احصائية الزوار

72
زوار اليوم الحالي
15
زيارات اليوم الحالي
703
زوار الاسبوع الحالي
2845
زيارات الاسبوع الحالي
15
زوار الشهر الحالي
72
زيارات الشهر الحالي
5221725
كل الزيارات

الزوار

انت الزائر رقم : 2601578
يتصفح الموقع حاليا : 18

عرض المادة

لذة القرآن

 

لـــذة القــــرآن

 


 

 

 

 

 

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته الحمدلله رب العالمين ,الحمدلله الذي خلق فأبدع  ما خلق,لا تنفعه طاعة من أطاع ولا تضره معصية من فسق, خلق السماوات والأرض رتقاً ثم فتق بقدرته ما رتق أقسم سبحانه جل جلاله بالشفق والليل وما وسق والقمر إذا اتسق وأقسم لتركبن طبقاً عن طبق ثم قال فما لهم لا يؤمنون



ثم أُصَلِّ وأسلم على من بعثه ربي جل جلاله بالحق وبالحق نطق روحي وأبي وأمي ونفسي وما أملك له الفداء عليه الصلاة والسلام أما بعد أيها الفضلاء

  




أسأل الله سبحانه وتعالى أن يجعل اجتماعنا هذا اجتماعاً مرحوما وتفرقنا بعده تفرقاً معصوما ولا يجعل من بيننا ولا من بين مشاهدي هذا اللقاء شقياً ولا محروما


أحبتي الفضلاء لن يبدأ كلام خير من كلام الله عز وجل ,يقول ربي جل جلاله

 

 

 

{وَإِنَّهُ لَتَنزيلُ رَبِّ الْعَالَمِينَ * نَزَلَ بِهِ الرُّوحُ الأمِينُ * عَلَى قَلْبِكَ لِتَكُونَ مِنَ الْمُنْذِرِينَ * بِلِسَانٍ عَرَبِيٍّ مُبِينٍ}



كلام كبير كلام ثقيل "إِنَّا سَنُلْقِي عَلَيْكَ قَوْلًا ثَقِيلًا


لكن من يشعر فينا بثقل القرآن ؟ هل تشعر فعلاً أنه كلام ثقيل ,كلام كبير ,كلام يوجع

أو نشعر أنه قرآن عادي؟

 


لقاءنا اليوم أحبتي الفضلاء عن قضية لو لم تخرج من الدنيا بأكملها إلا بهذه القضية لكفتك سعادة فوق الأرض وسعادة تحت الأرض إلى أن ينفخ في الصور ثم تخرج وتكون سعيد خمسين ألف سنة يوم العرض, ثم تكون سعيد بين يدي رب العالمين ,ثم تكون سعيد على الصراط المستقيم إلى أن تستقر في مقعد صدق عند مليك مقتدر 


ما هو هذا الأمر ؟


الله عز وجل ذكره في كتابه, لما تكلم عن هذه القضية لم يتكلم عنها كأي قضية, تكلم عنها بطريقة مختلفة بإستفهام وسؤال مختلف تماماً


وقبل أن نأتي لهذه القضية يسأل سأل يا جماعة هذا الكتاب العظيم هذا الكتاب الجميل هذا الكتاب الكريم هذا القرآن هذا الكلام وهذا البيان 


 

هل هناك يا جماعة حل لكل قضايانا إلى أن نموت؟

 
نعم وربي من يوم كنت أنا وأنت في ظلمات ثلاث 


اليوم نتناقش أنا وولدي في هذه القضية وكان يقرأ في هذه الآيات, فقلت هل تعرف حبيبي معنى هذا الكلام (خَلْقًا مِنْ بَعْدِ خَلْقٍ فِي ظُلُمَاتٍ ثَلاثٍ ) ؟؟,لا إله إلا الله

 

 

يتكلم عنك وأنت لما كنت علقة بل قبلها لما كنت نطفة بل قبلها لم تك شيئا 

 


{ هَلْ أَتَى عَلَى الْإِنسَانِ حِينٌ مِّنَ الدَّهْرِ لَمْ يَكُن شَيْئًا }


 



رأيت ثوبك ,شماغك ,بعينيك ولسانك وشفتيك ,يقول الله وأنت تقرأ هذه الآيات فقط تفكَّر في نفسك 

 

 

 

{ هَلْ أَتَى عَلَى الْإِنسَانِ حِينٌ مِّنَ الدَّهْرِ لَمْ يَكُن شَيْئًا مَّذْكُورا}

 


{ إِنَّا خَلَقْنَا الْإِنسَانَ مِن نُّطْفَةٍ أَمْشَاج }

 

 

 

يعلمك تاريخك قبل أن تكن شيئا ,ثم بعد أن كنت شيئا ,ثم بعد أن شق سمعك وبصرك 

 
{.. وَجَعَلَ لَكُمُ السَّمْعَ وَالْأَبْصَارَ وَالْأَفْئِدَةَ }

 


 

ثم يعلمك لماذا ؟

 

 

 

{قَلِيلًا مَا تَشْكُرُونَ }

 
ما هذا الكلام ؟

 
هذا القرآن جاء يناقش كل قضية كل لفتاتك وحركاتك وإبتساماتك ونظراتك كلها محسوبة

 
 وهل تؤجر عليها ؟ أفعل كذا , تريد أن تدفع ثمنها في الآخرة؟ افعل كذا ,ولاتفعل كذا "فَتَقْعُدَ مَذْمُومًا مَخْذُولًا


يقول الله عزوجل { وَكُلَّ شَيْءٍ ...} فكر في "كل شيء" فهو داخل في هذا الكتاب



وَكُلَّ شَيْءٍ ..."ذكرناه") !؟؟)


 

 

لا ما قال ذكرناه,  ليس هذا كتاب من كتب البشر يتكلم فيه كاتبه بحسب علمه ثم يذكر لك الطرف الذي يجيده هو ,لا

 
{وَكُلَّ شَيْءٍ فَصَّلْنَاهُ تَفْصِيلًا }


أي أن كل قضية مفصلة ,تريد أن تنظر؟

 

 
{‏‏قُل لِّلْمُؤْمِنِينَ يَغُضُّوا مِنْ أَبْصَارِهِمْ}


{لَا تَمُدَّنَّ عَيْنَيْكَ }


ما هذا الكلام ..!! أريد أن أتكلم؟


 

(وَلا يَغْتَبْ بَعْضُكُمْ بَعْضاً )


ما هذا الكلام..!!؟ تفصيلا لكل شيء 

 
{تِبْيَانًا لِكُلِّ شَيْءٍ}


{الر ۚ كِتَابٌ أُحْكِمَتْ آيَاتُهُ ثُمَّ فُصِّلَتْ }


(ما قال أحكمت سوره ,لا بل كل آية (  أُحْكِمَتْ آيَاتُهُ ثُمَّ فُصِّلَتْ

 

 

 

 

 

 

 

 

كل كتب الدنيا راجعه فلان ,حققه فلان, قدم له فلان, هذا الكلام قال الله عز وجل 


( كِتَابٌ أُحْكِمَتْ آيَاتُهُ ثُمَّ فُصِّلَتْ مِنْ لَدُنْ حَكِيمٍ خَبِيرٍ )



الرسالة التي فيه { أَلاَّ تَعْبُدُواْ إِلاَّ اللَّهَ إِنَّنِي لَكُم مِّنْهُ نَذِيرٌ وَبَشِيرٌ} سبحانك يارب

 


ا{ وَبِالْحَقِّ أَنْزَلْنَاهُ وَبِالْحَقِّ نَزَلَ ۗ وَمَا أَرْسَلْنَاكَ إِلَّا مُبَشِّرًا وَنَذِيرًا وَقُرْآناً فَرَقْنَاهُ...} لما؟

 

 

{..لِتَقْرَأَهُ ..} على من ؟؟{..عَلَى النَّاسِ عَلَى مُكْثٍ وَنَزَّلْنَاهُ تَنزِيلاً..}


 

 

 

ما المطلوب { قُلْ آمِنُواْ بِهِ }؟

 

 

 

ما قال اسمعوه - احفظوه - اقرأوه


 

 

الذي انشغلنا فيها يا جماعة عن الإيمان, ما معنى الإيمان في هذا الكتاب ؟,سنأتي به بإذن الله


 

 

 

{..قُلْ آمِنُواْ بِهِ أَوْ لاَ تُؤْمِنُواْ }

 

 

 

 

إذا لم نشعر بشيء لا تفكر حبيبي الغالي وأختي الغالية أن كل الناس لا يشعرون, الدليل أن الله سبحانه وتعالى قال في تكملة الآية وعلمك أن هناك أناس يشعرون بطعم هذا القرآن ,أسأل الله أن يجعلني وإياكم منهم

 

 

 

{..قُلْ آمِنُواْ بِهِ أَوْ لاَ تُؤْمِنُواْ إِنَّ الَّذِينَ أُوتُواْ الْعِلْمَ مِن قَبْلِهِ }

 

 

 

ماذا بهم يا ربي؟, كيف يتعاملون مع هذا القرآن؟


 

 

{..إِنَّ الَّذِينَ أُوتُواْ الْعِلْمَ مِن قَبْلِهِ إِذَا يُتْلَى عَلَيْهِمْ }


 

ماذا يحدث فيهم؟ واقف يسمع القرآن, يقول الله لا يظل واقف هكذا بل يفعل القرآن فيه الأفاعيل

 

{.. إِذَا يُتْلَى عَلَيْهِمْ يَخِرُّونَ لِلأَذْقَانِ }

 

 

 

حتى ذقنه يلتصق بالأرض, ما الذي أسقط هذا الرجل وهذه المرأة ؟

 

 

 

{..يَخِرُّونَ لِلأَذْقَانِ سُجَّدًا وَيَقُولُونَ}

 

 

ماذا يقولون ؟ أحدهم واقف جاءته أمواج القرآن تضرب فيه حتى خر للأذقان ,ماذا يقول؟

 

 

 

{.. يَخِرُّونَ لِلأَذْقَانِ سُجَّدًا وَيَقُولُونَ سُبْحَانَ رَبِّنَا إِن كَانَ  }


كان ماذا ؟


{ إِن كَانَ وَعْدُ رَبِّنَا لَمَفْعُولاً}


 

 

ما هو "وعد ربك لمفعولا "؟

 

 


ما هو وعد ربك الذي سمعته ؟,الآيات التي سمعوها وهم واقفين كلها وعود ستكون لك فوق الأرض وتحت الأرض ويوم العرض في حياتك ,توفيقك ,إذا قلت قولاً سديدا, وإذا فعلت واتبعت هواك, كل هذه فيها وعود فإذا سجد قالوا 


{سُبْحَانَ رَبِّنَا إِنْ كَانَ وَعْدُ رَبِّنَا لَمَفْعُولًا }


الذي سمعناه والله سيطبق على أرض الواقع ,والله سيحصل , قال الله


{وَإِن مِّنكُمْ إِلاَّ وَارِدُهَا كَانَ عَلَى رَبِّكَ  حَتْمًا مَّقْضِيًّا ثُمَّ نُنَجِّي الَّذِينَ اتَّقَوا وَّنَذَرُ الظَّالِمِينَ فِيهَا جِثِيًّا }


يقول "سبحان ربنا والله سنوقف والله سنرد والله لن ينجو إلا المتقين, أسأل الله أن يجعلني وإياكم منهم


{..إِنْ كَانَ وَعْدُ رَبِّنَا لَمَفْعُولاً}


لكن يا ربي هم خروا بالأولى ويخرون الثانية لماذا ؟


الآن هم خروا وهم تحت بللأذقان (وَيَخِرُّونَ) الخرير الثاني للقلوب


{ وَيَخِرُّونَ لِلْأَذْقَانِ يَبْكُونَ وَيَزِيدُهُمْ خُشُوعًا}


إذا فكرت في الذي تسمع فيه وأنت واقف ,لكن حبيبي هل يجب أن نفكر في الذي نسمعه ونحن واقفين؟السكران لماذا لايصلي؟ لماذا نهي عن الصلاة؟


 
{...يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا }


والله يا جماعه كلام كبير

 
{ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا ...} لا ..ماذا ؟؟ {..لَا تَقْرَبُوا الصَّلَاةَ وَأَنْتُمْ سُكَارَىٰ}


 
سبحان الله لماذا لا أقرب الصلاة وأنا سكران؟ أنا أظل مسلم السكر لا يخرجني من الملة وإن كان توعد النبي عليه الصلاة والسلام أصحابه ,أسأل الله أن يجيرنا ويجير كل مسلم من هذا البلاء ,إذاً  أنا مسلم أصلي معي عقلي

 


{... لَا تَقْرَبُوا الصَّلَاةَ وَأَنْتُمْ سُكَارَىٰ حَتَّىٰ}


حتى حرف غاية , يعني أنتبه لا تأتيني حتى توقع الورقة إذا ما وقعت الورقه لا تأتيني,حرف وإداة غايه

 
{لَا تَقْرَبُوا الصَّلَاةَ وَأَنْتُمْ سُكَارَىٰ حَتَّىٰ تَعْلَمُوا مَا تَقُولُونَ}


  لا أريد عندما تقول { الحمدلله رب العالمين } وأنت لا تدري ماذا تقول ومن هو رب العالمين

 


لا أريد أن تقول وأنت تقرأ { اهْدِنَا الصِّرَاطَ الْمُسْتَقِيمَ} وأنت لا تدري ماذا تقول


 
إذا قلت ( ربنا ولك الحمد )على ماذا ربنا ولك الحمد ؟على ماذا؟

حبيبي الغالي كم في جسمك الآن من اللتر من اللترات من الدم كم؟


 

خمسة إلى ستة, نريد يا جماعة أن نقف حتى نعرف معنى قول الله


{حَتَّىٰ تَعْلَمُوا مَا تَقُولُونَ}


الخمسة لتر هذه أخرجها كلها, ولن نشكرها أنا وأنت والله حتى لو سجدنا على أسنة الرماح و على ألسنة اللهب, لكن نريد أن نخرج من الستة لتر نريد منها قطرة ..قطرتين ..ثلاث ..أربع قطرات مليلتر مكعب ,الملليتر مكعب هذا كم فيه من بوتاسيوم ؟


لو ارتفع قليلاً عن 5,2   والله لن تجلس معنا ولن يجلس أحد معك في بيتك من أولادك, في المستشفى القلب يخفق ويقف ,لو نزل عن 3,2/ و3,5 يقف ,يوجد بوتاسيوم ,صوديوم ,الكتورلايت ,بايكارد  ,جهاز مناعي, انيوتوفل, ازيوفل ,والجسم يشتغل بكل هذا

 


 

 

{وَمَا بِكُمْ مِنْ نِعْمَةٍ فَمِنَ اللَّهِ}



لن نشكر هذه الأمور كلها

 

,
دعنا في الستة لتر وأخرج فقط من اللتر المكعب فقط الكريات الحمراء ,كم من المللتر مكعب من الكرة الحمراء ؟

 

خمسة مليون كره حمراء جهز خمسة مليون ريال – جنية-دولار - دينار الآن على كل كره حمراء ,أخرج الخمسة مليون كلها وخذ منها واحد فقط


 

 

أترك الستة لتر وأترك الأربع قطرات من المللتر مكعب وأترك الخمسة مليون كره حمراء ,وخذ واحدة فقط بداخلها 270 مليون جزيء هيموجلوبين ادفع270 مليون ريال جهزها


 

وأنا أتنفس الآن أخذت شهيق واحد ,وكم أخذنا من الملايين من المرات ؟

 

 

 

 

شهيق واحد والأكسجين دخل وذهب للشريان الرئوي ينتظره هناك دم ذهب مع القصبة الهوائية إلى الشعب الهوائية مر على الكره الحمراء صحبتنا هذه التي أخرجناها ,تنتظر هناك في الشرايين الرئوية والشعيرات الدموية ثم تأتي كل أربع مرات أكسجين تتعلق في جزئي هيموقلوبين واحد أصبح عندك الكره الحمراء الواحدة مليار ومائة مليون ذرة أكسجين ضخها قلبك إلى عينيك فنظرت وضخها قلبك إلى أذنك فسمعت, وضخها قلبك إلى يدك فتحركت ,وإلى الشعرة التي في أصبعك فنبتت, لو تشكر واحدة فقط كرة حمراء ستحتاج تجهز على كل شهيق واحد على كل كرة حمراء واحده جهز مليار ومائة وخمسين ريال عليك أنت وأجمع أولادك وأدفع ,عرفت إذا قلت "ربنا ولك الحمد "على ماذا ؟

 
عرفت "ربنا ولك الحمد "تقولها على ماذا ؟

 
فيا جماعة نحن لسنا بسكارى فهل نعلم ما نقول؟ هنا السؤال يا جماعة لهذا الواحد منا لا يذوق طعم القرآن ,تعال حبيبي الغالي لو جئت عند أثنين عطشى من أخواننا في الصومال وأسأل الله أن يسد جوعتهم وأن يفرج همهم وأن يغيثهم وينشئ لهم السحاب الثقال وأن يغنيهم بفضله عمن سواه

 


 

 

لو جئت عند أثنين ميتين من العطش وأحدهم أعطيته الماء والثاني جلست تتكلم له عن الماء وانظر لنسبة الصوديوم الذي في الماء وتشرح له وأعطيته كتاب يقرأ عن الماء من الذي يشعر فيه وبطعم الماء الذي تكلمت له سنة أو الذي ذوقته الماء في ثانية واحده اول ماذاق طعم الماء وبل العروق فأحس به ولن يحتاج شرحك لأنه ذاق الطعم, مكان إذاقة الماء هو هذا اللسان حتى نذوقه لا تجلس تشرح لي عن الماء ولا تصب الماء على يدي ولا تصبه على رأسي  ولا تجعلني استحم به, تريدني أن أتلذذ فيه وأذوق طعمه وأعرف عنه أكثر من أن تشرح لي ,أعطني أتذوق مرة واحدة؟



يا جماعة هذا الذي يقوله الله سبحانه وتعالى في القرآن ,إذا كان الماء لا يذاق إلا باللسان فهناك عضو لا يذاق طعم القرآن إلا به ما هذا العضو؟


يا جماعه لماذا أنزل هذا القرآن؟ وهذه المقدمة أعيدها بإذن الله إلى أن أموت واسأل الله أن يثبتني وإياكم وأن يجعل القرآن العظيم ربيع قلوبنا


 

القرآن لماذا أنزل يا جماعة ؟{ كِتَابٌ أَنْزَلْنَاهُ إِلَيْكَ مُبَارَكٌ لِـ....} هذه اللام لام التعليل يعني مثلا: أتيتك لأسلم عليك,تقولي لماذا أتييت ,فأقول لأسلم عليك

 


وهذا القرآن أنزل لشيء معين ,ما ذكر الله قائمة طويلة عريضة بل هو يا جماعة شيء واحد وأكثرنا أحبتي الفضلاء إلى اليوم وهناك من الناس والله العظيم عاش على وجه الأرض ومات ولم يحقق الكلمه التي بعد حرف لام التعليل

صحيح أنه قرأ و حفظ وسمع , لكن الله لم يقل إقرأوه حتى تذوق طعم القرآن فهو لا يذاق بالقراءة, فأنت عندما تلمس الماء لا تذوق طعمه

 

{..كِتَابٌ أَنْزَلْنَاهُ إِلَيْكَ مُبَارَكٌ لِيَدَّبَّرُوا }

 


ليدبروا ماذا؟؟

 
{لِيَدَّبَّرُوا آيَاتِهِ}

 
لاحظ ما قال ليدبروا سوره, يعني يخرج من كل سورة بشيء وفائدة ,لا مع كل آية لها مع قلبك وقلبي حكاية إذا دخلت القلب

 
{لِيَدَّبَّرُوا آيَاتِهِ وَلِيَتَذَكَّرَ أُولُو الْأَلْبَابِ }


إذاً نريد نأخذها واحدة واحدة أرجوكم أحبتي ,والله العظيم هكذا هي بدايتي مع هذا الكتاب, سألت نفسي وقلت مستحيل يا جماعة الله يقول لو أنزلناه على جبل يتصدع ونجن لم يحدث عندنا شيء ؟!! والله يا جماعة في غرفة لوحدي جلست أسأل نفسي, هذا الكتاب العظيم معقول إننا نقرأه هكذاعادي؟؟!والله سبحانه وتعالى لايكذب سبحانه ومن أصدق من الله قيلا ,مادام قال الله سبحانه وتعالى


 

{قُلْ هُوَ نَبَأٌ عَظِيمٌ }


إذاً والله إنه عظيم ,لكن أين المشكلة ؟


أكمل ..القرآن يفصل لك كل شيء , لكن أنت هل قلبك حاضر وهل تعلم ما تقول؟


 

{ قُلْ هُوَ نَبَأٌ عَظِيمٌ أَنْتُمْ . .} ماذا فينا يا رب ؟{ أَنْتُمْ عَنْهُ مُعْرِضُونَ }

 


 

 

 

الماء عظيم إذا ما ذقته بفمك لا تشعر أنه عظيم ,وهذا القرآن عظيم إذا ما ذقته بعضو ما تعلم أنه عظيم

 

 
والله يا جماعة هذه الأسئلة سألتها نفسي وأحب لك ما أحب لنفسي ,والله ما أتيت لأعلمك وأعلم أنكم أعلم مني لكن والله أتيت لأشارككم في هم إن كنتم تحسون بالذي أحس فيه

 

يا جماعة لماذا لا نشعر بطعم القرآن؟ فسألت نفسي سؤال فقلت يا رب "ادبروا "هذه بأي عضو وأنت قلت وقولك الحق "فصلناه تفصيلا" وأنا أريد أن أتدبر


 

الله سبحانه وتعالى يقول {وَلَقَدْ يَسَّرْنَا الْقُرْآنَ لِلذِّكْرِ.. } لم يقل للقراءة ولا للسماع للذكر


 

 

يا رب أريد أن "أذَّكر كيف { فَهَلْ } نعم.. أنا ماذا أعمل {فَهَلْ مِنْ..}؟


قارئ ؟ لا

 
سامع ؟ لا

 
حافظ ؟ لا


كلها عملناها , هناك شيء يجب أن نفعله

 

 

{ فَهَلْ مِنْ مُدَّكِرٍ }


هل أنت جاد تعال, يا رب نريد أن نكون مدَّكرين يا رب بأي عضو "يدبروا "هذه  التي أنزلت كتابك العظيم الذي يكسر الجبال ويزلزل الصخور يا ربي بأي عضو حتى أركز عليه ونحن نقرأ حتى إذا انتهيت من القرآن أو سبع صفحات اسأل نفسي هل أنا على المسار الصحيح أو الخطأ, قال الله عز وجل


{..أَفَلَا يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآنَ أَمْ}


  أم هذه الفاصلة, قصمت ظهر المسكين الذي أمامك يقول الله في هذه الآية هما خياران لا ثالث لهما

 

وأنت تتعرض للقرآن سماعاً, قراءةً , حفظاً أي شيء, أهم شيء وأنت تتعرض للقرآن وتتعامل مع القرآن , يقول هل أنت شعرت بشيء؟


{أَفَلَا يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآنَ }


هل شعرت بتحرك قلبك ؟ هل شعرت إنك تغيرت أم لا؟


 

إذا ما أحسست والله العظيم ليس هناك عشر خيارات بل هو خيار واحد ,وهذا يا جماعة الذي قطع قلبي وقصم ظهري ,والله لما قرأت قلت يا رب استر, ماذا بعد أم ؟ 


{..أَفَلَا يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآنَ أَمْ عَلَىٰ قُلُوبٍ }


لاحظ الله ما أغلق لسانك إذا ما تدبرت لن يغلقه ستقرأ وتقرأ وتقرأ وتقرأ ,لن يغلق أذنك ستسمع وتسمع وتسمع, سيغلق عضو واحد فقط وهو العضو الذي إذا أُغلق والله ستعيش الدنيا هذه بغير طعم ولا رائحة ولا لون ,ما هو العضو؟

 
{أَمْ عَلَىٰ قُلُوبٍ أَقْفَالُهَا }


  لكن إلا يصلح أن نتعامل مع القرآن بهذا العضو وهو مقفل؟ لا, من الذي يقول هذا الكلام؟ الله سبحانه وتعالى 
يقول { قُلْ مَن كَانَ عَدُوّاً لِّجِبْرِيلَ فَإِنَّهُ نَزَّلَهُ عَلَى...}؟


أين ؟{فَإِنَّهُ نَزَّلَهُ عَلَىٰ قَلْبِكَ} ,لكن نحن لماذا لم ينزل هنا في القلب ؟


 

ا{ وَإِنَّهُ لَتَنزيلُ رَبِّ الْعَالَمِينَ .. } لاحظ خط السير 


{ نَزَلَ بِهِ الرُّوحُ الأمِينُ عَلَى قَلْبِكَ }


أي مكان يذهب له مثل الماء الذي ذهب أي مكان في يدك أو في عينك أو في رأسك 



{...المص كِتَابٌ أُنزِلَ إِلَيْكَ فَلاَ }


يا جماعة هذا كلام ربي,فلا ..ماذا ياربي؟ { فَلاَ يَكُن }ا


أين؟, انتبه لأي عضو ؟ 


{..فَلاَ يَكُن فِي صَدْرِكَ  }


هذا المكان كيف حال صدرك وأنت جالس تتلقى القرآن 

 
{فَلاَ يَكُن فِي صَدْرِكَ حَرَجٌ مِّنْهُ لِتُنذِرَ بِهِ وَذِكْرَى لِلْمُؤْمِنِينَ } 


سبحانك , السؤال الثالث ؟


قلت يا ربي والله لا أشعر ,ووالله إني صادق وأسأل الله أن لا يميتنا على هذا الحال

 
والله يا جماعة هذا النقاش كان بيني وبين نفسي وما يشهد علي غير الله ولم يكن أحد عندي,قلت ياربي أنا لا أشعر أنا مازلت" أم على قلوب أقفالها " والله لا أشعر بطعمه يا ربي ما الحل ؟


ماذا الذي أقفله ؟ أليس هذا هو السؤال المنطقي

 

 


إذا القرآن نزل لنتدبره وأنا لم أتدبره ,والله سبحانه يقول الذي لا يتدبر قلبه مقفل ,لكن يا ربي مالذي أقفله حتى أحاول وأستعين بك لفتحه

 

 

يا جماعة الدعاء العريض الطويل للنبي عليه الصلاة والسلام ,كم ندعو به أنا وإياك في كل ليلة ؟


ا( اللهم إني عبدك ..) انظر التذلل عنده طلب عظيم


(..اللهم إني عبدك ابن أمتك ناصيتي بيدك)

 

 

 

أنا وأمي وأبي  كلنا عبيد عندك ونواصينا بيديك أفعل بنا ما تشاء يا رب

 

 

 

(ماضٍ فينا حكمك.. )

 

 

 

كتبت أن نمرض نمرض ,كتبت أن نصح نصح ,كتبت أن نرزق نرزق وأن نجوع نجوع ,أنت كل شيء بيدك

 

 

 

(....ناصيتي بيدك ماضٍ في حكمك عــــــدل )

 


والله لو قطعتني تقطيع إنك عادل فيّ سبحانك وأنا أستحق أكثر ,الله لما تكلم عن المصائب قال ويعفو عن كثير, يعني إذا جاءتك مصيبة جزاء ذنوبك وذنوبي وانقطع أصبعك


 

الله يقول المفروض لو أحاسبك على كل شيء أقطعها كلها,فأنا عفوت عن كثير وقطعت أصبعك , يعني لو جاءت مصيبة أنت تستحق أكثر منها بكثير, لهذا الله سبحانه وتعالى يقول


{..وَلَوْ يُؤَاخِذُ اللَّهُ النَّاسَ بِمَا كَسَبُوا } 


هل سيبقى هناك شيخ, علامة’ عالم ,فقيه ,عابد 

 
{وَلَوْ يُؤَاخِذُ اللَّهُ النَّاسَ بِمَا كَسَبُوا مَا تَرَكَ عَلَىٰ ظَهْرِهَا مِنْ دَابَّةٍ } 


لكن سترنا رب العالمين ,الشاهد لانريد بكل آيه أن نسهب فيها ونترك القضيه

 
الله عزوجل لما تكلم عن قضية القرآن وأين يجب أن يكون مكانه,أرسل النبي عليه الصلاة والسلام فقال هذا الدعاء

 
(.. اللهم إني عبدك ابن عبدك ابن امتك ناصيتي بيدك ماضٍ فيّ حكمك عدل فيِ قضائك )

 

 

 
قلها من قلبك حبيبي الغالي,وانظر للكلام الكبير ,فالنبي عليه الصلاة والسلام ماذكردعاء بمثل هذه المقدمة أبداً في حياته كلها ,يوم جأر إلى ربه سبحانه في بدر ما جأر بمثل هذا الدعاء, ما ذكر دعاء أكبر من هذا الدعاء فقال


(.. اللهم إني اسألك بكل اسم هو لك سميت به نفسك أو أنزلته في كتابك )


كل الأسماء , الله العزيز الحكيم العليم الخبير الذي لا إله إلا هو الملك القدوس السلام ..,هذه كلها يستحضرها النبي عليه الصلاة والسلام ويرفع الدعاء بها {وَلِلَّهِ الْأَسْمَاءُ الْحُسْنَىٰ فَادْعُوهُ بِهَا}ا


(.. فيقول( أسألك بكل اسم هو لك سميت به نفسك أو أنزلته في كتابك أو علمته أحد من خلقك 

 

أي اسم عرفه أحد من المخلوقين

 

 

 

(..أو استأثرت به في علم الغيب عندك )


أنا أسألك بالأسماء التي عرفناها والتي ذكرتها في القرآن وقرأناها ,والأسماء التي لا نعرفها ,والأسماء التي علمتها لخلق غيرنا ,والأسماء التي ما يعلمها إلا أنت

 
(.. أو استأثرت بها في علم الغيب عندك )

 


هذه المقدمة الطويلة العريضة يسأل أعظم أمر في العالم, قال


 

 

 

 (..أن تجعل القرآن العظيم ربيع قلبي)

 


 

 

هل أنت صادق حبيبي الغالي بطلب هذا السؤال؟



أنا سألته نفسي قلت هل أنت صادق وأنت تقول هذا الدعاء ,تريد فعلا ؟


 

 

كم مرة تدعو هذا الدعاء إذا كنت صادق؟ كم مرة في سجودك وأنت أقرب ما تكون إلى الله دعوة به؟


 

 

كم شوط وأنت تطوف وبهذا الدعاء خاص  وتحديدا ؟؟

 

 

قلت "يا رب أجعل القرآن العظيم ربيع قلبي",أريد أن أملك الربيع ؟؟ 

 

 

  الواحد منا يا جماعة يجلس في مكان وينظر للربيع الذي في الخارج فيرتاح قلبه من الداخل وينشرح صدره ,إذا كيف لو كان الربيع هذا بداخل قلبك وكيف لو كان الربيع  كتاب الله؟

 


السؤال يا جماعة ما الذي أقفله ؟ ما الذي أقفل هذا القلب ؟ لماذا لا نشعر ؟
 


يقول الله عز وجل {وَمَنْ أَظْلَمُ مِمَّنْ ذُكِّرَ بِآيَاتِ رَبِّهِ..}؟


ما معنى" ذكِّر بآيات ربه"؟ يعني سمع قول الله


 { حَافِظُوا عَلَى الصَّلَوَاتِ وَالصَّلَاةِ الْوُسْطَى وَقُومُوا لِلَّهِ قَانِتِينَ }


أنت أين تصلي ؟


هل صلاة الجماعة مذكورة في القرآن ؟ نعم

 
ا{ وَأَقِيمُوا الصَّلَاةَ..} هذا أمر بوجوب الصلاة


 

ا{ وَآتُوا الزَّكَاةَ وَارْكَعُوا ..}أين ؟ في بيوتنا ؟ لا{.. مَعَ الرَّاكِعِينَ }لا تركع لوحدك

 

 

 

{وَإِذَا كُنْتَ فِيهِمْ فَأَقَمْتَ لَهُمُ الصَّلَاةَ }


ليس لـه بل لهـم


ا{ فَأَقَمْتَ لَهُمُ الصَّلَاةَ فَلْتَقُمْ طَائِفَةٌ.. } أي جماعة, {.. مِنْهُمْ} ليس منه {..مَعَكَ وَلْيَأْخُذُوا..}واو الجماعه



  كلها للجماعة مع إن الوضع وضع حرب لو كانت صلاة الفرد مقبولة آذاً لقال النبي عليه الصلاة والسلام حتى لا يتأثر الجيش  يذهب واحد ليصلي ويرجع الثاني !! , لا بل يقسم الجيش حتى لا تفوتهم صلاة الجماعه ,إذاً هذا أمر الله ذكِّرت وذكِّرتم به

 


{وَقُرْآنَ الْفَجْرِ إِنَّ قُرْآنَ الْفَجْرِ كَانَ مَشْهُودًا}


أين صليت ؟


{ وَمَنْ أَظْلَمُ مِمَّنْ ذُكِّرَ بِآيَاتِ رَبِّهِ فَأَعْرَضَ عَنْهَا}


{قُل لِّلْمُؤْمِنِينَ يَغُضُّوا مِنْ أَبْصَارِهِمْ}


وهو جالس على الابتوب والكمبيوتر ,ماذا تنظر أمام القنوات؟


ستقول هذا الموضوع ما دخله في هذا أنت  تتكلم عن القرآن؟


لأننا نحن يا جماعة ما فهمنا صح وستجد أن الآيات تفصل لنا شيء ,والله يا جماعة فوجئت فيه وقد تفاجئ أنت فيه إذا كنت ستحس بما كنت أحس فيه بخصوص علاقنتا مع القرآن

 
{وَلا يُبْدِينَ زِينَتَهُنَّ }


ذكِّر بآيات ربه ,ذكِّرن بها ,كلام كثيراً ما سمعناه


{.. وَمَنْ أَظْلَمُ مِمَّنْ ذُكِّرَ بِآيَاتِ رَبِّهِ فَأَعْرَضَ عَنْهَا وَنَسِيَ }

 
لاحظ التعبير ,يقول سمعت{وَلا يُبْدِينَ زِينَتَهُنَّ } ونست وخرجت للسوق والعباءه مخصره وضحك عليها الشيطان وهي متبرجه وجنز وتضع لفافه على رآسها وكأنها محجبه

 
  {وَلا يُبْدِينَ زِينَتَهُنَّ }


إذاً ماذا سيحدث لو أنا سمعت هذا الكلام وذكِّرت وذكِّرت وذكِّرت وأعرضت ونسيت


 

{فَأَعْرَضَ عَنْهَا وَنَسِيَ.. }


 

 

نسي ماذا ما حفظ ؟ لا , الموضوع ليس موضوع حفظ

   


{وَنَسِــيَ مَا قَدَّمَــتْ يَــدَاهُ }

 

 

 

أفعال ينظر ويتكلم ويسمع ,كل أفعاله في وادي وكلام القرآن في وادي ,يقال له لا تغتب ويغتاب,يقال له غض ولا يغض ,يقال له صلي في المسجد وهو لايصلي ويقال لها لاتبدين زينتكن ويبدينها
 

 

كلام القرآن هو ناسيه وقد سمعه في الصلاة وقرآه في ختمة رمضان وأغلبنا يختم في رمضان,كلها سمعها وهو في وادي


{.. وَمَنْ أَظْلَمُ مِمَّنْ ذُكِّرَ بِآيَاتِ رَبِّهِ فَأَعْرَضَ عَنْهَا وَنَسِيَ مَا قَدَّمَتْ يَدَاهُ إِنَّا }


سبحان الله هذا الوعد المفعول إذا سجدت أنا وإياك نقول "سبحان ربنا "و قلوبنا مقفله

 

 

 

أسأل الله أن يفتحها لنا ولكم جميعاً { إِنَّا جَعَلْنَا..} أين ؟


إذا رآني رب العالمين وأنا أسمع وأنسى وأفعل كل ما أريد ,بماذا يحرمني رب العالمين ؟

 
يحرمك شيء واحد فقط ,أسأل الله أن لا يحرمني وإياكَ إياه 

 

{ إِنَّا جَعَلْنَا عَلَى قُلُوبِهِمْ أَكِنَّـــةً }

 


 

 

أكنة مثل التوابيت مقفل, ينبض من الداخل فقط ولاشيء يصله من الخارج  


{إِنَّا جَعَلْنَا عَلَى قُلُوبِهِمْ أَكِنَّةً أَنْ يَفْقَهُوهُ }


يقول سأجعله يقرأ ولكن لا يشعر بطعم ولا يفهم شيء , قرأ وانتهى من عشرين جزء تقول له ما شاء الله أين وصلت ؟يقول الجزء العشرين, ما شاء الله علمني ماذا حدث عندك وبما شعرت؟ ولا شيء

 
لأنه مقفل حبيبي الغالي {أَنْ يَفْقَهُوهُ } يعني لن يحرمك الله أن تقرأ وتسمع لكن سيجعلك ممن لا يفقهوه , تقرأ تقرأ تقرأ لكن لن تفهم ما تقرأ وهذا قمة الخسران ,من الذي قال ؟

 
ارجع للآية التي افتتحت فيها اللقاء وأنها كفيله بأمر يكفيك في حياتك كلها واعلم والله أني ما قدمت هذه المقدمة إلا لسبب أعنيه ,أعلم إنك لما تسمع هذه المنة والعظمة والعطية العظيمة تقول هذه التي تقدمها ,لأجل هذا قدمت المقدمه هذه

ومن لم يكن له لسان لا تشرح له عن طعم العسل

 
ما الآية ؟ { أَوَلَمْ يَكْفِهِمْ..} ؟


يا جماعة الله سبحانه وتعالى مالك الملك خلق الإنسان وهو يعلم ما احتياجاته في الدنيا وما احتياجاته تحت الأرض في القبر وما احتياجاته يوم العرض وما احتياجاته وهو يعبر الصراط وما احتياجاته وهو عند القنطرة فيقول الله عن كل هذه المراحل التي لن يفلت أحد منا إلا سيمر عليها أسأل الله أن يرحمنا في كل دار

 

 

يقول الله في كل هذه { أَوَلَمْ يَكْفِهِمْ.. } ؟


يقول عندي قضية تكفيك عن كل شيء, وكفيله أن تسعدك في كل دار ستحل عليها
 
ا{ أَوَلَمْ يَكْفِهِمْ.. } ماذا ؟ إنا أعطيناهم عيون وغيرهم أعمى!!؟ لا بل أعظم منها
 
إنا أعطيناهم سمع وغيرهم أصم !؟ لا أعظم منها

 
أنا أعطيناهم أقدام وغيرهم مشلول ولا يقدر أن يتحرك !؟ لا أعظم منها

 
أنا أعطيناهم يد وغيره لا يقدر أن ينظف نفسه!؟  لا أعظم منها


 

إني أعطيتك رئتين تتنفس وغيرك على جهاز التنفس !!؟ لا أعظم منها

 


 

أعطيتك أولاد وغيرك ليس عنده !!؟ لا أعظم منها

 


 

أعطيتك كلى وغيرك مريض يغسلها ؟ لا أعظم منها

 

أعطيتك قلب بكافة مرافقه ويعمل وغيرك بصمامات معدنية!؟ لا أعظم منها

 


{أَوَلَمْ يَكْفِهِمْ أَنَّا أَنْزَلْنَا عَلَيْكَ الْكِتَابَ يُتْلَىٰ عَلَيْهِمْ ۚ}

 


 

 

نعمة لكن لا نحس بها ,والذي لايذوق الماء لايشعر بطعم الماء ,اللهم ياربي اجعلنا ممن يشعر بهذه النعمه

 

{..أَنَّا أَنْزَلْنَا عَلَيْكَ الْكِتَابَ يُتْلَىٰ عَلَيْهِمْ }

 

 

هناك من الناس من هو محروم خلقه الله عزوجل وأطعمه وأشربه وصح جسده ومات وما شرفه الله عزوجل بهذه النعمة ,الله يعلم أن الواحد فينا بيقول هذه النعمة التي يقول عنها الله {أَوَلَمْ يَكْفِهِمْ}!؟

 


 

 

إي وربي والله لو تسابقت علي وعليك الأورام والأسقام والجذام والبرص وقطع الأيدي والأقدام وتسابقت عليك السجون والفقر وأولادك يموتون أمامك وكل هذه النعم ثم أراد الله عز وجل أن يجعل القرآن ربيع قلبك أقسم بربي الذي لا إله غيره أنه يكفيك أن تتجاوز كل هذه الأمور, بنص كتاب الله

 
الله يعلم سبحانه وتعالى ولهذا ما انتهت الآية,الله يعلم أن الواحد فينا سيسأل ما بها هذه النعمه؟

 



قال { إِنَّ فِي ذَٰلِكَ ...} تحسب القضيه سهله؟


 

{ إِنَّ فِي ذَٰلِكَ لَرَحْمَةً وَذِكْرَىٰ }


هل تحس بها ؟هو سؤال صريح والله العظيم سألته نفسي وحاول الشيطان يقولي عدي ,وقلت لا والله لا أعدي واتجاوزها ,واستعذت من الشيطان قلت أنا لا أشعر أنه رحمة ولا ذكرى, يا رب أنا ماذا بي ما مشكلتي ؟

 


 

فأكملت الآية وعرفت أين الجرح وابتدأت الرحلة من هناك { إِنَّ فِي ذَٰلِكَ لَرَحْمَةً} ا

 


 

 

هل تشعر أنت أن كل الرحمات متسابقة عليك وأنت تقرأ وليس بودَّك أن تغلق المصحف أوأنك جلست تنتظر الإقامة وتنظر متى يأتي الأمام ليقيم الصلاة أو متى يكبر حتى تترك المصحف ,تشعر فيها أولا ؟

 


 

سؤال صريح سألته نفسي وجاوبت نفسي وأسألك حبيبي الغالي أن تجيب نفسك ,هل تشعر أنه رحمة وأنت تقرأ القرآن وليس بودَّك أن تتركه ,هل تشعر بالذكرى؟

 
(إِنَّ فِي ذَٰلِكَ لَرَحْمَةً وَذِكْرَىٰ )

 

هل تشعر إنك تتذكر شيء جديد ,معلومة جديدة تفيدك إذا خرجت من المسجد؟

 


 

 

والله العظيم من دخل المسجد وخرج وجرأته على المعصية بعد الخروج مثل جرأته على المعصية بعد الدخول أقسم بالله ما دخل هذا القرآن في قلبه, إذا كانت سرعتك للطاعة قبل أن تدخل المسجد وتسمع الآيات التي تكسر الجدران إذا سرعتك للطاعة مثل سرعتك بعدها

 


لهذا كان النبي عليه الصلاة والسلام كان أجود الناس وكان أجود ما يكون في رمضان ,فهو كالريح المرسلة ,كان يتبرع بكل شيء عنده ,تخيل لو نثرت بودرة وجاءت الرياح ,الريح تحمل كل شيء, فالنبي صلى الله عليه وسلم كان يتبرع بكل شئ وكان أجود ما يكون إذا جاء رمضان حين يدارسه جبريل القرآن

 
{وَسَارِعُواْ إِلَى مَغْفِرَةٍ مِّن رَّبِّكُمْ}

 

 

{وَمَا أَنفَقْتُم مِّن شَيْءٍ فَهُوَ يُخْلِفُهُ}

 


{ وَمَا تُقَدِّمُوا لِأَنْفُسِكُمْ}

 

 

 

لا يبقى رسول الله صلى الله عليه وسلم شيء من المال, فإذا كانت سرعتك للطاعة هي نفسها فوالله مشكلة

 
سألت نفسي, قلت تحسين بالرحمة والذكرى؟ الله يقول في آخر الآية


{ إِنَّ فِي ذَٰلِكَ لَرَحْمَةً وَذِكْرَىٰ لِقَوْمٍ يُؤْمِنُونَ }


جاءني إبليس وقال لي هذه هي فقط أبشر بسعدك أنت مؤمن وأمورك طيبة ,وهذه يا جماعة مشكلتنا لما نسمع ونأخذ فكرة عن القرآن أن القرآن عن مؤمنين وكافرين وهذه كانت فكرتي والله العظيم ,أن القرآن يتكلم عن المؤمنين والكافرين, والمؤمنون في الجنة وأنا منهم , والكافرين في النار وأنا ليس لي علاقه فيهم , يا جماعة هل تشعرون بالذي أشعر به؟


هذا الذي يقوله الشيطان لنا, لما أسألكم بالله يا جماعة إن كنتم أو من كان منكم يشعر بالذي أشعر به والله يا جماعة أن الشيطان جلس يضحك علينا في قضية القرآن ومباشرة هناك شيطان متخصص للناس الذي يسمع ولايطبق ,الله سبحانه وتعالى يقول

 


 

{وَمَنْ يَعْشُ عَنْ ذِكْرِ الرَّحْمَٰنِ}


ما معنى يعشُ ؟يعني يعرض يعني يسمع القرآن ويعرض ,ولايطبقه في أرض الواقع

 
ا{ وَمَنْ يَعْشُ عَنْ ذِكْرِ الرَّحْمَٰنِ..} ماالذي يحدث له يا ربي ؟


ا{ نُقَيِّضْ لَهُ شَيْطَانًا.. } شيطان متخصص ,كم وقت النظام وكم ساعات العمل ؟

 
ا{ نُقَيِّضْ لَهُ شَيْطَانًا فَهُوَ لَهُ قَرِينٌ} أربع وعشرين ساعة معه, ما وظيفة هذا الشيطان ماذا يفعل؟


ا{وَإِنَّهُمْ لَيَصُدُّونَهُمْ ..} يعني الشياطين يصدون هؤلاء الذين أعرضوا

 
 أسأل الله أن لا يجعلني وذرياتنا وإياكم ومن نحب منهم

 
{ ..وَإِنَّهُمْ لَيَصُدُّونَهُمْ عَنِ السَّبِيلِ}

 

 

عندهم وظيفتين ,الوظيفة الأولى : يصدونهم عن السبيل

 

 

  قل للمؤمنين يغضو من أبصارهم ؟ لا يغض , صلي ؟ لا يصلي , كل الأشياء يخالفها 


المشكلة هذه هناك ماهي أعظم منها ,قبل أن تنتهي الآية قال

 

 

 

{ وَإِنَّهُمْ لَيَصُدُّونَهُمْ عَنِ السَّبِيلِ وَيَحْسَبُونَ أَنَّهُم مُّهْتَدُونَ }


يعني يشعر أنه ليس عنده مشكلة ,لأجل هذا أكثرنا يصلي خلف الإمام يقرأ ( إِنَّ الْمُتَّقِينَ فِي جَنَّاتٍ وَنَهَرٍ ) فيأتي الشيطان ويصور لي صورتي وأنا عند جنات ونهر, ( قُطُوفُهَا دَانِيَةٌ)   يضع صورتي وأنا ألتقط القطف

 


 


لكن لما تأتي آيات ( وَهُمْ يَصْطَرِخُونَ فِيهَا رَبَّنَا أَخْرِجْنَا نَعْمَلْ صَالِحًا غَيْرَ الَّذِي كُنَّا نَعْمَلُ)ا


لما يأتي قول الله عزوجل (وَنَادَىٰ أَصْحَابُ النَّارِ أَصْحَابَ الْجَنَّةِ أَنْ أَفِيضُوا عَلَيْنَا مِنَ الْمَاءِ أَوْ مِمَّا رَزَقَكُمُ اللَّهُ)ا

 


هل تظن أن الشيطان يأتي و يضع وجهي كأني استغيث ,لا , يضع وجوه أناس آخرين ,هل تشعرون بالذي أشعر به أو لا؟

  


 

لهذا يا جماعة صارت القضية عند الشيطان أنه لماذا تبكي عند القرآن فكل أمور الجنه لك ,لماذا تبكي,القضيه تحصيل حاصل وأنت ماشاء الله!! ؟


لهذا يا جماعة قلت لنفسي وأنا أقرأ هذه الآية ,الله يقول


 {إِنَّ فِي ذَٰلِكَ لَرَحْمَةً وَذِكْرَىٰ لِقَوْمٍ يُؤْمِنُونَ}


والله الله ما يكذب لو كان إيماني هو الذي يريده رب العالمين لصارت عندي الرحمة والذكرى ولكان كفاني هذا المصحف عن أي هم ,ولوجدت فيه دليل ولوجدت لي مخرج

 


 

 

 

تعرف ماذا قال الشيطان؟ قالي أمورك طيبة وأكمل الآية وانتهي من سورة العنكبوت وأمشي, فوالله يا جماعة ما تعديت الآية وأوقفت الختمة كلها والحمدلله إني أوقفتها


 

 أوقفت الختمة وأين فتحت؟ فتحت على الفهرس لأرى  لو كنت مؤمن لأحسست,و ما أحسست يعني هل معناته أني مؤمن؟

 


 هناك مؤمن عند الشيطان وفي ميزان الشيطان وهذا يا جماعة كلنا في ميزان الشيطان واتحدى أي واحد فينا جاءه الشيطان وقال له أنت إيمانك ضعيف!!ا


 

 الله سبحانه وتعالى يقول { يَعِدُهُمْ وَيُمَنِّيهِمْ..} نفس الوعد الذي جاءك جاءني أن أمورك طيبة ولتنتهي من السورة ولم  يبقى لك إلا القليل وتختم القرآن,{ يَعِدُهُمْ وَيُمَنِّيهِمْ..} القرآن هذا تفصيل


 يا رب علمنا الوعد هذا هل أصدقه أو لا أصدقه { وَمَا يَعِدُهُمُ الشَّيْطَانُ إِلَّا غُرُورًا}  إذاً هل نصدقه ؟

 

 

لا والله لا أصدقه, فأين فتحت يا جماعة فتحت الفهرس فتحت سورة المؤمنون أليس الله يقول

 
  {إِنَّ فِي ذَٰلِكَ لَرَحْمَةً وَذِكْرَىٰ لِقَوْمٍ يُؤْمِنُونَ }


فتحت سورة المؤمنون وأنا سأختبر نفسي الآن وفي غرفه لوحدي لايراني إلا الله ,فعرفت أين المشكلة, قرأت بسم الله الرحمن الرحيم

 


 

 

{ .. قَدْ أَفْلَحَ الْمُؤْمِنُونَ }


فقال لي الشيطان أبشر أنت منهم



ا{ الَّذِينَ ...} خذ معك ورقة وقلم وضع الآن وأمام كل صفه صح أو خطأ

 


{.. قَدْ أَفْلَحَ الْمُؤْمِنُونَ الَّذِينَ }

 

 

أنظر لميزان الله, فميزان الشيطان لن ينفعنا أنا وإياك

 

 

 

{   الَّذِينَ هُمْ فِي صَلَاتِهِمْ خَاشِعُونَ }

 

 

 

قال لي الشيطان أكمل القراءه, قلت أضحك على نفسي ووقفت وأغلقت المصحف وراجعت صلواتي قبل  قليل صلينا العشاء والتراويح وقبلها المغرب وسنة المغرب

 


 

 لو قلت لك قيم نفسك ,أحسب الركعة هل خشعت فيها أولا ,وأنت تقرأ الفاتحة الحمدلله رب العالمين هل خشعت أو ما خشعت ؟ وأنت تقول "سبحان ربي العظيم " كيف وأين كان قلبك وبما يفكر؟


 فلما  يا جماعه راجعت صلواتي كلها عرفت أن هناك مشكلة كبيرة مثل ما قال عمر بن الخطاب رضي الله عنه


(.. والله إنه ليشيب عارض الرجل في الإسلام )


-صلوات العصر مائة ألف صلاة, المغرب مائتين ألف صلاة العشاء والفجر صلوات-

 

 

(..قال ثم يجمعها الله فلا تكون له الا صلاة او صلاتين.. )


جُمع له ركعه في رمضان عام (1431) كان خاشع فيها ثم كل الركعات التي بعد رمضان هذا ولا ركعه خشع فيها,بعدها سجده في رمضان الذي بعدها ,بعدها كان متأثر من قراءة الأمام ,فجمعت كلها ركعه من هنا وسجده من هنا فجمعت صلاتين,سبعة عشرركعه , فقلت في نفسي ,ووالله ياجماعه أنها ألذ لحظه في حياتي ,لحظة إن تتلذذ بالقرآن,  نقف يا جماعة هذا الكلام لك وكلام لي

 


  {الَّذِينَ هُمْ فِي صَلَاتِهِمْ خَاشِعُونَ }

 


ضع صح أو خطأ ,وما عليك من محبك إن وضع صح أو خطأ الله أعلم به ,أسأل الله أن يجعلنا من الخاشعين


 

 

{ وَالَّذِينَ هُمْ عَنِ اللَّغْوِ مُعْرِضُونَ }


راجعت في المجالس كم لقينا أناس تغتاب واغتبنا معهم ,وكم لقينا أناس تتغزل وتغزلنا كم وكم ..وكم.. وكم ..حتى ياجماعه نضع النقاط على الحروف ونضع اليد على الجرح

 


 

ونعرف لماذا لا نشعر بالذكرى؟ ونشعر بالرحمة "لقوم يؤمنون"؟ راجع نفسك حبيبي الغالي مع كل آيه


فرجعت المصحف وما أكملت سورة العنكبوت رجعت من بسم الله الرحمن الرحيم { الْحَمْدُ لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ } ووقفت ,على ماذا  الحمدالله رب العالمين؟ ما معناها ؟

 


 

 

هناك أنفاس تخرج  ,مر المستشفى وانظرإلى كم واحد مكتوم عنده ضيق في النفس يريدون له بخاخات وانظر لأولادك يتنفسون ,المهم أرجع بختمه لها طعم


تعالوا أحبتي الفضلاء نناقش قضية الآن في الوقت المتبقي لنا قضية مصيرية ,الشيخ نبيل العوضي جزاه الله خير تكلم عن الصومال, أسأل المولى جل جلاله أن يغنيهم من فضله وجود كرمه

 


 

 

والشيخ محمد العوضي البارحة تكلم عن قضايا الظلم التي في سوريا وفي كل مكان, أنا اليوم لن أعيد ما قالوا ,لكن سألتكم عن أهم موضوع على الأرض, الموضوع الذي أشغل كتاب الله عزوجل ,ما تفتح صفحة في كتاب الله إلا وتتكلم عن هذا الموضوع


 

موضوع ما أرسل الرسل إلا به والله يا جماعة وأنا أعلنها بكل صراحة والله إني أعلنها أمامكم إني لأ تشيع ولأ تنصر ولأتصوف ولأكون لأي فرقة وأي مذهب وأي ملة وأي نحلة والله إني لن أخطوا خطوة حتى يكون لي دليل من كتاب الله عزوجل

 


 

 

 الكلام الذي أقوله يا جماعة يمكن بعضكم يقول ماذا تتنصر!!؟ أنا أتكلم بنور القرآن بكلام الله, يقول الله عزوجل


{قُلْ إِنْ كَانَ لِلرَّحْمَٰنِ وَلَدٌ فَأَنَا أَوَّلُ الْعَابِدِينَ }


قرآن ليس فيه إلا حق ومن ثقة المسلم بكتاب ربه وبدينه أنه يقول للنصراني { إِنْ كَانَ لِلرَّحْمَٰنِ وَلَدٌ فَأَنَا أَوَّلُ الْعَابِدِينَ} تعال الله علواً كبيرا


ما هذه الثقة في القرآن؟ وأنا أقولها سأذهب الآن مع أي شيعي إلى أي مقابر خذني معك إلى النجف وخذني معك.. والله إني أتكلم صادق وخذني معك إلى أي مكان ؟

 


وللصوفي خذني معك إلى أي مكان ,ولليهودي خذني معك إلى أي مكان وللنصراني خذني معك إلى أي مكان وإلى أي ملة وأنا من أهل السنة والجماعة خذني معك إلى أي مكان

 


فأنا والله أدعو الله17مره  في الصلاة المكتوبة أن اهدنا الصراط المستقيم وما زلت ,لكني والله إني لا أرضى لنفسي أن أقف بين يدي رب العالمين يوم أن يسألني بكلام فعلته أو قلته لم يكن لي دليل من كتاب الله عز وجل


 وهذا الكلام يا جماعة خلاصة وعصارة أناس ناقشتهم من خلال كتاب الله وهناك أناس ليس عنده حجة فيقول" أنتم وهابية"!!مزق صفحة الشيخ محمد بن عبدالوهاب عليه رحمة الله ,نرجع إلى الوراء الإمام أحمد بن حنبل عليه رحمة الله مزق صفحته, تذهب إلى الأئمة الأربعة مزق صفحتهم, والله سأرجع لك إلى محمد ابن عبدالله عليه الصلاة والسلام وهذا الكتاب الذي جاء من السماء فتعال واقنعني

 


 

 قلت لواحد من الشيعة تعال أنا أريد أن أتشيع أو أنت تتسنن أو نتفاصل الآن ,تعال خذني معك أن أدعو معك الحسين وعلي رضي الله عنهما وكل من تحت الأرض أدعوهم معك لكن تعال أقنعني أن هذه القضية هي في دين الله أو من دين الله في شيء أو أنها ليست جرم , فقلت له تعال أنا وإياك نفتح سورة فاطر


فتحنا سورة فاطر يقول الله عزوجل وسمع إلى هذه الأدله


ا{ بَلْ نَقْذِفُ بِالْحَقِّ عَلَى الْبَاطِلِ فَيَدْمَغُهُ...} في الدماغ


{ .. فَإِذَا هُوَ زَاهِقٌ ۚ وَلَكُمُ الْوَيْلُ مِمَّا تَصِفُونَ }

 

 

 

 تعال خذني معك ندعو غير الله لكن أنا وإياك في الطريق نقرأ سورة فاطر

 
{..  يُولِجُ اللَّيْلَ فِي النَّهَارِ وَيُولِجُ النَّهَارَ فِي اللَّيْلِ وَسَخَّرَ الشَّمْسَ وَالْقَمَرَ كُلٌّ يَجْرِي لِأَجَلٍ مُسَمًّى  }

 

 

 

عندك أحد فعلها غير الله ؟ لا أحد ,أ كمل الآية

 

 

ا{ ذَٰلِكُمُ اللَّهُ...} من هو ؟

 
ا{ ذَٰلِكُمُ اللَّهُ رَبُّكُمْ لَهُ الْمُلْكُ.. } أكمل الآية {..وَالَّذِينَ تَدْعُونَ مِنْ دُونِهِ ..} وكل عباد الله دون الله

 

{ وَالَّذِينَ تَدْعُونَ مِنْ دُونِهِ ..}


ماذا فيهم يا ربي علمنا عنهم, فصلت كل شيء نريد أن نتذوق ونحن نتحرك يا رب نريد أن نفهم ديننا حتى لا يستغلنا ولا يستخفنا الذين لا يوقنون


{ وَالَّذِينَ تَدْعُونَ مِنْ دُونِهِ مَــا يَمْلِكُونَ..}


ما يملكون كم ؟ أريد شفاء ولدي وأريد نجاحي وأريد توفيق وأريد رزقي وأريد ..وأريد ..وأريد أشياء كثيره لأطلب منهم, ماذا يملكون يا ربي ؟


ا{ مَا يَمْلِكُونَ مِنْ قِطْمِيرٍ } هل تصدق الله ؟


يقول الله الذي ستذهب إليه وتدعوه الآن وتضيع وقتك وتبكي عند قبره والله لا يملك من قطمير


ما هو القطمير ؟ القطمير ليست التمرة ولا نواة التمرة , هو الغشاء الذي على نواة التمره, أنت تقذف أصلاً بالنواة كلها بغشائها ,يقول حتى أدنى شيء الذي أنت لا تريده ليس عنده , هل تصدق الله ؟

 


 

لنكمل فيها فتوى الآن ستأتيك ,قرآن تفصيل,

 

{ إِنَّهُ لَقَوْلٌ فَصْلٌ * وَمَا هُوَ بِالْهَزْلِ }



{ وَالَّذِينَ تَدْعُونَ مِنْ دُونِهِ مَا يَمْلِكُونَ مِنْ قِطْمِيرٍ }



المفروض هنا الآن نقف ولانعد نذهب ندعو أحد ونرجع, لو كان عندنا أدنى عقل

 
مثلا أحدهم  تريد أن تتسلف منه وتقترض منه خمسة ألاف وأنت ذاهب له ,قلت لك :أين ستذهب؟

 

قلت :سأذهب لفلان ,قلت لك: ماذا تريد منه؟


ستقول: أريد أن أستلف منه خمسة ألاف, قلت لك: والله العظيم فلان ليس عنده ولا ريال ,هل ستذهب أم سترجع ؟

 

سترجع طبعا إلا في قضية واحدة إذا كنت لا تصدقني,إذا لم تصدقني ستذهب ,أما إذا ستصدقني ستقول سأريح نفسي أفضل من هذا المشوار وأقول له أعطني ويقول ليس عندي


 

دعنا  نكمل الآية,و العاقل يرجع هنا لأن الله دائماً يقول (مِنْ دُونِهِ)وكل خلق الله من دون الله ,هل حتى محمد صلى الله عليه وسلم ؟ نعم والله حتى محمد بأبي وأمي عليه الصلاة والسلام

 
{.. وَالَّذِينَ تَدْعُونَ مِنْ دُونِهِ مَا يَمْلِكُونَ مِنْ قِطْمِيرٍإِن تَدْعُوهُمْ }


 قلت لا سأكمل وادعوهم!! إذا أذهب وأدعو



ا{ إِن تَدْعُوهُمْ.. } انظر الحقائق , ماذا ؟ { لا ..} إذا قال الله لا فوالله إنه حق

 

 


ا{ لا يَسْمَعُوا دُعَاءَكُمْ} هل تصدق ؟


أذهب وأتعب نفسي ثم بعدها أبكي وأدعوا وبعدها لا يسمعني مشكلة!! لكن الله يعلم إن هناك أناس ستقول بل يسمعون, ماذا قال الله بعدها ؟


ا{  وَلَوْ سَمِعُوا.. } جدلاً


ولو سمعوا ماذا سيحصل ,ما المحصلة النهائية سأرجع أنا كم بيدي؟ 


{إِن تَدْعُوهُمْ لا يَسْمَعُوا دُعَاءَكُمْ وَلَوْ سَمِعُوا مَا اسْتَجَابُوا لَكُمْ }


يعني هو ليس عنده قطمير ولا يسمعني ولو سمعني ما استجاب لي,إذاً لماذا أذهب إليه!؟؟


أذاً هذا الآن خطاب عقلي في الدنيا, لنكمل الآيات لم نصل للفتوى إلى الأن,هذا الكلام للعقلاء لقوم يعقلون

{ إِنَّا أَنْزَلْنَاهُ قُرْآنًا عَرَبِيًّا لَعَلَّكُمْ تَعْقِلُونَ }


للذين فقط عنده عقل , تقول له هذا ليس عنده شيء لك ,فلا يذهب


{إِن تَدْعُوهُمْ لا يَسْمَعُوا دُعَاءَكُمْ وَلَوْ سَمِعُوا مَا اسْتَجَابُوا لَكُمْ وَيَوْمَ الْقِيَامَةِ.. }

 


كل الذي ذكرنا سابقا كلها تتكلم عن هنا في الدنيا ,لكن بقي مشهد إلى يوم القيامة ,ماذا سيحدث يوم القيامة يا ربي؟


سيخرج الله كل من دعا كل الأولياء والذين دعوا من دون الله ,يُخرج الله عيسى ابن مريم ,وعلي بن أبي طالب رضي الله عنه والحسن والحسين عليهم رضوان الله ,يُخرج الله كل من دعو كانوا تحت الأرض وكان الناس يتضرعون إليهم سيخرجهم أمام من دعوهم يقول الله في المشهد


ا{  وَيَوْمَ الْقِيَامَةِ.. } ماذا سيحدث؟


ا{  وَيَوْمَ الْقِيَامَةِ يَكْفُرُونَ .. } يخرجون ويقولون يا رب ,ويجحدون و يكفرون بماذا ؟


هل بذنبكم أم جرمكم أم عملكم أم دعائكم أم ماذا ؟,يا جماعة من من يحفظ الآية ؟


ا{ يَكْفُرُونَ بِشِرْكِكُمْ.. } الفتوى من عند من هذه ؟ فتوى من الله , إذاً ماذا قال الله بعدها ؟


{يَكْفُرُونَ بِشِرْكِكُمْ وَلا يُنَبِّئُكَ مِثْلُ خَبِيرٍ }


يقول لا تأخذ الفتوى من عند غيري


إذاً يا رب وأنا خارج الآن اقتنعت أنه لا يملك ذرة ولا يملك قطمير ولو دعوته ما سمع ولو سمع ما استجاب وسيكفر ويقول إني مشرك لا والله لا أريد الشرك فأرجع أنا ولن أكمل رحلتي معك, لكن أين أذهب عندي فقر عندي أولاد عندي مرضى


 


لهذا قال الله بعدها {يَا أَيُّهَا النَّاسُ أَنتُمُ الْفُقَرَاء} لمن؟


هل لمن تحت الأرض ؟ لا لمن هو فوق السمـــاء

 

 

 

{ يَا أَيُّهَا النَّاسُ أَنتُمُ الْفُقَرَاء إِلَى اللَّهِ وَاللَّهُ هُوَ الْغَنِيُّ الْحَمِيدُ إِن يَشَأْ يُذْهِبْكُمْ وَيَأْتِ بِخَلْقٍ جَدِيدٍ وَمَا ذَلِكَ عَلَى اللَّهِ بِعَزِيزٍ}

 


أكمل سياق الآيات ,الآن خطاب عقلي بحت لكل من عنده ذرة عقل يقول الله
{   وَمَا يَسْتَوِي الأَعْمَى وَالْبَصِيرُ .. }


أنت تريد من يدلك الآن وعندك شخص أعمى والآخر يبصر لمن ستذهب ؟ طبعا للبصير


{ وَلا الظُّلُمَاتُ وَلا النُّورُ }

 

تبحث عن أمر ضائع لك , أين تبحث عنه في الظلام أم في النور ؟ في النور


{ وَلا الظِّلُّ وَلا الْحَرُورُ  }

 

ستوقف سيارتك ,عندك موقف ليس فيه إلا شمس حارقه وموقف هناك مستظل بشجرة, أين ستذهب ؟


{ وَلا الظِّلُّ وَلا الْحَرُورُ}

 

 

خذ الصاعقة بعدها كأنها نازلة من السماء على العقول التي لا تفقه , أسأل الله أن يفقهنا قال الله


{وَلا الظِّلُّ وَلا الْحَرُورُ وَمَا يَسْتَوِي الأَحْيَاء وَلا الأَمْوَاتُ }


يقول لك لو عندك اثنين من البشر أحدهم حي والأخر ميت والله لن تذهب للبشر الميت وستذهب للبشر الحي, فكيف تترك الحي الذي لا يموت القيوم الذي لا إله إلا هو, ثم تذهب إلى مخلوق من خلقه تحت الأرض ميت !!؟ ماذا قال بعدها ؟


{ إِنَّ اللَّهَ يُسْمِعُ مَن يَشَاء وَمَا أَنتَ بِمُسْمِعٍ مَّن فِي الْقُبُورِ إِنْ أَنتَ إِلاَّ نَذِيرٌ }


 

لكن صاحبنا هذا مازل عقله مقفل وقال: انتهى أنا اقتنعت أن لا أدعوهم ,و والله يا جماعة هذا موقف صار معي قال: انتهى لن أدعوهم أبداً, لكن ما رأيك أن نذهب لهم ليقربونا إلى الله , نحن أناس قد جئنا ومحملين بالذنوب على الأقل يقربونا إلى الله


 قلت: والله لأذهب معك مشواري معك ما دام أننا لن ندعوه وهوالذي لايملك قطمير ولا يستجيب, دعنا نتقرب إلى الله لكن والله لا أتحرك بخطوة إلا عندي دليل من كتاب الله عزوجل وافتح سورة الزمر وسبحان الله تجد عجبا

 

لن أقرأ لك الآية التي فيها الشاهد ولكن سأبدأ لك من أول السورة من قول الله عزوجل


{.. تَنْزِيلُ الْكِتَابِ مِنَ اللَّهِ الْعَزِيزِ الْحَكِيمِ  إِنَّا أَنْزَلْنَا إِلَيْكَ الْكِتَابَ بِالْحَقِّ فَاعْبُدِ اللَّهَ }

 


 نعم نعبد الله ,كيف أعبده؟  { مُخْلِصًا لَهُ الدِّينَ } ليس معه أحد

 
{ أَلَا لِلَّهِ الدِّينُ الْخَالِصُ ..}


 

أكمل الآية التي بعدها وستجد فيها الجواب { وَالَّذِينَ..} مثل صاحبنا

 
{وَالَّذِينَ اتَّخَذُوا مِنْ دُونِهِ أَوْلِيَاءَ.. }

 

 

ماذا يقولون يا ربي حتى أستطيع أن أرد عليهم؟ { مَا نَعْبُدُهُمْ } يقولون ما نعبدهم نعرف أنهم لا يرزقون ولا يخلقون ولا يحييون, إذاً لماذا تذهب؟

 


{ مَا نَعْبُدُهُمْ إِلَّا لِيُقَرِّبُونَا إِلَى اللَّهِ زُلْفَىٰ ..} ما انتهت الآية {.. إِنَّ اللَّهَ }


 والله لا ينهي الله الآيات التي فيها أمور شركية حتى يثبت لك القضية, وكلها تنتهي بكفر أو شرك قال الله

 

{ إِنَّ اللَّهَ يَحْكُمُ بَيْنَهُمْ فِي مَا هُمْ فِيهِ يَخْتَلِفُونَ ۗ إِنَّ اللَّهَ لَا يَهْدِي ..}


 

من هو يا رب؟

 
{ إِ إِنَّ اللَّهَ لَا يَهْدِي مَنْ هُوَ كَاذِبٌ كَفَّارٌ ..}


قلت له :والله لا أريد أن أكون كاذب ولا كفار ولا أدعو غير الله


 قال لي :انتهى لاندعوهم ولا يقربونا لكن لا تنكر لي قضية الشفاعة هم يشفعون لنا عندالله

 

 

قلت له :إذاً نتوكل على الله ونفتح سورة يونس, وهؤلاء يا جماعة وكل الطوائف غير السنة والجماعة كلهم يريدون عندهم قضية تعليقك بغيرالله ,كلهم كل الملل كل الأديان تعلقك بغيرالله لا يريد أن يتبع قول الله


{ فَادْعُوا اللَّهَ مُخْلِصِينَ لَهُ }


{ فَلَا تَدْعُوا مَعَ اللَّهِ أَحَدًا }


وهم حالهم يقول { أَجَعَلَ الْآلِهَةَ إِلَٰهًا وَاحِدًا ۖ إِنَّ هَٰذَا لَشَيْءٌ عُجَابٌ }ا


الله يقول في سورة يونس { وَإِذَا تُتْلَىٰ عَلَيْهِمْ آيَاتُنَا بَيِّنَاتٍ ۙ قَالَ الَّذِينَ لَا يَرْجُونَ لِقَاءَنَا ائْتِ بِقُرْآنٍ غَيْرِ هَٰذَا..}ا


هذا القرآن كله توحيد وإله واحد وندعو إله واحد ,ويقولون اعطنا شيء ثاني

 
{ ائْتِ بِقُرْآنٍ غَيْرِ هَٰذَا أَوْ بَدِّلْهُ ۚ قُلْ ..}

 

يقول الله للنبي عليه الصلاة والسلام

 

 

{ قُلْ مَا يَكُونُ لِي أَنْ أُبَدِّلَهُ مِنْ تِلْقَاءِ نَفْسِي }


يا أخي هذا كلام النبي عليه الصلاة والسلام يقول لا أقدر ,الله يقول لا تدعون إلا أنا وأنا لن أقول أدعو مع الله أحدا لاأقدر!! إذاً لماذا يا رسول الله ؟ انظر التفصيل في الآيات


ا{ قُلْ مَا يَكُونُ لِي أَنْ أُبَدِّلَهُ مِنْ تِلْقَاءِ نَفْسِي ۖ إِنْ أَتَّبِعُ.. } وليس أبتدع


{..إِنْ أَتَّبِعُ إِلَّا مَا يُوحَىٰ إِلَيَّ ۖ}



لماذا ؟ { إِنِّي أَخَافُ } يقول النبي عليه الصلاة والسلام {إِنِّي أَخَافُ } مما تخاف يا رسول الله روحي لك الفدا؟ 


{ إِنِّي أَخَافُ إِنْ عَصَيْتُ رَبِّي.. }

 

 أخاف إن خنت الأمة ووجهتهم إلى القبور ولغير الله عزوجل  حتى لوكانوا ملائكه

 

 

ا{ إِنِّي أَخَافُ إِنْ عَصَيْتُ رَبِّي عَذَابَ يَوْمٍ عَظِيمٍ قُلْ لَوْ شَاءَ اللَّهُ مَا تَلَوْتُهُ عَلَيْكُمْ وَلَا أَدْرَاكُمْ بِهِ ۖ فَقَدْ لَبِثْتُ فِيكُمْ عُمُرًا مِنْ قَبْلِهِ ۚ أَفَلَا تَعْقِلُونَ فَمَنْ أَظْلَمُ}ا

 


 

 

وأنا أوجهها لكل عالم أضل الناس ووجههم لغير الله, يقول الله { فَمَنْ أَظْلَمُ ...} وبإذن الله سأقف أنا وأنت بين يدي رب العالمين



{فَمَنْ أَظْلَمُ مِمَّنِ افْتَرَىٰ عَلَى اللَّهِ كَذِبًا أَوْ كَذَّبَ بِآيَاتِهِ ۚ إِنَّهُ لَا يُفْلِحُ الْمُجْرِمُونَ }

 

 

 

الآية الختامية التي بعدها هي الدليل ,يقولون نذهب ليشفعون لنا عند الله!؟

 


 إقرأ قول الله عزوجل { وَيَعْبُدُونَ مِنْ دُونِ اللَّهِ..}ا


سماها عبادة وهناك سماها (ما نعبدهم), قرآن صريح حق أبلج


ا{ وَيَعْبُدُونَ مِنْ دُونِ اللَّهِ مَا لَا يَضُرُّهُمْ وَلَا يَنْفَعُهُمْ } يا رب ماذا سيقول لي ؟


ا{وَيَقُولُونَ هَٰؤُلَاءِ شُفَعَاؤُنَا عِنْدَ اللَّهِ..} ما انتهت الآية


ما تنتهي الآيات التي مثل هذه حتى يقصم الله الباطل


{ وَيَقُولُونَ هَٰؤُلَاءِ شُفَعَاؤُنَا عِنْدَ اللَّهِ ۚ قُلْ أَتُنَبِّئُونَ اللَّهَ.. }


 أنت تُعلم الله شيء لم يذكره ونسي أن يضعه في القرآن,تُعلم الله شيء لا يعرفه!!ا


 

 

{قُلْ أَتُنَبِّئُونَ اللَّهَ بِمَا لَا يَعْلَمُ فِي السَّمَاوَاتِ وَلَا فِي الْأَرْضِ ۚ سُبْحَانَهُ..}


لاحظ  نهاية الآية صاعقة من السماء {سُبْحَانَهُ وَتَعَالَىٰ عَمَّا يُشْرِكُونَ }ا


إذاً صار الموضوع شرك بالله عزوجل ,إذاً نحن في هذا الكتاب أمرنا أن نعبد الله سبحانه مخلصين له الدين ولا نشرك به أحداً جل جلاله


وأختم بقول الله عزوجل

 

{..هُوَ الْحَيُّ لَا إِلَٰهَ إِلَّا هُوَ فَادْعُوهُ مُخْلِصِينَ لَهُ الدِّينَ ۗ الْحَمْدُ لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ قُلْ إِنِّي نُهِيتُ}


لا أريد أن أذهب معك


ا{ قُلْ إِنِّي نُهِيتُ أَنْ أَعْبُدَ الَّذِينَ تَدْعُونَ مِنْ دُونِ اللَّهِ.. } متى ؟


{ لَمَّا جَاءَنِيَ الْبَيِّنَاتُ مِنْ رَبِّي وَأُمِرْتُ أَنْ أُسْلِمَ لِرَبِّ الْعَالَمِينَ }


والله لن أقول إلا( يا الله) ثبتنا اللهم حتى نلقاك على التوحيد الحق

 

اللهم لا تجعلنا ممن ضل وكذب عليك وافترى وأشرك

 


 

أسأل الله أن لا يعلقنا بغيره وأن لا يجعلنا وذرياتنا وأهلينا اللهم إنا نعوذ بك أن نشرك بك شيئاً نعلمه ونستغفرك مما لا نعلمه اللهم إنك قلت إن الله لا يغفر أن يشرك به ويغفر ما دون ذلك لمن يشاء اللهم لا تجعلنا من المشركين يا ربي واجعلنا ممن قلت فيهم "الذين آمنوا ولم يلبسوا إيمانهم بظلم أولئك لهم الأمن وهم مهتدون

 

"
اللهم اجزي عنا كل من قام على هذا اللقاء اللهم يا ربي لا تبقي في ذريته واحداً إلا أصلحته ولا تبقي له أمنية يا ربي في صدره إلا بلغته أعظم منها مما يقر عينه فيفاجئ بما له عندك في الدنيا والأخرة اللهم ومن حضر هذا اللقاء ومن شاهده اسأل الله سبحانه أن يبلغهم أعظم من أمانيهم اللهم إنا لنا إخواناً في سوريا قد ظُلِموا اللهم إنهم مغلوبون فانتصر لهم اللهم فانتصر لهم

 

 


اللهم إنا نسألك بأنا نشهد أنك أنت الله لا إله إلا أنت يا من له جند السموات والأرض ولا يعلم جنوده إلا هو اللهم عليك بكل ظالم فوق أرضك اللهم أقصم كل ظالم فوق أرضك وسد جوعة كل مسلم فوق أرضك وأكفه يا ربي ما أهمه وأشفي كل مريض مسلم وعافي كل مبتلاً مسلم واهدي كل ضال مسلم

 


 

 


اللهم إن هذا العمل ما وفق إليه إلا أنت فأوزعنا أن نشكر نعمتك التي أنعمت علينا وعلى والدينا وأن نعمل صالحاً ترضاه ,ولا تنسوا إخوانكم في كل سجدة لا ترفع حتى تدعو لإخوانك في كل مكان في الصومال وفي سوريا وفي اليمن وفي مصر وفلسطين وفي كل مكان

 

 


اللهم أقصم الظالمين وأضرب الظالمين بالظالمين وأخرج من حمل هم لا إله إلا الله واجعلنا منهم من بينهم سالمين
أحبتي نقف بعد توفيق الله دقائق مع فضيلة الشيخ عائض القحطاني وفقه الله ليحدثنا عما رأى فقد أتى اليوم من الصومال أسأل الله أن يكتب خطاه وخطى من معه وكل من سعى في هذا الخير وآخر دعوانا أن الحمدلله رب العالمين,وأصلِّ وأسلم على أشرف من وطأت قدمه الثرى بأبي وأمي عليه الصلاة والسلام

 

 

وجزاكم الله خير وآسف على الإطالة

 

 

 

تفريغ أختكم :عاشقة الفردوس

 



الاستماع للمحاضرة

 
abdelmohsen.com/play-1077.html



  لذة القرآن word   لذة القرآن pdf


  • الخميس PM 11:09
    2014-02-27
  • 8752
Powered by: GateGold