احصائية الزوار

64
زوار اليوم الحالي
13
زيارات اليوم الحالي
701
زوار الاسبوع الحالي
2837
زيارات الاسبوع الحالي
13
زوار الشهر الحالي
64
زيارات الشهر الحالي
5221717
كل الزيارات

الزوار

انت الزائر رقم : 2601576
يتصفح الموقع حاليا : 19

عرض المادة

يمهل ولا يهمل

 

يمهل ولا يهمل

 

الحمدلله رب العالمين وأصلي وأسلم على أشرف خلق الله أجمعين نبينا محمـد عليه وعلى آله وصحابته أفضل الصلاة وأتم التسليم .

أحبتي الفضلاء

هذه الأرض التي ثبتها الله جل جلاله بالجبال الراسيات لا تميل بك , لم يخلقها لعباً إذاً يا ربِّ لماذا خلقتها ؟

( مَا خَلَقْنَاهُمَا إِلَّا بِالحَقِّ وَلَكِنَّ أَكْثَرَهُم لَا يَعْلَمُون ) وصلت المصيبة ام لم تصل؟ وصلتك الإحصائية الفاجعة ؟ يقول أكثر الذين تراهم  في الأرض لا يفقهون شيء , والله لو قال نصفهم لا يعلمون مصيبة! هو يقول أكثر هؤلاء الذين يمشون لا يفقهون شيء! طيب يا رب هؤلاء تزوجوا أصبح لهم مستقبل وتوظفوا قال الله  ( أَمْ تَحْسَبُ أَنَّ أَكْثَرَهُم ) انظر كلمة أكثرهم ! (أَمْ تَحْسَبُ أَنَّ أَكْثَرَهُم يَسْمَعُونَ أَوْ يَعْقِلُونَ ) يا رب هؤلاء الآن شهادات ودراسة وفاتحين بيوت أين عقولهم التي أولتهم لهذا ؟ قال ( إِنْ هُمْ إِلّا كَالأَنْعَامِ ) وصلت الفاجعة ؟ يقول أكثر الناس عندي مثل الحمير "أجلّ الله مسامعكم" يقول أكثرهم كالأنعام ثم استكثر الله على الناس أنهم يكونون مثل الأنعام فقال سبحانه( بَلْ أَضَلُّ سَبِيلَا ) بل الواحد منا أضل من الأنعام يقول

( أَفَلَا يَتَدَبّرُونَ القُرْآن )

إذا لم نتدبرالقرآن كيف سنتّعظ؟؟ ,

أخبرك ياحبيبي أن أكثرنا فَهِمَ خطأ أكثرنا أصلا نسيَ أنه يقول كلام هو لا يطبقه , نسي أنه سيعترف باعترافات هو لم يفعلها لكن لم يقف مع نفسه ,

متى سيعرف إذاً؟

مشكلتنا أننا مشغولين بأعمالنا وطلعات شباب وزواجات ووووو ..

متى سنتفرّغ؟  إذا متنا سنعرف أننا فهِمنا غلط وقلنا

( رَبِّ ارْجِعُونِ * لَعَلّي أَعْمِلُ صَالِحاً فِيمَا تَرَكْتُ ) الفهم هناك لن ينفعني أنا واياك ,

حبيبي الغالي أكثرنا فاهم إن الله جل وعلا يراه في المسجد لكن خارج المسجد لا يراه!

, جاءني شاب في المستشفى قال لي قصه.. جاءني بأوراق وتقارير ,,جاءني بصوره مأخوذه للشاب نفسه جاء وقال لي أنا كنت مثل الناس , قلت له ماذا يعني مثل الناس ؟

قال يعني مثل الناس أعترف إن الله بصير وأغير موعدي مع إحداهن لأجل أخوها!

لكن أن الله يراني ليس عندي أي مشكله

يقول كنت أعترف أن الله قوي والله عظيم لكن أهون من ينظر إلي الله جل وعلا ,,بلساني أعترف بالخير لكن ليس بأفعالي!

أستخفي من البشر ولا استخفي من الذي رفع السماء بلا عمد

( وَمَا خَلَقْنَاهُمَا لَاعِبِين )

يقول المهم والله جل وعلا يدلّلّني كلما أعصيه يزيدني نعمه كلما أعصي يزيدني صحة إلى أن جاء ذلك اليوم الذي لن أنساه في حياتي.

يقول نمت مثل كل المرات !

الله ينوّمني ويقوّمني وأنا بصحتي

يقول في ذلك اليوم استيقظت وانا اشعر بألم شديد في كتفي.. يقول إذا بها حبه مؤلمه جدا جدا ..وأصبحت هذه الحبه كل يوم تكبر وتتعبني وكل يوم الألم يزيد , إلى أن جاء يوم ونظرت إليها إذا بها كبر قبضة اليد يقول فذهبت إلى أحد المراكز الصحيه أخذوا منها عيّنه قالوا راجعنا فيما بعد,,

يقول ذهبت في اليوم المحدد إلى الدكتور...

يقول أقفل الباب ,, وقال اجلس

ثم  قال أنا أعرف أنك انسان مؤمن !

يقول عرفت أني لا مؤمن ولا شيء .

يقول الدكتور أنهم قاموا بتحليل العينه ثلاث مرات وفي كل مره يجدون نفس النتيجه ,, ووالله إنك مؤمن إن شاء الله وراضي بقضاء الله وقدره وجاءت صاعقه من السماء,, قال معك سرطان والسرطان هذا منشأه من العظم وبدأ يشرح لي وأنا أنفاسي واقفه والدكتور يقول السرطان اخترق العظم واخترق اللحم واخترق العضلات وطلع على جلدك

قلت له ومالحل؟ قال الحل إننا نقطع السرطان

يقول نسيت أنه يكلمني وبدأت أفكر,, يقول والله كنت أسمع أن فلان عنده سرطان و ابليس قال لي انت مستحيل يصيبك سرطان وانت قبل أن تموت بيوم سأرتب أمورك وإن شاء الله تدخل جنة المأوى

( يَعِدُهُمْ وَيُمَنِّيهِم وَمَا يَعِدُهُمُ الشَّيْطَانُ إِلّا غُرُورَاً )

يقول ,,قلت للدكتور لا ياحبيبي كيف ستقطعونه ,,

ثم أتخيل المشرط يقطع كتفي!

قال لا نحن لن نقطع ونستأصل اللحمه الزائده,, نحن سنقطع كتفك كامل!! لأن المنشأ من العظم ولو قطعنا اللحمه هذه ستخرج أخرى أكبر منها.

يقول بدأت الدنيا تدور وليس فقط تساوي جناح بعوضه لا والله أقل من ذلك !

يقول تخيلت نفسي بدون يد.

وقلت له والله لو تقول اصبعك سنقطعه سأرفض وخرجت من عنده ومرت الأيام و جاءني بشكل مختلف تماما,, والله نحن مساكين نظن الله لا يرى ولا يسمع!

انظر حبيبي الغالي إلى هذا السرطان كيف كان النقطه الحمراء والحبه هذه ثم  أصبح وزنها كبير جدا,

هذاالشخص خارت قواه وضعفت وذابت عضلاته جاءني قال أرجوك أفتح لي ملف واقطعوا يدي

سبحان الله ما أعظمه ,, يعني هذه اليد التي كانت تكتب على هذا الشات أحبك يانور عيني !

يستطيع أن يجعلك أنت تقول أرجوكم اقطعوها!!

ولكن ! ( أَكْثَرْ النَّاسِ لَا يَعْلَمُون )

حبيبي الغالي لو قطعنا السرطان الآن لن نقطع كتفك فقط.لازم نقطع قلبك والرئه اليمنى والمعده وستموت ! ومات عليه رحمة الله

( أَفَأَمِنَ أَهْلُ القُرَى أَنْ يَأْتِيَهُم بَأْسُنَا بَيَاتاً وَهُمْ نَائِمُون * أَوَأَمِنَ أَهْلُ القُرَى أَنْ يَأتِيَهُمْ بَأسُنَا ضُحَى وَهُمْ يَلْعَبُون * أَفَأَمِنَوا مَكْرَ الله فَلَا يَأمَنُ مَكْرَ الله إِلّا القَوْمُ الخَاسِرُون )

( وَلَا تَحْسَبَنَّ الله غَافِلاً )

لا تحسبه عندما تركك على ذنبك أنه لم يراك!

لا لكن الله جل وعلا قد أعطى فرعون قبلي وقبلك .

( أَفَرَأَيْتَ إِنْ مَتَّعْنَاهُم سِنينْ )

يقول سأعطيه سنين وفي هذه السنين سأوصّل له رسائل كل يوم إذا فتح الجريدة يرى أربعه قبل ثلاث أيام احترقوا جميعهم وماتوا لم ينجُ منهم إلا واحد

( وَ كَأَيّن مِن آيَةٍ فِي السّموات وَ الاَرضِ يَمُرُّونَ عَلَيْها وَهُم عَنْهَا مُعْرِضُون )

يظن أن الآية لا تعنيه أصلاً

(أَفَرَأَيْتَ إِنْ مَتَّعْنَاهُم سِنينْ * ثُمَّ جَائَهُمْ مَّاكَانُوا بِهِ يُوعَدُون )

طيب لماذا الله جل وعلا يقول ( وَلَقَدْ كَرّمْنَا بَنِي آدَم ) ثم يقول الأنعام أحسن منهم لماذا ؟ لأن الأنعام عقلها بهيمي صح! لكن تستخدمه والله تستخدمه!

قدّم للأنعام أي شيء والله لن تأكله.. ستبدأ تشمه تلمسه أما بعض الناس اعطه أي شيء سيفعله اعطه أي قصّه يقصها ..اخترع له أي حركه تفحيط أو رقص يأخذ بدون أي مانع

 

أحبتي الفضلاء ..

لماذا الملتزمين .. وأنا أقصد الملتزمين حق! المستقيم أسأل الله أن يجعلني وإياكم منهم .. لماذا بالله لا ينظر إلى الفتيات؟ لا يوجد له عيون؟ بلى  والله له اثنتين ! ليس له شهوة؟ بلى والله,, الذي خلقنا وخلقكم هو الذي خلقة ! لا يوجد بنات في الشارع؟ لا والله لم يسكن في البَّر يسكن معكم !

إذا لماذا لا ينظر؟ ... سؤال!

يعني لماذا هذا ينظر إلى ساقها وهي لابسة منكر والثاني لو ينظر إلى وجه إمرأه غض البصر لماذا؟  يعني إلى هذهِ الدرجة هذا غبي ليس عندهُ أحساس؟  أو لأنه لا يفهم؟ لا والله ! المسألة وما فيها.. لو آتي أنا وأعرض ريال وعندي مليون هنا و أقول الذي يريد الريال يتقدم ويأخذ الريال ...

وكل العالم يضحكون ويصفقون ويقولون هذا أحسن رجُل ,لكن سيكون معه ريال فقط! يعني كُل هذا التصفيق وتسجيل الأسم والذهاب لعمل مقابلة معه وهو معه ريال!!

,والذي يريد مليون يأتي ليأخذ المليون ! لكن الحضور لن يكونوا راضين عنه وكلهم مستائين منه ولن يقولوا تُعجبني ونِعمَ الرجل أنت! لكن سيكون معه مليون! أكثر الناس لو أخذوا ريال سعيدين! لماذا إذاً لا ترفع ثوبك قال  يا أخي خائف لا يرضون أهلي,, لا يرضون! لكن الله يرضى أو لا يرضى لا يعنيهم! الله يعاقبني

والله العظيم لو أخرجنا تقرير من المستشفى أن الذي ثوبه تحت الكعب يصاب بغرغرينة أو سرطان في القدم ! والله أن ينقلب الناس دعاة !

والأم : أرجوك ياولدي يا حبيبي رجلَيك ! لا أريد أن اراها تُبتر أرجوك الآن اذهب! والأب كذلك والناس! وهو جالس عند مطعم ورأى رجل مسبل لا يعرفه  يقول له أنا والله لا أعرفك لكن اعلم يا حبيبي أن الذي ثوبه تحت الكعب تأتيه غرغرينه فارفع ثوبك .. انظر الناس ينقلبون دعاة! طيب هذا بسبب تقرير خرج ! ومحمد صلى الله عليه وسلم  هل يكذب يوم أن قال

(ما أسفل من الكعبين من الإزار في النار ) حاشاه! رأيتم كم نحن بخيسين!!, لأجلك أخسر الله سبحانه وتعالى! أين عقولنا؟ بالله هل هذه عقول !

أحبتي الفضلاء والله العظيم اختلاف الناس هذا ليس عبثاً, المستقيم المتأدب ليس عبث!!  يعلم أن الله -جل وعلا- إذا أراد أن يفعل فعل! ويعلم الرجل لم يضمنها فكان يمشي في الطريق السليم ..

لو أحد منا الآن سألناه ... تخاف الله أكثر أم الناس ؟ أقسم بالله يقول لك ؟ ما هذا السؤال!!

والله العظيم نخاف الله ولا أحد غيره .. نقول ما شاء الله عليك .. تعال ننظر إلى الذي قال الله و أخاف الله و أنه السميع البصير.. تعال أخرج  إلى الكورنيش , الكورنيش قريب , تعال انظر إليه وهناك فتاة تمشي متبرجة ومعها طفل ذو 10 سنوات والله لا يجرؤ يكتب الرقم ويعطيها إياه ؛ لأن الطفل موجود! إذاً لو ذكرها معها وهي متبرجة وهذه العباءة التي على الكتف الناعمة الرقيقة وذكر... ذكر! أتحداه ينظر لو مجرد النظر فيها! لأن الذكر ينظر! (يَغُضُّوا مِنْ أَبْصَارِهِمْ ) طيب الذكر غير موجود والولد غير موجود و والدها غير موجود و أخاها غير موجود لكن الذي خسف بقارون و أخبر بأنه خسف بقارون موجود وقال سبحانه :

( أَلَمْ يَعْلَمْ بِأَنَّ اللَّهَ يَرَى)

ينظر أو لا ينظر؟ إذاً أين سميع بصير أين ذهبت؟ لأجل هذا يقول الله جل جلاله : (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا لِمَ) يقول لماذا ؟ أنا حركتك وأناس ابتليتهم بسرطانات وحركتك وشعرك يظهر وينمو وغَيرِك يعالج على الكيماويات! طيب لماذا؟  ) لِمَ تَقُولُونَ مَا لَا تَفْعَلُونَ ) لماذا لا نخاف من الله أكثر ؟ وممكن نلغي موعد لأجل الهيئة أو أخوها وأبوها و لا تلغيه لأجلي؟ تحسبُها هيِّنَه عند الله؟ لا !! (كَبُرَ مَقْتًا عِنْدَ اللَّهِ أَنْ تَقُولُوا مَا لَا تَفْعَلُونَ)  لأجل هذا قال جل جلاله :

(أَمْ تَحْسَبُ أَنَّ أَكْثَرَهُمْ يَسْمَعُونَ أَوْ يَعْقِلُونَ)

ترى أُناس كُثُر في الدنيا يتكلمون إسأله عن الله ... (وَمِنَ النَّاسِ مَن يَقُولُ آمَنَّا بِاللَّهِ) الله! الله كل شي... ومن شدة فهمه يشرح لك أشياء أخرى ( وَبِالْيَوْمِ الآخِرِ) يبدأ يشرح لك عن الجنة وعن النار والقبر وأن الرجل يضم ... فاهم! يقول الله "الفاجعة" لأننا لا نتدبر القرآن :

(وَمَا هُم بِمُؤْمِنِينَ)

لماذا يقول وما هم بمؤمنين ؟ لأنه ينظر إليه سبحانه وتعالى ,,وما شاء الله عليه خرج بها ويعرف من أين تؤكل الكتف , أخرجها ومتأكد أنه أقفل الباب قفلين متأكد ! ثم عندما نزع ملابسه ونزعت ملابسها ... وجاء طفل من آخر البيت ومسك الباب وحركه ارتعد قلبه ! الباب مقفل ! وهذا الطفل الذي خلف الباب أصلاً لم يحرك لَك رجلَيك وغَيرك معاق لا يقدِر ينظف نفسه أصلاً ,  يوجد ناس تغسل 36 مرة في اليوم وغَيرك كلَ يوم ثمان ساعات أمام الجهاز , الطفل هذا لم يعطيك صماماتك الأربع التي تفتح وتغلق 115 ألف مرة وغيرك يفتق لهُ الله صمام ثم لم يعد يذُق طعم النوم على ظهرِه, ومع ذلك أصلا هذا الطفل لم يرآك ورجف قلبك منه !! - لأجل هذا يقولالم (1) أَحَسِبَ النَّاسُ أَنْ يُتْرَكُوا(  يظن أني أترُكه بعد كل هذه الدماء التي أجريتُها له وهذا القلب الذي يخفق وهذهِ الأنفاس التي تنبض و رجلين تتحرك يظن أني أترُكه! )أَحَسِبَ النَّاسُ أَنْ يُتْرَكُوا أَنْ يَقُولُوا آمَنَّا ) ثم أتركه ؟ (وَهُمْ لَا يُفْتَنُونَ) لأجل هذا قولوا أسلمنا فقط لا تقولوا آمنا لأن الإيمان سيكلفك أن تؤمن أن اثنين يراقبونك ويسجلون! , قال صلى الله عليه وسلم : ( لا يزني الزاني حين يزني وهو مؤمن ) مسلم إذاً لكن لو مات ليس مؤمناً , كل آيات المؤمنين في القرآن لا يشملها.

هل عرفت الآن معنى الإيمان ؟ ليس مسألة الإعتراف بالإيمان فقط, القرآن كامل من الفاتحة إلى الناس لا يوجد ولا آية تقول إن الذين آمنوا يدخلون الجنة ! يجب قبلها أو بعدها عملوا الصالحات لا يأتيك رجل ويقول الإيمان بالقلب هذا إيمان؟ أينَ عَمِلوا الصالحات ؟

أحبتي الفضلاء .. انظر معي إلى شاب كان يعمل في مصنع للزجاج و العطور ويصنعون بعض التحف الزجاجية , عندهم برك بلغت حرارة البركة 600درجة مئوية , , يقول أمشي من عند البركة و وقعت من غير موعد! قدَّر الله علي ذلك اليوم أذهب , عمره 23 سنة يقول : والله ماجلست ثانية عندما سقطت سحبوني بسرعه! ... أقل من ثانية ! أنظر أقل من ثانية !! في برك من برك الدنيا ... أقدامي وأقدامك لم يخلقها الله للدنيا!... يقول الله سبحانه وتعالى : (وَكُلَّ شَيْءٍ أَحْصَيْنَاهُ) كل خطوة (كِتَابًا) هل عرفت الآن لماذا الملتزم صارم في أمره ؟ قال يا أخي أختصر الموضوع أنا لا أتحمل أنا لن أقدر عليها! والله لن نقدر عليها ! فأختصر الموضوع...  (  أَحْصَاهُ اللَّهُ وَنَسُوهُ ) تعال خذ لك جوله في قسم الحروق عندنا أعلمك لماذا الملتزم ضابط نفسه هو ليس غبي ؛ لكن يا أخي يعرف أنه لايستطيع ان يتحمل النار.. ويطمح لشيء أكبر فانتهى عما حرم الله.

فقال لا أريد الريال اليوم ؛ أريد مليون و لايجب أرضاء البشر ..

حبيبي الغالي استشعر معي قول الله -جل وعلا- :

)وَلَا تَحْسَبَنَّ اللَّهَ غَافِلاً عَمَّا يَعْمَلُ الظَّالِمُونَ )

( إِنَّ إِلَيْنَا إِيَابَهُمْ * ثُمَّ إِنَّ عَلَيْنَا حِسَابَهُمْ )

لأنا لم نُخلق لنلعب فهناك أناس فهموا أنهم ما خلقوا ليلعبوا!

يعلمون ماذا يعني ( أَفَحَسِبْتُمْ أَنَّمَا خَلَقْنَاكُمْ عَبَثًا وَأَنَّكُمْ إِلَيْنَا لَا تُرْجَعُونَ )

قد يتعب أحدنا 40 سنة لأجل أن يبني له بيت تجري من تحته المجاري -أعزكم الله-!

حبيبي الغالي اعتبر نفسك في سجن ! نعم أعتبر نفسك في سجن والله سأهنيك ! وأهنئ نفسي أن عرفنا قدر هذه الدنيا .

تجد أحدهم طوال اليوم طفشان.. صاحبه يريده أن ينسى يقول الحشيش يُنسيك!

ماذا تنسى ؟ يعني أنت لست مبسوط إذاً لا تقل عن الملتزمين أن صدورهم ضائقة

يقول أحدهم يا أخي خذ لك هيروين يجعلك تنسى صح؟

ماذا تنسى ؟

وتجده ينسى وينسى وينسى إلى أن يموت ويأخذه الله وهو في دورة المياه ووجهه بالمرحاض

هذه نهاية؟

طيب متى أرتاح ؟ والله لن يرتاح وهو لم يطع الله عزوجل

أختصرها لك يا أخي بما أنك صابر صابر ولا بد

أصبر هنا وارتاح هناك!

والله الملتزم لا يشتغل بدون نتيجه

أحبتي هذه يد تعرضت للحريق  خمسة عشر ثانية فقط! أربطة كانت مخفيه عن الناس أخرجها الله جل وعلا هذه الأربطة التي طالما تحركت وهو يقلب على السوبر موبز والشوتاين وستار أكاديمي ونسي! ويحسب أنه هو الذي اشتراها

أحبتي الفضلاء

( ثُمَّ لَتُسْأَلُنَّ يَوْمَئِذٍ عَنِ النَّعِيمِ)

لأن هذه اليد التي تعاكس بها وتفعل بها العادة السرية وتلمس بها تلك البنت غيرك يتمنى أنها عنده فقط يحرك الذباب ويبعده عن وجهه لأنه معاق لا يتحرك إلا رأسه

أحبتي الفضلاء انظروا معي كيف أن الإنسان يطغى

هل رأيت شخص أعمى يشغل الشوتاين ويقول يا أخي هؤلاء المتلزمين آذونا كل ما جئنا نرى شيء يقولون لا ترون ذلك؟ ، لا طبعا

لكن انظر حينما أعطاه الله عيون ! لأن الله يقول

( كَلَّا إِنَّ الْإِنْسَانَ لَيَطْغَى أَنْ رَآَهُ اسْتَغْنَى )

 

إن أنت أكرمت الكريم ملكته وإن أنت أكرمت اللئيم تمردا

فاختلاف الناس ليس عبث

أحبتي تخيل لو آتي بوجه شخص وأقول له سأدخلك الجنة بعد عشر ثوان ولن أحاسبك عن ذنوب سبعين سنه فقط أريدك تقف بالجمر وأبدأ بالعد واحد اثنان ثلاثه والله لن يكمل !

نعلم أن الثانية بالنار كأنها شهر أنا أريد أن أريك شيء كم إنسان وهو يزني تجده فرحان ومبسوط نسي أن الملائكة تسجل!

يقول الله:

( وَأُمْلِي لَهُمْ إِنَّ كَيْدِي مَتِينٌ)

إن الله ليملي للظالم حتى إذا أخذه لم يفلته

( قُلْ أَرَأَيْتُمْ إِنْ أَخَذَ اللّهُ سَمْعَكُمْ )

سيأتي يوم وسيأخذ هذه الروح أو السمع أو سيأخذ كل واحد منا,,

(قُلْ أَرَأَيْتُمْ إِنْ أَخَذَ اللّهُ سَمْعَكُمْ وَأَبْصَارَكُمْ )

أخذ البصر

(وَخَتَمَ عَلَى قُلُوبِكُم مَّنْ إِلَـهٌ غَيْرُ اللّهِ يَأْتِيكُم بِهِ)

من يرجعها لي ولك ؟

إذاً عرفنا أن العالم والله ليس سواء وانظر إلى هذه المرأة التي سُكب على وجهها المادة المحرقة يعني والله هوان ,,أقسم بالله الذي لا إله إلا هو أقل واحد يحاسب على ذنب واحد فقط ذنب واحد لمدة ثانية والله ذنب واحد أنه يكلف أكثر مما أصاب المرأة هذه.

ذاب الوجه

( وَإِنْ يَسْتَغِيثُوا يُغَاثُوا بِمَاءٍ كَالْمُهْلِ  يَشْوِي الْوُجُوهَ)

أحدهم ,,إذا سافر يشتاق للرياض وهو ليس مشتاق بل

طفشان.. ويصيح ويقول يا أخي هذه الدنيا طفش

... تحسب كل الناس يفعلون هذا؟

والله عندي في المستشفى أرأيتَ هذا النَّفَس الذي أخذته انت بالمجان وانت جالس وانت تمشي؟! يوجد ناس عندي في المستشفى لأجل أن يأخذ هذا النّفَس يعاني معاناة لا يعلمها إلا الله.

وانت تأخذها بدون تعب وبلا الم!

لكن الله قال ليست بدون ثمن!

قال: {ثُمّ لَتُسْأَلُنّ يَوْمَئِذٍ عَنِ النّعِيمِ}

مثلما أوقفنا هذا عن المعاصي بالقوه ,, هذا لم نوقفه لكن سنسأله ! يقول لك ,,يا أخي ليس أنا فقط الذي أتنفس حتى العاصي ,,والذي يزني والذي يفعل لواط والذي يرقص يتنفسون أكثر مني.. جميعهم سواء ؟!

الله يقول : ( لَيْسُواْ سَوَاء )

إذاً ما هو الفرق إذا اختلفوا جميعهم في الدنيا و النعم مازالت عليهم جميعهم !

قال في الدنيا التي لا تساوي جناح بعوضه:

( كُلًّا نُمِدُّ هَٰؤُلَاءِ وَهَٰؤُلَاءِ مِنْ عَطَاءِ رَبِّكَ ۚ وَمَا كَانَ عَطَاءُ رَبِّكَ مَحْظُورًا)

يا ربي اذاً ماهو الفرق ؟

إذاً لماذا اتعب نفسي وأغض طرفي وأنا قادرعلى النظر للبنت ولكن لا أنظر لها ,,لماذا يارب إذا جميعنا سواء سأفعل!!

اسمع يقول في هذه الدنيا التي أحسن قصرفيها يوجد تحته مجاري سنعطيكم جميعا!

اذاً أين الفرق ؟!

قال تعالى : (وَيَوْمَ تَقُومُ السَّاعَةُ )

يقول سأجمعكم مرة أخرى (وَيَوْمَ تَقُومُ السَّاعَةُ يَوْمَئِذٍ يَتَفَرَّقُونَ) هناك أخبركم أنهم ليسوا سواء ، قال تعالى : ( أفَمَنْ كَانَ مُؤْمِنًا كَمَنْ كَانَ فَاسِقًا لاَ يَسْتَوُونَ ) قال تعالى : ( أَمْ نَجْعَلُ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ كَالْمُفْسِدِينَ فِي الْأَرْضِ أَمْ نَجْعَلُ الْمُتَّقِينَ كَالْفُجَّارِ) أم نجعل المتقي الذي يقدر ينظر لكن لا ينظر كالفجار ! لا قال تعالى : (أَمْ حَسِبَ الَّذِينَ اجْتَرَحُوا السَّيِّئَاتِ ) ليس الكفار (أَنْ نَجْعَلَهُمْ كَالَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ)   المؤمن معه ملكين,, وربه يرى والكتاب كل ما قيل فيه إذاً في ماذا يتفرقون؟

عندما يُحشر الناس أول يوم في الحياة الثانيه التي نسيناها,, اعترفنا بألسنتنا و نسيناها بأفعالنا يقول الله أول يوم خمسين ألف سنه..الشمس في ذلك اليوم ستدنو و ستدنو الأرض أقسم بالله ، قال تعالى

( أَنَّ وَعْدَ اللَّهِ حَقٌّ وَلَٰكِنَّ أَكْثَرَهُمْ لَا يَعْلَمُون)

أول يوم خمسين ألف سنه سترى فيه كيف أن المطوع اختلف مع ذاك الذي كان يعمل كل شيء بمزاجه.

يقول الله جلّ و علا :(وَمَنْ يَهْدِ اللَّهُ ) اهتدى قبل أن يموت ( فَهُوَ الْمُهْتَدِ ۖ وَمَنْ يُضْلِلْ ) عُرضت عليه الهداية كثيرا,, لكنه لا يريد,, الدعاة لم يعجبوه كأنهم هم الذين أتوا بالدين ( وَمَنْ يُضْلِلْ فَلَنْ تَجِدَ لَهُمْ أَوْلِيَاءَ مِنْ دُونِهِ ۖ وَنَحْشُرُهُمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ عَلَىٰ وُجُوهِهِمْ عُمْيًا وَبُكْمًا وَصُمًّا ۖ مَأْوَاهُمْ جَهَنَّمُ ۖ كُلَّمَا خَبَتْ زِدْنَاهُمْ سَعِيرًا ) سبحان الله أول اختلاف تراه بعينيك ,,خمسين ألف سنه ( عُمْيًا وَبُكْمًا وَصُمًّا ۖ مَأْوَاهُمْ جَهَنَّمُ ۖ كُلَّمَا خَبَتْ زِدْنَاهُمْ سَعِيرًا ) هل جميع الناس هكذا؟ لا.

يوجد أناس فهموا مراد الله منهم ، فقال الله جلّ و علا (يَوْمَ نَحْشُرُ الْمُتَّقِينَ إِلَى الرَّحْمَٰنِ وَفْدًا )

ملائكه تحُفّه عن المين و عن اليسار!

رأيت الفرق؟ لو فقط المسألة هذه بخمس مئة ألف سنه فالمؤمن التقي كسبان فقط في ظل الرحمن!

أما هذا فيُقطّع ويفر من الناس,, و النار من كل جانب إذا رأته مكان بعيد! وذاك يقول الله عنه (لَا يَسْمَعُونَ حَسِيسَهَا) اصلا { وَهُمْ مِنْ فَزَعٍ يَوْمَئِذٍ آمِنُونَ }

انتهى الموضوع هنا؟

لا لا بقيَ أشياء كثيره,, بقيَ أنه يقف عند الله جلّ و علا و تُعرض صحائفه ,, لو أنه فَهِم صح لَتذكر مقام الله فانتهى و اتقى وحصلت له الفتنه فردها ومضى ( وَنَهَى النَّفْسَ عَنِ الْهَوَى) ثم إذا يقال ادخلوا عبدي إلى الجنتين ، قال تعالى: (هَاؤُمُ اقْرَءُوا كِتَابِيَهْ ) ضاعت عليك الدنيا ؟ لا والله ما ضاعت ،

 

أما ذاك المسكين فيأتيه الله جل و علا , ويقول له الله جل و علا : عبدي أتذكر ذنب كذا ؟ ! تظن أني لم أراك ! أستخففت بنظري إليك ؟ أجعلتني أهون الناظرين إليك ؟ ألم أحسن إليك ؟ حركْتك وغيرك يزحف , جعلتك ترى و غيرك لا يرى , و تسمع و غيرك يحتاج إلى أحد يترجم له أو لا يفهم ! أستخففت بنظري إليك ؟ أجعلتني أهون الناظرين إليك ؟ ألم أُصلح لك جسدك ؟ ألم أُسقك الماء البارد ؟

 

خذوه يا ملائكتي فغلوه , ومن عذابي أذيقوه , إني قد اشتد غضبي على من قد قل حياؤه مني ..

 

(وَإِنْ مِنْكُمْ إِلَّا وَارِدُهَا كَانَ عَلَى رَبِّكَ حَتْمًا مَقْضِيًّا ) سنمر أنا وأنت و " الملتزم " و غيرنا و من لم يكن بينه و بين المعصية إلا أن يشتهيها , و الذي قدر على المعصية لكنه تركها لأجل الله سنمر ,

 

( ثُمَّ نُنَجِّي الَّذِينَ ) اسلموا ؟ لا و الله هناك مسلمين كثير كما جاء في البخاري (تأكل النار من ابن آدم إلا أثر السجود) يصلّون نعم يصلّون لكن سقطوا , يقول لكن هناك فئة واحدة ستنجو , هم من استطاع على المعصيه وقدر عليها لكن تركها لأجلي ..

 

( ثُمَّ نُنَجِّي الَّذِينَ اتَّقَوا وَّنَذَرُ الظَّالِمِينَ فِيهَا جِثِيًّا) ..

 

بعد ذلك قنطرة , ثم يتقدم النبي صلى الله عليه و سلم  وهم يرون بعدما تجاوزوا النار , ذلك السور لا يرون أوله من آخره ..

 

ينظرون ويسمعون أصوات وراء هذا السور  , أصوات طيور الجنة , و أنهار الجنة , ولكن إلى الآن لم يُفتح الباب , يستنشقون روائح من وراء الباب لم يستنشقوا مثلها في حياتهم , فيقوم محمد عليه الصلاة و السلام -والحديث في الصحيحين- فيمسك بحلقة الباب و يقرع الباب فيسمعون المنادي من وراء الباب .. من عند الباب ؟

 

تخيل الموقف !!

 

هذا رضوان يسأل , فيقول رسول الله : محمد رسول الله , فيقول و الله ما أمرتُ و لا وقفتُ و لا انتظرتُ إلا لأني أمرتُ ألاّ أفتح لأحد قبلك .

 

اللهم اجمعنا في زمرته يا رب العالمين , فيُفتح الباب , فيرون أمورًا , و الله لولا أن الله ثبت تلك القلوب لاخترقت الصدور , و سبقت تلك الأقدام  ..

 

يقول النبي صلى الله عليه وسلم (إن أول زمرة يدخلون الجنة على صورة القمر ليلة البدر)

ثم يدخل أهل الجنة , يقول صلى الله عليه و سلم : (والذي نفسي بيده! لأحدهم أعرف بقصره من منزله في دار الدنيا ) ثم ينطلق إلى ذلك القصر التي قد جرت من تحته الأنهار, و الأغصان من حوله , هذا القصر لبنة من ذهب و أخرى من فضة , فينطلق و ملك قبله , من ذا الذي دخل قصره !! فإذا به ملك يبشر من في القصر يقول بشراكم قد جاء..

 

أتعلم مَن في القصر ؟!

 

واحدة خلقها الله يوم أن خلق السماوات و الأرض

 

لكن هذه خلقها له عندما غض بصره و أطاعه ..

 

يقول الله تعالى عنها (إِنَّا أَنْشَأْنَاهُنَّ إِنْشَاء) يتكلم الرسول صلى الله عليه وسلم عن ريقها , أبدع الله تعالى تلك الشفاة و خلق في ذلك الثغر أمر..

 

يخبر النبي و يقسم يقول ( والذي نفس محمد بيده لو مُزج ريقها بالبحر المالح الأجاج لصار عذبًا فراتًا بإذن الله) سبحان الله لكان كل الناس يشربون من البحر مباشرة !..

تولد نور النور من نور وجهها **** فمازج طيب الطيب من خالص العطر
فلو وطئت با النعل منها على الحصى**** لأ عشبت الأ قطار من غير ما قطر
ولو شئت عقد الخصر منها عقدته****كغصن من الريحان ذي ورق خضر

 

 

 

وَلَنَصِيفُهَا - يَعْنِي الخِمَارَ - خَيْرٌ مِنَ الدُّنْيَا وَمَا فِيهَا

 

عرفت لماذا الملتزم في الدنيا يجتهد و يعمل لأجل آخرته !!!

 

كيف شعرها ؟ والله ما خطر على قلب بشر  ..

 

ثم تسأل ذلك الملَك , تقول أسألك بالله , أنت أنت رأيته ؟! أنت رأيته جاء ؟!! فيقول أقسم بالله أنه آت و سوف يدخل عليك الآن ..

 

عندما يدخل تحتضنه أربعين سنة , مثلما أخبر بذلك ابن القيم ..

 

و تسقيه كأس خمر  لذة للشاربين , ومن ذاق الخمر في الدنيا لن يذوقها في الآخرة كما أخبر بذلك الرسول صلى الله عليه و سلم : (من شرب الخمر في الدنيا فمات وهو يدمنها، لم يتب، لم يشربها في الآخرة)

 

ثم ينظر إلى النعيم من حوله , لا يعرف إلى أين يستقر نظره من تعدد النعيم من حوله, هل ينظر إلى تاج زوجته أو إلى نصيفها أو إلى تلك القصور التي تجري من تحتها الأنهار  (وَإِذَا رَأَيْتَ ثَمَّ رَأَيْتَ نَعِيمًا وَمُلْكًا كَبِيرًا)

 

هل كل الناس هكذا  ؟! لا

 

يتفرقون في اللباس و في الشراب  وفي الطعام و في كل شي ..

 

ذاك عندما يستقبلونه تُفتح أبواب النار مباشرة ,  ثم يخر و يسقط ثم يتلقونه ( مَلَائِكَةٌ غِلَاظٌ شِدَادٌ لَّا يَعْصُونَ اللَّهَ مَا أَمَرَهُمْ وَيَفْعَلُونَ مَا يُؤْمَرُونَ )

ماذا يسقونه  ؟!

 

(وَسُقُوا مَاءً حَمِيمًا..) إن الذي يتكلم هو الغفور الرحيم (وَسُقُوا مَاءً حَمِيمًا فَقَطَّعَ أَمْعَاءَهُمْ )

 

أرأيت كيف يتفرقون؟

ذاك في الجنة يلبس ثياب سندس من خضر و إستبرق ويمشي مع زوجته والنسمات تتلاعب بشعرها في ظل شجرة مسيرتها مئة عام ..

 

وهذا الذي في النار ماذا يلبس؟! يقول الله تعالى (قُطِّعَتْ لَهُمْ ثِيَابٌ مِّن نَّارٍ) ( سَرَ‌ابِيلُهُم مِّن قَطِرَ‌انٍ )

سرابيلهم =ملابسهم نحاس مذاب , ( وَتَغْشَى وُجُوهَهُمُ النَّار )

 

ثم أتعلم حبيبي الغالي ماذا جعل لِمَن في الجنة من الفرش؟ (بَطَائِنُهَا مِنْ إِسْتَبْرَقٍ ) البطانة التي في الداخل محشوة من إستبرق , أتعرف ما معنى إستبرق ؟!

أرق أنواع الحرير , هذا الذي في الداخل,,

إذًن فكيف الذي في الخارج ؟ !!

و لا خطر على قلب بشر!! ..

 

ومَن في النار ما الذي عنده ؟ (لهُمْ مِنْ جَهَنَّمَ مِهَادٌ وَمِنْ فَوْقِهِمْ غَوَاش ) ..

الذي في الجنة يمشي مع زوجته وينظر للثمار من كل صنف ويشتهي ثمرة هناك لكن معه حور مثل القمر لو أطلت على الدنيا لملأت الدنيا نورا وعطرا فلا يريد أن يذهب عنها, ولأنه كان يتعب في الدنيا وكان يترك  أمورا يشتهيها فيها معصية لله كل ذلك لأجل الله ,,

لذلك الآن كل ما يشتهيه يأتيه (وَجَنَى الْجَنَّتَيْنِ دَانٍ) (قُطُوفُهَا دَانِيَةٌ كُلُوا وَاشْرَبُوا هَنِيئًا )

لماذا؟ ماذا فعل هؤلاء؟!

( بِمَا أَسْلَفْتُمْ فِي الأيَّامِ الْخَالِيَة )

 

هل كل الناس يأكلون بهذه الطريقة ؟! لا و الله..

 

هذا إن أراد أن يدعو من يدعو تصف له الموائد و الولدان المخلدون كأمثال اللؤلؤ المكنون ..

 

انظر إلى الفريق الآخر الذين : (قَالُوا آمَنَّا بِأَفْوَاهِهِمْ وَلَمْ تُؤْمِنْ قُلُوبُهُمْ ) (خُذُوهُ فَاعْتِلُوهُ )

يومئذ يتفرقون (خُذُوهُ فَاعْتِلُوهُ إِلَى سَوَاء الْجَحِيمِ (47) ثُمَّ صُبُّوا فَوْقَ رَأْسِهِ مِنْ عَذَابِ الْحَمِيمِ (48) ذُقْ إِنَّكَ أَنتَ الْعَزِيزُ الْكَرِيمُ ) ثوبك إذا قصرته قلت لا..  لن يعجب الآخرين , شكله سيكون غير مناسب ! (ذُقْ إِنَّكَ أَنتَ الْعَزِيزُ الْكَرِيمُ )

أحبتي أرأيتم كيف يتفرقون ؟ إذا كنت هناك مَن سيكون الكاسب ؟ لماذا هذا ينعم وهذا لا ينعم  ؟ أليس الله الغفور الرحيم ؟ مالك الملك ؟ لماذا يتفرقون؟

ذلك .. الأنهار تجري من تحته لا يدري إلى ماذا ينظر إذا نظرت زوجته إلى تلك الأنهار زان النهر لما ارتسمت على صفحته وجه تلك القمر

غَادَةٌ ذَاتُ دَلالٍ وَمَرَحْ

يَجدُ النَّاعِتُ فِيهَا مَا اقْتَرَحْ

 

خُلِقَتْ مِنْ كُلِّ شَيء حَسَنٍ

طَيِّبٍ فَالـ«لَّيْتَ» فِيهَا مُطَّرَحْ

 

زَانَهَا اللهُ بِوَجهٍ جُمِعَتْ

فِيهِ أوصَافٌ غَريبَاتٌ مُلَحْ

 

وَبِعَينٍ كُحلُهَا مِنْ غُنْجِهَا

وَبِخَدٍ مِسْكُهُ فِيهِ رَشَحْ

 

نَاعِمٍ تَجْرِي عَلَى صَفْحَتِهِ

نَضْرَةُ المُلكِ ولألاءُ الفَرَحْ

يقول الله تعالى كل هذه التفرقة على أساس !!

ما هو الأساس ؟ (إِنَّهُمْ كَانُوا قَبْلَ ذَلِكَ ..؟ ) هذا النعيم لم يحصلوا عليه مجانا (قَبْلَ ذَلِكَ مُحْسِنِينَ ) أخوها معها أو أبوها معها  لا تخاف إلا الله الذي خلقها ..

(كَانُوا قَلِيلاً مِنَ اللَّيْلِ مَا يَهْجَعُونَ ) إنا قليل من الليل ما نهجع  لكن على ماذا ؟ على غرف المحادثات يعاكسون ؟ أو على التليفون يغازلون ؟ أوعلى السوبر موفيز والشو تايم يسهرون ؟ أوعلى ستار أكاديمي يصوتون ؟...... لا.. بل يسجدون

( وَبِالْأَسْحَارِ هُمْ يَسْتَغْفِرُونَ ) ..

اللهم يوم تبعث الأولين و الآخرين اللهم فحرم هذه عن النار شاب يقدر يعاكس عنده جوال وعنده تلفون وعنده 300 ريال يقدر ينظر لأحسن القنوات , لكن قال: لا ..

لأجل ذلك يوسف قال (رَبِّ السِّجْنُ أَحَبُّ إِلَيَّ ) اسجني هنا ,

لكن اتركني في تلك الحياة الحقيقية , لا تتركني هنا وتسجنني هناك!

قال تعالى (ذَٰلِكَ لِمَنْ خَافَ مَقَامِي )

حسنا يا حبيبي الغالي أهنؤك و أهنئ نفسي إن كنا من أهل هذه الصفة , يقول هذا النعيم لمن خاف مقامه سبحانه (لِمَنْ خَافَ مَقَامِي وَخَافَ وَعِيدِ ) (مَنْ خَشِيَ الرَّحْمَنَ بِالْغَيْبِ وَجَاءَ بِقَلْبٍ مُنِيبٍ )  أي رجع ..

(ادْخُلُوهَا بِسَلَامٍ آمِنِينَ ) (وَلِمَنْ خَافَ مَقَام رَبّه جَنَّتَانِ ) كلها خوف خوف خوف , الملتزم بشرع الله خائف ! تخاف في هذه الدار,,

إني لك من الناصحين , لا أسألك عليه أجرا لكن والله إني أحبك .. حسنا الذي في النار لماذا يا رب؟ قال صفة والله هي في أكثر الناس , فينا كلنا إلا من رحم الله , انظروا إلى الصفة , يقول لماذا قُطعت أمعاء هذا ؟ ولماذا عندما طلب الماء شوينا وجهه بالماء نفسه , لماذا ؟

اسمع ) فِي سَمُومٍ وَحَمِيمٍ (42) وَظِلٍّ مِنْ يَحْمُومٍ(43) لَا بَارِدٍ وَلَا كَرِيمٍ )

لماذا يا رب (إِنَّهُمْ كَانُوا ..) لو رأيته في الدنيا عرفت أنه يستحق , اللهم لا تجعلنا منهم (إِنَّهُمْ كَانُوا قَبْلَ ذَلِكَ مُتْرَفِينَ ) ما بينه وبين المعصية إلا أن يشتهيها ولا بينه وبين الكبيرة إلا أن يقدرعليها, لم يفكر أن مَن أعطاه أخذ من أناس كثر !

إن أراد أن يتعاطى تعاطى ما عنده أي مشكلة ..

فأحبتي هنا يومئذ يتفرقون ..

ونختم بمشهد ختمه الله جل جلاله ,تخيل بعد ما يستزير الله جل وعلا أهل الجنة , فيُقال إن الله يستزيركم فحيا على زيارته ,لا يعرفون إلى أين ينظرون وبأي نعيم ينشغلون , (وُجُوهٌ يَوْمَئِذ نَّاضِرَةٌ * إِلَى رَبِّهَا نَاظِرَةٌ * وَوُجُوهٌ يَوْمَئِذِ بَاسِرَةٌ * تَظُنُّ أَن يُفْعَلَ بِهَا فَاقِرَةٌ )

أناس يكلمهم الله جل وعلا إني قد رضيت عنكم ,ما يرضيكم عني؟ يقولون وما يرضينا يا رب وقد بيضت وجوهنا, لا نتمنى شيء , ملوك نجلس في بيوت وقصور, رضينا عنك يا رب العالمين, و أناس يقولون يا رب ألف سنة (وَنَادَوْا يَا مَالِكُ لِيَقْضِ عَلَيْنَا رَبُّكَ) هؤلاء مسلمين (وَنَادَوْا يَا مَالِكُ لِيَقْضِ عَلَيْنَا رَبُّكَ ) نريد أن نموت ,لا نريد أن نُعذب خمسين سنة , ثم ندخل الجنة, نريد أن نموت فقط , لا نريد أي شيء (لِيَقْضِ عَلَيْنَا رَبُّكَ ) بعد ألف سنة رد عليهم (قَالَ إِنَّكُم مَّاكِثُونَ ) لماذا ؟ كفار ؟(لَقَدْ جِئْنَاكُم بِالْحَقِّ) قلنا لكم (قُلْ لِلْمُؤْمِنِينَ يَغُضُّوا مِنْ أَبْصَارِهِمْ ) ,قلنا لكم (وَلَا يَزْنُونَ وَمَن يَفْعَلْ ذَلِكَ يَلْقَ أَثَاماً * يُضَاعَفْ لَهُ الْعَذَابُ ..) ..

(لَقَدْ جِئْنَاكُمْ بِالْحَقِّ وَلَكِنَّ أَكْثَرَكُمْ لِلْحَقِّ كَارِهُونَ )

كان يقول الواحد منكم : يا أخي هؤلاء الملتزمين لا تهتم لهم (إِنَّ الَّذِينَ أَجْرَمُوا كَانُواْ مِنَ الَّذِينَ آمَنُوا يَضْحَكُونَ * وَإِذَا مَرُّواْ بِهِمْ يَتَغَامَزُونَ * وَإِذَا انقَلَبُواْ إِلَى أَهْلِهِمُ انقَلَبُواْ فَكِهِينَ * وَإِذَا رَأَوْهُمْ قَالُوا إِنَّ هَؤُلاء لَضَالُّون)

والله لا يعرفون قيتارات ولا يعرفون طرب ولا يعرفون شيء (وَإِذَا رَأَوْهُمْ قَالُوا إِنَّ هَؤُلاء لَضَالُّونَ * وَمَا أُرْسِلُوا عَلَيْهِمْ حَافِظِينَ * فَالْيَوْمَ الَّذِينَ آمَنُواْ مِنَ الْكُفَّارِ يَضْحَكُونَ ) هؤلاء الكفار هم مسلمون , أتعرف لماذا ؟ لأن الله ذكر ذلك في آيات ثانية , قال أنهم فقط تكلموا واستهزؤوا بأهل الدين قال (وَلَئِن سَأَلْتَهُمْ لَيَقُولُنَّ إِنَّمَا كُنَّا نَخُوضُ وَنَلْعَبُ قُلْ أَبِاللَّهِ وَآيَاتِهِ وَرَسُولِهِ كُنتُمْ تَسْتَهْزِؤُونَ * لاَ تَعْتَذِرُواْ قَدْ كَفَرْتُم بَعْدَ إِيمَانِكُمْ ) أثبت لهم الإيمان والخروج منه قال (هَلْ ثُوِّبَ الْكُفَّارُ مَا كَانُوا يَفْعَلُونَ) أي الذين كانوا يضحكون ...

من نواقض الإسلام الإستهزاء بشيء مما جاء به ,  كالإستهزاء بالثوب ، باللحية  , أي شيء في الدين أحبتي ..

ويختم الله تعالى المشهد يوم أن يأتي أهل الجنة ومعهم أزواجهم, اللهم اجعلنا منهم ..

ثم يقول الله تعالى انظروا إلى الذين كانوا يضحكون منكم في الدنيا , كانوا يخرجون اللسان ويفعلون ما يريدون و أنتم تكظمون الغيظ  , اسمع معي و انتقل معي بروحك الغالية الطاهرة إلى هناك , الوعد والله سوف نراه , في أي الفريقين سنكون, سوف نراه ..

(إِنَّ وَعْدَ اللَّهِ حَقٌّ )

مشهد عظيم  .. يقول الله سبحانه وتعالى أنهم ينظرون إلى أناس عندهم أنهار مختلفة عن أنهارهم و أناس عندهم ملابس مختلفة عن ملابسهم وأناس يشربون شراب غير شرابهم ويأكلون أكل غير أكلهم , وقال (وَنَادَىٰ أَصْحَابُ الْجَنَّةِ ) اللهم اجعلني و أحبتي ومن له حق علينا منهم يا رب العالمين (وَنَادَىٰ أَصْحَابُ الْجَنَّةِ أَصْحَابَ النَّارِ أَنْ قَدْ وَجَدْنَا مَا وَعَدَنَا رَبُّنَا حَقًّا )

نعم, وجدنا..

(وَلِمَنْ خَافَ مَقَامَ رَبِّهِ جَنَّتَانِ )

نعم ,وجدنا ..

(مَّنْ خَشِيَ الرَّحْمَٰنَ بِالْغَيْبِ وَجَاءَ بِقَلْبٍ مُّنِيبٍ ادْخُلُوهَا بِسَلَامٍ)

نعم ,وجدنا ..

(إلَّا مَنْ تَابَ وَآمَنَ وَعَمِلَ عَمَلًا صَالِحًا فَأُولَٰئِكَ يُبَدِّلُ اللَّهُ سَيِّئَاتِهِمْ حَسَنَاتٍ )

 

إن وعد الله حق ,,

نعم , وجدنا (جَنَّاتٍ تَجْرِي مِنْ تَحْتِهَا )

انظروا (فَهَلْ وَجَدتُّم مَّا وَعَدَ رَبُّكُمْ حَقًّا) هل وجدتم ؟

(وَيلٌ لِكُلّ هُمزة لُمزة) هل وجدتم ؟

( فَويلٌ لِلمُصَلّين) الذين يصلون خمس صلوات ولكن ما حالهم ؟ (فَويلٌ لِلمُصَلين الذين هُم عَن صَلاتِهم سَاهُون) هل وجدتم؟

(ذَرْهُمْ يَأْكُلُوا وَيَتَمَتَّعُوا وَيُلْهِهِمُ الْأَمَلُ فَسَوْفَ يَعْلَمُونَ ) هل علمتم ؟!

اللهم لا تجعلنا منهم..

(فَهَل وَجَدتُم وَعد رَبكُم حَقاً قَالوا نَعم) ويصرخ ويصيح صارخ بين الجنة والنار (فَأَذّن مُؤذنٌ بَينَهم أَن لَعنةُ الله على الظّالِمِين) تعال وانظر جزاء الظالمين والله في هلاك إلا من رحم الله "وَلَٰكِنَّ أَكْثَرَهُمْ لَا يَعْلَمُون" , من كان من هؤلاء فلعنة الله على الظالمين  (الذينَ يَصدُون عَن سَبيل الله )

(أَذْهَبْتُمْ طَيِّبَاتِكُمْ فِي حَيَاتِكُمُ الدُّنْيَا )

( الَّذِينَ يَصُدُّونَ عَن سَبِيلِ اللَّهِ وَيَبْغُونَهَا عِوَجًا ) يخبرصديقه عن السوبرستار اليوم, ويقول له والله قد فاتك نص عمرك ،,

وأنت كم فاتك ؟!

هذا بالله من الذين يعلمون ؟  فاتك عمرك كله (الذين يَصدُون عَن سَبيل الله وَيبغُونَها عِوجا) .
أحبتي.. بعد هذا الطرح وبعد هذه المحاضره وبعد هذا اللقاء , إذا فتحنا المصحف يجب أن نعلم أن المُخاطَب فيه أنا وأنت ،المشكله أننا فاهمين خطأ, وإلى أن نموت "نحن فاهمين خطأ "

والله أستخرجها من قلبي إلى قلوبكم : "والله العظيم أننا فاهمين خطأ " ،,

نقرأ "'عصوا الله'" ونحن عصينا الله, وما زلنا مستمرين!! لماذا مستمرين ؟

إلى أن يأخذنا وهو غاضب علينا ؟

ما دام القلب ينبض فأنت غالٍ عند الله , والله إذا وقف تصيح  ,تبكي دم (رَبِّ ارجِعُون) والله إذا وقف القلب لن تستطيع بعدها أن تعمل شئ ،,

حبيبي الغالي أناشد نفسي المقصرة وأنفسكم والله العظيم لن يذهب تعبنا عبثا ,

والله لم يُنزل الآيات من أجل أن نقرأها مثلما نقرأ جريدة ، ومع هذا كله نقول أن هؤلاء الذين ابتُلُوا ليسوا بأغلى عند الله منّا، ولا المعاقين بأغلى عند الله منا , لكنه فضل الله , إن أنت أَكرمت الكريم ملكته وإن أنت أَكرمت اللئيم تمردا ، إذا أنعمنا أعرض , لا تكن منهم حبيبي الغالي ,,

ها هو الله عز وجل يفتح لنا باباً لكي نرجع ،هل المصلحة لي ولك ؟ (نعم) ..

ينادينا سبحانه (وَتُوبُوا إلى الله جَمِيعاً أَيّها المُؤمنون لَعَلّكم تُفلِحون) ويقول سبحانه (أَلَم يَأنِ للذين آمَنُوا أَن تَخشَع قُلوبُهم لِذِكر الله).
أحبتي.. لعلّ الله عز وجل أن يجعل هذا المقام شاهد لي ولكم وأن يجعل في صحائفنا نقطة , قبلها مُسحت جميع الذنوب بسبب توبة من هذا اليوم ، وبعدها يا رب فهمنا المسألة بشكل  صحيح, وبدلا من أن نكون ننظر للأسفل ونتطلع لبيوت المجاري والتراب  وذوات الحيض والنفاس وذوات البول والغائط , نتطلع إلى طاهرات هناك التي نصيفها الذي على رأسها خير من الدنيا وما فيها , فهل أنتم وأنا هل نحن منتهون عما يغضب الله عز وجل ،,

أحبتي الفضلاء والله سيكون هذا المجلس شاهد لي ولكم ووالله لم يرتاح أهل الباطل أن تكونوا تعلمون , فإنهم يعلمون كما تعلمون وترجون من الله ما لا يرجون ، إبليسهم لا يعطيهم شيء لكن الله سيعطيك شئ على هذه الجلسة , يقول سبحانه( لَا جَرَمَ أنّما تَدعُونَنِي إلِيه لَيس لَه دَعوة فِي الدُنيا وَ لا في الآخرة وَأن مَردّنا إلى الله وَأنّ المُسرِفِين هُم أصحَاب النّار*  فَسَتذْكرُون مَا أَقُولُ لَكم وَأُفوضُ أمرِي إلى الله إِنّ الله بَصيرٌ بالعِبَاد).
أحبتي.. سوف نفترق وأسأل الله يوم يجمع الأولين والآخرين أن يحشرني وإياكم مع النبيين والصّديقين والشهداء والصالحين, لكن لابد من عمل ،

اللهم إني أسألك بنور وجهك الذي أشرقت له الظلمات , اللهم كما شرفتني برؤية أحبتي هؤلاء  فوق هذه الفُرش اللهم شرفني برؤيتهم تحت العرش ومن له حق علينا وأحبابنا يا رب العالمين ، اللهم إنك تعلم أننا اجتمعنا لذكر, اللهم يا ربي لا تبق بيننا أحدا إلا ذكرته عند جبريل وميكائيل في الملأ الأعلى عندك يا رب العالمين ،اللهم يا رب الأرباب إذا كنت تعلم أن في صدور أحبتي هؤلاء ومن قام على هذا اللقاء  أمورا لا يعرفها إلا أنت يا رب البريات يا خالق الأرض والسماوات, اللهم أني أسألك بأحب الأسماء إليك ألا تفرقنا مع هذه الأبواب وفي صدر واحد منا أمنية ,لك فيها رضاً ولهُ فيها صلاح إلا قضيتها قبل أن يخرج من هذه الأبواب يا رب العالمين ،اللهم قُرّ أعيننا بصلاح ديننا ودنيانا وأخرانا وأولانا وذرياتنا وأزواجنا وأهلينا في الدنيا والآخرة يا رب العالمين ،

اللهم يا مالك الملك يا رب مَن تعلم أنه يسّر لنا هذا اللقاء أو قام عليه أو شارك فيه أو خطى خظوة فيه اللهم لا تحرمه , كما لا تحرم ذلك الرجل الفقير في ذلك القوم يوم أن تكلم بكلمات وخطى بخطوات يذكّرهم بالله ، اللهم بارك لهم في خطواتهم, اللهم لا تحرم مَن جَرّ قلماً أو أذن بهذا اللقاء , فإنه والله يعمل لنفسه وله منّا الدعاء , وكل مسئول خطّ قلماً يشارك فيه وإنك تعلم أن منصبه سيزول وستبقى هذه البصمات عندك يا رب , يا من لا تضيع أجر من أحسن عملا ،

اللهم يا رب من شارك في هذا اللقاء ولو برفع يد اللهم وفّقهُ اللهم أكرمه كرماً لا يعلمه سواك , اللهم إنّا يا رب نعجز أن نسألك لكنك  أكرم كريم وأنك إذا أعطيت أعطيت اللهم فافتح لهم فتحا منيرا وبارك لهم, اللهم يا رب زدنا بهذا اللقاء إيمانا يا رب العالمين , اللهم زدنا بهذا الإيمان أمناً على ديننا وأوطاننا يا رب العالمين, اللهم يا رب الأرباب لا تفرقنا مع هذه الأبواب وفينا قلبٌ إلا وقلبتَه على ما يرضيك وثبتنا حتى نلاقيك, اللهم إنا نسألك أن تهب لنا عقولاً تنفعنا كما وهبت أصحاب الفردوس الأعلى يا رب العالمين ، اللهم إن سألناك عن خير فأعطنا , اللهم وإن لم نسألك وتعلم أنه خير لنا أنت أكرم من سُئل وأعظم من أعطى اللهم ابتدِئنا بها يا خير مسؤول , لا شئ مسئول إلا وأنت قادر عليه .

أحبتي.. الحمد لله الذي أكرمنا لهذه النهاية والله معيننا على أنفسنا , لا تغرنا ريالات الآن ولا نفكر بالمليارات ،وآخر دعوانا أنِ الحمد لله رب العالمين,

والصلاة  والسلام على أشرف مَن وطأت قدمه الثرى  عليه الصلاة والسلام, وآسف أحبتي على الإطالة ولكن والله من حبكم , و والله ما جئت سدىً  ولا جئتم سدىً ,

وأسأل الله أن يجازيني وإياكم وأستغفر الله لي ولكم..


للاستماع للمحاضرة صوتياً :

http://abdelmohsen.com/play-91.html

إن كان من خطأ فمنّا والشيطان , وما كان من صواب فمن الله وحده

 



  يمهل و لا يهمل PDF   يمهل و لا يهمل word


  • السبت AM 04:45
    2016-02-13
  • 12689
Powered by: GateGold