حديث في البخاري (مايزال عبدي يتقرب إليّ بالنوافل حتى احبه ) حتى اي غايه, اذاً يارب كيف! كيف نعرف انك تحبنا و حتى لا يضحك علينا الشيطان؟

 خذ الجواب  قال( فاذا احببته كنت سمعه الذي يسمع به) تجده يشغل اذاعه القرآن وفجأة  اذا ظهرت اذاعه موسيقى تجده يصد عنها وعن الاستماع إليها  لماذا؟ (كنت سمعه الذي يسمع به) تجده يقلب النظر في القنوات حتى اذا اتت صورة امرأه تجده يغض بصره لماذا ؟ (كنت بصره الذي يبصر به) فيرى ما يرضي الله ويسمع ما يرضي الله. قال سبحانه جل جلاله (ولئن سألني لأعطينّه ولئن استجارني لأجيرنّه ) ثم قال في آخر الحديث كلمه والله ياجماعه تخلع القلوب قال الله جل جلاله  (وما ترددت بشيء انا فاعله )

يعني خسف بقارون وما تردد سبحانه .

اغرق فرعون وما تردد , (وما ترددت في شيء انا فاعله ترددي في قبض روح عبدي يحب الدنيا وانا اكره مساءته) تخيل تعيش في الارض ورب العالمين يكره مساءتك.!

 حبيبي الغالي ختاماً انا وانت حبيبي الغالي وانتِ اخيتي الغاليه نحن لا نسعد بكلام نقوله ،ولانسعد باللسان، ولانسعد بالعين ،ولا نسعد بالذي نراه، ولا نسعد بالاذن التي نسمع منها لأجل هذا تعال عند احداهنّ فقدت ولدها الذي قد مات واسمِعها افضل اغنيه تقول لك يا اخي انا لست متفرغه لأسمع الاشياء لان ماسوف تسمعه لن يزيل مافي قلبها ولو اريتها اجمل المناظر لن تنسيها ما تشعر به في قلبها ,,تلبسها احسن شيء لا يزول الذي في قلبها..

 حبيبي الغالي سعادتك حزنك كلها في هذا القلب هذا القلب هو اخطر عضو في الجسد والله أستطيع الآن امامكم آمر جسمي ليقوم  ويجلس ثم آمره فيركع وآمره يسجد وآمره يفعل ولكن لا أستطيع آمر قلبي يخشع.. لا يملكه إلا الله .

استطيع الآن اتكلم عن الله وعن الإخلاص والتوحيد ولكن لا أستطيع أن آمر قلبي أن يخلص.

لذلك العضو هذا خطير فأنزل الله له كتاب عظيم حتى يثبت به {كَذَٰلِكَ لِنُثَبِّتَ بِهِ فُؤَادَكَ ۖ وَرَتَّلْنَاهُ تَرْتِيلًا } الله جل جلاله يقول {نَزَلَ بِهِ الرُّوحُ الْأَمِينُ  } أين؟ في اي عضو نزل القران؟ {عَلَىٰ قَلْبِكَ لِتَكُونَ مِنَ الْمُنذِرِينَ  } لذلك احبتي راجعوا سورة الجن انظروا عندما دخل القرآن إلى قلوب الجن  وتغيروا من الشرك إلى التوحيد.. وبعد أن كان ابليس شيطانهم الأكبر و كان كبيرهم أصبح سفيههم انظروا للتغيرات هذه كلها حصلت عندما صفا القرن مع القلب اسأل الله جل جلاله ان يصلح قلوبنا وقلوبكم واسأل الله ان يتولانا جل جلاله ويهب لنا من أزواجنا ومن ذرياتنا قرة أعين

"اللهم آمين "

اللهم أقرّ اعيننا بصلاح نياتنا وذرياتنا ولا تفرق هؤلاء يارب و في صدرأحد منهم امنيه لك فيها رضا ولهم فيها صلاح إلا كتبت قضاءها ان ذلك عليك يسير وانك بالاجابه جدير وانك على هذا كله لقدير وأصلي واسلم على اشرف الأنبياء واشرف خلق الله.


 

للاستماع للمحاضرة صوتياً :


إن كان من خطأ فمنّا والشيطان , وما كان من صواب فمن الله وحده

  • الاربعاء AM 05:33
    2016-05-18
  • 3060
Powered by: GateGold