احصائية الزوار

219
زوار اليوم الحالي
50
زيارات اليوم الحالي
760
زوار الاسبوع الحالي
3018
زيارات الاسبوع الحالي
50
زوار الشهر الحالي
219
زيارات الشهر الحالي
5520685
كل الزيارات

الزوار

انت الزائر رقم : 2689340
يتصفح الموقع حاليا : 39

عرض المادة

صفات المنافقين

 

 

صفات المنافقين

 

الحمد لله، وأصلي وأسلم على أشرف خلق الله أجمعين، نبينا محمد عليه وعلى آله وصحبه، أفضل الصلاة وأتم التسليم .

نتكلم عن أعداء الدين، الذين سماهم الله سبحانه وتعالى " بالمنافقين" الذين يظهرون مالا يبطنون .

يقولون {...إِنَّمَا نَحْنُ مُصْلِحُونَ } والله يقول عنهم {أَلا إِنَّهُمْ هُمُ الْمُفْسِدُونَ }

 

كلما قالوا:{...آمَنَّا بِاللَّهِ وَبِالْيَوْمِ الآخِرِ ..} يأبى الله عز وجل؛ إلا أن يكذب مزاعمهم .. قال الله عز وجل :{وَمِنَ النَّاسِ مَنْ يَقُولُ .. (( الكلام سهل، والكتابة في الجرائد سهل)) !!

{وَمِنَ النَّاسِ مَنْ يَقُولُ آمَنَّا بِاللَّهِ(( يتكلم ب : الضوابط الشرعية ، ونحن نريد الإصلاح للأمة، ونريد انتشال الأمة من أوحال الجهل إلى سماء العلم، وكلام مزخرف{ يوحِي بَعْضُهُمْ إِلَى بَعْضٍ زُخْرُفَ الْقَوْلِ} كأنه كلام مزخرف{ زُخْرُفَ الْقَوْلِ غُرُورًا }

قال الله تعالى ( وَمِنَ النَّاسِ مَنْ يَقُولُ آمَنَّا بِاللَّهِ وَبِالْيَوْمِ الآخِرِ) الله جل جلاله عظيم جل في علاه، لم تنتهي الآية قال:(( وَمَا هُمْ بِمُؤْمِنِينَ * يُخَادِعُونَ اللَّهَ وَالَّذِينَ آمَنُوا وَمَا يَخْدَعُونَ إِلا أَنْفُسَهُمْ وَمَا يَشْعُرُونَ * فِي قُلُوبِهِمْ مَرَضٌ  ))

لماذا لم يقل في ألسنتهم؟؟

لا؛ لأنهم

{ وَإِنْ يَقُولُوا تَسْمَعْ لِقَوْلِهِمْ } كلام مزخرف، زخرف القول، كأنه إنسان صادق لا يخرج منه إلا كل خير،قال بشأن المرأة -حسب الضوابط الشرعية !- دعوها تسافر بدون محرم -حسب الضوابط الشرعية! -دعوها يا جماعة تلعب في الأندية، وتلبس الشورتات- ضوابط شرعية !- كل هذا ليس من الشريعة في شيء أصلاً! لكن الله سبحانه وتعالى قال:{وَإِذَا قِيلَ لَهُمْ لا تُفْسِدُوا فِي الأرْضِ قَالُوا إِنَّمَا ..

 

"انظر أداة التأكيد والحصر" {إِنَّمَا

نَحْنُ مُصْلِحُونَ } " انظر إلى الردود بالتأكيد" {أَلا إِنَّهُمْ هُمُ الْمُفْسِدُونَ وَلَكِنْ لا يَشْعُرُونَ}  إذن الله سبحانه وتعالى،

لا ينهي الآيات التي فيها المنافقين حتى يقول فيهم جل جلاله القول الفصل الحق،,

قالوا للنبي عليه الصلاة والسلام { قَالُوا نَشْهَدُ إِنَّكَ لَرَسُولُ اللَّهِ وَاللَّهُ يَعْلَمُ إِنَّكَ لَرَسُولُهُ} " الله يعلم أن

الدين عظيم،ويعلم أن الرسول محمد عليه الصلاة والسلام مرسل من ربه"

لكن .. لابد أن يفضح هؤلاء المنافقين، ويكشف أستارهم..

قال تعالى((.. وَاللَّهُ يَعْلَمُ إِنَّكَ لَرَسُولُهُ وَاللَّهُ يَشْهَدُ إِنَّ الْمُنَافِقِينَ لَكَاذِبُونَ *اتَّخَذُوا أَيْمَانَهُمْ جُنَّةً )) انظر إلى "الحلف و قولهم الضوابط الشرعية" كلها ستار لكِ يخفون وراءها سم ينفثونه الآن في الأمة،,

يأتي يخرج لك قضايا "حسب الضوابط الشرعية"! يخفي لك السم , تفهم المقال أنه والله المرأة تسافر بدون محرم لا بأس به! المرأة تختلط مع الرجل لا بأس به!

كلامه كله نخر في عرى الدين قال تعالى:{ اتَّخَذُوا أَيْمَانَهُمْ جُنَّةً فَصَدُّوا عَنْ سَبِيلِ اللَّهِ}  يعني إذا فهمت من المقال أن فيه صد عن سبيل الله،عن ثابت من ثوابت الأمة، وقيمة من قيم الإسلام يريدون زعزعتها، فافهم أن هذا الذي يريد الله سبحانه وتعالى بيانه ((هُمُ الَّذِينَ يَقُولُونَ)) - ودائماً يحاولون تضييق الخناق على من يريد الدعوة إلى الله سبحانه وتعالى،

، يتصيدون أي فتوى شاذه يمين يسار، زلّ فيها طالب علم، ثم ينقضون عليه انقضاض ,,

هذا وإذا رضوا عن أحد فليحذر!!

أنا أوجه هذه الرسالة لأحبابي مشايخي،

وإلى علماء الأمة, وإلى طلبة العلم،, احذر حبيبي الغالي، شيخي المبارك ، عالمنا الفاضل، احرص - ولست أنا في مقام من يذكرك- لكن حسبي كما تكلم الهدهد بين يدي سليمان عليه السلام،,

هناك علامة يخاف منها المؤمن،,!

إذا رضوا عنه هؤلاء المنافقون، إذا رضي عنه هؤلاء المفسدون فليحذر!!

قال الله عز وجل:{ وَإِنْ كَادُوا لَيَفْتِنُونَكَ..} سبحان الله ! هذا الكلام للنبي عليه الصلاة والسلام !(( وَإِنْ كَادُوا لَيَفْتِنُونَكَ عَنِ الَّذِي أَوْحَيْنَا إِلَيْكَ _ يعني القرآن _لِتَفْتَرِيَ عَلَيْنَا غَيْرَهُ )) تبدأ تغير في الحكم ! يعني مجاراه لهؤلاء ,قال الله {..لِتَفْتَرِيَ عَلَيْنَا غَيْرَهُ } ,,

كيف أعرف أني بدأت أُفتن في ديني قال تعالى :

وَإِنْ كَادُوا لَيَفْتِنُونَك عَنْ الَّذِي أَوْحَيْنَا إِلَيْك لِتَفْتَرِي عَلَ

يْنَا غَيْره وَإِذًا لَاِتَّخَذُوك خَلِيلًا)

{وَإِذًا لاتَّخَذُوكَ خَلِيلا } يقول : لو رأيتهم رفعوك في عالم العلماء، فلتحذر، انتبه ! لا يتخذون أي أحد خليل ! إلا من يفتن في دينه، وهذا هو القول بالجملة ، هذا هو كلام ربي سبحانه وتعالى.

إذن كل من رضوا عنه فليحذر، يعني لو عادونا حسن، لو عادونا ممتاز هذا المطلوب، الله سبحانه وتعالى بين لنا أن الشيطان أبليس لما قال :{ لأقْعُدَنَّ لَهُمْ – ماذا-؟صِرَاطَكَ الْمُسْتَقِيمَ .."الذي على الصراط المستقيم هو الذي سأقعد له" أما الذي ضائع ضائع , بالعكس يصفق له إبليس !

لكن الذي على الصراط المستقيم هو الذي يريده إبليس ..

قال:(.. ثُمَّ لآتِيَنَّهُمْ مِنْ بَيْنِ أَيْدِيهِمْ وَمِنْ خَلْفِهِمْ وَعَنْ أَيْمَانِهِمْ وَعَنْ شَمَائِلِهِمْ ) هذا زعيمهم الأكبر إبليس، ما هو نهج إبليس في الحياة؟ هو نهج أذنابه الآن ، من شياطين الإنس، ما هو نهج أبليس؟؟ قال الله عز وجل _ أمر واضح نص صريح_ قال الله جل في علاه، في سورة الأعراف :( وَلَقَدْ مَكَّنَّاكُمْ فِي الأرْضِ وَجَعَلْنَا لَكُمْ فِيهَا مَعَايِشَ قَلِيلا مَا تَشْكُرُونَ*  وَلَقَدْ خَلَقْنَاكُمْ ثُمَّ صَوَّرْنَاكُمْ ثُمَّ قُلْنَا لِلْمَلائِكَةِ اسْجُدُوا لآدَمَ )  _نص صريح، لا يريد له تفسير عقلي!!_  (اسْجُدُوا لآدَمَ فَسَجَدُوا إِلا إِبْلِيسَ لَمْ يَكُنْ مِنَ السَّاجِدِينَ)

بدأ يشغل عقله، في نقل واضح ونص صريح، وأمر صريح قال تعالى:{..إِلا إِبْلِيسَ لَمْ يَكُنْ مِنَ السَّاجِدِينَ*  قَالَ مَا مَنَعَكَ أَلا تَسْجُدَ إِذْ أَمَرْتُكَ ..} أمر واضح،,

فالآن عندما يسمعوا {قُلْ لِلْمُؤْمِنِينَ يَغُضُّوا مِنْ أَبْصَارِهِمْ ..} أمر واضح ,, يقولوا : افتح له سينما ، دعه ينظر للبنات، بضوابط شرعية!! (قَالَ مَا مَنَعَكَ أَلا تَسْجُدَ إِذْ أَمَرْتُكَ قَالَ ... _بدأ يشغل هذا العقل !!_ ( قال أَنَا خَيْرٌ مِنْهُ ) هذا بالضبط طرحهم اليوم !! نحن أحسن ، هؤلاء متخلفين، نحن الفاهمين ونحن نعلم كيف ننمو وننهض بهذه الآمة!!

قال الله عز وجل { .. قَالَ أَنَا خَيْرٌ مِنْهُ خَلَقْتَنِي مِنْ نَارٍ وَخَلَقْتَهُ مِنْ طين}

مباشرة الحكم من الله عز وجل قال{  قَالَ فَاهْبِطْ مِنْهَا فَمَا يَكُونُ لَكَ أَنْ تَتَكَبَّرَ فِيهَا فَاخْرُجْ إِنَّكَ مِنَ الصَّاغِرِينَ }  إذن هذا هو قائدهم !! قائدهم يأتي عنده نص صريح، يبدأ يحاول { ... فَيَتَّبِعُونَ مَا تَشَابَهَ مِنْهُ ابْتِغَاءَ الْفِتْنَةِ وَابْتِغَاءَ تَأْوِيلِهِ وَمَا يَعْلَمُ تَأْوِيلَهُ إِلا اللَّهُ وَالرَّاسِخُونَ فِي الْعِلْمِ ..}

إذن حبيبي الغالي هذا هو زعيمهم القزم إبليس، يتطاول على آدم عليه السلام، فيقول : "أنا خير منه" فأخرجه الله عز وجل، ورفع آدم، وهذا الذي سيحصل والله الذي لا إله إلا هو _ وهذا في كتاب الله سبحانه وتعالى_ أن من نصر دين الله عز وجل من الأنبياء والرسل والعامة من الناس صغروا أو كبروا , أي أحد من البشر أو من الجن، نصر هذا الدين

علمنا الله سبحانه وتعالى أن هؤلاء لن يرضوا عنه ,إذا رضوا مشكله، ، طيب كل القصص التي في القرآن هكذا؟  نعم كل القصص التي في القرآن هكذا ؛ لكن البشارة أن الله سبحانه وتعالى بين لنا، أن ما يبعث أحد أو يرسل أحد أو يتكلم أحد، من غير الأنبياء والرسل كمؤمن آلِ فرعون ، أو كصاحب قوم آلِ يس في سورة يس ، أي أحد يأتي يتكلم لنصرة هذا الدين إلا ويعاديه أعداء الدين ، ويشنون عليه حرب شعواء  _مقروء, مكتوب ,مسموع ،,, بين الله سبحانه وتعالى , جل جلاله ذلك ،{وَكَذَلِكَ جَعَلْنَا لِكُلِّ نَبِيٍّ عَدُوًّا شَيَاطِينَ الإنْسِ وَالْجِنِّ يُوحِي بَعْضُهُمْ إِلَى بَعْضٍ زُخْرُفَ الْقَوْلِ غُرُورًا..}

لكن أين البشارة؟؟ هذا الآن حقيقة معروفة ،

{وَلَقَدِ اسْتُهْزِئَ بِرُسُلٍ مِنْ قَبْلِكَ }

البشارة التي تأتي وتجبر كسر القلوب،أنه لا تنتهي السورة التي بدأت بقصة فيها عداء لأهل الدين، أتحداك تأتي بقصة وتنتهي ولا يذكر الله فيها نصرته لأوليائه، {إِنَّا لَنَنْصُرُ رُسُلَنَا وَالَّذِينَ آمَنُوا فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَيَوْمَ يَقُومُ الأشْهَادُ }

ويثبت لك سبحانه، أن هؤلاء الذين عادوا الدين، أن الله قصمهم وأهلكهم، والقرآن شاهد، فإذا وجدت أي سورة أو    قصة بدأت بأن أهل الفساد طغوا وتجبروا؛ ثم لم يقصمهم الله عز وجل ، ردها عليّ ولا كرامة، والله سأريحك "لن تجد"

لن تجد ذلك في القرآن في كتاب الله العظيم،المهيمن على الكتب السماوية كلها الكتاب الخاتم.

 

( فَإِن كَانَ لَكُمْ فَتْحٌ مِّنَ اللَّهِ قَالُوا أَلَمْ نَكُن مَّعَكُمْ وَإِن كَانَ لِلْكَافِرِينَ نَصِيبٌ قَالُوا أَلَمْ نَسْتَحْوِذْ عَلَيْكُمْ وَنَمْنَعْكُم مِّنَ الْمُؤْمِنِينَ ۚ(

 

لكي يخرج  الله هذا الصف المنافق القذر خارج

المعادلة يُمحص الذين آمنوا, وإذا محص الذين آمنوا يمحق الكافرين..

لأجل هذا يأتي كل القرآن .. على هذه التوجهه

خذ أي مثال أي قصة .. في القرآن..

مثلا قصة موسى عليه السلام ..

لما أخرج بني إسرائيل .. كان معهم ناس .. الصف لم يكن نظيف مع موسى عليه السلام ..

فخرج فرعون قالنَّ هَؤُلَاء لَشِرْذِمَةٌ قَلِيلُونَ (54) وَإِنَّهُمْ لَنَا لَغَائِظُونَ (55) وَإِنَّا لَجَمِيعٌ حَاذِرونُ)  فرعون أصلا يقتل أبناءهم ويستحيي نسائهم.. فكيف وهو يرعد ويزبد بالطريقة هذه..؟

فالصف لم يكن نظيف مع موسى عليه السلام.. لكن كلهم كانوا واضحين على الإيمان..وأنهم على يقين وتوكل.. على الله عز وجل.. وحسن ظن به.. واستعانة به ..فالله سبحانه جعل فرعون يقترب ,والقلوب تهتز ,انظر الى التمحيص ..

بدأ فرعون يقترب.. الصف مازال مختلط ..ليس واضحاً..  )فلما تَرَاءى الْجَمْعَانِ قَالَ أَصْحَابُ مُوسَى إِنَّا لَمُدْرَكُونَ) ..

ثم تزعزع الإيمان .. فقال موسى عليه السلام (قَالَ كَلَّا إِنَّ مَعِيَ رَبِّي سَيَهْدِينِ) بعدها مُحق فرعون , لكن .. ليس قبلها !

الآن الذي يحدث : تسلط المنافقين .. حتى يزلزل الله الصف.. لكي يُخرج أضغاننا.. واسأل الله أن يجعلنا وإياكم من الثابتين الصادقين..

 

قال أصحاب موسى إنا لمدركون.. أنتفض الصف.. وخرج الصادق المؤمن.. "الموقن بالله عز وجل".. هُنا يمحق الله الكافرين .. ونحن يا جماعه اليوم في زلزله..  منافقين يتكلمون ..والله سبحانه وتعالى يقول ..

(وَفِيكُمْ سَمَّاعُونَ لَهُمْ) القضية ليست قضية أنا أنصرهم .. الآن هناك  أناس يقولون أنا ما أنصرهم لكن اشتري كلامهم وأخذه وأحس أن كلامهم مُقنع .! الله سبحانه وتعالى .

يقول (أَفَلَا يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآَنَ أَمْ عَلَى قُلُوبٍ أَقْفَالُهَا)

(إِنَّ الَّذِينَ ارْتَدُّوا عَلَى أَدْبَارِهِمْ مِنْ بَعْدِ مَا تَبَيَّنَ لَهُمُ الْهُدَى)

ما الذي جعلهم يرتدون.؟ الشيطان ..

(الشَّيْطَانُ سَوَّلَ لَهُمْ) .. وضحك عليهم

(وَأَمْلَى لَهُمْ)

! أعطاهم فرصه وقال تتوب فيما بعد ..

( ذَلِكَ بِأَنَّهُمْ كَرِهُوا مَا أَنْزَلَ اللهُ فَأَحْبَطَ أَعْمَالَهُمْ). سبحان الله.. فقط !!

قالوا للذين كرهوا ما أنزل الله سنُطيعكم في بعض الأمر  ..أما كل الأمر لله!!.. لكن سوف نُطيعكم في بعض الأمر..  (وَاللَّهُ يَعْلَمُ إِسْرَارَهُمْ)

(فَكَيْفَ إِذَا تَوَفَّتْهُمُ الْمَلَائِكَةُ) الله عظيم سبحانه .. أقسى لحظات حياتهم لحظة الموت..

(فَكَيْفَ إِذَا تَوَفَّتْهُمُ الْمَلَائِكَةُ يَضْرِبُونَ وُجُوهَهُمْ وَأَدْبَارَهُمْ)

لماذا..؟

ذلك بأنهم كرهوا ما أنزل الله

ذلك بأنهم اتبعوا ما أسخط الله

وكرهوا رضوانه فأحبط أعمالهم

ثم قال (..أَمْ حَسِبَ الَّذِينَ فِي قُلُوبِهِمْ مَرَضٌ أَنْ لَنْ يُخْرِجَ اللَّهُ أضْغَانَهُم)ْ

 

(وَلَوْ نَشَاءُ لَأَرَيْنَاكَهُمْ فَلَعَرَفْتَهُمْ بِسِيمَاهُمْ )

من علامة الوجه.!

قال (وَلَتَعْرِفَنَّهُمْ فِي لَحْنِ الْقَوْلِ)

هم أعداء للدين.!

 

هكذا مطالبهم حر : تعني "يعصي الله, يأمر بالمنكر, يفتح سينما.." ما عندهم مشكله.. ..

لكن تأتي تأمر بالمعروف وتنهى عن منكر !

أنت تكون ألد الأعداء !

سبحان الله!

عداؤهم الآن واضح .. المفروض الآن الأعمى ينتبه وينظر.

يا جماعه قبل الآن كان " لحن القول" أما الآن ليس لحن القول ,بل " صريح القول "

اليوم عداء صريح بالأسماء.. للعلماء والمشايخ !

الشاهد .. طبعاً هم يُعرفوا بالكلام الهلامي الضبابي يأتي بكلمه تحتمل المعنيين، حتى إذا حاججته وتقول : هذا دين القرآن والسنة !!

قال: أنا لم أقصد هذا، نحن نبحث عن الوسطية ، جميل ،أي وسطيه تريدون؟؟

القرآن فصل لنا يا جماعه،

الآن من استطاع أن يكتب معي هاتان النقطتان التي سأقولها فليكتب ، انظر أي شيء تريده وأي قضية تلقاها مفصلة في القرآن , أي قضية ,,

قال الله تعالى: ( وَكُلَّ شَيْءٍ.. - ماذا به كل شيء؟؟- (وَكُلَّ شَيْءٍ فَصَّلْنَاهُ..- هذه والله تكفي – قال : تَفْصِيلا) مفصل تفصيل ، من الذي فصله ؟؟

{الَر كِتَابٌ أُحْكِمَتْ آيَاتُهُ ثُمَّ فُصِّلَتْ - من فصلها؟- مِنْ لَدُنْ حَكِيمٍ خَبِيرٍ }

فالله عز وجل أخبرنا عن الوسطية في القرآن، الوسطية التي يريدها الله عز وجل , والوسطية التي يريدها أعداء الله وأعداء الدين، هناك وسطيه محمودة وهناك وسطيه مذمومة,, كلها مذكورة في القرآن , الله سبحانه وتعالى يقول: {وَكَذَلِكَ جَعَلْنَاكُمْ أُمَّةً وَسَطًا لِتَكُونُوا شُهَدَاءَ عَلَى النَّاسِ } هذه وسطيه محمودة .

كيف أعرف ما الذي يطالبون به هل هي المحمودة أو المذمومة ؟؟

القاعدة سهله يا جماعه ، بالدليل في القرآن , الوسطيه المحمودة التي يحبها الله سبحانه وتعالى ، مثالها { وَلا تَجْهَرْ بِصَلاتِكَ ....} صواب بين خطئين !!

وَلا تَجْهَرْ بِصَلاتِكَ وَلا تُخَافِتْ بِهَا وَابْتَغِ بَيْنَ ذَلِكَ سَبِيلا } سبحان الله !!

{وَلا تَجْعَلْ يَدَكَ مَغْلُولَةً - من البخل- إِلَى عُنُقِكَ وَلا تَبْسُطْهَا كُلَّ الْبَسْطِ}

سبحان الله !! إذن يريد الله سبحانه و تعالى بين ذلك سبيلا، هذه أسمها وسطيه محمودة .

أما الوسطية التي يريدها المنافقون ، ويطبل حولها أبناء بني  علمان، ما هي ؟

هي نقطه بين حق وباطل قال الله تعالى {مُذَبْذَبِين بَيْنَ ذَلِكَ لا إِلَى هَؤُلاءِ وَلا إِلَى هَؤُلاءِ}

مثل ماذا ؟؟

{إِنَّ الَّذِينَ يَكْفُرُونَ بِاللَّهِ وَرُسُلِهِ وَيُرِيدُونَ أَنْ يُفَرِّقُوا بَيْنَ اللَّهِ وَرُسُلِهِ وَيَقُولونَ نُؤْمِنُ بِبَعْضٍ وَنَكْفُرُ بِبَعْضٍ وَيُرِيدُونَ أَنْ يَتَّخِذُوا بَيْنَ ذَلِكَ سَبِيلا أُولَئِكَ هُمُ الْكَافِرُونَ حَقًّا}

إذن الوسطية التي يريدها الله سبحانه وتعالى صواب بين خطئين ،أما  نقطه بين حق وباطل هذا الذي يريده العلمانيون أن يقف بين الحق والباطل { أَفَتُؤْمِنُونَ بِبَعْضِ الْكِتَابِ وَتَكْفُرُونَ ببَعْضٍ  } يريد أن يقف في المنتصف بين الحق والباطل { مُذَبْذَبِينَ بَيْنَ ذَلِكَ لا إِلَى هَؤُلاءِ وَلا إِلَى هَؤُلاءِ } يريد أن يقف في المنتصف بين الحق والباطل ، مره يذهب يمنة ومره يذهب يسرة، أما الوسطية التي يريدها الله سبحانه وتعالى ، صواب بين خطئين ، والأمثلة في القرآن في هذه الجزئية أكثر من أن تحصى، لكن نكتفي من القضية أن نعرف أن الوسطية حق بين باطلين , هذه الوسطية التي يريدها الله سبحانه وتعالى، أما في المنتصف بين حق وباطل هذه الوسطية المذمومة،التي دائماً يدندن حولها بنو علمان.

أما ديننا هذا كله والله فهو رفق ، بوضعه الآن الذي جاء في كتاب الله وما صح عن رسول الله النبي عليه الصلاة والسلام فو الله هو عين الرفق وعين العدل.

إذن قضاياهم يا جماعة، قضايا بني علمان وغيرهم ,,

قضايا مكشوفة ، حتى تستغرب والله كيف طرح القرآن وكيف تكلم الله سبحانه وتعالى،في كتابه عنهم ؟؟

قال الله تعالى عنهم في شدة عدائهم للخير والطهر والعفاف قال الله تعالى: {وَمَا كَانَ جَوَابَ قَوْمِهِ إِلا أَنْ قَالُوا} قوم لوط تجمعوا وتكلموا، طبعاً إذا كان هناك خير لابد أن يوجد شر، وإذا كان هناك شر ولم يقاومه الخير يزهق الخير ،وإذا كان جاء الحق وقاومه فسيزهق الباطل .

طبعاً جاء هؤلاء العالم يقفون في وجه شهواتهم { وَيُرِيدُ الَّذِينَ يَتَّبِعُونَ الشَّهَوَاتِ أَنْ تَمِيلُوا مَيْلا عَظِيمًا}

فجاء هؤلاء المصلحون  وبدؤوا يصلحون, فاجتمع الثلة هؤلاء والشرذمة المفسدون من قومه فقالوا { وَمَا كَانَ جَوَابَ قَوْمِهِ إِلا أَنْ قَالُوا أَخْرِجُوا آلَ لُوطٍ مِنْ قَرْيَتِكُمْ}  عداء !! أخرجوه , اسكتوه, أفصلوه ,مطالبات،,

لماذا يخرجوهم من قريتكم؟؟ ما هي جريمتهم ؟؟

سفكوا الدماء؟ قتلوا ؟؟

إِنَّهُمْ أُنَاسٌ - طيب أناس ماذا؟؟ -  يَتَطَهَّرُونَ},,

إذن !!! معكم حق إذا هم يتطهرون لا يقعدوا !!!

نعم أهل القذارة لا يريدون أن يكون لأهل الطهارة وجود!! فهذا يا جماعة الذي يحصل اليوم بالضبط  يدندنون حول قضية الاختلاط ويدعون إليه في الوقت الذي يأتي شيخ يتكلم عنه بالأدلة الواضحة { وَإِذَا سَأَلْتُمُوهُنَّ مَتَاعًا فَاسْأَلُوهُنَّ مِنْ وَرَاءِ حِجَابٍ }

التأصيل من الكتاب والسنة،, النبي عليه الصلاة والسلام كان يعظ الرجال ويخطب فيهم ،ثم يذهب ويعظ النساء ويخطب فيهن لوحدهن بمعزل عن الرجال كل هذه أدلة وتأصيل لقضية الإختلاط، وكيف الشريعة جاءت بهذا الكمال العظيم ،,

يا جماعة قضية كشف هؤلاء ضرورية ، قضية قوتهم في الطرح مع أنهم هم المفسدون !

بالضبط مثل ما فعل فرعون مع موسى عليه السلام { وَفَعَلْتَ فَعْلَتَكَ الَّتِي فَعَلْتَ وَأَنْتَ مِنَ الْكَافِرِينَ}    وأنت يا فوعون من المسلمين ؟؟

ما هي الفعله التي فعلها ؟؟

قتل واحد ؟إحصائية القتلى" واحد ولم يكن متعمداً "

فَوَكَزَهُ مُوسَى فَقَضَى عَلَيْهِ}

هذا الذي يتكلم وكأنه برئ ، هذا ذبح ملايين الأطفال عمداً { سَنُقَتِّلُ أَبْنَاءَهُمْ وَنَسْتَحْيِي نِسَاءَهُمْ}  لكن يعلمك الله أنه مفسد, ومن وقاحته أنه يأتي يتهجم على أهل الخير والصلاح،,

إذن تعالوا يا جماعه نسأل سؤال واضح , ماذا قدم هؤلاء الغرب الذين يطبلون المرأة والمرأة ؟؟ لماذا تعملون والمرأة في بيتها ؟؟

تُستغل وتغسل الصحون ؟ أين ذهبت في الغرب ؟؟ أين وضعتوها ؟؟

لم تغسل صحون بيتها، بل ذهبت تغسل الصحون التي في المطاعم خارج بيتها ، وتغسل الكؤوس التي في البارات هذا يتحرش بها وهذا...، يعني لم تجعلها تعمل في بيتها , جعلتها تكنس الشوارع! انظروا إليهم يا جماعة والله في شوارع أمريكا وألمانيا وفرنسا ترى بنت في عمر الزهورطردوها وعمرها (18)اذهبي ابحثي لك عن بيت !!

هم تورطوا يا جماعة مخرجين المرأة لأنهم ليس لديهم استعداد ينفقوا عليها، قالوا لها: اعملي واحملي مسؤولية نفسك !

 

فإذن يجب أن نستيقظ  والله العظيم  أني عندما أناقش يهود أو نصارى في المستشفى أو في غيرها والله العظيم أنه يصمت أقول له : الآن تقول من حقوق المرأة عندهم المساواة هذا ظلم يا جماعه المساواة ظلم لأجل هذا في القرآن و السنة لا يوجد مساواة على إطلاقها في كل الأحوال,, في قضية المسابقة فى التقوى نعم ,,(مَنْ عَمِلَ صَالِحاً مِّن ذَكَرٍ أَوْ أُنثَى وَهُوَ مُؤْمِنٌ) الحسنه هنا بعشر وهنا بعشر إلي سبعمائة ,,إن أكرمكم عند الله أتقاكم ..

لكن الإسلام لم يساوي بينهم في أمور.. كجعلهم النساء في الجيش  وضعوهم جميعا النساء والرجال وعرضوا النساء إلى  قصف المدافع , يا أخي ما خلقت لهذا !

أو كإقحامها في المرور والدوريات وتكليفها بمطاردة  المجرمين واللصوص وفتك هذا العالم بالرجال فكيف بالنساء! لا لا ما خُلقت لهذا ..

ما أجمل هذا الدين .. يكفيه أنه من لدن حكيم عليم سبحانه وتعالى ,فلا يوجد مساواة على إطلاقها , حتى أنى نظرت في كتاب الله سبحانه وتعالى "إلى قوله تعالى (حَكِيمٌ عَلِيمٌ )

هاتان الكلمتان "هاتان الصفتان " (حَكِيمٌ عَلِيمٌ ) ذكرت في القرآن عشر مرات في مئة وأربع عشرة سورة ,,

ذكرت "حكيم عليم "عشر مرات سبعة منها يعني سبعين بالمائة في سوره واحده والثلاث هذه فرقت بين مئة وثلاثة عشر سورة ,, لاحظ (حَكِيمٌ عَلِيمٌ ) أين ذكرت؟ سبعين بالمائة في سورة واحدة  , مما يعني أن(حَكِيمٌ عَلِيمٌ ) ركزت في سوره من دون السور كلها "سوره النساء" حتى يسكت كل منافق, ويسكت كل مفسد ومعادي لدين الله عز وجل 00

إنك لست أحكم مِن الذي خلقك ,, ولست أعلم مِن الذي خلقك, فهو سبحانه الحكيم العليم ..

ذكرت في سوره النساء حكيما عليما سبعين في المائة, سبع مرات قال الله عز وجل (وَلَا تَتَمَنَّوْا ...)

تخيل يا أخي لو قال واحد : هؤلاء النساء لا يصلون وقت الدورة ويرتاحون وينامون إلى أن يشبعوا ! دعونا نطالب غدا  بدورة شهرية .. لقلنا له مجنون !

فهذا الذي يحصل الآن .. يقول الله تعالى : ( وَلَا تَتَمَنَّوْا..) لم يقل و"لا تتمنى" ما فضل الله به الرجال على النساء ولا النساء على الرجال .. الله أكبر ما أعظم الله سبحانه وتعالى قال جل في علاه (وَلَا تَتَمَنَّوْا مَا فَضَّلَ اللَّهُ بِهِ بَعْضَكُمْ عَلَى بَعْضٍ) سبحان الله إذن  هناك أشياء المرأة أحسن فيها وهناك أشياء الرجل أحسن فيها.. قال تعالى  (وَلَا تَتَمَنَّوْا مَا فَضَّلَ اللَّهُ بِهِ بَعْضَكُمْ عَلَىٰ بَعْضٍ ۚ لِلرِّجَالِ نَصِيبٌ مِمَّا اكْتَسَبُوا)

-والنساء أين ؟- (وَلِلنِّسَاءِ نَصِيبٌ مِمَّا اكْتَسَبْنَ ) والذي يريد أن يبرز ويعتز يقرأ آخر الآية : (وَاسْأَلُوا اللَّهَ مِنْ فَضْلِهِ ۗ) لم يقل اسألوا بني علمان إنهم هم الذين سيعطون المرأة حريتها!

هو يريد أن يخرجك ليزني بك , يريد أن يخرجك ليتمتع , يريد أن يتمتع بفساد الأمة قال تعالى : ( وَيُرِيدُ الَّذِينَ يَتَّبِعُونَ الشَّهَوَاتِ أَنْ تَمِيلُوا مَيْلًا عَظِيمًا) لماذا قال : ما فضل الله به بعضكم على بعض ؟ مما يعني أنهم ليسوا مثل بعض على إطلاقهم, ليسو سواء .. الذكر ليس كالأنثى (وَلَيْسَ الذَّكَرُ كَالْأُنْثَى) لماذا ؟ لأن المرأة لديها أشياء هي أحسن من الرجل, والله لا يحوز على فضلها مليون رجل !

قال النبي عليه الصلاة والسلام لما جاءه الرجل ,عنده مال , تضحيات ,رجوله, عنده وفاء , كرم ,وعنده من الطاقات ما لا يعلمه إلا الله,  قال يا رسول الله من أحق الناس بصحبتي ؟ من أحق بتقديم هذه الأشياء التي عندي والوفاء؟ لمن؟ قال: أمك..

الرجل الآن عرف (أكثر واحده ستأخذ من عطائي وطاقتي ومالي وجهدي ووفائي هي أمي) قال: ثم من؟ قال: أمك..

الأولى أمك, والثانية أمك سيعطيها أكثر واحده ؟ هل ستكون أمي مرة ثالثه ؟! نعم ..

قال : ثم من؟ قال: أمك,,

وأبي أين ؟ الذي دفع مهر أمي ,ووضع لها مسكن وينفق عليها ؟! قال: ثم أبوك..

سبحان الله لا مساواة (75 بالمائة مقابل 25 في المائة) لكن عدل , إي وربي عدل ..تستاهل إي وربي تستاهل..

إذن هذه هي   (وَلِلنِّسَاءِ نَصِيبٌ )هي هنا أحسن..

إذن إخواني الفضلاء وأخواتي الفاضلات بعض الناس يظن أن أصل كلمة "العلمانيين" بالعلم ..لا لا العلمانيين بفتح العين من الأمور الدنيوية كما جاء في التعريفات الدولية.. حتى الدائرة البريطانية لما عرفت العلمانيه _لا نريد أن نفصل في قضيتها _ نشأت بعد تسلط الكنيسة في القرن الرابع, خرجت قضيتهم بفصل الدنيا عن الدين , يقولون الدنيا هذه أمورنا ليس لها علاقة بالدين !!

فيختلط على أكثر الناس أنهم من العلم وهؤلاء ليسوا علماء وليسوا بشئ ,, هؤلاء يجادلون في أمور الدين .. أي أمر في الدين هم ضده..

فقد أخبرنا الله عز وجل عن المنافقون والمنافقات _كيف نعرفهم _ قال : (بَعْضُهُمْ مِنْ بَعْضٍ) ماذا يفعلون يا رب ؟

أعطنا واقعهم يا رب .. قال تعالى : ( يَأْمُرُونَ بِالْمُنْكَرِ وَيَنْهَوْنَ عَنِ الْمَعْرُوفِ) يأتي عالم يفتي فتوى فيذهبون جميعهم يعادونه ..وعندما يأتي واحد يريد أي قضية للغرب ونشر الفساد وتغريب الأمة وتحرير المرأة من طاعة ربها إلى عبودية الشيطان والأهواء , هم هنا أفذاذ أبطال !

فهذه يا جماعة قضية توضيح للفكرة , كيف نعرفهم ..إنهم (يَأْمُرُونَ بِالْمُنْكَرِ وَيَنْهَوْنَ عَنِ الْمَعْرُوفِ)

لأجل هذا يعادون دور تحفيظ القرآن ! ويحذرون من تدريس أبناءنا القرآن وكأنهم يدرسون الإنجيل والتوراة !

أعداء الدين يجعلون الصلبان في كل ألعابهم "ألعاب الأطفال في البلاي ستيشن وغيرها" ومع ذلك لم يتكلموا في جرائدهم, ويقولوا احذروا من هؤلاء النصارى يريدون إفساد دينكم وعقيدتكم !!

_عقيدة التثليث التي هي شرك بالله ,وما عُصي رب العالمين على أرضه بأعظم من الشرك_ قال الله عز وجل (وَقَالُوا..) "قالوا كلمه ! انظر هذه الكلمة ما أعظم كبرها والفريه العظيمه (وَقَالُوا اتَّخَذَ الرَّحْمَنُ وَلَداً*لَقَدْ جِئْتُمْ شَيْئاً إِدّاً) "عظيم " (تَكَادُ السَّمَاوَاتُ..) ,أخبر الله تعالى أنه لو ترك الكون يعبر بردة فعل على قولهم "أن الله سبحانه اتخذ ولدا" (وَقَالُوا اتَّخَذَ الرَّحْمَنُ وَلَداً (88) لَقَدْ جِئْتُمْ شَيْئاً إِدّاً (89) تَكَادُ السَّمَاوَاتُ يَتَفَطَّرْنَ مِنْهُ ) تتقطع السموات عندما واحد على أرض الله يقول : إن لله ولد ! _تعالى ربي علوا كبير _(تكَادُ السَّمَاوَاتُ يَتَفَطَّرْنَ مِنْهُ وَتَنشَقُّ الْأَرْضُ وَتَخِرُّ الْجِبَالُ هَدّاً ) كل هذا الدمار يا ربي لماذا ؟! ( أَن دَعَوْا لِلرَّحْمَنِ وَلَداً )...ومع ذلك ما أحد فيهم يتكلم ...

سُب النبي عليه الصلاة والسلام في جرائدهم  ! يعني أعداء الدين يسبون نبينا عليه الصلاة والسلام في جرائدهم برسومات مضحكه و سخريه ولم نرالعلمانيين يدافعون أو ينطقوا بكلمة يدافعون فيها عن النبي عليه الصلاة والسلام لكن ... أخرج المرأة ,عرى المرأة , هذا جيدين فيه ..

فإذن يا جماعة أين ولاؤهم للدين ؟

قضايا اليوم يا جماعه عن حرب في جنوب السعودية

"اللهم انصر المجاهدين في سبيلك وانصرهم على أعدائهم "

وهم الآن قضيتهم الإختلاط والمرأة والمرأة والاحتفالات !

يا جماعه هناك حرب الآن أين ولاؤكم ؟!

ننتظر أن يكتب أحدهم "أحيي حب الإسلام, والدفاع عنه ,و عقيدة المسلمين,," مستحيل هذه ليست قضيته ..

الآن لو كان صادق

في قضايا الإرهاب ! تكلم الآن، لأن لدينا في ألعاب الأطفال جميعها تقتيل وتقطيع رؤوس وتفجير وقنابل ، ولا أحد فيهم يتكلم،, لماذا لم يخرج أحدهم يقول: انظروا إلى هؤلاء اليهود الذين صنعوا هذه الألعاب كيف هم يغرسون الإرهاب في قلوب الأطفال، مستحيل يتكلم! لأن الذي فعلها لا يرجع إلى الكتاب والسنة، الذي فعلها يرجع إلى الشيطان ليس لديهم مشكلة في قضيتها،,

والله لو كان صانع الألعاب مسلم، لكانت تقوم قائمة العالم كلها "انظروا إلى هؤلاء كيف يعلمون ويغرسون في أولادهم التقتيل منذ الصغر! ،من صنع هذه ؟!!

فأقول : دعونا نستيقظ ، كفانا نعاسا، كفانا سباتاً, لماذا نحن نائمون؟!

يقول الله عز وجل "وَإِنْ يَقُولُوا تَسْمَعْ لِقَوْلِهِمْ" فالكلام مزخرف" يُوْحِيْ بَعْضُهُمْ إِلَى بَعْضٍ زُخْرُفَ الْقَوْلِ غُرُوْرًا وَلَوْ شَاءَ رَبُّكَ مَا فَعَلُوْهُ فَذَرْهُمْ وَمَا يَفْتَرُوْنَ "

احذري أختي أن تكوني ممن يُستخف -ونحن نظن بك الخير- لا تكوني ممن يُستخف عقله بالآية التي بعدها قال تعالى " وَلِتَصْغَى إِلَيْهِ أَفْئِدَةُ الَّذِيْنَ لاَ يُؤْمِنُوْنَ بِالآخِرَةِ وَلِيَرْضَوْهُ وَلِيَقْتَرِفُوْا مَا هُمْ مُقْتَرِفُوْنَ" فقولي لهم "أَفَغَيْرَ اللَّهِ أَبْتَغِي حَكَمًا " أتريد مني أن أذهب لشيء من غير الكتاب وغير السنة وأفتري على الله الكذب؟!

هذا يا جماعة لا يقدر عليه محمد بن عبد الله عليه الصلاة والسلام وعلى آله وصحبه أجمعين عندما قال الله سبحانه " وَإِذَا تُتْلَىٰ عَلَيْهِمْ آيَاتُنَا بَيِّنَاتٍ ۙ قَالَ الَّذِينَ لَا يَرْجُونَ لِقَاءَنَا ائْتِ بِقُرْآنٍ غَيْرِ هَٰذَا " الأحكام هذه لا تناسب زماننا " ائْتِ بِقُرْآنٍ غَيْرِ هَٰذَا أَوْ بَدِّلْهُ ۚ قُلْ مَا يَكُونُ لِي أَنْ أُبَدِّلَهُ مِنْ تِلْقَاءِ نَفْسِي " الرسول عليه الصلاة والسلام _روحي لهُ فداء _ يقول ليس لدي صلاحية أن أُغير في كتاب الله حتى أوافق أهواءكم "قُلْ مَا يَكُونُ لِي أَنْ أُبَدِّلَهُ مِنْ تِلْقَاءِ نَفْسِي" إذن ما هي وظيفتك يا رسول الله؟!

" ۖ إِنْ أَتَّبِعُ "   ليس   "أبتدع! " ..  " ۖ إِنْ أَتَّبِعُ إِلَّا مَا يُوحَىٰ إلَيَّ .." لماذا يا رسول الله؟! أكمل الآية " ۖ إِنْ أَتَّبِعُ إِلَّا مَا يُوحَىٰ إِلَيَّ ۖ إِنِّي أَخَافُ إِنْ عَصَيْتُ رَبِّي عَذَابَ يَوْمٍ عَظِيمٍ " فهذا الرسول عليه الصلاة والسلام لم يُعطى الصلاحيات أن يبدل في دين الله عز وجل يقول الله تعالى" وَلَوْ تَقَوَّلَ عَلَيْنَا بَعْضَ الأَقَاوِيل لأَخَذْنَا مِنْهُ بِاليَمِين " وهو رسول الله عليه الصلاة والسلام " ثُمَّ لَقَطَعْنَا مِنْهُ الوَتِين " _وحاشاه عليه الصلاة والسلام أن يتكلم بهذا_

فأنا أقول للجميع الآن لآ يستخفنّك الذين لا يوقنون، فهؤلاء يستخفون القوم الفاسقين, من الذي قال هذا الكلام؟

انظروا إلى فرعون عرض نفس العرض الجميل ,الطرح الجذاب ,استعطاف الناس وأنه حريص على علمهم وعلى دينهم وعلى..وعلى ..

لا يوجد أحد احرص على العلم مثل القرآن أبداً، حتى أنه أمرنا أن نفتش في الآثار "قُلْ سِيرُوا فِي الْأَرْضِ فَانْظُرُوا كَيْفَ كَانَ عَاقِبَةُ .." لا أحد أحرص على العلم والتعلم مثل هذا الدين, بل إن الملائكة لتضع أجنحتها لطالب العلم ..

فلا نُزايد ..

ففرعون وأذناب فرعون مِن أعداء الدين ,,

لن يأتي أحدهم يقول أنا أريد أن أفسد عليكم الدين..لا! بل  يقول "مَا أُرِيكُمْ إِلَّا مَا أَرَىٰ" ! كلام جميل "مَا أُرِيكُمْ إِلَّا مَا <span lang="AR-SA" style="font-family: 'Arial','sans-serif'; color: red; font-size: 18pt; mso-ascii-the



  القرآن و الايمان word   القرآن و الايمان word


  • الاربعاء PM 08:23
    2015-03-04
  • 4521
Powered by: GateGold