احصائية الزوار

198
زوار اليوم الحالي
46
زيارات اليوم الحالي
756
زوار الاسبوع الحالي
2997
زيارات الاسبوع الحالي
46
زوار الشهر الحالي
198
زيارات الشهر الحالي
5520664
كل الزيارات

الزوار

انت الزائر رقم : 2689336
يتصفح الموقع حاليا : 33

عرض المادة

الصلاة.. الصلاة

الصلاة .. الصلاة

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله رب العالمين , نحمده حمد الأولين والآخرين , حمد الشاكرين الذاكرين , حمدا كثيرا طيبا مباركا فيه , الحمد لله القائل (وَأَقِيمُوا الصَّلَاةَ) والقائل (حَافِظُوا عَلَى الصَّلَوَاتِ) والقائل ( وَاسْتَعِينُواْ بِالصَّبْرِ وَالصَّلاَةِ) ,,

والصلاة والسلام على نبيه الذي أوصانا وهو في فراش موته فقال (الصلاة الصلاة وما ملكت أيمانكم ) ,,

اللهم صل وسلم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين ,,

ثم أما بعد .. نحييكم أيها الأحبه بتحية أهل الجنة (تَحِيَّتهمْ فِيهَا سَلَام ) فسلام الله عليكم ورحمته وبركاته ..

يتشرف إخوانكم في إدارة الدعوه والإرشاد الديني بوزارة الأوقاف والشؤون الإسلاميه أن يستضيف لكم في هذه الليله المباركه علم من أعلام الدعوه في العالم العربي والإسلامي, وممن له جهود عظيمه وتأثيرا عظيم نحسبه كذلك ولا نزكيه على الله ,وهو فضيلة الشيخ الدكتور عبد المحسن بن محمد الأحمد رئيس الإتحاد العالمي للدعاة , باسمكم جميعا نرحب به, نقول له حللت أهلا ونزلت سهلا , طبت وطاب ممشاك ونسأل الله أن يبوءنا وإياك من الجنة منزلا ,وأن يحرم خطاك على النار إنه جواد كريم ..

حديثنا في هذه الليله أيها الكرام عن الركن الثاني من أركان الإسلام وعن عمود الإسلام وعن أول عمل يحاسب عليه الإنسان يوم القيامه آلا وهي الصلاه , ونترك المجال لفضيلة الشيخ ليتحفنا بما فتح الله عليه فليتفضل ..

بسم الله الرحمن الرحيم , الحمد لله رب العالمين الرحمن الرحيم مالك يوم الدين الذي أحسن كل شئ خلقه وبدأ خلقي وخلقكم وخلق الإنسان من طين , وأصلي وأسلم على المبعوث رحمة للعالمين روحي وأبي وأمي ونفسي وما أملك له الفدى عليه الصلاة والسلام ,أما بعد..

فسلام عليكم ورحمة الله وبركاته وأسال الله أن نسمعها جميعا من الملائكه في جنة المأوي في الفردوس الأعلى والملائكه يدخلون علينا يا رب من كل باب (سَلَامٌ عَلَيْكُم بِمَا صَبَرْتُمْ ۚ فَنِعْمَ عُقْبَى الدَّارِ) يا رب فاجعلنا ممن تسمع آذانهم هذا الكلام ..

أحبتي الفضلاء , هل قضيتنا أننا لا نعلم معنى الصلاة وأهمية الصلاة ؟ لا..

هل كل من يعرف أحكام الصلاة وأهمية الصلاة وفضل الصلاة وعقوبة تارك الصلاة والمقصر فيها ,هل هو إذا كان أعلم تكون صلاته أفضل؟ لا ..

صح صح أحبتي ؟ صحيح لأجل هذا الله سبحانه وتعالى لا يريد منا أن نحرك الأجساد ونحفظ , لكن لا نعرف لماذا حفظنا !

أحبتي هناك مثال دائما أطرحه في تعاملنا أساسا مع القرآن ثم مع أي عباده ,لأن كل عباده من عباداتنا لابد أن لها ثمره , يعني أن الله سبحانه وتعالى شرع هذه العباده لكي تغير فيك شئ , فإذا كانت العباده هذه لم تغير , لابد أن نرجع و نقول لماذا غيرت في فلان وأنا لم تغيرني ؟!

كلنا تحركنا وكلنا خطونا الخطوات وكلنا توضأنا وكلنا دخلنا المسجد ,لماذا هذا يعيش كأنه فوق في السماء وهو يصلى , والثاني عادي صلى وخرج ؟ لماذا؟!

لماذا واحد يأخذ عشر حسنات وواحد خرج معه سبعمائة حسنه , لماذا ؟ إبراهيم عليه السلام أخذ السبعمائه في كل الإختبارات التي اختبرها (وَإِبْرَاهِيمَ الَّذِي وَفَّىٰ)

سبعمائه كلها ما أخذ ولا واحد نص أجر , لماذا ؟

ألم يقل الله سبحانه وتعالى (لقَدْ كَانَتْ لَكُمْ أُسْوَةٌ حَسَنَةٌ فِي إِبْرَاهِيمَ)

حسنا..النبي عليه الصلاة والسلام أعظم من إبراهيم عليه السلام ,هل ممكن نقترب من عمله عليه الصلاة والسلام (لَقَدْ كَانَ لَكُمْ فِي رَسُولِ اللَّهِ...)؟ سبحان الله , اللهم صل وسلم عليه (لَقَدْ كَانَ لَكُمْ فِي رَسُولِ اللَّهِ أُسْوَةٌ حَسَنَةٌ) لمن ؟

( لِمَنْ كَانَ يَرْجُو اللَّهَ ) إذا  كنت ترجو شي غير الله فلا يصلح أن يكون لك أسوه عليه الصلاة والسلام ( لِمَنْ كَانَ يَرْجُو اللَّهَ ) ماذا بعد ؟ ( وَالْيَوْمَ الْآَخِرَ) وماذا بعد (وَذَكَرَ اللَّهَ ) ..

سبحان الله , ما علاقة الصلاة بذكر الله عز وجل ؟

الله عز وجل يريدك أنك إذا صليت تذكره جل في علاه ,,

أذكره بماذا ؟ الآن نناقشها إن شاء الله , قال الله عز وجل (وَأَنَا اخْتَرْتُكَ فَاسْتَمِعْ لِمَا يُوحَىٰ *إِنَّنِي أَنَا اللَّهُ لَا إِلَهَ إِلَّا أَنَا ) سبحان ربي (فَاعْبُدْنِي وَأَقِمِ الصَّلَاةَ) لماذا ؟(وَأَقِمِ الصَّلَاةَ لِذِكْرِي) لماذا ؟ ماذا نذكر؟

أحد منكم أحبتي جرب أن يرى أحد من أهله يقف قلبه أمامه ؟ الآن كم نبضه ينبض قلبك في اليوم "115 " ألف نبضه في اليوم, كلها من الله , ولا واحده من غير الله , من عمره سبعين سنه في أقل تقدير أعطاه الله عز وجل 2 مليار ومئتين مليون نبضه , كلها منه سبحانه وتعالى" 2 مليار" ! يعني لو يدفع على كل واحده ريال أو جنيه يدفع 2 مليار لأجل قلبه هو فقط , أما أحبابه اضرب 2 مليار واضرب 2 مليار..., تعرف حبيبي الغالي متى تعرف قدرها ؟ إذا رأيت المريض في المستشفى والتخطيط يصعد مع النبضه وينزل مع نبضه ثم بعدها يصير خط , هنا تعرف قدر النبضه التى تمشى عندك وأنت لا تحس بقدرها ,هنا تعرف من هو الله ,هنا تخرج الدعوه من قلبك يا رب , وأنت ترى الواحد في المستشفى يقفز على صدر المريض ويضغط بأقوى ما عنده على الصدر ,على القفص الصدري لكي يضغط القفص الصدري على القلب ليضخ الدم الذي فيه , فقط يوصل اليسير للمخ والقليل للرئتين فقط , وأنت نبضه عندك الآن لا تحس بها , ولا أحد ضغط على صدرك ,

تصل إلى أخمص قدميك ولكل شعره في جسمك , (قُلْ مَنْ يَكْلَؤُكُمْ بِاللَّيْلِ وَالنَّهَار ) من يكلؤك في الليل ؟ ترى أولادك نائمين وأنفاس تدخل وتخرج, وسيأتي يوم تدخل ولن تخرج!

وستعرف قدر الله الذي أدخلها وأخرجها آلاف المرات, أسال الله أن يوزعنا أن نشكر نعمه , فالآن تخيل هذا الذي يقفز على صدر المريض ويضغط على الصدر لكي يوصل اليسير من الدم , تخيل أن الله جل في علاه أجرى على يد هذا الطيب أو عامل في المستشفى إعادة نبضات القلب " بفضل الله" ثم هذا الذي أنقذه بعد الله حبيبك أخوك أختك أمك ولدك ,ماذا ستقدم له ,أريدك أن تفكر كيف ستشكره, ماذا ستقول له ؟ شكرا ؟ أو ستقول له أنا أريد أن اقطع قلبي وأقدمه فداء رجليك ,صح ؟ حسنا , إذا قلت ربنا ولك الحمد في الصلاه ,هل تحس بشي ؟ هل تشعر بشئ ؟

لو جئت الآن وواحد يصلي ثم فجأة أجرينا معه مقابله شخصية,  قلنا له: ربنا ولك الحمد .. قلنا على ماذا ؟ أنت الآن بماذا تفكر ؟

لأجل هذا أحبتي لابد أننا عندما نتكلم عن الصلاة لا بد أن نعي أن هناك واحد يستحق أن يُشكر جل في علاه, ويستحق أن يُذكر جل في علاه .. وأنك أنت وأنا المحتاجين وهو الغني, ( يَا أَيُّهَا النَّاسُ ) -أنا من الناس وأنت حبيبي من الناس- ( يَا أَيُّهَا النَّاسُ أَنتُمُ الْفُقَرَاءُ )..

أنت فقير مسكين تمشي مع ولدك فيخرج نفسه ولا تملك شيئ ولا تستطيع إرجاعه ( يَا أَيُّهَا النَّاسُ أَنتُمُ الْفُقَرَاءُ إِلَى اللهِ وَاللهُ هُوَ الْغَنِيُّ الْحَمِيدُ ) نحتاج لذكره ..

أعنا يا رب على شكرك وذكرك .. أنا يا أحبتي أقول لكم مقتطفات ..

الصحابي مثلي ومثلك ، والذي يقوم الليل مثلي ومثلك .. لكن هناك شيء تحرك داخله ! اسأل الله أن يحركه عندنا .. ( يَا أَيُّهَا النَّاسُ أَنتُمُ الْفُقَرَاءُ إِلَى اللهِ وَاللهُ هُوَ الْغَنِيُّ الْحَمِيدُ )

الله  سبحانه أبداً لا يحتاج إلى صلاتي ولا صلاتك .. إذا أنت لم تشكره , هو عنده ملائكة السماء مزحومه .. يقول النبي عليه الصلاة والسلام " أطّت السماء " يعني اهتزت من الثقل الذي فيها " وحُق لها أن تئط فما فيها موضع خمسة أصابع - وفي رواية - شبر إلا ملك واضع جبهته يسجد لله مذ خلق الله السموات والأرض يقول سبحانك ربي " ( يُسَبِّحُونَ اللَّيْلَ وَالنَّهَارَ لَا يَفْتُرُونَ ) الآن يسبحون !! الله لا يحتاجنا ( وَمَنْ عِندَهُ لَا يَسْتَكْبِرُونَ عَنْ عِبَادَتِهِ )

هذا الصغير المسكين يفكر يصلي أو لا يصلي . إذا أقيمت الصلاة ..  اصبر قليلا.. نصلي في البيت  المسجد بعيد .. الآن عندنا شغل ... يقول النبي عليه الصلاة والسلام " أُذن لي أن أتحدث عن واحد من الملائكة حملة العرش " كم هم ؟ ثمانية ..  النبي عليه الصلاة السلام أذن له  الله عز وجل أن يخبر أمته عن واحد منهم .. وُصف لنا وقال النبي عليه الصلاة والسلام " مابين شحمة أذنه إلى عاتقه مسيرة سبع مئة عام يخفق بها الطير " يعني الطير يتحرك من الكتف وتمر سبع مئة سنة ولا يقطع الطريق .. ( مَا قَدَرُوا اللهَ حَقَّ قَدْرِهِ إِنَّ اللهَ لَقَوِيٌّ عَزِيزٌ ) وفي الأخرى (وَمَا قَدَرُوا اللهَ حَقَّ قَدْرِهِ ) من هم ؟ أنا وإياك .. ( وَالْأَرْضُ جَمِيعًا قَبْضَتُهُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ وَالسَّمَاوَاتُ مَطْوِيَّاتٌ بِيَمِينِهِ سُبْحَانَهُ وَتَعَالَىٰ عَمَّا يُشْرِكُونَ ) إي والله سبحانه .. الله سبحانه لا يحتاجنا جميعا وعنده ملائكة وعنده حملة العرش .. لكن كرمك أنت من بين كل مخلوقاته وقال صل لأني أريد أن أرفعك في الدنيا والآخرة ,قال جل في علاه ( وَلَقَدْ كَرَّمْنَا بَنِي آدَمَ )

هل تعرف حبيبي الغالي أن القط الذي في الشارع يذكر الله أكثر مني وإياك ؟! والدجاج الذي نربيه في البيت يسبح الله أكثر مني ومنك؟!

.. إذن ما الذي يريده الله تعالى مني وإياك .. يجب أن نعرف يا أحبتي قال الله عز وجل : ( تُسَبِّحُ لَهُ السَّمَاوَاتُ السَّبْعُ وَالْأَرْضُ وَمَن فِيهِنَّ وَإِن مِّن شَيْءٍ إِلَّا يُسَبِّحُ بِحَمْدِهِ وَلَٰكِن لَّا تَفْقَهُونَ تَسْبِيحَهُمْ إِنَّهُ كَانَ حَلِيمًا غَفُورًا ) .. سبحان الله !

القط والبعوض والسلحفاة الذين ما وعدهم الله بجنة أو نار يسبحون أكثر مني ؟ !

المفروض أنا الذي وُعدت وكُرمت بالجنة أعاقب .. ( إِنَّهُ كَانَ حَلِيمًا ) حليم علينا .. سخر لك كل شيء ,والذين سخرهم لك يسبحون أكثر منك! .. ووعدك بالجنة وهم لم يعدهم !!!

أحبتي كل هذا الكلام لأجل أن نشعر من داخل أعماقنا بشيء ! حتى تكون صلاتنا بطعم ..

أحبتي عندنا مرضى في المستشفى -أسأل الله جل في علاه أن يشفي كل مريض على وجه الأرض وأن يعافي كل مبتلى مسلم .. ويهدي كل ضال مسلم يا رب- المرضى هؤلاء يأكلون عن طريق الأنف .. أنبوب من الأنف للمعدة , فيعطونه الطعام ,لو سكبوا أجود أنواع العسل ، ثم سألوه ، ما رأيك بطعم العسل ؟ يقول لا أدري, لا أحس بشيء !!

بجانبك واحد أخذ قطرة يقول يا الله ما هذا العسل ! وأنت أعطيناك علبة كاملة ولم تحس بشيء !

سبحان الله ..

هذه حياتنا يا أحبتي مع القرآن ومع الصلاة ..

لماذا لا يحس بالعسل ؟ لأن أداة الوصول للطعم

–اللسان- كانت خارج المعادلة .. وأنا وأنت حبيبي ؟!

هناك عضو إذا لم يكن داخل المعادلة فسنصلي ولا نحس بشئ !

ونقرأ قرآن ولا نحس بشيء!

ندخل المسجد ونخرج  ولا نحس بشيء !

.. هل نظن أحبتي أن كل الذين صلوا الآن معنا لم يحسوا بشيء ؟ لا !!

هناك أناس -الله سبحانه وتعالى يعلمهم - من أول ما بدأنا الصلاة وهو لا يريدها أن تنتهي !! وهناك أناس لا يدري إلا ونحن في الركعة الأخيرة .. أسأل الله أن يصلح قلوبنا .. أين المشكلة ؟

يقول الله عز وجل :( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا تَقْرَبُوا الصَّلَاةَ وَأَنتُمْ سُكَارَىٰ حَتَّىٰ تَعْلَمُوا مَا تَقُولُونَ ) "حتى" حرف غاية !! هل أنت فاهم ماذا تقول ؟ أنت  قلت قبل قليل "ربنا ولك الحمد ",على ماذا؟

هل على كِلاك التي تغسل ستة وثلاثين مرة باليوم وغيرك يغسل يوم ورا يوم ثمان ساعات , يعني كل شهرين ثلاثين مره فقط ، أنت في اليوم الواحد أكثر منه ، مِمن هذا كله ؟!

( وَمَا بِكُمْ مِنْ نِعْمَةٍ فَمِنَ اللَّهِ  )

لأجل هذا أحبتي في البخاري قال أنس بن مالك رضي الله عنه : صليت خلف النبي عليه الصلاة والسلام فقال: سمع الله لمن حمده , ثم ظننت أنه نسي- قلت أكيد أنه نسي لأنه في صلاته يفكر في هموم الأمة والإسلام ونسى يسجد- أتعرف ماذا كان يقول عليه الصلاة والسلام؟!

يقول ربنا ولك الحمد -ما تكفيه- قال حمدًا حمد مختلف عن الذي  نقوله حمدًا طيبًا -ما يكفي- قال كثيرًا طيبًا لا يستطيع أن  يعد عليه الصلاة والسلام ,

تخيل أنا أعطي اليوم واحد منكم عشرين مليار وأقول له تعال عندي غدا في المكتب وأعطيك خمسين مليار وبعده عشرين مليون مليار وبعده أعطيته خمسين ألف مزرعة وبعده أعطيته مئة ألف قصر, وقلت له أنا لا أريدك أن تشكرني, فقط أريدك بعد سنة أن تقول لي كم أعطيتك, لا يستطيع أن يعد  ، والله سبحانه يقول ، ( وَإِنْ تَعُدُّوا..) ، يعني لو تحاول تعد  (... نِعْمَةَ اللَّهِ لَا تُحْصُوهَا ) ، أعطيك شيء سريع الآن , في الثانية الواحدة وأنت الآن تسمعني وأنا الآن أتكلم ,الثانية الواحدة الآن المخ الذي في داخل العظم هذا , الآن في كل ثانية أخرج مليونين إلى ثلاث مليون كرة حمراء لكي تأخذ الأكسجين الذي تتنفسه الآن وأنت تسمعني , في كل ثانية اثنين إلى ثلاثة مليون !

كم لتر في الدم يجري في جسم الإنسان الآن ؟ نريد أن نعلم أحبتي, الله تعالى يقول " حَتَّىٰ تَعْلَمُوا مَا تَقُولُونَ" "في الصلاة" ، أنا الآن أقدم هذه المقدمة نريد أن نحس,,

-لاحقا نتكلم إن شاء الله في مواضيع أهمية الصلاة والأدلة- هنا موضوع يجب أن أحسه أنا وإياك حبيبي الغالي,لأن الله سبحانه وتعالى قال : (الم * ذَٰلِكَ الْكِتَابُ لَا رَيْبَ ۛ فِيهِ ۛ هُدًى  ..) يا رب تهدينا يا ذا الجلال والإكرام ، (.. هُدًى لِّلْمُتَّقِينَ * الَّذِينَ ..) ،  ماذا ؟!  يُؤْمِنُونَ بِالْغَيْبِ ..)، يجب أن يعلم من أين جاءت النعم التي هو فيها ، بعدها ( وَيُقِيمُونَ الصَّلَاةَ ) ، إذا كنت لست مؤمن فلن تعرف ما تقول ,دعونا أحبتي نحاول, تجربة صغيرة كم لترمن الدم في جسم الإنسان ؟كم ؟  ستة لتر من الدم ,أتريدون أن نحاول نعد , خمسة لتر ضعها بكيس ,أخرج منها مل لتر مكعب ,يعني كم قطرة أربع قطرات تقريبًا , ,داخل القطرات هذه ملايين ,فيها عالم كبير ومصانع من الخلايا وأشياء والله لو تقضي عمرك كله ما تقدر تحصيها ولا تشرحها ,لن نتكلم عنها كلها , أخرج الكريات الحمراء  التي داخل الأربع قطرات هذه, ودع  الجهاز المناعي والكريات البيضاء واللمفوسايد , فقط أخرج هذه ,لا تخرج البوتاسيوم ، حتى البوتاسيوم إذا ارتفع ما تقدر تقعد معنا تروح العناية المركزة ,إذا صار ستة تذهب العناية المركزة وإذا قل صار اثنين تروح العناية المركزة إلا أن يشاء الله عز وجل وإلا تموت ، ( إِنَّا كُلَّ شَيْءٍ خَلَقْنَاهُ بِقَدَرٍ ) ، لأجل هذا عندما تنظر إلى ورقة التحليل , في كل تحليل بجانبه رقمين, الله جعلك أنت بين الرقمين هذين , صعد فوق أو نزل تحت يتغير جدول يومك بدلا من أن تصلي خمس صلوات تذهب تجلس طوال وقتك بالمستشفى وتجلس تنتظر ثلاث ساعات أو أربع ساعات في العناية المركزة أوالطوارئ!

سبحانك يا رب!!

أخرجنا الكريات الحمراء, كم كرة حمراء في الأربع قطرات في المللتر المكعب ؟كم ؟

أحبتي والله لو أن الله عز وجل قال لن أعطيك حتى تعرف ,والله سنموت وما عرفنا , لو الله عز وجل قال ما أعطيك حتى تعلم كم ؟وما ظيفتها ؟ومن أين جاءت؟ وتشكرني عليها ,والله لا أحد سيعيش !!

لكنه حليم غفور سبحانه وتعالى ، كم فيها ؟ فيها خمسة مليون ,خذ واحدة فقط , كم داخلها من جزئ هيموقلوبين؟ مئتين وسبعين جزئ هيموقلوبين, كلها ما خلقها لك إلا الله , مع كل جزئ هيموقلوبين من المئتين وسبعين مليون وأنت تتنفس الآن( تتعلق أربع ذرات أكسجين في كل جزئ هيموقلوبين) اضرب مئتين وسبعين مليون في أربعه ,الآن مع النفس ضخها قلبك إلى عينك وتراني وأنا لساني يتحرك وأنت تسمعني!

( وَإِنْ تَعُدُّوا نِعْمَةَ اللَّهِ )، لأجل هذا كان النبي عليه الصلاة والسلام يقول حمدًا كثيرًا طيبًا - ما يكفي- مباركًا فيه , يعني أنت تبارك فيه يا ربي - والله ما يكفي, ملء ماذا ؟ قال: ملء السماوات- ما يكفي - وملء الأرض -ما يكفي - وملء ما بينهما -والله ما يكفي- وملء ما شئت -لا أعرف شيء ,لا أعرف عنه - وملء ما شئت شيء بعد ,أهل الثناء والمجد,  فأنا واقف أصلي أعرف ماذا أقول , لأجل هذا لن تجد تعبير بعد هذا , يا أخي أنت تشكر واحد لأنه تبرع , لو إني وجدت واحد يغسل كلى وأهله يعانون ما يقدرون يسافرون لأنهم لا يعرفون مراكز غسيل في المكان الذي سيذهبون إليه ,وكل يوم ورا يوم ثمان ساعات ورأيت حياتهم مضطربه ويعيشون في حرج , قلت لهم أنا أتبرع لمريضكم هذا بكلى من عندي , تخيل حبيبي لو أنك رأيتني وأنا وإياه داخلين غرفة العمليات وأعطيته الكلية وأنا خارج , ماذا سيقولون لي؟ كيف سيشكروني , أقسم بالله لو لم يجد أحدهم إلا أن يتحرك يزحف على وجهه ليشكرني والله يفعلها ,صح ؟ هذا الإحساس تقدر تفعله مع رب العالمين ! تقدر ؟! هل ذقته مرة وأنت تصلي !  ،( أَفَغَيْرَ اللَّهِ تَتَّقُونَ ) ، ( وَمَا بِكُمْ مِنْ نِعْمَةٍ فَمِنَ اللَّهِ ) ، كلها والله كلها  ، ( ثُمَّ إِذَا مَسَّكُمُ الضُّرُّ ) ، إذا أخذت منك واحدة من هذه النعم ، ( ُّفَإِلَيْهِ تَجْأَرُون).

... (فَإِلَيْهِ تَجْأَرُونَ) تراك تبكي من قلبك

، إذن لماذا لا تشكرني وأنا أعطيتك النعمة؟

(ثُمَّ إِذَا مَسَّكُمُ الضُّرُّ فَإِلَيْهِ تَجْأَرُونَ ثُمَّ إِذَا كَشَفَ الضُّرَّ عَنْكُمْ إِذَا فَرِيقٌ مِنْكُمْ ) ينسى يرجع

(بِرَبِّهِمْ يُشْرِكُونَ ) يرجع مرة أخرى .

فما أنسب لو أنك تشعر بهذه النعمة العظيمة .

ولدي يتنفس , وبنتي قلبها ينبض, وأنا مسلم وغيري يهتدي للبقر, و أنا أوحّد الله سبحانه و تعالى ، غيري يسجد عند قبر يقول يا ولي الله وأنا أقول يا الله .

أعظم نعمه في الدنيا أن الله سبحانه جعلك أنت لا تفتقر إلا لأعظم أحد سبحانه جل فى علاه .

فلنشعر بهذا الكلام , الله سبحانه اختصر علي و عليك الطريق وقال لك والله لن تجد تعبير بعد هذا الحمد إلا أن تخر من أعلى وتضع رأسك تحت و تقول سبحان ربي الأعلى ، لا يوجد تعبير !

قال سبحانه وتعالى ( وَقُرْآنًا فَرَقْنَاهُ لِتَقْرَأَهُ عَلَى النَّاسِ عَلَى مُكْثٍ وَنَزَّلْنَاهُ تَنْزِيلًا قُلْ آمِنُوا بِهِ ..)

لم يقل اقرأوه , احفظوه ,جميل القراءه و الحفظ , ولكن يوجد شئ أجمل منها : أن يدخل في قلبي و قلبك ..

( قُلْ آمِنُوا بِهِ أَوْ لَا تُؤْمِنُوا إِنَّ الَّذِينَ أُوتُوا الْعِلْمَ ) "علم" ! والله تعالى يقول ( حَتَّىَ تَعْلَمُواْ مَا تَقُولُونَ )

ولكن نحن لسنا سكارى ! نحن نعلم ماذا نقول ؟!

إذن انظر ماذا فعل الله تعالى بالذي يعلم ,انظر كيف يحسب صلاته , يا الله تفتح على صلاتنا  (إِنَّ الَّذِينَ أُوتُوا الْعِلْمَ مِنْ قَبْلِهِ إِذَا يُتْلَى عَلَيْهِمْ...) ما التعبير الذي صدر منهم؟ مباشرة دخل القرآن , ضرب في القلب لم يعد يتحمله وهو واقف (يَخِرُّونَ لِلْأَذْقَانِ ) لا يخر و ذقنه ترتفع قليلا ,لا ..لا.. كله تحت ، ذقنه في الأرض كيف يشكر هذا العظيم سبحانه جل فى علاه (يَخِرُّونَ لِلْأَذْقَانِ سُجَّدًا وَيَقُولُونَ..) لا زال هناك تعبير  داخلي لم يخرج ! ( وَيَقُولُونَ سُبْحَانَ رَبِّنَا إِن كَانَ وَعْدُ رَبِّنَا لَمَفْعُولًا) الآن هم أين ؟ ساجدين .

يقول الله سبحانه بعدها ( وَيَخِرُّونَ ) سبحان الله ..

هم الآن خرّوا, هم تحت الآن "يخرون الأخرى" لماذا ؟ للقلب ( وَيَخِرُّونَ لِلْأَذْقَانِ يَبْكُونَ وَيَزِيدُهُمْ خُشُوعًا )

يا رب اجعلنا من الخاشعين .

فهو يعيش في جو, ناسي الذي بجانبه والذي على يمينه والذي على يساره والذي أمامه , يعيش في جو لا يشعر.. .

قال الله تعالى هنا وَيَخِرُّونَ لِلْأَذْقَانِ يَبْكُونَ وَيَزِيدُهُمْ خُشُوعًا قل..) الآن أنت في وضع مهيأ , الأبواب جميعها مفتّحه لك أنت فقط قل..
(قُلِ ادْعُواْ اللَّه) الآن أنت على وضعك هذا قل يا الله و انظر ماذا سيحصل.

يا الله يا رب افتح قلوبنا لذكرك .

(قُلِ ادْعُواْ اللَّهَ أَوِ ادْعُواْ الرَّحْمَنَ أَيًّا مَّا تَدْعُواْ فَلَهُ الأَسْمَاء الْحُسْنَى) أي قل الذي تريده الآن ونحن نسمعك ......

(أَيًّا مَّا تَدْعُواْ فَلَهُ الأَسْمَاء الْحُسْنَى* وَلاَ تَجْهَرْ بِصَلاتِكَ وَلاَ تُخَافِتْ بِهَا وَٱبْتَغِ بَيْنَ ذٰلِكَ سَبِيلاً وَقُلِ الْحَمْدُ لِلَّه ) على ماذا ؟ على أعظم نعمه في الدنيا "نعمة التوحيد"

( وَقُلِ الْحَمْدُ لِلَّهِ الَّذِي لَمْ يَتَّخِذْ وَلَدًا ) بمعنى لا يؤثر به أحد من تحته جل في علاه (وَلَمْ يَكُنْ لَهُ شَرِيكٌ فِي الْمُلْكِّ) ولا أحد يساويه إذا أراد يرحمك يقول الآخر لا!

"جل جلاله "ليس لديه شريك ( وَلَمْ يَكُنْ لَهُ وَلِيٌّ مِنَ الذُّل) ولا أحد فوقه يقول والله أريد أن أساعدك لكن الإرادة لا تريد .

أنا حمدت الله على أعظم نعمه , قال تعالى (وَكَبِّرْهُ تَكْبِيرًا)

من هو ؟ هو سبحانه الذي قال (وَلِلَّهِ غَيْبُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ) أي شي أنت خائف منه في المستقبل و أي شي ترجوه في المستقبل تذكر لِلَّهِ غَيْبُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَإِلَيْهِ..) الآن أهلنا أين هم ؟ أطفالنا أين هم ؟ أحبابنا أين هم ؟ لا ندري ، من الذي يتولاهم؟ الله جل جلاله ، فيقول لك يوجد غيوب أنت لا تعلمها أصلا هي جميعها لي.

أنا أطلب منك شي وأمرك جميعه عندي ( وَلِلَّهِ غَيْبُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَإِلَيْهِ يُرْجَعُ الْأَمْرُ كُلُّهُ) كل شي؟! نعم كل شي .

إذن ما المطلوب مني أنا ؟ تجاه من يملك كل شي؟

( فَاعْبُدْهُ وَتَوَكَّلْ عَلَيْهِ وَمَا رَبُّكَ بِغَافِلٍ عَمَّا تَعْمَلُونَ ) .

إذن لدينا عباده و ذكر .

ما أعظم عباده بعد التوحيد ؟ هي الصلاة .

"أحب الأعمال" , جاء الصحابي يوم سمع عن رب العالمين و سمع عن عظمة رب العالمين ,قال يا رسول الله علّمني أحب شئ يحبه رب العالمين قال : الصلاة على وقتها ،
تريد أحب شي ؟ إذا أذّن اذهب للمسجد, الدين يوجد به أشياء كثيره شرائع كثيره يوجد حج ، صلاة ، زكاة ، صدقة ، صيام ، إيمان ، توكل ، يقين .

أشياء كثيييره ,كل هذه لا يرفعها بعد التوحيد إلا شئ واحد , ما هو؟ إذن العمود الذي يقوم عليه  الدين جميعه هي الصلاة إذا العمود اهتز الانسان جميعه يهتز و سهل تحزنه و صعب تسعده ، وصعب يعيش بأمان, داخل قلبه دائما مضطرب خائف من المستقبل .

من يقول الكلام هذا ؟ يقوله ربي جلّ في علاه (إنّ الْإِنْسَانَ خُلِقَ هَلُوعاً * إِذَا مَسَّهُ الشَّرُّ) أصابه مرض ، يا الله ما هذه الحياه ؟ أين نذهب نحن لم نجد من يفتح لنا ملف و العلاج غالي (خُلِقَ هَلُوعاً * إِذَا مَسَّهُ الشَّرُّ جَزُوعاً * وَإِذَا مَسَّهُ الْخَيْرُ مَنُوعًا * إِلَّا الْمُصَلِّينَ ) ، أي صلاة ؟ أي مصلّين؟ ( الَّذِينَ هُمْ عَلَى صَلاتِهِمْ دَائِمُونَ) علاقته قوية برب العالمين ، عموده واقف ,الدين جميعه فوق ( أُوْلَئِكَ فِي جَنَّاتٍ مُّكْرَمُونَ) يا سلام (وَهُمْ عَلَى صَلاَتِهِمْ يُحَافِظُونَ  .

إذن لكي تعيش بنفسيه مطمئنه لابد تذوق الطعم , و الطعم هذا أحبتي لا يوصف !هذا يُحس فقط  ...

يجده من أراد الله به خيرا ,أسأل الله أن يجعل لنا ويُهئ لنا من أمرنا مرفقا , الصلاة عمود الدين ,عمود العبادات جميعها , إذا أردت أن  تشكر الله على النعم التي ذكرناها جميعها أكثر شي تعمله الصلاة , كل القضايا شُرعت في الأرض , ولكن هذا الأمر لم يُشرع في الأرض ! استُدعى النبي عليه الصلاة و السلام إلى السماء - هذه الأمور ليس فقط كلام نحفظه - ممكن في حال ليس لديك مال يسقط عنك ركن من أركان الدين الزكاة , مريض يسقط عنك الحج ,مريض يسقط عنك الصيام , ولكن ليس لديك مال يجب أن  تصلي (لا تسقط ) ,مريض تصلي , ما دام عقلك موجود وحي لابد أن تصلي ,ركن لا يسقط أبدا, قال الله جل في علاه على لسان عيسى عليه السلام (وَجَعَلَنِي مُبَارَكًا أَيْنَ مَا كُنتُ) , في المهد صغير ,مولود عليه السلام (وَأَوْصَانِي) لم يبلغ أصلا بعد 15سنة (وَأَوْصَانِي بِالصَّلَاةِ) قال لي تصلي, كل الذين يحبهم الله يأمرهم أول شئ  بالصلاة بعد التوحيد .

مادمت صحيحا ؟ لا ..مادمت فاضي؟ لا ..

( وَأَوْصَانِي بِالصَّلَاةِ وَالزَّكَاةِ مَا دُمْتُ حَيًّا )

( وَأْمُرْ أَهْلَكَ بِالصَّلَاةِ وَاصْطَبِرْ عَلَيْهَا ۖ لَا نَسْأَلُكَ رِزْقًا ۖ نَّحْنُ نَرْزُقُكَ ۗ وَالْعَاقِبَةُ لِلتَّقْوَىٰ )

لماذا الله عز وجل ذكر الرزق هنا ؟ لأننا نأمر أهلنا في المدارس و نصطبر عليها صح ؟ ، لماذا ؟ لأننا نُؤمن مستقبلهم ! تؤمن أي مستقبل ؟ والله أنك لم تؤمن مستقبله! لأنك أمّنت له شي تجده النعامة و النمله والضفدع جميعهم يأكلون ويشربون صح ؟

وهذه أيضا قضيه مهمه لابد أن نفهمها ,كل واحد منا له ميزانيه في حياته , الميزانيه هذه من متى ؟ من أي يوم بدأت ؟ يعني أنت تكلفة بقاؤك في الحياة محسوبه, كل شي محسوب بدأت هذه من متى ؟ من أربعة أشهر ؟ حسنا وقبلها ؟من كان يغذي هذه العلقه و المضغه ؟

النطفة التي كانت في الظهر من كان يغذيها ؟ الله سبحانه ..

فالأب يأكل  وجبه بعشرين ريال , الله يعلم يمكن نصف ريال يذهب لتلك النطفه فهذا واحد داخل في الميزانه, والله محسوبه القضيه ، ثم بعدها تكون علقه و يوجد ميزانيه تصرف عليك لا يعلمها إلا الله ,كم أخذت من العشرين ريال هذه ؟ أبوك اشترى مقاضى خضار و دجاج ووو ,أنت الذي سيصلك الآن قيمته بالهلله ,ملابسك جميعا التي لبستها محسوبه بكم , حتى قيمة الكفن في آخر يوم في حياتك محسوب ,هذه الميزانيه أقسم بالله ستصرف عليك ستصرف عليك ,لديك عشرون مليار في البنك أو ليس لديك ريال , والله ستصلك هذه الميزانيه , من أجل هذا يوجد أناس يجمع كثير لكن ليست من ميزانيته فلا يأخدها معه للأرض تحت - ليس لديه جيب في الكفن -فتذهب لغيره ، لأجل هذه القضيه -هذه الميزانيه- الله عز و جل أقسم أن هذه الميزانية ستأتيك و ليس لأحد فضل بعد الله عليك , هذه أصلا لك , الله خلقك وكتبها لك ,سيسوقها على يد أحد عباده الضعفاء الفقراء ,هو سبحانه جل جلاله الأمر كله له ، يقول الله تعالى (وَفِي الْأَرْضِ آيَاتٌ لِّلْمُوقِنِينَ) الموقنين , اللهم اجعلنا من الموقنين ( وَفِي أَنفُسِكُمْ  أَفَلَا تُبْصِرُونَ) خلايا عندك يغذيها رب العالمين الآن وأنت تسمعني ,خلايا كثيره تذهب لها البروتينات أشياء صعب تشرحها , (وَفِي السَّمَاءِ) المدّه هذه لها طعم يعني فوق (وَفِي السَّمَاءِ رِزْقُكُمْ) الميزانه هذه فوق, ستأخذها والله لا يوقّع قرار لتعيينك أو ترقيتك إلا وقد أذن به من في السماء سبحانه, فلا تذل نفسك لأحد , افعل الأسباب و توكل عليه , تخيل الآن جاء مثلا ملك أو رئيس وقال السياره هذه التي بالخارج لمن  ؟ فرفع أحدهم يده قال السياره لي قال أعطها فلان وأبشر بالخير, ماذا سيفعل ؟

مباشره سيخرج المفتاح و بسرعه , يخاف الكلام يتغير, حسنا الآن أنت ستدفع سيارتك ! يقول نعم نعم لا بأس, حسنا هل أنت ترى العطيه (المقابل) يقول لا , لكن متأكد ، يؤمن بالغيب هو لم يرى, مؤمن بالغيب ، لماذا ؟

لو سألته يقول أنا على يقين أن الرجل هذا يملك أن يعوضني ، ثانيا لا ينقص من ملكه إذا أعطاني ، ثالثا سيعطيني أفضل من الذي أخذ مني ، هل هذا الفعل صحيح ؟ لا.. القرآن يقول لك انتبه لا تثق كثيرا , هل يقول له الله ؟ نعم والله .. أين في القرآن ؟ يقول الله تعالى (وَتَوَكَّلْ عَلَى الْحَي  ) ,حسنا هذا الرجل حي, أكمل أكمل الآيه (الَّذِي لَا يَمُوتُ) سبحانك يا رب ,نعم حي ..

يوجد أناس ملوك في زماننا هذا وعد أناس سيعطيهم وسيوظف ولده إذا تخرج , فأماته الله ونزع ملكه , أخذه الله من فوق الأرض و وضعه تحت الأرض ليس لديه إلا كفن ,لأجل هذا قال الله سبحانه قلبك هذا إذا وقفت تصلي وصليت صح ستعرف من أنا ( وَتَوَكَّلْ عَلَى الْحَيِّ الَّذِي لَا يَمُوتُ ) لا أحد مثله ,لا أحد لديه الصفتين هاتين ، ماذا قال بعدها (وَسَبِّحْ بِحَمْدِهِ) ماذا بعدها ؟

آه ما الذي يؤثر على توكلنا ؟  (وَكَفَىٰ بِهِ بِذُنُوبِ عِبَادِهِ ) لأجل هذا أنت متعود أن تؤمن بالذين تراهم ,الملوك الذين تراهم , ولكن يوجد مالك الملك فوق لا تراه ,يوجد شي أثر عليكم (فَإِنَّهَا لَا تَعْمَى الْأَبْصَارُوَلَٰكِن تَعْمَى الْقُلُوبُ الَّتِي فِي الصُّدُورِ ) يوجد أناس قلبه يرى رب العالمين جل في علاه يعبد الله كأنه يراه ، يراه بعينه ؟

لا ..هنا بقلبه ( وَتَوَكَّلْ عَلَى الْحَيِّ الَّذِي لَا يَمُوتُ وَسَبِّحْ بِحَمْدِهِ ) حسنا لماذا أنا لا أشعر بهذه ؟ لماذا أنا ؟

تعبت معتمد على الناس وضائع ,قلبي متشتت بين الناس تعرف فلان و فلان , ويوجد ملكهم سبحانه ,أإذا سجدتُ بين يديه لا أعرف أتكلم معه؟! ...

 (وَسَبِّحْ بِحَمْدِهِ ۚ )

هناك مشكلة (وَكَفَىٰ بِهِ بِذُنُوبِ عِبَادِهِ خَبِيرًا ) ذنوبك أغلقت على عين القلب ( بَلْ رَانَ عَلَى قُلُوبِهِم )

حسنا أحبتي هذه الصلاة لا تسقط , يعني مريض لا تستطيع أن تقف تصلي , لا بأس اجلس، لا تستطيع أن تجلس إذن صل على جنبك، لا تستطيع مشلول شلل رباعي لا يتحرك أبدا شيء صلِّ برأسك، لا أستطيع رأسي لا يتحرك كل الأعصاب مع العضلات متوقفة صلِّ، لا أستطيع! صلِّ..

أحد الإخوة في مستشفى النقاهة الشيخ أحمد الشهري الله يوفقنا وإياكم وإياه داعية يدعو إلى الله لا يتحرك فيه إلا رأسه فقط وصورنا له مقطع في التلفزيون السعودي، صورنا له مقطع طبعا كيف يقرأ الكتب ؟! حافظ القرآن كلّه بفضل الله عز وجل مثل اسمه ما شاء الله، يقول كنت أمشي و أتحرك حفظت جزء فقط , وبعد الحادث لا يتحرك إلا رأسي كملت تسعة وعشرين جزء، يقول أنا كنت معاق , الآن أنا لستُ بمعاق!!

فعلا هو ليس معاق, المعاق هو من يأتي عليه اليوم ولم يتقدم فوق, لم يمشي، المهم أحبتي هو يحرك الكرسي الكهربائي بلحيته ، عنده مقعد للمصحف في الكرسي وعنده حديدة طويلة يأخذها بأسنان ثم يفتح المصحف، أجريت معه مقابلة وكان يقرأ في كتاب للعقيدة في شرح "إِيَّاكَ نَعْبُدُ وَإِيَّاكَ نَسْتَعِينُ " فقلنا له افتح صفحة 85 أو 86 وما زال يفتح إلى أن وصل 80 ثم بعدها بالحديدة يذهب  لـ90، حمدت الله على هذه النعمه "أصابع يدي " تحرك الصفحة بسرعة (ثُمَّ لَتُسْأَلُنَّ يَوْمَئِذٍ عَنِ النَّعِيمِ ) ، فصل جيدا لأجل أن توفي بإذن الواحد الأحد..

المهم فتح فتح الصفحة , تعذب وهو يذهب أمام وخلف، أنا أقول تعذب لأننا لسنا فاهمين أن رصيده يرتفع فوق عند رب العالمين، الأجر على قدر المشقة , سيأتي يوم من الأيام أنا وإياك نقول ليتنا نأخذ مثل هذا و نفتح برؤوسنا !

فأسأل الله أن يوزعنا أن نشكر نعمه ونحن أصحاء، المهم فتح فقال باب الإستعانة, قال وليعلم العبد أنه لا حول و لا قوة بأي شيء إلا بالله، فدمعت عين أحمد فقال والله لولا عون الله ما قدرت أفتح حتى بأسناني !

سبحان الله!

نحن نرحمه , وهو يقول لا أنا غرقان في نعم الله  أنا لا أستطيع أن أشكر الله على نعمه علي, أنا استطعت افتح (فَإِنَّهَا لَا تَعْمَى الْأَبْصَارُ وَلَكِنْ تَعْمَى الْقُلُوبُ الَّتِي فِي الصُّدُورِ)

هذه الصلاة أحبتي هل هي واجبة في المسجد أو في أي مكان ؟ الآن نحن قلنا واجبة وجوباً (وَأَقِيمُوا الصَّلَاةَ وَآتُوا الزَّكَاةَ وَارْكَعُوا مَعَ الرَّاكِعِينَ) في أوقاتها، حسنا هل هي واجبة في المسجد جماعة أم لا؟

قال النبي :

( لقد هممت أن آمر بالصلاة فتقام ثم آمر رجلا فيصلي بالناس ثم أنطلق معي برجال معهم حزم من حطب إلى قوم لا يشهدون الصلاة فأحرق عليهم بيوتهم بالنار ) على بيوت ما شهدوا الصلاة مع النبي

إلا النساء ,والقرآن والسنة سواء! لا ..القرآن أعظم من السنة ولكن كلاهما حجّة، القرآن وصحيح السنة كلاهما حجة قال الله عز وجل ( وَأَطِيعُوا اللَّهَ وَأَطِيعُوا الرَّسُولَ ) (وَمَا آتَاكُمُ الرَّسُولُ فَخُذُوهُ وَمَا نَهَاكُمْ عَنْهُ فَانْتَهُوا) ، لكن هل هناك في القرآن وجوب الجماعة؟ (وَارْكَعُوا مَعَ الرَّاكِعِينَ) دليل قوي لكن قد يقول قائل : ( يَا مَرْيَمُ اقْنُتِي لِرَبِّكِ وَاسْجُدِي وَارْكَعِي مَعَ الرَّاكِعِينَ ) ويقول لك :

النساء ليس عليهن وجوب الجماعة صح! ، الله سبحانه قال لنا في القرآن (وَكُلَّ شَيْءٍ) ماذا؟  ذكرناه؟! لا..

( فَصَّلْنَاهُ تَفْصِيلًا) ،(الر ۚ كِتَابٌ أُحْكِمَتْ آيَاتُهُ) لا تنزل آية كذا وفيها كلمة خطأ أو حرف خطأ أو أي شيء, لا..

( أُحْكِمَتْ آيَاتُهُ) فقط إحكام؟! لا..

( ثُمَّ فُصِّلَتْ ) مِمَن؟ (مِن لَّدُنْ حَكِيمٍ) عليم أم خبير؟

( خَبِيرٍ) لماذا خبير؟ الإحكام (أُحْكِمَتْ ) يحتاج إلى حكيم ،( فُصِّلَتْ ) إذا تورطنا في قضية نقول أؤتوا بخبير لأن الموضوع أصبح فيه تفاصيل، صح! ،فسبحان الملك العظيم جلّ في علاه، نرجع إلى قضية الإحكام والتفصيل أي آية تتدبرها يعني تلمس قلبك "التدبر بالقلب "

( أَفَلَا يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآنَ أَمْ عَلَىٰ قُلُوبٍ أَقْفَالُهَا) ، الآن لو نصلي خلف الإمام أحبتي "مثال بسيط" لو صلينا خلف إمام ثم تلا(وَالَّذِينَ فِي أَمْوَالِهِمْ حَقٌّ مَّعْلُومٌ * لِّلسَّائِلِ وَالْمَحْرُومِ ) مرة ذكرت "معلوم" ومره بدون "معلوم" في سورتي الذاريات والمعارج،حسنا أحبتي لماذا مره ذكرت (حَقٌّ مَّعْلُومٌ) ومرة ذكرت ( حَقٌّ لِّلسَّائِلِ وَالْمَحْرُومِ ) بدون معلوم؟ لماذا؟ (كِتَابٌ أُحْكِمَتْ آيَاتُهُ) ، التي ذكرت في المعارج تتكلم عن الصلوات "الفريضة" والأمور المفروضة فقال الله عز وجل (الَّذِينَ هُمْ عَلَى صَلاتِهِمْ دَائِمُونَ *وَالَّذِينَ فِي أَمْوَالِهِمْ حَقٌّ مَعْلُومٌ ) الزكاة معروفة ربع العشر صح! لأن السياق كلّه سياق فرائض, أشياء واجبة عليك، عندما تذهب إلى الذاريات

( إِنَّهُمْ كَانُوا قَبْلَ ذَلِكَ مُحْسِنِينَ *كَانُوا قَلِيلاً مِنَ اللَّيْلِ مَا يَهْجَعُونَ ) مطلوب منه ؟ لا..

مطلوب منه أنه يصلي العشاء والفجر فقط .

هذا الذي في المعارج هنا لم يطلب منه الله أنه لا ينام إلا قليل

مطلوب منه؟ لا..

مطلوب منه أن يصلي العشاء والفجر فقط، صح؟!

(وَبِالْأَسْحَارِ هُمْ يَسْتَغْفِرُونَ) مطلوب منه؟ لا...

ليس بواجب , الواجب انتهى منه , اللهم اجعلنا منهم..

(وَمِنْهُمْ سَابِقٌ بِالْخَيْرَاتِ) لكن لازم "إذن" ..

( بِإِذْنِ اللَّهِ) أسأل الله أن يأذن لنا، قال الله تعالى (وَبِالْأَسْحَارِ هُمْ يَسْتَغْفِرُونَ* وَفِي أَمْوَالِهِمْ حَقٌّ ) لا يوجد معلوم، الزكاة انتهى منها ( حَقٌّ لِلسَّائِلِ)

وضحت أحبتي؟ واضحة لن تخطئ!، لاحظ من عظمة القرآن قضية الإحكام.

 

السياق ذكر في الذاريات وذكر في المعارج ..

يا جماعه

(كِتَابٌ أُحْكِمَتْ آيَاتُهُ )

 

أين وقفنا أحبتي.. قلنا قضية وجوب صلاة الجماعة , قال الله عز وجل

(  وَإِذَا كُنْتَ فِيهِمْ)

أين ؟ في الحرب , ولم يسبق للمسلمين أن قاتلوا الكفار الذين هم أكثر, والمسلمون ليسوا في مسجد أو في بيوتهم أو قريبا منها و ليس هناك مكيفات وأمن ,لا..

"حرب" العدو أمامك , والآن انظر وصف القرآن كيف وصف لك الحاله كأنك تراها بالصوت والصورة , قال الله تعالى

(وَإِذَا كُنْتَ فِيهِمْ فَأَقَمْتَ لَهُمُ الصَّلَاةَ  )

جماعة

(فَلْتَقُمْ )

واحد؟ اثنان؟

(طَائِفَةٌ مِنْهُمْ مَعَكَ )

حسناً ما الأسهل؟ أن الجيش يذهب واحد يصلي ويرجع, والثاني يذهب يصلي ويرجع,حتى لا يتأثر الجيش, واحد واحد واحد صح؟ وهم محتاجين صح ؟ لماذا؟

ينقسم الجيش نصفين , هل سبق ورأيت حرب  خمسين في المئة من الجيش مشغولين واضعين روؤسهم في الأرض ؟!

ليس شأنك ,هو أمر الله عز وجل , الله تعالى أمر بهذا انتهى, من الذي سينصرك ؟ كم من فئة قليلة غلبت فئة كثيرة ,مشكلتنا حينما ندخل عقولنا في أمر نص !!

مفتوح لك تفكر في جميع النصوص ,

( وَيَتَفَكَّرُونَ ), (أَفَلا تَتَفَكَّرُونَ),

لكن إذا جاء النص تقف ..

تأخذ سبع حصيات في مكة ,حصى ترميه , صح؟ وحجر ترمي عليه الحصى , وحجر تقبله, وحجر تطوف عليه , أنا عبد لله أفعل ما يقوله لي سبحانه وتعالى ,عندما طلع واحد مدلس في التلفزيون  جاءني قريبي  ملتزم حديثا, فقال أنا رأيت برنامج واحد يتكلم عن الدين وداعية ثم قال أن الطواف حول القبور ليس فيه شيء, ما الدليل ؟

(يُوحِي بَعْضُهُمْ إِلَى بَعْضٍ زُخْرُفَ الْقَوْلِ غُرُوراً)

قل له إذا وقفتُ بين يدي رب العالمين مالك الملك وسألني لماذا تطوف على هذا البيت الأسود "الكعبة" فقل يا رب أنت العظيم جل جلالك قلت في كتابك

(وَلْيَطَّوَّفُوا بِالْبَيْتِ الْعَتِيقِ )

فأنا تحت أمرك أرسلت لي رسولاً وقلت لي

(أُسْوَةٌ حَسَنَةٌ )

وطاف وقال

( خذوا عني منساككم )

قل له:  وأنت ؟ من الذي قال لك طوف؟

واضح أحبتي؟

) وَلَا يَأْتُونَك بِمَثَلٍ إِلَّا جِئْنَاك بِالْحَقِّ وَأَحْسَن تَفْسِيرًا )

(يَتَّبِعُونَ مَا تَشَابَهَ مِنْهُ ابْتِغَاءَ الْفِتْنَةِ  )

قال الله عز وجل يقف نصف الجيش ساجد ,قال الله تعالى:

فلْتَقُمْ طَائِفَةٌ مِنْهُمْ مَعَكَ )

خسارة كبيرة , الآن أمامنا الجيش, قال الله تعالى

وَلْيَأْخُذُوا)

لا تعتقد أن الوضع كان آمن!

(وَلْيَأْخُذُوا أَسْلِحَتَهُمْ)

لأنه ممكن وأنا ساجد يقصني نصفين, حسناً نؤجل الصلاة يا رب نحن نجاهد في سبيلك ,لا.. صل!

لا يخرج وقت صلاة وأنت لم تصل , قال الله تعالى

(وَلْيَأْخُذُوا أَسْلِحَتَهُمْ فَإِذَا سَجَدُوا)

أعظم وأشرف موقف لك وأقرب مكان لك عند رب العالمين, أقرب ما تكون لله وأنت ساجد ,لأجل ذلك حبيبي لا ترفع بسرعة أرجوك, لا ترفع بسرعة ,أنت أقرب ما تكون لله ,أطل سجودك بقدرما تستطيع , قل كل الذي في خاطرك..

(فَإِذَا سَجَدُوا فَلْيَكُونُوا مِنْ وَرَائِكُمْ )

تخيل نصفنا ساجد وهناك أناس معهم رشاشات أو سيوف سينطلقون علينا , نص واقف ونص تحت ,حسناً على الأقل الطائفة الأولى يصلوا جماعة و الثانيه مسموح يصلون بدون جماعة, لا..

وَلْتَأْتِ طَائِفَةٌ )

واحد أم جماعة ؟ جماعة..

(أُخْرَى لَمْ يُصَلُّوا )

"واو الجماعة"

(فَلْيُصَلُّوا مَعَكَ وَلْيَأْخُذُوا حِذْرَهُمْ )

حذرهم أو أسلحتهم ؟ لا.. حذرهم وأسلحتهم.

لماذا لأن وقت التبديل وقت حرج صح ؟

 

وَلْيَأْخُذُوا حِذْرَهُمْ وَأَسْلِحَتَهُمْ )

يقول قائل سبحان الله حسناً يأجلونها ,هناك أناس اليوم يأجلونها لأجل مباراة وأناس يأجلونها لأجل عمل !!

تقول له لماذا ؟ يقول والله أنا جئت هنا لأجل أن أعمل! حسناً أنت موجود في الدنيا لأجل أن تعبد الله,

(وَمَا خَلَقْتُ الْجِنَّ وَالْإِنْسَ إِلَّا لِيَعْبُدُونِ)

وهذه أعظم عبادة ,هذه عمود العبادات صح؟

حسناً , الله تعالى يقول لك أنا أعلم منك أن الوضع خطير بل سأخبرك ماذا في قلوب هؤلاء الأعداء ..

قال الله تعالى وَدَّ الَّذِينَ كَفَرُواْ لَوْ تَغْفُلُونَ عَنْ أَسْلِحَتِكُمْ )

أنا أخبرك ماذا في قلوبهم الآن

(لَوْ تَغْفُلُونَ عَنْ أَسْلِحَتِكُمْ)

يتمنوا أنك ساجد والسيف بعيد قليل , ماذا قال الله تعالى

(فَيَمِيلُونَ عَلَيْكُم مَّيْلَةً وَاحِدَةً)

تخيل جدار يسقط مره واحدة

(مَّيْلَةً وَاحِدَةً)

ثم استثنى الله عز وجل احتمال أن واحد معكم جاء للمعركة وهو مريض أو نزل عليه المطر

(وَ لاَ جُنَاحَ عَلَيْكُمْ إِن كَانَ بِكُمْ أَذًى مِّن مَّطَرٍ أَوْ كُنتُم مَّرْضَى )

أن تأجلوا الصلاة ؟ لا.. لا ..

هذا موضوع غير قابل للنقاش

(أَن تَضَعُواْ أَسْلِحَتَكُمْ)

إذا أنت مريض لا تستطيع أن تأخذ السلاح سامحتك , ضع السلاح لا تحمله معك .

واضح أحبتي ؟ حسناً أؤجل الصلاة ؟ لا..


{ إِنَّ اللَّهَ أَعَدَّ لِلْكَافِرِينَ } - هذا الخوف هذا الرعب , قال لا.. لا ..أنت آمن , أنا أعددت له
{ عَذَابًا مُّهِينًا } جل الله في علاه .                              
ألا تلاحظون أحبتي أن هذه الآية الوحيدة التي ليس فيها كلمة
إقامة الصلاة ، ليس فيها إقامة ، ليس فيها أقيموا ، إلا النبي عليه الصلاة والسلام " فأقمتَ لَهُم ".
كل الباقية "
فَـ ليصلوا" ، "لم يصلوا" ، "يصلوا "

صح ؟
لماذا ليس فيها إقامة ؟ يقول الله سامحتك عن إذا قلّ الخشوع عندك, جلّ جلال الله .
حسنا .. نحن ليس عندنا حرب ولا أحد في النافذه  هناك يمسك برشاش ليطلق علي وأنا ساجد !

انظر الآية التي بعدها ,هل قال الله تعالى؛

{ فَإِذَا اطْمَأْنَنتُمْ } الآن أنت لست مطمئن لِأنك خائف أمامك سيف ,صح ؟

لا.. ليست { فَإِذَا اطْمَأْنَنتُمْ } أحبتي, هي:

{ فَإِذَا قَضَيْتُمُ } حسنا ..قضيت الصلاة ,
يقول لك الله تعالى صلاتك هذه مخرقة لِأنه ليس فيها خشوع ، فـأنت تحتاح ترقع الصلاة هذه ,بـماذا ؟
{  فَاذْكُرُوا اللَّه َ } – لكي ترقع المشاكل التي صارت-
{ فَاذْكُرُوا اللَّه قِيَامًا } –لا تكفي- { وَقُعُودًا } –لا تكفي-
{ وَعَلَىٰ جُنُوبِكُمْ ۚ } – لأجل أن ترقع الخلل الذي حصل منك في صلاة  كان العدو فيها أمامك  -
نحن ليس أمامنا عدو يا جماعة !
صلاتنا مخرقه وما عدلناها بِـأذكار تعوضها وترقعها ، أسأل الله أن يتوب علينا وأن يصلح لنا ما بقي .
قال الله تعالى الآن اذكر لتعوض هذا الفرض الذي صليته هكذا ، قال :
{ فَإِذَا اطْمَأْنَنتُم ْ } – ما قال فـصلّوا ,

لا ..ما أسامحك تصلي فقط  - { فَأَقِيمُوا الصَّلَاةَ ۚ } واضح أحبتي؟
{ إِنَّ الصَّلَاةَ ...} ؟– حسنا.. واحد يقول لماذا كل هذا التوتر؟ لماذا؟ أنا الآن لا ألعب كرة , أنا أجاهد في سبيل الله عز وجل
فـأنا أؤخر عمل عبادة وأنا في عبادة ! قال الله تعالى

لا...

القاعدة

-) إِنَّ الصَّلَاةَ كَانَتْ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ كِتَابًا مَّوْقُوتًا) ماذا ؟

هناك أناس غير مؤمنين - أسأل الله ألا يجعلنا منهم- ليست عليهم كتاباً موقوتا ، لأجل هذا المؤمن يرتعب إذا فاتته صلاة ، كم باقي على الصلاة ؟ما عنده ساعه ,منبه ,

هو هكذا ,
(ورجلٌ قلبه معلّق بالمساجد )
أحبتي نحن إذا دخلنا المسجد ندخل بِـأي قدم ؟ باليمين
وإذا خرجنا لِـلدنيا ؟ باليسار.

وإذا دخلنا دورة المياه -أجلّكم الله- ؟
وإذا طلعنا من دورة المياه -أجلّكم الله- لِـ الدنيا ؟
وإذا خرجنا من الدنيا إلى المسجد ؟
أرأيت الترتيب؟!
فـأنت داخل هنا باليمين ، الحمام أقل من الدنيا
الدنيا أرفع من الحمام ، والمسجد أرفع منهم كلهم
فلا تفكر بالأقل وأنت داخل لِـ "الأعلى" ، وضحت أحبتي ؟

كل حركة أنت تفعلها لها شيء في قلبك إما أنه يكون حاضر أو يكون مفقود ،
ويكون مثل المريض الذي يأكل عن طريق الأنبوب لا يحس بشيء .
فَـأنا وأنا أتوضأ أحبتي كل قطرة - في صحيح مسلم- تقطر تزيل مني ذنب  ، كل قطرة تخرج مني تزيل مني ذنب !
فمن المفترض أن أخشع قبل أن أصلي ،

أحبتي قضية مهمة جداً لو أننا نتدبرها "الصلاة"

قلبي يجب أن يكون معلق بالأعلى  {فِي بُيُوتٍ أَذِنَ اللَّهُ أَن تُرْفَعَ } -فوق الدنيا -

{وَيُذْكَرَ فِيهَا اسْمُهُ يُسَبِّحُ لَهُ فِيهَا بِالْغُدُوِّ وَالْآصَالِ رِجَالٌ لَّا تُلْهِيهِمْ } –لا يقول لك والله مشغول فقط انتظر قليلا -
{ لَّا تُلْهِيهِم ْتجَارَةٌ وَلَا بَيْعٌ عَن ذِكْرِ اللَّهِ وَإِقَامِ الصَّلَاةِ وَإِيتَاءِ الزَّكَاةِ ۙ } لماذا؟ ما الذي في قلبه وليس في قلبي ؟-
{ يَخَافُونَ } – ولكن نحن نخاف ؟ حسنا إذا كنت تخاف سنراك في المسجد معه ,{ قَالُوا آمَنَّا بِأَفْوَاهِهِمْ وَلَمْ تُؤْمِن قُلُوبُهُمْ ۛ }   
{ أَحَسِبَ النَّاسُ أَن يُتْرَكُوا أَن يَقُولُوا آمَنَّا وَهُمْ لَا يُفْتَنُونَ }


لا ..سأفتنك ، سأجعل الأذان يرتفع وسأرى قلبك أين سيذهب . .
حسنا تخيل حبيبي الغالي واحد يقول بينما نحن نصفف الصفوف هجم علينا العدو ، في هذه الحاله لا نصلي صح ؟

لا أحبتي ليس معذور ، ماذا نفعل إذن ؟ كيف نصلي ؟
ما هو الدليل في القرآن ؟ 
هجموا عليكم , حصل ارتباك عظيم قال الله تعالى :

{ فَإِنْ خِفْتُمْ فَرِجَالًا } -وأنت تمشي ليس لازم أن تسجد - { أَوْ رُكْبَانًا ۖ } أو أنت على الفرس صل !

لا يصيبك سهم وتموت ووقت صلاة قد خرج ولم تصل , لا إله إلا الله



أول ما يُفتح في صحيفتك وأنت واقف أمام رب العالمين "بين يدي رب العالمين" الصلاة

قال فإن صلُحت ( فقد أفلح )
ويُنظرللعمل الثاني ..

قال )فإن فسدت فقد خاب وخسر )

لا يُنظر للعمل الثاني..                                              

ختامًا أحبتي الفضلاء ؛ هناك موضوع , طبعًا الأصل الأصل أن كل واحد منا يبدأ بسورة الفاتحة يحاول يتدبر كل حرف فيها ، تخيل واحد صلى وقال : " الله أكبر ثم بدأ 
{ الَمَ ذَٰلِكَ الْكِتَابُ لَا رَيْبَ ۛ فِيهِ ۛ هُدًى لِّلْمُتَّقِينَ } إلى آخر سورة الناس { مِنَ الْجِنَّةِ وَالنَّاس ِ} الله أكبر "
لم تُقبل الصلاة ! قرأ القرآن كله ! لن  تُقبل !
حسنا لو قرأ الفاتحة فقط ؟ تُقبل !

والله يا جماعة إني كنت أود أن أخصص هذا اللقاء  للفاتحة فقط ..

لِأن فيها أسرار والله أنك تعجب , لن يقدر أن يتحمل عقلك وأنت تسمع أقسم بالله من عظيم الإعجاز الذي فيها ،,
الفاتحة العظيمة هي أُم الكتاب ، عندما نقول أمهات الكتب أحبتي مثلا أمهات كتب الفقه ، تتكلم عن كم ؟
عن مجدات ومئات الصفحات , صح ؟
أم القرآن كلها كم سطر ؟ لكن أقسم بالله لن تجد آية من آيات الكتاب كلها إلا ومرجعها الأصل في الفاتحة "كل القرآن".

كما جاء في
الحديث ( جمع الله الكتب كلها في التوراة والإنجيل وجمع ما في التوراة والإنجيل في القرآن وجمع ما في القرآن في الفاتحة ).
كل الآيات ؟ إي نعم والله كل الآيات .

فـأنا أخيركم أحبتي في هذا الختام -هي كلها وقفة تدبرية لكي نعرف كيف نصلي –
أسأل الله أن يجعلنا وإياكم ممن يعلموا ما يقولون ويجعلنا وإياكم من الخاشعين ..

فأنتم بالخيار نقف مع قول الله عزٌ وجل ؛

فَاذْكُرُونِي أَذْكُرْكُمْ } يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اسْتَعِينُوا بِالصَّبْرِ وَالصَّلَاةِ } أم نذهب إلى سورة العاديات ؟

إذن على السريع إن شاء الله الاثنتين؟

استعنا بالله يقول الله عزٌ وجل( ‏‏فَاذْكُرُونِي أَذْكُـرْكُمْ وَاشْكُرُواْ لِي وَلاَ تَكْفُرُونِ‏ )

أعظم ذكر لله ماذا؟ (وَأَقِمِ الصَّلَاةَ لِذِكْرِي) صح؟

أعظم ذكر "الصلاة"

(وَاشْكُرُوا لِي)

كل صلاتك وأنت واقف , تذكر الله ,وتشكره ..

الصلاة من أولها, سبحان الله , الحمد لله رب العالمين, , ربنا ولك الحمد , سبحان ربي الأعلى, سبحان الله وبحمده ,فيها شكر (وَاشْكُرُوا لِي وَلَا تَكْفُرُونِ)

(يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ اسْتَعِينُواْ بِالصَّبْرِ وَالصَّلاَة)

حياتك فيها أشياء كثيره لا تقدر ولا أحد يقدر يهدي قلبك فيها وتعيش صح "إلا الله عز وجل" وقدعلمك الله الطريقه :

"استعن بالصبر والصلاة"  مثل النبي عليه الصلاة والسلام اذا جاءته مصيبه فزغ للصلاه , هل نحن نفزع؟ نحن نفزع لفلان وفلان ,هو يفزع لرب العالمين سبحانه وتعالى ,هو يسجد ويقول كل شي في خاطره. جربها ..لا تجربها للتجربه, جربها يقينا أنك إذا همك أمر لا تكلم أحد ,اسجد وقل كل الذي  في خاطرك وأنت ساجد ,كل شئ خائف منه , قل يا ربي أنا خائف يحدث كذا وكذا ويا رب أنا أريد كذا وكذا , وما أدري هذا أحسن أو هذا ,قل كلام لا تنمق و ليس ضروري أن تأتي بلغه عربيه فصحى, كل شي قله هكذا ,لا ترفع من سجودك وهناك شي لم تقله , أقسم بالله تعيش حياة مختلفه تماما, فالله سبحانه يقول إذا كنت أنت بهذه الطريقه إن الله مع الصابرين , حسنا إذا كان الله معك!!

ما أعظم القران يا جماعه ,إذا كان الله معك ما الذي يمكن أن يحدث ؟ ممكن يقلب لي شي شر لصالحي ما هي الآيه التي بعدها ( وَلَا تَقُولُوا... ) يقول أتريد أن أخبرك إذا كنتُ معك ماذا أفعل لك؟ اقلب موتك حياة

(وَلَا تَقُولُوا لِمَن يُقْتَلُ فِي سَبِيلِ اللَّهِ أَمْوَاتٌ بَلْ أَحْيَاءٌ وَلَٰكِن لَّا تَشْعُرُونَ) سأجعلك تعيش حياة , الناس تقول كيف هذا يعيش هذه الحياة مع هذه المصائب كلها, وأنت تعيش جنه داخل قلبك و لا أحد يدري !

وضحت أحبتي ؟

 

سبحان الله.. ثم بعدها قال الله سبحانه ؟

هذا حرف قسم (وَ لَنَبْلُوَنَّكُم ...)

كلكم.. أقسم بالله سيقع علينا ,,

بعضهم ينتحر وبعضهم حبوب نفسيه

والذين تولاهم الله شئ مختلف ( وَلَنَبْلُوَنَّكُم بِشَيْءٍ مِّنَ الْخَوْفِ وَالْجُوعِ وَنَقْصٍ مِّنَ الْأَمْوَالِ وَالْأَنفُسِ وَالثَّمَرَاتِ وَبَشِّرِ الصَّابِرِينَ )

ملك وعنده مال وكل شي لكنه خائف, ونقص من الأموال والأنفس,في البيت كانوا عشره ماتوا اثنين صاروا ثمانيه , والثمرات ,هذه الخمسه تقع على كل الناس . قال الله تعالى هنا (وَبَشِّرِ..) واحد يقول أين البشاره, وبشر الصابرين الذين قال الله لهم يستعينوا بالصبر والصلاة, لماذا ؟ لأن الله معهم , (وَبَشِّرِ الصَّابِرِينَ (155) الَّذِينَ إِذَا أَصَابَتْهُم مُّصِيبَةٌ قَالُواْ إِنَّا لِلّهِ وَإِنَّـا إِلَيْهِ رَاجِعونَ)

يا أخي أنت أعطيتني عشرين مليار ثم أخذتَ منها

عشره , هل أجزع؟

لا ..أصلا العشرين مليار هي لك ,,

ناس فاهمين أسال الله أن يفهمنا , ( قَالُواْ إِنَّا لِلّهِ وَإِنَّـا إِلَيْهِ رَاجِعونَ (156) أُولَـئِكَ عَلَيْهِمْ صَلَوَاتٌ مِّن رَّبِّهِمْ وَرَحْمَةٌ وَأُولَـئِكَ هُمُ الْمُهْتَدُونَ ) يقول الله سبحانه إذا استعنتَ بالصبر والصلاة أنا أكون معك ,وأنزل عليك صلاة ورحمه وأنت مهتدي .

نأتي للآية التي بعدها وعلاقتها بها

(كِتَابٌ فُصِّلَتْ آَيَاتُهُ)

أقسم بالذي لا إله غيره لو بحثت في القران صفحه صفحه , آيه آيه, لن تجد آيه تناسب هذا المقام إلا الصفا والمروه , لماذا؟ ماهي قصه الصفا والمروه ؟

هاجر واسماعيل كانوا في واد صح؟ الله تعالى يقول

خائفين؟ ( وَلَنَبْلُوَنَّكُم بِشَيْءٍ مِّنَ الْخَوْفِ) وقع عليهم الخوف والجوع ونقص من الأموال, كان معهم شي؟ - لو معهم ما قدروا يشترون- والأنفس , كانوا ثلاثه ( كان إبراهيم عليه السلام معهم )

صاروا اثنين تركهم إبراهيم ورجع , والثمرات ,كل الخمسه وقعت عليهم دفعة واحدة , قالت له هاجر يا إبراهيم لمن تتركنا ؟ ما يرد عليها -ناجح إبراهيم موفق –

(وَإِبْرَاهِيمَ الَّذِي وَفَّى) لا إله إلا الله, يا رب وفقنا وأعنا ,

فقالت له آالله أمرك بهذا؟ هل قال اتركنا واذهب؟

قال : نعم ..

لم تقل  لااا تورطنا وعندنا كل المصائب , بل قالت اذهب فوالله لن يضيعنا , ما دام الأمر منه سبحانه  وليس باجتهادك فإذن لن يضيعنا , واستعانت بالصبر والصلاة , ماذا صار؟ انقلبت الدنيا كلها من ضدهم إلى لهم ( وَلَنَبْلُوَنَّكُم بِشَيْءٍ مِّنَ الْخَوْفِ) الآن أخوف مكان أصبح أأمن مكان (أَوَلَمْ نُمَكِّنْ لَهُمْ حَرَمًا آمِنًا),صح؟ (وَآمَنَهُم مِّنْ خَوْفٍ), صح؟ حتى الحمامه آمنه في مكه, حمامه في الدوحه ليست آمنه, والآن هل هناك أحد جائع في مكة؟!

أكثر مكان  ليس فيه جياع "مكة" , أخطأت في الحج اذبح وأطعم أهل مكة , أخطأت في العمرة اذبح لأهل مكة, الذبائح لأهل مكة , صح ؟ فصار أكثر مكان فيه إطعام !

(وَنَقْصٍ مِّنَ الْأَمْوَالِ ...) , افتح الآن خريطة العالم وابحث عن أغلى متر في الأرض أين ؟! فصار المكان الذي لا أحد يريده أغلى مكان في الدنيا , والذي يملك شي في هذا المكان يكون من أغنى الناس !

سبحان الله !

والتجارات أكثرما تكون هناك ,

(وَنَقْصٍ مِّنَ الْأَمْوَالِ وَالْأَنفُسِ) قبل زمن لم يكن أحد يأتيها, أهل التفسير يقولون حتى الطير لا يأتيها ,

كانت تمر فوق مكة  وتتجنبها حتى وهي في السماء لأنها بدون ماء .

سبحان الله .. (إِنَّ اللَّهَ مَعَ الصَّابِرِينَ)

"إذا كنتُ معك أقلب لك الدنيا كلها ,أقلب لك موتك حياة وبكل شي ضدك لك "

وضحت أحبتي؟ فقط تعلم كيف تصلي!!

هذه القضيه .. قال الله تعالى { وَأَذِّن فِي النَّاسِ بِالْحَجِّ}

و سيأتي كل العالم من كل مكان , من كل فج عميق ليشهدوا منافع لهم.

إذن هذا المكان لم يكن أحد يريده ولكن من أجل ثلاثة استعانوا بالصبر والصلاة , فكان الله معهم , قلب الدنيا لهم..

ما أعظم الله !!عظيم يقدر الله سبحانه وتعالى أن يجعل أرض مكه خصبه لكن الناس سيأتون من أجل الزراعه صح؟

قال لا .. أنا سأجلب الفواكه من كل الدنيا بدل أن أزرع فيها .. ما الدليل؟ { أَوَلَمْ نُمَكِّن لَّهُمْ حَرَمًا آمِنًا يُجْبَىٰ إِلَيْهِ ثَمَرَاتُ كُلِّ شَيْءٍ }

واضح؟

سأجلب لهم كل الثمرات , ثمرات الصيف في الشتاء ,

حتى بلد المنشأ ليس لديهم هذا !

سبحان الله , ما أعظم الله , هذا الكلام عظيم ,

أحبتي أتريد الله أن يقلب لك الدنيا من ضدك إلى لك؟ استعن بالصبر والصلاة {وَأْمُرْ أَهْلَكَ بِالصَّلَاةِ وَاصْطَبِرْ عَلَيْها} لا تأتي يوم القيامه وتُفتح صحيفتك ويكون كل همك عندما أيقظت أولادك الدراسه ولم تأبه بإيقاظهم لصلاة الفجر! إذن أنت ستكون ممن يؤثرون الحياة الدنيا, صرت ممن يحبون العاجله , لقد أثبتها بالعمل !!

فأحبتي لا يكون شي هنا أهم عندنا بعد التوحيد من الصلاة ! أرجوكم ..

لو دخلت المسجد قبل صاحبك بجزء فقط من الثانيه اقسم بالله أنك أرفع درجه(فمَن يَعْمَلْ مِثْقَالَ ذَرَّةٍ خَيْرًا يره)

.
فأحبتي أسأل الله سبحانه وتعالى أن يجعل اجتماعنا هذا اجتماعا مرحوما وتفرقنا من بعده تفرقا معصوما وألا يجعل من بيننا شيقا ولا محروما , أسأل الله جل في علاه الذي من علينا بهذا الاجتماع في بيته وشرفني برؤيتكم فوق هذا الفرش أن يشرفني برؤيتكم أخرى تحت العرش وألا يبقي في صدوركم أمنية هي لله رضا ولكم فيها صلاح إلا قد كتب قضاءها قبل أن تنفضوا من مجلسنا هذا.

اللهم يا رب ووفق كل من قام على هذا اللقاء ,وكل من رتبه ونسقه وكل من حضره وكل من له يدا فيه , اللهم لا تخرجنا من هذه الأبواب إلا وقد غفرت لنا ذنوبنا كلها, وصلى اللهم وسلم على حبيبنا محمد و جزاكم الله خير


للاستماع للمحاضرة صوتياً :

http://abdelmohsen.com/play-2416.html

إن كان من خطأ فمنّا والشيطان , وما كان من صواب فمن الله وحده




  الصلاة الصلاة pdf   الصلاة الصلاة word


  • السبت PM 05:35
    2015-11-14
  • 6406
Powered by: GateGold