احصائية الزوار

76
زوار اليوم الحالي
15
زيارات اليوم الحالي
703
زوار الاسبوع الحالي
2849
زيارات الاسبوع الحالي
15
زوار الشهر الحالي
76
زيارات الشهر الحالي
5221729
كل الزيارات

الزوار

انت الزائر رقم : 2601578
يتصفح الموقع حاليا : 20

عرض المادة

قل هو نبأ عظيم

 

قل هو نبأ عظيم

الحمدلله  الذي لا إله إلا هو ولا رب سواه سبحانه أشهد أن لاإله إلا الله وحده لاشريك له وأشهد أن محمداً عبده ورسوله,,, أشكر الله سبحانه وتعالى شكراً لامثل له شكراً لاتدركه العقول فتنطق به,, اسأل الله المولى سبحانه أن يلهمني وإياكم الرشاد والسداد والإخلاص في القول والعمل

أخوتي الفضلاء يجلس الآن المحللون فتجدهم في كل القنوات في الدنيا يتكلمون عن الفساد الاقتصادي وأسبابه ثم يعقدون مؤتمرات ثم يحضرون الخبراء ثم يخرجون بتوصيات طويلة عريضة ثم يطبقونها ليحدث التقشف ويدفع الناس الثمن وأناس تُفصل من وظائفها وفساد اجتماعي وفساد أخلاقي واغتصابات وجرائم قتل كل هذا فصّله القرآن في آيه

في آية واحده يعني الآن التوصيات صفحات  والدراسات والبحوث وفي النهايه يتخبطون!.

قال الله عز وجل في آيه واحده عن السبب وما المخرج شيء عجيب !يقول الله سبحانه وتعالى قولا لابد ان نقتنع به

إن لم تقتنع  بما في كتاب الله سبحانه وتعالى في البدايه   لن يلهمك الصواب يجعلك تقرأ فقط دون ان تفقه شيئا وكل ما اعتززت بهذا الكتاب العزيز أعطاك الله سبحانه وتعالى من كرمه.

الله سبحانه وتعالى كريم وسمى كتابه الكريم حين قال ( أُقْسِمُ بِمَوَاقِعِ النُّجُومِ * وَإِنَّهُ لَقَسَمٌ لَوْ تَعْلَمُونَ عَظِيمٌ  ) يعني لا تمرّ على  هذه الآيه مرور الكرام ( وَإِنَّهُ لَقَسَمٌ لَوْ تَعْلَمُونَ عَظِيمٌ ) ماهو هذا القسم؟ ( إِنَّهُ لَقُرْآنٌ كَرِيمٌ ) الكريم يعطيك أكثر من حاجتك والقرآن هذا كريم وكل من أتى إليه أكرمه الله سبحانه وتعالى بهذا القرآن لأجل هذا قال الله عز وجل ( قُل لَّوْ كَانَ ٱلْبَحْرُ مِدَاداً ) ودائماً أتصور هذه الصورة في مخيلتي

يعني تخيل الآن من لدن آدم عليه السلام إلى آخر عالم يموت على وجه الأرض كل الأجيال وكل العلماء وقفوا على شواطىء البحار وكل واحد معه محبره وذهب يكتب ,البحر حبر وشجر الدنيا كله اقلام  (وَلَوْ أَنَّمَا فِي الْأَرْضِ مِن شَجَرَةٍ أَقْلَامٌ ) وكل عالم يقرأ القرآن ثم يكتب المعاني والثاني يقرأ القرآن ويكتب معاني اخرى ثم  كتبوا وكتبوا وكتبوا  حتى يجف البحر ما انتهت المعاني التي يريدها الله عز وجل قال الله عز وجل ( قُل لَّوْ كَانَ ٱلْبَحْرُ مِدَاداً لِّكَلِمَاتِ رَبِّي ) ( لَنَفِدَ الْبَحْر) قبل أن تنفذ المعاني ( قَبْل أَنْ تَنْفَد كَلِمَات رَبِّي ) طيب لو مُلئ هذا البحرمرة أخرى؟

(وَلَوْ جِئْنَا بِمِثْلِهِ مَدَدًا ) كل مانتهى البحر أعطيناهم بحر آخر وكل ما انتهى الحبر أعطيناهم حبر آخر والبحر يمده من بعده سبعة أبحر مانفذت كلمات الله فهذا الكتاب العظيم الكريم يعطيك تحليل لكل شيء قاله الله عز وجل صراحةً ( وَتَفْصِيلاً لِّكُلِّ شَيْءٍ)

الفساد في العالم شيء,, والدمار شيء,, وحياتي شيء وأخلاقي معك شيء,, كل شيء أي شيء ( وَكُلَّ شَيْءٍ فَصَّلْنَاهُ ) ما قال ذكرناه قال (فَصَّلْنَاهُ تَفْصِيلًا) تفصيلاً خذ أي قضيه  وانظر لها بالمنظور القرآني والله ستجد كل جوانبها الحقيقية أما الباطل والكلام التافه والحلول الغير ناجحه غير واردة فيه .

عندنا حلول,, تريد حلول؟

نعم البشر يريد حلول لكن الله سبحانه وتعالى قال ( إِنَّهُ لَقَوْلٌ فَصْلٌ ) نعم هنا كل شيء تريده في هذا الكتاب (  الر كِتَاب أُحْكِمَتْ ) سورة محكمه؟ لا !

( كتاب  أُحْكِمَتْ آيَاته ) كل آيه محكمه(   ثُمَّ فُصِّلَتْ   ) مِن مَن؟ (  مِنْ لَدُنْ حَكِيم خَبِير ) لماذا  تنتهي الآيه بحكيم خبير؟ لأن قوله (أحكمت آياته) الإحكام يحتاج حكيم والتفصيل يحتاج خبير.

إذا تأزمتَ  في أمرٍ ما و تحاول حله وإذا دخلت في تفاصيل هذا الأمر تقول يلزمني خبير ليحل المسأله ( وَلًلّهً الْمَثَلُ الأَعْلَىَ) ( وَلَا يُنَبِّئُكَ مِثْلُ خَبِيرٍ )

سؤال ,,

الفساد الإجتماعي والإقتصادي الذي يحدث في الكون كله ,,ونفسيات مرهقه واوضاع مزريه وعيادات نفسيه مع أن العالم تطورلايجاد الراحه المترفه وتوفير اجهزة الإتصالات الجديدة وهواتف ذكيه والناس يزدادون غباء ويزدادون امراض صحيه ونفسيه

- العالم مظلم رغم كثرة الأضواء -

الله أكبر,, مالسبب يارب ؟.

.يعطيك إياها في القرآن لا تعقد مؤتمرات ولا شيء قال تعالى( ظَهَرَ الْفَسَاد ) ظهر ؟ نعم وربي  ظهر حتى  الأعمى ينظرويشعر بالفساد اليوم ( ظَهَرَ الْفَسَاد فِي الْبَرّ وَالْبَحْر  )

لماذا؟؟وانت تقرأهذه الآيه يتبادر إلى ذهنك سؤال لاشعورياً لماذا ظهر الفساد يارب ؟!!

لتجد أن في القران الكريم إجابه لأي سؤال في عقلك وأنت تقرأ القرآن تجد إجابته في الآيات التي بعدها وتجد تفاصيله في الآيات الأخرى

لكن هل سألت نفسك لِمَاذا لم يقل الله ظهر الفساد في السماء ايضا ؟؟!!

الآن سنأتي  إليها ما أجمل هذا السؤال وسبحان الله تفصيل في هذا الكتاب عجيب ( ظَهَرَ الْفَسَاد فِي الْبَرّ وَالْبَحْر ) لماذا؟

(  بِمَا كَسَبَتْ أَيْدِي النَّاس ) الباء سببيه ,,

هذا الفساد حصل بما كسبت أيدي الناس .

اذاً ما الحكمه ؟هذا الفساد الذي  ظهر ما الحكمة منه؟ .

يا جماعة نحن نعصي كل يوم ونعتقد القضية أو المعصيه إذا ليس هناك من رآها  ولا علم عنها  انتهت القضية ، لا
كل فساد تحدثه أنت كـ فرد يشوّه مستقبلك يحرمك من الخيرات و يجلب لك مخاطر و شرور حتى لو تراها أنت خيرات و سَـأُثبت لك هذا ،  يعني ليست  القضية إنك رأيت إنها خير لا لا ، القضية ليست كل خير رأيته خير .
ونحن نتكلم فقط على الصعيد الفردي فقط فكيف نطاق الجماعات هنا تعظم القضيه ويكبر الفساد  ، والمقابل ماذا؟؟

قال تعالى: {  لِيُذِيقَهُم } - لامُ التعليل ، ليذيقهم

" يعني نحن" ليذيقنا ماذا؟  { لِيُذِيقَهُم } - كل الذي عمِلوا ؟ لا ، هذا فساد يقابله ماذا؟ كل أعمالنا ؟ لا ، ماذا يقابله ؟ { بَعْضَ الَّذِي عَمِلُوا } يعني كل فساد يحصل لك هذا بعض أعمالك ببعض الذنوب ،
لِأن الله يقول في الآية الأخرى جلّ جلاله :
{ وَلَوْ }
يعني( فرضا لو) '{ وَلَوْ يُؤَاخِذُ اللَّهُ النَّاسَ بِمَا كَسَبُوا } مالذي كان سيحدث { مَا تَرَكَ عَلَىٰ ظَهْرِهَا مِن دَابَّةٍ } سبحان الله سبحان الله ، يموت الناس كلهم ، يعني اليوم نظرالى حرام أخذنا عين ، واليوم التالي نظر الى حرام أخذنا العين ثانية ، سمع حرام طُمست اذناه ، لمس حرام شُـلّت يده ، مشى لِـ حرام شُـلّت أقدامه ، وقليلا قليلا إلا وقُضيَ عليه ولم يعد شيئا يُذكر ، كل ذنب يفعله يسلب منه شيء بسببه  .

حسنا ما شأن الدواب في ذلك؟ لِأن الدواب خُلقت لأجلي وأجلك {  خَلَقَ لَكُم مَّا فِي الْأَرْضِ جَمِيعًا } جميعاً السماوات خلقها وجعلها لكم ، إقرأ سورة النحل حتى تعرف إن كل هذا الكون خُلق لِأجل الناس ، وأنّ الناس خُلِقوا لِأجل الله

{ وَمَا خَلَقْتُ الْجِنَّ وَالْإِنسَ إِلَّا لِيَعْبُدُونِ }
حسنا  الله سبحانه و تعالى يقول { لِيُذِيقَهُم بَعْضَ الَّذِي عَمِلُوا } مانتهت الآية,, تفصيل الآن ، حسنا لو يأتي شخص ويقول الآن أنا علمت لِمَ هذه المشاكل الكثيرة علمت  لماذا  النكد الذي  يأتيني  أحياناً بدون سبب علمت  لماذا، هو ذنب أخفيته فـ جائني شيء مخفي احزنني  ، اذاً ما  المخرج؟
علمت إن المشاكل التي تأتيني  بسبب ذنوبي ، إذاً ما المخرج ؟
{ لِيُذِيقَهُم بَعْضَ الَّذِي عَمِلُوا لَعَلَّهُمْ }
من رحمته سبحانه جعل هناك  أمور تحدث لك   توقفك و تردعك لتتألم  فالألم بحد ذاته نعمة
قال
: { لَعَلَّهُمْ يَرْجِعُونَ } ولن يكشف الألم هذا إلا إذا رجعنا .
قال النبي عليه الصلاة و السلام
( إذا تبايعتم بالعيّنه و أخذتم أذناب البقر و رضيتم بالذرع و تركتم الجهاد سلّط الله عليكم ذُلاَّ - طبعاً لا داعي للتفصيل في الذُل الذي نعيشه  الآن- قال : ذُلاَّ لا يرفعه عنكم حتى - حتى حرف غاية-
وهناك " روايتين "
حتى ترجِعوا إلى دينكم ). وفي الثانية : حتى تراجعوا دينكم.)                             
لِأجل هذا في الإسراء عندما تكلم الله عن اليهود قال :
{بَعَثْنَا عَلَيْكُمْ عِبَادًا لَّنَا } ليس أيّ عباد
{ فَجَاسُوا خِلَالَ الدِّيَارِ } هؤلاء نصرهم الله ,وهذا يدل على أن المسألة ليست بالكثرة بل بالنوعية
{ عِبَادًا لَّنَا } فلما انتزعت عنهم ، قال الله تعالى { رَدَدْنَا لَكُمُ الْكَرَّةَ عَلَيْهِمْ }وطالما بقينا عباد لله  وأسأل الله أن يجعلنا كذلك ، لابد أن ترجع الصفة التي افتقدناها       
نكون
{ عِبَادًا لَّنَا }وليس عبادًا لـ الشهوات .

نر جع لسؤالنا سابقا  لماذا لم تظهر السماء في هذه الآية ؟- الله أكبر-
الله سبحانه وتعالى ذكر الآن ظهور الفساد ، فالفساد أين ؟
في البر و البحر في الأرض ، أما السماء لم يظهر فيها فساد، هل هناك أمراض؟ لا. أحد الملائكة مهموم؟ لا.هناك قتل قي السماء ؟ لا .أحد مات ؟لا.
لماذا ؟                                                 
لأن ليس عندهم فساد ، فليس هناك بما كسبت أيديهم
هناك ماذا يعملون؟ يسبِحون الليل و النهار لا يفترون
يخافون ربهم من فوقهم ، -عبِدوا أمِنوا-صدقوا واخلصوا ,, انتهت  القضية
الله سبحانه و تعالى لا يقول لنا شيء غير صحيح
في هذا القرآن
{ وَبِالْحَقِّ أَنزَلْنَاهُ وَبِالْحَقِّ نَزَلَ ۗ }
وقال سبحانه وتعالى {  لَّا يَأْتِيهِ الْبَاطِلُ مِن بَيْنِ يَدَيْهِ وَلَا مِنْ خَلْفِهِ ۖ }
فـ الله سبحانه قال :{  فَمَن تَبِعَ هُدَايَ } - ضمن لك أمرين أمر مستقبلي وأمر ماضي ، وكل لحظاتك أنت الآن التي تعيشها ، ،
 الله وضع لك الطريق من أمامك ، ووضع لك الطريق من خلفك . قال :
{ فَمَن تَبِعَ هُدَايَ فَلَا خَوْفٌ عَلَيْهِمْ } من أجل ذلك  مستحيل ان تخيف احدا  مُتبع القرآن ، مستحيل تخيفه وتقول له ان الناس قد جمعوا لكم فـاخشوهم ، لأن في قلبه حسبي الله ونعم الوكيل {ْ فَزَادَهُمْ إِيمَانًا }
تقول له فلان سيعمل لك السحر ، قال { وَمَا هُم بِضَارِّينَ بِهِ مِنْ أَحَدٍ إِلَّا بِإِذْنِ اللَّهِ }                           
فلان سيقطع رزقك
{ وَفِي السَّمَاءِ رِزْقُكُمْ } –

نعود للآيه الكريمه { ظَهَرَ الْفَسَادُ فِي الْبَرِّ وَالْبَحْرِ بِمَا كَسَبَتْ أَيْدِي النَّاسِ }
هذه الإشكالية اليوم كلما نتكلم عنها كلٌ  يُلقي بِـاللائمه على غيره   " بسبب غيري بسبب غيري ، إذاً من السبب !"
أليس الحل أن نقول " أنا السبب ؟"
هذه المشكلة أصلا مشكلتنا نحن.

ليست مشكلتنا في قلوب الناس فقط، مشكلتنا ان كل واحد منا يخرج نفسه من المسأله وكأنها لا تعنيه
لِأجل هذا النبي عليه الصلاة و السلام عندما تكلم عن هذا  الزمان الذي فيه الفتن ، قال: والمخرج يا رسول الله ؟ قال : - ثلاث رسائل - قال
:( أمسك عليّك لسانك) - فيك من الأشياء التي تحتاج تصحيح أكثر من الناس- ( وليسعك بيتك ، وأبكِ على خطيئتك )
لِأجل هذا عندما سأل ابن مسعود رضي الله عنه - ربّاه الله سبحانه وتعالى بالقرآن - قالوا : مانراك تتكلم على فلان و فلان وفلان ! قال : وهل رضيت عن نفسي حتى أتكلم عن فلان و فلان .
وهذا ياجماعة لايتعارض مع قضية أن تخرج ظاهرة أو أمر مخالف لِـ الدين ثم نقول لا ليس لنا دخل فيهم ، لا فعندما نجد من يعبث بالدين او يخالفه نقف أمامه ونوضح له ونبين له ما وقع فيه يعني هذه قضية بيان الدين  { لَتُبَيِّنُنَّهُ لِلنَّاسِ وَلَا تَكْتُمُونَهُ } - كيف أبيّنه لِـ الناس ؟-
{ إِنَّ فِرْعَوْنَ عَلَا فِي الْأَرْضِ } الشاهد أننا نقف أمام مَن ينشر الفساد  
القضية اني لا أرى منكر وأسكت وأقول لا أنا ليس لي دخل بالناس ، لا ليس صحيح
بل أصلا من إصلاحك لِـ نفسك أن تدعو الناس ،
من الذي قال هذا الكلام ؟ الله سبحانه وتعالى
قال الله جل جلاله
: { وَلْتَكُن مِّنكُمْ أُمَّةٌ }-ماذا يعملون ؟ ؟ - قال { يَدْعُونَ إِلَى الْخَيْرِ وَيَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَيَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنكَرِ ۚ }
نحن بدون هذه الآيه لدينا مشكلة في الإيمان ، ماهو الدليل ؟الدليل في سورة التوبه نتطرق اليه بعد قليل
الآن ياجماعة هناك ناس تتكلم عن هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر
لا يوجد هيئة أمر بالمعروف ونهي عن المنكر إلا في بلادنا والآن افتتحها الأبطال في ليبيا ، وأسأل الله أن تشمل جميع بلدان المسلمين .
هناك هيئة أخرى على النقيض في كل بلدان العالم
إسمها " هيئة الأمر بالمنكر والنهي عن المعروف "
افتح سورة التوبة تجد صفحتين وجهين متقابلين هنا هيئة و هنا هيئة ،                                           
قال
{ الْمُنَافِقُونَ وَالْمُنَافِقَاتُ } -وظيفتهم يارب ؟ عندهم هيئة- قال : { بَعْضُهُم مِّن بَعْضٍ ۚ } - ماهي وظيفتهم؟-
{ يَأْمُرُونَ بِالْمُنكَرِ وَيَنْهَوْنَ عَنِ الْمَعْرُوفِ }
والمؤمنون؟ على الجهة المقابلة ،              
من صفات أهل الإيمان أول صفة ذكرها الله ماهي ؟
{ وَالْمُؤْمِنُونَ وَالْمُؤْمِنَاتُ بَعْضُهُمْ أَوْلِيَاءُ بَعْضٍ ۚ }
- أول صفة يارب ماهي ؟- 
{يَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَيَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنكَرِ }
أصلا لن تنجوا ...

لن تنجوا والله لن تنجوا و والله لن أنجو حتى نأمر بالمعروف وننهى عن المنكر ، ؛ قال الله عز وجل :

{ فَلَوْلَا كَانَ مِنَ الْقُرُونِ مِن قَبْلِكُمْ أُولُو بَقِيَّةٍ } – بقيه أي قليل,, ماهي وظيفتهم هؤلاء القليل؟-
{ يَنْهَوْنَ عَنِ الْفَسَادِ فِي الْأَرْضِ إِلَّا} –إلا ماذا ؟-
{ إِلَّا قَلِيلًا مِّمَّنْ } – ممن ماذا ؟- { مِّمَّنْ أَنجَيْنَا مِنْهُمْ }   
حسناً هؤلاء القليل نجوا لِأنهم ينهون عن الفساد في الأرض
اكمل الآية وأين الباقين ؟
{ وَاتَّبَعَ الَّذِينَ ظَلَمُوا } –هنا يوجد  من هؤلاء الذين ظلموا ناس ماعصوا لكن هم فقط  ساكتون.. لاحظ هنا النجاة لمن ؟ فقط للذين ينهون عن الفساد في الأرض- { وَاتَّبَعَ الَّذِينَ ظَلَمُوا مَا أُتْرِفُوا فِيهِ } -قال ياأخي أنا لديّ محلي وتجارتي ووضعي تمام ومنصبي ممتاز لماذا أتكلم ؟ ! فـ أُترِف في منصبه ، وهذا أُترِف في ماله ، وهذا أُترِف في فتنه ، وهذا أُترِف في شهواته .
قال الله عز وجل ماينجوا من هؤلاء كلهم إلا اللذين ينهون عن الفساد في الأرض. قال
: {وَاتَّبَعَ الَّذِينَ ظَلَمُوا مَا أُتْرِفُوا فِيهِ وَكَانُوا مُجْرِمِينَ }
فنكمل الآيه {  وَمَا كَانَ رَبُّكَ } قال الله
{ وَمَا كَانَ رَبُّك}َ وماكان ربك ، لادول العالم ولا غيرهم-  
قال الله
:{ وَمَا كَانَ رَبُّك َلِيُهْلِكَ الْقُرَىٰ بِظُلْمٍ }-وعندهم شرط واحد فقط وهو؟- { وَأَهْلُهَا مُصْلِحُونَ} 
لم يقل صالحون ، قال لكم ضمان ؛ دفاع الله سبحانه وتعالى,, متى يأتيكم الدفاع هذا؟ اذا أهلها مصلحون .
لِأجل هذا عند الترمذي كما قالت أُمنا زينب بنت جحش رضي الله عنها وأرضاها : سألت النبي عليه الصلاة والسلام ، قالت : يا رسول الله –وهو سؤال فعلاً مقنع ومنطقي- قالت : يا رسول الله -وهي خائفة تسمع في كتاب الله ينجوا أهل الصلاح-
فقالت :(
يا رسول الله أنهلك وفينا الصالحون ؟ )  
-من تقصد هي " فينا" -؟
رسول الله صلى الله عليه وسلم معه هي وهي صالحة وأمهات المؤمنين ، عن نفسها تقول :(
أنهلك وفينا الصالحون )
ماقال النبي عليه الصلاة والسلام لا لا أموركم طيبة بالعكس أهم شيء الشخص صالح لِنفسه
قال : (
نعم ) ماهي العلامة ؟
قال : (
إذا كثُر الخبث ) متى يكثر الخبث ؟ إذا أنت رأيتَ منكر ولم تتكلم  وأنا رأيت منكر ولم أتكلم ، نرجع للآية الثانية

يقول الله عز وجل ، وفي الآية بما إننا نتكلم عن النبأ العظيم {  قُلْ هُوَ نَبَأٌ عَظِيمٌ أَنتُمْ عَنْهُ مُعْرِضُونَ }
فَـ سنمر على الآية ونأخذ بعض الفوائد ، لِأن كل فائدة هي قاعدة في الحياة ، الله سبحانه وتعالى يقول : { فَبِأَيِّ حَدِيثٍ بَعْدَهُ يُؤْمِنُونَ }
إذا أغلق الله قلبي وقلبك عن هذا القرآن لن ينفتح بشيء آخر .
قال الله سبحانه وتعالى عندما تكلم عن بني إسرائيل ، كيف كانت قصتهم.. فتنهم الله فتنة عجيبة ،
قال
:( تَأْتِيهِمْ حِيتَانُهُمْ يَوْمَ سَبْتِهِمْ شُرَّعًا )
- ماذا  يعني شُرعا ؟- قال بالتفسير من قال أنها بالشوارع ، ومنهم من قال شرعا : تضرب بطنًا لِـ ظهر ، يعني ليست في الماء ، يعني كأنها تقول خذني .
قال وكانت سِمانًا هذه الأسماك ، نعم
قال
: {  تَأْتِيهِمْ حِيتَانُهُمْ يَوْمَ سَبْتِهِمْ شُرَّعًا } -يوم السبت تأتي على الشاطيء تقول خذني 
{
وَيَوْمَ لَا يَسْبِتُونَ } –وبقية الأسبوع؟
{
لَا تَأْتِيهِمْ } -تدخل في البحر فيرجعون  إليها لا يجدونها- سبحان الله قال { كَذَٰلِكَ نَبْلُوهُم بِمَا كَانُوا يَفْسُقُونَ} 
إذاً كل مازاد فسق العبد -أجارني الله وإياكم والمستمعين منه- كل مازاد فسقك كل مازادت البلاءات والفتن عندك ،
كل مابتعدت عن الفسق كل ماتولى الله صرف الفتن عنك
{  كَذَٰلِكَ لِنَصْرِفَ عَنْهُ السُّوءَ وَالْفَحْشَاءَ }
ماذا قال الله بعدها ؟
انقسم بنو إسرائيل إلى ثلاث أقسام

فَمنهم من يتحايل ، ومنهم من التزم وقال أنا لا أصيد فقط ,,وإذا كان مَن حولي يصيدون ليس لي دخل بهم ، ومنهم من قال لا .
فَـانقسموا  ثلاث أقسام ، وسيفصل لك الله في القرآن في الآية التي بعدها مباشرة ؛
صنف يعمل ، قال لك يا أخي ضع شباك الصيد  ، وصنف يُعتبرافضل من سابقه لأنه لم يذهب للمنكر مباشره مثلنا اليوم  في التحايل قال نضع الشباك يوم الجمعة ونأخذها السبت ولن يري الله أحد منَّا على الشاطيء يوم السبت.!!!! انظر التحايل

كما يحدث اليوم ! لا ,,لا يوجد ربا تعاملنا خالي من الربا ! وربا العيينة ؟ّ
فقط أشتري لك هذه وأبيع لك إياها من هنا  ،فقط تشتريها مني خُذ ، دارت السلعة.. تفضل انتهى كل شي لم نعمل  ربا !

الضحك على الله انظر ما ثمنه! ، حتى الله عز وجل عندما انتقم منهم
لم يقل
"ولقد علمتهم الذين عتدوا منكم يوم الجمعة أو يوم الأحد "
قال :{الَّذِينَ اعْتَدَوْا مِنكُمْ فِي السَّبْتِ }
- يارب لا يوجد أحد على الشاطيء يوم السبت ، لأنك لاتضحك على الله سبحانه وتعالى !

الثلاث أصناف ماذا حصل لهم ؟ يهمني هذا الكلام ويهمك ويهم كل من يسمعني الآن ،
أنه والله الذي لا إله غيره لايبدل كلام الله                 
قال الله سبحانه وتعالى
:{ وَإِذْ قَالَت ْ} -ينقل لك الله الحدث باختصار في آية واحدة ، الحدث كله بِـ آية واحدة ، لكن تعرف التفصيل اين تكون؟ معك أنت ، تريد تنجوا اختر أحد الثلاثة،

القرآن ياأحبتي الفضلاء,, القرآن ما أنزله الله حتى نتلوه فقط  ونقول "الآية وقصة بني إسرائيل " لا,, ما أنزل هذا الكلام لبني إسرائيل,, هذا الكلام أنزل في القرآن لي ولك حبيبي الغالي بعموم اللفظ لابخصوص السبب ، نعم وهو لنا- .
قال الله سبحانه وتعالى
:{ وَإِذْ قَالَت أُمَّةٌ مِّنْهُمْ } -أمة من الثلاث أُمم -
{ لِمَ تَعِظُونَ قَوْمًا ۙ } -من الذي يتكلم الآن ؟ الصنف الذي يعبد ولاينكر واذا أنكر على أحد ، ذهب وأنكر على الناس الصح! ، مثل الذي لاينكر على الناس التي تفعل الخطأ,, لكن إذا وجد أحد نصحهم قال للذي نصحهم دعهم وشأنهم ،سبحان الله! لسانك لم يخرج إلا على من أنكر المنكر؟!
قال الله
:{ وَإِذْ قَالَتْ أُمَّةٌ مِّنْهُمْ لِمَ تَعِظُونَ قَوْمًا ۙ اللَّهُ مُهْلِكُهُمْ }-هؤلاء نيتهم طيبه ، يقولون لماذا تنصحون الناس ، هؤلاء سيعذبهم الله {ْ لِمَ تَعِظُونَ قَوْمًا ۙ اللَّهُ مُهْلِكُهُمْ أَوْ مُعَذِّبُهُمْ عَذَابًا شَدِيدًا ۖ}
-انظر الى رد الأبطال- { قَالُوا مَعْذِرَةً إِلَىٰ رَبِّكُمْ وَلَعَلَّهُمْ يَتَّقُونَ}
يقولون حتى إذا جاء يوم القيامة ، قال الله لماذا  لم تنصحهم؟ ، قالوا يارب هؤلاء معنا ما ذكَّرونا ,,رأونا نخادع ، ماذكَّرونا .! رأونا نعصي ما وعظونا  ،
قالوا لا والله لا نتركهم  حتى نُعذر عند الله إنا قلنا لهم ونصحناهم
لا يأتي يوم القيامة وأنا وإياه عراة أمام الله  يقول والله ما نصحني ولا وعظني .
{ قَالُوا مَعْذِرَةً إِلَىٰ رَبِّكُمْ وَلَعَلَّهُمْ يَتَّقُونَ}
، انتهت الآية .
كيف الآن آية الحكم !
أين وضعنا هؤلاء ؟ و أين وضعنا هؤلاء ؟
قال الله
:{  فَلَمَّا نَسُوا مَا ذُكِّرُوا بِهِ} -مالذي حصل؟ حصلت طامة -
قال الله
:{ أَنجَيْنَا } -ثلاث أصناف ، مَن نجا منهم يارب؟
{ أَنجَيْنَا الَّذِينَ } - ماعصوا ؟ لا ، ماصادوا يوم السبت؟ لا -.
{ أَنجَيْنَا الَّذِين يَنْهَوْنَ عَنِ السُّوءِ }..

 

" وَأَخَذْنَا الَّذِينَ ظَلَمُوا بِعَذَابٍ بَئِيسٍ  " والله لو قال الله أخذنا فقط .. أخذنا الذين ظلموا ! وانتهت الآية .. أقسم بالله ستخاف .."  وَكَذَلِكَ أَخْذُ رَبِّكَ إِذَا أَخَذَ الْقُرَى وَهِيَ ظَالِمَةٌ إِنَّ أَخْذَهُ أَلِيمٌ شَدِيدٌ ." فقال الله : "  وَأَخَذْنَا الَّذِينَ ظَلَمُوا بِعَذَابٍ بَئِيسٍ " سبحانك يارب .. واحتار العلماء ! لم يذكر الله إلا الذين ينهون عن السوء .. فأين الذين سكتوا ؟! قال الله في آية أخرى : " وَاتَّقُوا فِتْنَة لَا تُصِيبَن الَّذِينَ " أي صنف من الناس ! الَّذِينَ ظَلَمُوا مِنْكُمْ خَاصَّة" يقول الله انتبه .. لأفتن ليس فقط الذين ظلموا ..     إذاً من هم ؟.. هم ليسوا خاصة .. هنالك أناس ما فعلوا .. ولكنهم سكتوا ! قال : " وَاتَّقُوا فِتْنَة لَا تُصِيبَن الَّذِينَ ظَلَمُوا مِنْكُمْ خَاصَّة وَاعْلَمُوا أَنَّ اللَّه شَدِيد الْعِقَاب" أجارني الله وإياكم .. لأجل هذا في البخاري .. قال النبي عليه الصلاة والسلام " ( يغزو هذا البيت جيش من الناس فبينما هم ببيداء من الأرض إذا خسف بهم فقيل يا رسول الله إن فيهم المكره فقال يبعثون على نياتهم"

لكن في الدنيا ما داموا رأوا المنكر وسكتوا .. يؤخذون بما فعلوا ..: المتأمل في كلمات الآية يعلم أن القضية ليست سهلة .. يقول الله سبحانه وتعالى عن أقوام .. " لُعِنَ الَّذِينَ كَفَرُواْ " ما معنى الذين كفروا ؟ قال : " لُعِنَ الَّذِينَ كَفَرُواْ مِن بَنِي إِسْرَائِيلَ" في أي كتاب ؟ " عَلَى لِسَانِ دَاوُودَ " أين ؟ في الزبور .. " وَعِيسَى ابْنِ مَريَمَ " في الإنجيل .... وهذا الكلام في القرآن .. يعني أربع كتب ! " على لسان "وَعِيسَى ابْنِ مَريَمَ " ماذا فعلوا حتى يستحقون كل هذا ؟ " ذَلِكَ بِمَا عَصَوا وَّكَانُواْ يَعْتَدُونَ" ما هو هذا العصيان الذي أحل عليهم اللعن في أربع كتب ؟ وما هو هذا الاعتداء الذي جعلك يارب تغضب وتطردهم من رحمتك ؟  قال : " كَانُواْ لاَ يَتَنَاهَوْنَ عَن مُّنكَرٍ فَعَلُوهُ " لو كانوا كفارا هل كان الله سيحاسبهم على تركهم للأمر بالمعروف والنهي عن المنكر ؟! لو كانوا كفار أصليين ؟ انتهت قضيته .. فقد حرم الله عليه الجنة !
"
كَانُواْ لاَ يَتَنَاهَوْنَ عَن مُّنكَرٍ فَعَلُوهُ  " يقول حتى أهل المنكر واجب عليهم أنهم ينكروا حتى وإن كانوا  يفعلون المنكر

قال النبي عليه الصلاة والسلام لأمته : " لتأمرنَّ بالمعروف ولتنهون عن المنكر ولتأخذن على يد الظالم ولتأطرنه على الحق أطرا - وهذا الذي يحصل - أو ليوشكن الله أن يعمكم بعذاب من عنده فيدعوا خياركم فلا يستجاب لكم "
سؤال / سألت إحداهنَّ عن المنكرات في الزواجات ومنها تصوير المصورة للعريس ؟!
الشيخ : سؤال مهم جدا سؤالها عظيم جدا ..  المنكرات في الزواجات .. تذهب وتجد هذه عارية وهذه كاسية ولكنها عارية ..وما أجمل قول الرسول عليه الصلاة والسلام : لم يقل عارية!  قال : هي كاسية لكن ترى فخذها وترى ركبتها وترى صدرها وظهرها فهي كاسية .. هي لابسة .. لكنها عارية ..قال
: " لا يدخلن الجنة ولا يجدن ريحها " والله يا جماعة هذه الخرقة والقطعة لا تستحق أن تحرمكِ هذا الحرمان .. قال : " وإن ريحها من مسيرة كذا وكذا " يعني لا تحلم بالجنة ! لأجل لبس ! السؤال المهم سؤال السائله أذهب أم لا أذهب !؟ أفضل أني اذهب وأنكر أم أجلس في بيتي ؟ يعتبر سؤالين ! كل واحد أجمل من الثاني .  لكن سأقول باختصار وهذا الكلام من قول ابن باز وابن عثيمين رحمهما الله وغيرهم .. قال : إن كنتِ تذهبين وتنكرين المنكر فهنيئا لك ..أقسم بالله أنك من الناجين في الدنيا و الآخرة .. أقسم بالله لأن كلام الله لا يُبدل ..

فأعلى الدرجات أن أذهب وأنكر المنكر .. هذه أعلى الدرجات وهو الواجب .. ولكن إذا علم الإنسان من نفسه ضعف وخور لا يذهب .. لماذا ؟ لا تذهب أنت.. لأنك تحمل نفسك .. لأنك إذا ذهبت مكان المنكر ولم تغير ..  أنك الآن أثبت لنفسك أمام نفسك وأمام الله عزوجل أنه ليس لديك ذرة من الإيمان ! هذا الكلام من عندي أنا ؟! لا .. لأجل هذا ما أجمل كلام بعض الناس .. شهدته بنفسي وتكلم به أحد الأخوة مع زوجته .. قالت لن أذهب وأنا مطمئنة مرتاحة .. قال لها : إن أردت الذهاب اذهبي .. لكن انظري ..فالنبي عليه الصلاة والسلام قال : " من رأى منكم منكرا فليغيره بيده - إن كان صاحب صلاحية أو في البيت ..لكن ماستطاع - فإن لم يستطع فبلسانه .. - من منا لا يستطيع الكلام ؟! .. لو تقول لأحد إذا أحد سب أمك فأنكر عليه بلسانك ! يقول لك : سأقص لسانه ! يقول ابن القيم : يستعمل أنواع الانكار الثلاثة إذا تعرض لأمه .. - قال يغير بيده .. فإن لم يستطع فبلسانه .. من منا لا لسان له ! لا يستطيع الكلام ! .. فإن لم يستطع - جعل مخرج للذي لا يستطيع .. ماذا يفعل ؟ قال : فبقلبه .. والنبي عليه الصلاة والسلام ما علق على الأولى والثانية ولكن علق على الثالثة .. قال : وليس وراء ذلك من الإيمان مثقال حبة من خردل " يعني الآن حينما تعتذر في المجلس .. وأحد الشباب فعلها .. والله أنكرت المنكرات بفضل الله بأضعف المراتب ! لأن بعض الناس يفكر أن أنكر بالقلب وأنا معهم ! لا .. قال الله عزوجل : " فَلا تَقْعُدْ بَعْدَ الذِّكْرَى مَعَ الْقَوْمِ الظَّالِمِينَ  " يقول أحد الأخوة : أحضر مجلس فأرى منكر فأخرج فيقولون :مازال الوقت مبكرا  ؟ فيقول : أعلم أنه مبكر ولم آتي إلا لأجلس معكم ولكن رايتكم تخوضون في المنكر
فأنا سأثبت لنفسي أن عندي حبة خردل من إيمان .. الإيمان عظيم  .. يدي لم تنكر ..  لساني لم يستطع .لذلك سأنكر بقلبي لقلة ايماني

 

عندي منحيان,, كيف أأمر وأنا مقصر والأمر الثاني كيف أأمر وأنا ليس عندي علم؟

هذاسؤال يُشكل على كثير من الناس يقول أنا عندي خلل لماذا لا أسكت وأستر عليه ؟؟

أنت مطالب بأربع أمور, الإنسان المسلم مطالب بأربع أمور1- أن يفعل المعروف 2-وأن يترك المنكر 3-وأن يأمر بالمعروف  4- وينهى عن المنكر

فإذا أنت تركت الاول ﻻ تترك الثاني لأجل الأول لأنك أنت الآن لاتستطيع أن تحكم على شخص يغرق وهناك قطعة خشبية  في طريقها إليك ممكن يتعلق بها وتقول ﻻ والله هذه القطعه الخشبيه ماذا ستفعل له؟ مع أن الغريق  يتمسك بكل شيء ..لأجل ذلك  أقول لك إذا أنت تركت عمل واجب عليك وهو فعل المعروف فلا تترك الآخر لأجل أسباب واهيه وقناعات خاطئه.

قال ( لاَ يَتَنَاهَوْنَ عَن مُّنكَرٍ فَعَلُوهُ)  قال بعض أهل العلم قال حتى من يشربون الخمر يجب عليهم أن ينكروه على بعض وبالعكس حتى تجد بفضل الواحد الأحد كثير من التائبين  كانت سبب توبتهم أنهم كانوا في وسط المنكر ووجدوا من أنكر عليهم ذلك وتجد  ان الله سبحانه وتعالى يرفع هؤﻻء رفعه عظيمة.

فأنت إذا أذنبت  بفعلك المنكر ﻻ تذنب  بتركك  النهي عن المنكر حتى لو كنت أنت واقع فيه.
يقول أنت أصلاً تُكتب عند الله من المصلحين إنك أنت تجاهد نفسك لابد من أن تأمر نفسك مثل ما تأمرهم كم منا يفعل منكر لكن تجده يندم و يصلح نفسه ويأمرها وينهاها وينهى الناس هنا يسمى مصلح,, والمصلح هذا له النجاة
﴿وَمَا كَانَ رَبُّكَ لِيُهْلِكَ الْقُرَى بِظُلْمٍ وَأَهْلُهَا مُصْلِحُونَ) فإذا خسرت الأولى فلا تخسر الثانية,, الله سبحانه وتعالى قال  (فَاسْأَلُوا) انظر كل شيء مفصل في القرآن (فَاسْأَلُوا أَهْلَ الذِّكْرِ إِنْ كُنْتُمْ لَا تَعْلَمُونَ)  تسأل أحد العلماء الربانيين يا شيخ انا اجلس مع أناس وعندهم كذا وفيهم كذا  هل هذا منكر أو ليس  بمنكر؟ ..(لاَ يُكَلِّفُ اللّهُ نَفْساً إِلاَّ وُسْعَهَا) لكن هذا لا يعني اني اجلس مع أناس على أغاني ومنكرات ثم أقول والله لا أدري أنها حرام أو يقول ليس من شأني ماهم فيه! 
لا أرى أحداً يجالس أهل الأمراض المعديه والمستعصيه ويخالطهم في غرف العزل في المستشفيات ويقول لا أعلم عن علتهم شي!  لا,,ولكن يسأل أولاً الأطباء هل مسموح لهم الزياره؟؟ أو سبحان الله صحتك أهم من دينك ؟!
لأجل ذلك  قال
(إِنَّ هَٰؤُلَاءِ يُحِبُّونَ الْعَاجِلَةَ)

نكتفي أحبتي بهذا القدر,, وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين وصلى الله على نبينا محمد وعلى أله وصحبه اجمعين

 

للاستماع للمحاضرة صوتياً :

http://abdelmohsen.com/play-1430.html

إن كان من خطأ فمنّا والشيطان , وما كان من صواب فمن الله وحده

 



  قل هو نبأ عظيم PDF   قل هو نبأ عظيم word


  • الاحد AM 01:26
    2016-04-24
  • 3091
Powered by: GateGold