احصائية الزوار

64
زوار اليوم الحالي
13
زيارات اليوم الحالي
701
زوار الاسبوع الحالي
2837
زيارات الاسبوع الحالي
13
زوار الشهر الحالي
64
زيارات الشهر الحالي
5221717
كل الزيارات

الزوار

انت الزائر رقم : 2601576
يتصفح الموقع حاليا : 16

عرض المادة

أولا

أولا

الحمدلله الذي عز وارتفع وذل كل شيء لعظمته وخضع

الحمدلله الذي خلق فأبدع ما خلق  لاتنفعه طاعة من أطاع ولاتضره معصية من فسق

خلق السموات والأرض رتقا ثم رتق ما رتق

أقسم جل جلاله بالشفق والليل وما وسق والقمر إذا اتسق وأقسم لتركبن طبق عن طبق

{ثم قال { فَمَا لَهُمْ لَا يُؤْمِنُونَ

وأصل وأسلم على من بعثه رب جل جلاله بالحق وبالحق نطق روحي وأبي وأمي له الفدا عليه الصلاة والسلام


أما بعد.. إيها الفضلاء عن ماذا سنتحدث وبماذا سنبدأ ولكل موضوع أول

وأول شيء هو الله جل جلاله وجل في علاه


ماجرت الدماء في عروقنا وماتحرك ذالك القلب إلا لأن الله جل علا أجرى في داخله دماه وقضى إلا تعبدو إلا إياه


من هو الله ؟ أول سؤال يُسأل والكل يعلم الإجابه يقينا وعملا وقولا


تعالوا إخواني الفضلاء وأخواتي الفاضلات تعالوا معي إلى هذه الرحله

التي نخترق فيها تلك الأجواء الأرضيه وننطلق إلى مخلوقات خلقها رب البريات خالق الأرض والسموات الذي أتقن كل شيء جل في علاه


تكلم عن أشياء لم نرها وتكلم عن أشياء ما شهدناها لكنه أنزل في كتابه العزيز الذي لايأتيه الباطل من بين يديه ولا من خلفه


أنزل إلينا أمورا وعلمنا أنه تكلم في هذا الكون وخاطب مخلوقات غيرنا


فتعالوا معي وتعالي معنا ننظر من هو المخاطب في هذه الآيه من مخلوقاته جل وعلا


{ثُمَّ اسْتَوَىٰ إِلَى السَّمَاءِ وَهِيَ دُخَانٌ فَقَالَ لَهَا وَلِلْأَرْضِ ائْتِيَا طَوْعًا أَوْ كَرْهًا قَالَتَا أَتَيْنَا طَائِعِينَ}


هل سمعت الخبر الخبر ؟ هو يخاطب من؟؟

يخاطب السماء الطباق السبع التي رفعها جل وعلا وما جعل بها من فطور


يقول إنه قال لها لمجرد القول

{ائْتِيَا طَوْعًا أَوْ كَرْهًا}


ما قالتا أدعولنا إن الله يهدينا ونأتي!

ولاحتى قالت سوف نأتي


 قَالَتَا أَتَيْنَا..} سبحان الله ..}

ألهذا هي عظمة الآمر حتى السموات والأرض لا تأخذ ثانيه بالتفكير


{أَتَيْنَا طَائِعِينَ..}


لأجل هذا لو قرأت القرآن بقلبك لعلمت كيف ظلمت نفسك في أدبك مع رب العالمين


ثم قلب صفحات القرآن  الكريم ستجد أن هناك آيه تخاطبك أنت تقول لك


أَأَنتُمْ أَشَدُّ خَلْقًا أَمِ السَّمَاء بَنَاهَا....} أجب؟؟ }


{ أَأَنتُمْ أَشَدُّ خَلْقًا أَمِ السَّمَاء بَنَاهَا رَفَعَ سَمْكَهَا فَسَوَّاهَا }


{لأجل هذا هو يقول{لَخَلْقُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ أَكْبَرُ مِنْ خَلْقِ النَّاسِ وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لَا يَعْلَمُونَ


إذا كانت يارب هي أكبر وهي أشد  وهي أقوى وأطاعت


فمابال هذا المسكين الذي خلق من طين إذا أمر بأمر فكر وقدر وكأنه هو الذي حرك قلبه وكأنه هو الذي خلق نفسه وكأنه هو صاحب الأمر


سؤال..استجابت السموات والأرض هل لأن الله وعدها بجنه إن هي أطاعت؟؟


{والله ما وعدها بل توعدها إنه سيقطعها{إِذَا السَّمَاءُ انْشَقَّتْ}{إِذَا السَّمَاءُ انْفَطَرَتْ


{وتوعد الأرض والسماء{يَوْمَ تُبَدَّلُ الأَرْضُ غَيْرَ الأَرْضِ وَالسَّمَاوَاتُ


ومع كل هذا وبلا مقابل تطيع الله جل جلاله لأنها تعرف عظمة الآمر يوم أن عرفنا الأوامر ولم نعظم الآمر إلا من رحم ربي جل جلاله


{مَا قَدَرُوا اللَّهَ حَقَّ قَدْرِهِ }{ إِنَّ اللَّهَ لَقَوِيٌّ عَزِيزٌ}


سبحان الله لأجل هذا يخاطب الأنسان وترسل له الرسل وتنزل عليه الكتب

وبكل سوره تقلب الصفحات وإذا بقصر سيبنى وإذ بأنهار ستجرى وإذ بثمار ذل وجناها سيتدلى

{وَذُلِّلَتْ قُطُوفُهَا تَذْلِيلًا }


وهناك وصف للآرائك  وهناك وصف للحور وهناك وصف لتلك الوصائف وتلك الفرش التي بطائنها من استبرق وهناك وعوود ووعيد شديد


يقول رب جلا وعلا تارة عن ذاك الطعام{ وَسُقُوا مَاء حَمِيمًا } ويتكلم تارة عن


{وَاسْتَفْتَحُوا وَخَابَ كُلُّ جَبَّارٍ‌ عَنِيدٍ  مِّن وَرَ‌ائِهِ جَهَنَّمُ وَيُسْقَىٰ مِن مَّاءٍ صَدِيدٍ}


ويتكلم عن مقامع من حديد وعن ذلك القعر البعيد


كل هذا وعوود ووعيد لهؤلاء الناس الذين هم أضعف من السماءوأضعف من الأرض ولكن أكثر الناس لايعلمون

 

 

 


من هذا المنطلق يوم أن قل تعظيم الله في قلوبنا رآيت واقعا أمامي يوم أن كنت في تلك المستشفى وآتيت لأحد المرضى وهو طفل صغير به من الأمراض مابه الله عليم

 

فوجدت أمه وأبوه فدعوتهم أن يقرأو عليه وأن هذا القرآن شفاء وأن الله سبحانه وتعالى هو خالق كل شيء

فإذا بي أواجه بصاعقه من السماء وقالوا نحن نؤمن بالله وقررنا ...أسمع


قررنا بعدما علمنا أن المرأه فيها مس وفيها ذالك الأذى

فقال الأب لأنه لما قرئ على الأم فإذا بذلك الجان يقول أنه يعشق هذه الأم وأنه توعدهم أنها إذا حملت أنه سيشوه ذاك الجنين


فقررو على أساس هذا الكلام  وعلى أساس كلام ذاك الشيطان قرروا أن لاينجبو بعد اليوم    

فعلمت أنه لابد أن نراجع علاقتنا مع رب العالمين جل وعلا


هل ذاك الجان هو الذي خلق حتى يقرروا على أساس كلامه؟


ذاك الأفاك صُدق ذاك الضعيف الذي قال الله عنه

إنَّ كَيْدَ الشَّيْطَانِ كَانَ ضَعِيفًا} فخافوه!!؟؟}


وعلمت أننا ماعرفنا من هو الله ؟

حتى أن كفار قريش وهم كفار قريش لم يشركو في ربوبيه الله في الخلق


وَلَئِنْ سَأَلْتَهُمْ مَنْ خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ لَيَقُولُنَّ اللَّهُ} وهم كفار}


{أَمْ خُلِقُوا مِنْ غَيْرِ شَيْءٍ أَمْ هُمُ الْخَالِقُونَ أَمْ خَلَقُوا السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضَ بَل لّا يُوقِنُونَ}


{اللَّهُ الَّذِي خَلَقَكُمْ ثُمَّ رَزَقَكُمْ ثُمَّ يُمِيتُكُمْ ثُمَّ يُحْيِيكُمْ ۖ هَلْ مِنْ شُرَكَائِكُمْ مَنْ يَفْعَلُ مِنْ ذَٰلِكُمْ مِنْ شَيْءٍ}


إذا لماذا نخاف؟؟


{إِنَّمَا ذَٰلِكُمُ الشَّيْطَانُ يُخَوِّفُ أَوْلِيَاءَهُ فَلَا تَخَافُوهُمْ وَخَافُونِ إِنْ كُنْتُمْ مُؤْمِنِينَ}

إن كنت مؤمنن


الله يقول إنما ذلكم الشيطان يخوف أوليائه فلاتخافونهم !! فخفناهم

!!والشيطان يقول كلام ثم يطبق


وَمَا يُؤْمِنُ أَكْثَرُهُمْ...} أسمع الكلام}


{وَمَا يُؤْمِنُ أَكْثَرُهُمْ بِاللَّهِ إِلا وَهُمْ مُشْرِكُونَ}


"أكثرهم ما يؤمنو إلا وهم مشركون؟!!" فهذه الاسرار وخفايا النفوس بدأت تخرج

 "بعد أن خوفنا قررنا أن لاننجب إبدا"


يعني ذريه مسلمه قطعت من أجل شيطان


{ أَتَخْشَوْنَهُمْ فَاللَّهُ أَحَقُّ أَنْ تَخْشَوْهُ إِنْ كُنْتُمْ مُؤْمِنِينَ }


فحري بنا أن نبدأ ونراجع في أنفسننا تلك العقيده


هناك خطوط حمراء في القرآن وفي السنه


وانظر إذا وصلت المرحله إلى جناب الله جل جلاله

انظر إلى الأفكار إذا تعلقت وبدأت القلوب تتجه إلى غير خالقها


أسمع كيف يتكلم ربي جل وعلا يقول


لَقَدْ كَفَرَ الَّذِينَ قَالُوا إِنَّ اللَّهَ هُوَ الْمَسِيحُ ابْنُ مَرْيَمَ ۚ قُلْ فَمَنْ يَمْلِكُ مِنَ اللَّهِ شَيْئًا إِنْ أَرَادَ أَنْ يُهْلِكَ الْمَسِيحَ ابْنَ مَرْيَمَ وَأُمَّهُ وَمَنْ فِي الْأَرْضِ جَمِيعًا ۗ وَلِلَّهِ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ


يارب لم يفعل شيء المسيح بن مريم ؟؟انظر إلى الله عندما يغضب يقول


{ يُهْلِكَ الْمَسِيحَ ابْنَ مَرْيَمَ وَأُمَّهُ وَمَنْ فِي الْأَرْضِ جَمِيعًا ۗ وَلِلَّهِ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ }


هل لاحظت الآيه كيف عبرت,لأجل هذا فهمها الرسل


لما يأتى أحدهم عند النبي عليه الصلاة والسلام في أي مشكله وفي أي اعتراض ,فيقول له أجلس لأن هناك مساحه للتفاهم

(ولكن عندما يمر رجل ويقول(ماشاء الله وشئت


محمد عليه الصلاة والسلام يتغير وإذا بتلك الدماء تفور في عروقه عليه الصلاة والسلام ويقول

(اجعلتني لله عدلا)


هو لم يقل أن عدل لله جل جلاله؟؟ لكن لماذا النبي عليه الصلاة والسلام الرحيم ذو الخلق العظيم لماذا لم يقل له يا أخي الأمر لايجوز


لماذا عندما تكون المسائل تختص بالعقيده ومسائل لله وحده لماذا يقول

(أجعلتني لله عدلا قل ماشاء الله وحده)


سبحان الله ألفاظ وحروف  غيرت عندك يارسول الله فتمعر وجهك  وتغير أسلوبك؟

نعم لأن هذه لله وما لله جل جلاله فلا يصرف لغير الله سبحانه


تعال وانظر إلى محمد عليه الصلاة والسلام وذاك الخطيب يتكلم بين يدي النبي عليه الصلاة والسلام


(قال(من يطع الله وسوله فقد رشد ومن عصاهما فقد غوى


(نظر إليه النبي عليه الصلاة والسلام وقال (بئس الخطيب أنت


أين مراعاة النبي عليه الصلاة والسلام للمشاعر


النبي عليه الصلاة والسلام تأتيه أمور عظام تثير القلوب فيقول أجلس ويتفاهم


فلماذا يتكلم على هذا الرجل أمام الناس ويكسر مجاديفه أمام الناس؟


يريد أن يعطي كل من يسمع درس وإلى من يصله هذا الحديث درس


قال(بئس الخطيب أنت قال لا تقل ومن يعصيهما!!) كيف تجعلني مع ربي في كلمه واحده


(قل (من يعصي الله ورسوله, وبئس الخطيب أنت


سبحان الله ذاك النبي الرؤوف الرحيم بأبي وأمي عليه الصلاة والسلام فمالذي غيره بهذا الأسلوب

مالذي جعله يتكلم بهذه الطريقه؟


لأن المسأله جناب الله ودين وعقيده

لاحظ كلمة "ويعصيهما" فقط حرف "و


لماذا النبي عليه الصلاة والسلام لما قال قل "ماشاء الله وحده " أو قل ماشاء الله ثم شاء محمد


لماذا هنا اختلف في حرف ,فالمسأله قد نقول مجرد قشور مجرد حرف؟


لا لأنه سيبدأ بعدها يدخل القلب في منعطف خطير جدا


لأنه عليه الصلاة والسلام يقول أن مشيئتي ليست كمشيئت الله جل وعلا


لأن النبي عليه الصلاة والسلام ماشاء أن يفق أحب الناس إليه في ذلك الزمان خديجه وهو في تلك الأوضاع النفسيه


ما أراد ولكن الله شاء ففعل


ماشاء محمد عليه الصلاة والسلام أن يفقد عمه الذي كان يسانده  ويؤازره لكن الله شاء


(فقال (قل ماشاء الله وحده فمشيئتي ليست كمشيئت الله جل جلاله


هنا نزلت آيات على النبي عليه الصلاة والسلام  فهذا هو الجواب على ذاك السؤال الذي سألناه


لماذا تغير أسلوب النبي عليه الصلاة والسلام حينما تكون المسأله خطوط حمراء في جناب هذه العقيده


لما ؟؟أسمع لماذا النبي عليه الصلاو والسلام تأثر؟لأن الله جل جلاله قال للنبي عليه الصلاة والسلام


{وَلَقَدْ أُوحِيَ إِلَيْكَ وَإِلَى الَّذِينَ مِنْ قَبْلِكَ لَئِنْ أَشْرَكْتَ لَيَحْبَطَنَّ عَمَلُكَ وَلَتَكُونَنَّ مِنَ الْخَاسِرِينَ}


سبحان الله إذا كان هذا الخطاب للنبي عليه الصلاة والسلام أحب مخلوق وصاحب الشفاعه عليه أشرف الصلاة وأتم التسليم


فكيف في من جاء من بعده وكيف بمن جاء من دونه ,حين يأتي ولا يبالي في أرض الله ويصرف عبادة هي أصلا لله ويصرفها لغير لله أو يصرفها لله ويشرك أحد معه


انظر ونريد أن نفهم حياتنا لأن المسأله والله ليست قابله للتفاهم هذا هو الموضوع الأول ,أسمع لما قرأ النبي عليه الصلاة والسلام  على عدي ابن حاتم قال


{اتَّخَذُوا أَحْبَارَهُمْ وَرُهْبَانَهُمْ أَرْبَابًا مِنْ دُونِ اللَّهِ }


تكلم حينها عدي وقال ما نعبدهم يارسول الله ؟؟


لم يقل له النبي لا بل تعبدونهم ؟؟لا بل قال


أليس يحلون لكم الحرام فتحلونه ويحرمون الحلال فتحرمونه )؟)


(قال عدي:بلى, قال عليه الصلاةوالسلام (فتلك عبادتهم


فكم من الناس من يحرم حلال ويحلل حرام؟وورائهم اتباع كثر


 إِنَّا وَجَدْنَا آبَاءَنَا عَلَى أُمَّةٍ } والله ظفر بك الشيطان في عمل تشرك فيه مع الله جل وعلا غيره}

 

فوالله فقد ظفر بك الشطان كلك وظفر بأعمالك كلها لأن الله جل وعلا يقول


(من عمل عمل أشرك فيه معي غيري تركته وشركه)


(حبيبك محمد عليه الصلاة والسلام يقول (أخوف ما أخاف  عليكم الشرك بالله


 حبيبك يخاف عليك وأنت لاتخاف على نفسك !!؟؟


هذا الرسول الذي قال الله عزوجل عنه

{لَقَدْ جَاءَكُمْ رَسُولٌ مِنْ أَنْفُسِكُمْ عَزِيزٌ عَلَيْهِ مَا عَنِتُّمْ حَرِيصٌ عَلَيْكُمْ بِالْمُؤْمِنِينَ رَءُوفٌ رَحِيمٌ}


هو حريص علينا ويخاف أن نقع في ذلك الشرك


أسألك بالله ؟ نعم أنت يامن تسمعني الأن هل تخشى على نفسك من الشرك ؟


هل دعوت يوما وقلت يارب احفظني من الشرك؟ إن كانت الإجابه نعم فهنيئا لك


وإن كانت الإجابة لا ولم أفكر,فاقولك والله الأن لأن أنت في مشكله


من الذي حطم الأصنام؟


من الذي جعلهم جزازا إلا كبيرا لهم؟


من الذي قال "تالله لأكيدن أصنامكم بعد أن تولو مدبرين" من؟؟


إبراهيم عليه السلام ,وهوالذي قال


{وَاجْنُبْنِي وَبَنِيَّ أَنْ نَعْبُدَ الْأَصْنَامَ رَبِّ إِنَّهُنَّ أَضْلَلْنَ كَثِيرًا مِّنَ النَّاسِ 


ابراهيم هو الذي حطمها وهو الذي كسرها وهو الذي جعلها جذاذا


وهو الذي يعلم أنها أضللن كثيرا من الناس في غاية العلم


ويقول رب {وَاجْنُبْنِي وَبَنِيَّ أَن نَّعْبُدَ الأَصْنَامَ}!!؟؟


لو كان هذا الخبر غير مهم هل كان سيذكره الله ويخلده في القرآن ؟؟

 

أأنت أعظم دين وعقيده أم ابراهيم عليه السلام؟؟


{الذي قال الله عزوجل عنه {وَاتَّخَذَ اللَّهُ إِبْرَاهِيمَ خَلِيلًا


الذي هو قد أسس التوحيد على الحنيفيه


{مَا كَانَ إِبْرَاهِيمُ يَهُودِيًّا وَلا نَصْرَانِيًّا وَلَكِنْ كَانَ حَنِيفًا مُسْلِمًا وَمَا كَانَ مِنَ الْمُشْرِكِينَ}


ومع هذا تزكيه من رب العلمين انه ليس من المشركين


{ومع هذا يقول {وَاجْنُبْنِي وَبَنِيَّ أَنْ نَعْبُدَ الْأَصْنَامَ


(لأجل هذا يقول أبراهيم التيمي (ومن يأمن الشرك بعدك يا أبراهيم


وأنا وأنت  انظر في حالنا ولنراجع أنفسنا


لأجل هذا كان محمد عليه الصلاة والسلام قائدنا وإمامنا وقدوتنا كان يقول

(اللهم إني أعوذ بك  أن أشرك بك)


يارسول الله أنت تشرك !!؟؟يارسول الله أنت هل تحتاج أن تقول هذا الكلام!!؟


اللهم إني أعوذ بك أن أشربك وأنا أعلم وأستغفرك مما لا أعلم


سبحان الله لأنه يعلم أنه لن يثبت إلا من ثبته الله


وَلَوْلَا أَنْ ثَبَّتْنَاكَ ..} ثبتنـاك "نحن يعني الله جل جلاله}


وَلَوْلاَ أَن ثَبَّتْنَاكَ لَقَدْ كِدتَّ تَرْكَنُ إِلَيْهِمْ شَيْئًا قَلِيلاًإِذَاً لَّأَذَقْنَاكَ ضِعْفَ الْحَيَاةِ وَضِعْفَ الْمَمَاتِ ثُمَّ لاَ تَجِدُ لَكَ عَلَيْنَا نَصِيرًا}


ففهمها النبي عليه الصلاة والسلام فكان أكثر دعائه يامقلب القلوب والأبصار ثبت قلبي على دينك

مادام الثبات من عندك فثبت قلبي


متى وهل تذكر أنك دعوة هذا الدعاء من قلبك وأيقنت أن لولا تثبيت الله لك لما ثبت ثانيه

عندنا خلل فهل أحسست بهذا الخلل هل أحسست أننا إذا استمرينا مع هذا الخلل وهذا الامن سوف يتفلت منا هذا الدين ونحن لانشعر ونحن نظن أننا نحسن صنعا

لأجل هذا قالها الله لكي لا تكون لناس حجه بعد الرسل

قال { قُلْ هَلْ نُنَبِّئُكُمْ بِالأخْسَرِينَ أَعْمَالا....} نبئنا يارب ؟؟

{ الَّذِينَ ضَلَّ سَعْيُهُمْ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَهُمْ يَحْسَبُونَ أَنَّهُمْ يُحْسِنُونَ صُنْعًا }

يتكلم عن أقوام وهو يضمن أنه ع الطريق الصحيح  ويتكلم وكأنه ضامن أنه ليس عنده مشكله

{..وَمَنْ يَعْشُ عَنْ ذِكْرِ الرَّحْمَٰنِ}

 اكتفى بما كان عليه أبائه وأجداده

 { إِنَّا وَجَدْنَا آبَاءَنَا عَلَىٰ أُمَّةٍ وَإِنَّا عَلَىٰ آثَارِهِمْ مُهْتَدُونَ}

{وَمَنْ يَعْشُ عَنْ ذِكْرِ الرَّحْمَٰنِ نُقَيِّضْ لَهُ شَيْطَانًا فَهُوَ لَهُ قَرِينٌ وَإِنَّهُمْ لَيَصُدُّونَهُمْ عَنِ السَّبِيلِ وَيَحْسَبُونَ أَنَّهُم مُّهْتَدُونَ}

هل هناك توضيح أكثر من هذا؟؟؟ الله يقول هو هو نعم يحسب أنه مهتـــدي

وهو معه شيطان قد أضله وأضله عن السبيل وبدأ يأخذه منه في كل يوم وفي كل أسبوع عباده يصرف شيئا منها لغير الله أو لبشر أو لحجر أو لقبر وهذا والله الذي لايغفر أبدا

{إِنَّ اللَّهَ لَا يَغْفِرُ أَنْ يُشْرَكَ بِهِ وَيَغْفِرُ مَا دُونَ ذَلِكَ لِمَنْ يَشَاءُ وَمَنْ يُشْرِكْ بِاللَّهِ فَقَدْ ضَلَّ ضَلَالًا بَعِيدًا}

لكن أكثر الناس يسمع هذا الكلام ويقول يا أخي ليس عندنا من هذا الكلام الذي تقوله

من قال أن عندنا عبادات تصرف لغير الله ؟؟ من قال؟؟

انظر إلى بلاد المسلمين وانظر ماذا يحصل في تلك البلاد التي قد قامت يوما على  توحيد عبادة الله جل جلاله

قال قائلهم وهو يدعو غير الله جل جلاله ولايستحي من الله وهو في أرض الله ويأكل من رزق الله وأمره كله لله فلا يستحي فوق أرضه أن يقول "يافلان مدد "وأين الله الذي قال؟؟

{إِنَّ الَّذِينَ تَدْعُونَ مِنْ دُونِ اللَّهِ عِبَادٌ أَمْثَالُكُمْ ۖ فَادْعُوهُمْ فَلْيَسْتَجِيبُوا لَكُمْ إِنْ كُنْتُمْ صَادِقِينَ}

يقول إن الذين تدعونهم من دونه عباد امثالكم فدعوهم فليستجيبولا لكم من حرك دمائهم إلا الله ومن أجرى  في عروقهم تلك الدماء إلا الله ومن حرك الأنفاس إلا الله

ومن.. ومن... ومن.. إلا الله

ويوم أن أراد الله أن يوقف القلوب أوقفها الله ثم دسو في التراب وحكمهم وأمرهم إلى الله

وهو الذي يقول{وَإِذَا سَأَلَكَ عِبَادِي...} هل تصدق القرآن ؟؟ إذاً أتفقنا

{وَإِذَا سَأَلَكَ عِبَادِي عَنِّي فَإِنِّي قَرِيبٌ أُجِيبُ دَعْوَةَ الدَّاعِ إِذَا دَعَانِ فَلْيَسْتَجِيبُواْ لِي وَلْيُؤْمِنُواْ بِي لَعَلَّهُمْ يَرْشُدُونَ}

يقول يامحمد"  إذا سألك عبادي عني " ما قال " قل " إني قريب

(وكل آيات القرآن التي فيها  "وإذا سألك " أو "يسألونك" لابد فيها ( قل

{يَسْأَلُونَكَ عَنِ الأهِلَّةِ قُلْ هِيَ مَوَاقِيتُ لِلنَّاسِ }

{وَيَسْتَفْتُونَكَ فِي النِّسَاءِ قُلِ اللَّهُ يُفْتِيكُمْ فِيهِنَّ}

{يَسْأَلُونَكَ عَنِ الْخَمْرِ وَالْمَيْسِرِ قُلْ فِيهِمَا إِثْمٌ كَبِيرٌ}

{يَسْأَلُونَكَ مَاذَا يُنفِقُونَ قُلِ الْعَفْوَ}

كلها قل.. قل.. قل إلا هذا الدعاء لما جائت المسأله  في الدعاء" ما قال قل لهم يامحمد "

بل هو الذي أجاب بنفسه  جل وعلا وقال أنا أجيبهم

وَإِذَا سَأَلَكَ عِبَادِي عَنِّي فَإِنِّي قَرِيبٌ.. } ما قال أسمع}

قال {أُجِيبُ دَعْوَةَ الدَّاعِ... }متى ؟؟

{إِذَا دَعَـــانِ..}

ماقال إذا ذهب لفلان يتوسط فيه عندي

أو إذا ذهب يتمرغ عند قبر يتوسط فيه

قال {إِذَا دَعَـانِ..} لكن بشرط

فَلْيَسْتَجِيبُواْ لِي...} ليس لغيري}

 فَلْيَسْتَجِيبُواْ لِي وَلْيُؤْمِنُواْ بِي...} ليس بغيري}

{وَلْيُؤْمِنُواْ بِي لَعَلَّهُمْ يَرْشُدُونَ }

فحقق الشرط تنال الوعد

وإن استطعت أن تفعل الشرط ففعل فأني لك من الناصحين ولنفسي

 


طيب  أكثر الناس يقول لي ومن قال لك يا أخي أن الدعاء عباده؟؟

يا أخي نحن ندعو من قال ؟ هات لنا نص من القرآن يقول أن الدعاء عباده؟

إلا تتكلم بالقرآن ,أحظر لنا نص من القرآ،ن؟

قال سبحانه{وَقَالَ رَبُّكُمُ ادْعُونِي أَسْتَجِبْ لَكُمْ ۚ إِنَّ الَّذِينَ يَسْتَكْبِرُونَ ....} عن ماذا عن دعائي ؟؟لا

{ إِنَّ الَّذِينَ يَسْتَكْبِرُونَ عَنْ عِبَادَتِي سَيَدْخُلُونَ جَهَنَّمَ دَاخِرِينَ...}

ألم أقل لك أن هناك خطوط حمراء في مسائل هذه العقيده

قال {وَقَالَ رَبُّكُمُ ادْعُونِي..}ماقال أدعوا غيري

 ادْعُونِي أَسْتَجِبْ لَكُمْ..} ماقال يستجيب لكم غيري}

{...قال { إِنَّ الَّذِينَ يَسْتَكْبِرُونَ عَنْ عِبَادَتِي

لأن الدعاء هي العباده

وهذه الآيه تقول لك أنك إذا صرفت دعاء لغير الله الذي خلقك وشق سمعك وبصرك  

قال {سَيَدْخُلُونَ جَهَنَّمَ دَاخِرِينَ } أعاذنا الله وإياكم منها

 


تعال وانظر..جاء في الآثر, موسى عليه السلام وهو يمر وإذ برجل ينظر إلى موسى بستهانه وينظر إليه باستحقار

ويقول ياموسى ماوجد الله رسول غيرك؟؟

وموسى عليه السلام تعرفونه من القرآن أنه غليظ وأنه شديد بلغ أشده واستوى

وتعلمون أنه وكز رجل فقضى عليه بمجرد وكزه

ماوكز موسى هذا الرجل لأنه عاهد الله

وإذا بذاك الرجل قد آثار غضب موسى عليه  السلام فتحمل وكظم غيضه ومضى

فلما كان الغد فيمر على ذالك الرجل

فقال ياموسى إليس هناك رجل  أحق منك بالرساله حتى يبعثك الله؟ فكظم موسى غيضه ومضى

فجاء ومر هو وهارون ,فقال ياموسى ألم يجد الله غيرك أنت وهارون  حتى تبعثون للأمه ويختارك أنت وإياه

فغضب موسى فرفعها لله جل جلاله أن هذا أغضبني يارب

هو يستطيع بوكزه لكنه عاهد الله فنظر موسى إلى السماء رافعا يديه  مستجيرا بالله وداعيا لله جل جلاله

وقال يارب إن هذا قد أغضبني وأغاضني

فقال الله جل جلاله موحيا إليه  أن ياموسى أصبر عليه فإن عاد  فأمر ماشئت ,أأمر الأرض أو أامر الجبال أأمر من شئت

فمر موسى على ذاك الرجل فإذ به  لايعلم مالذي تغير ومالذي حدث

فقال ياموسى ما وجد الله غيرك وغير هارون ليبعثكما لنا رسولان

إذ موسى ينظر في الجبال ,وهو يعلم أنه معه وعد من العظيم  المتعال وينظر إلى السماء هل يأمر السماء هل يأمر الأرض هل يأمر الجبال

وإذ به ينظر إليه وقال يا أرض خذيه

فإذ بالأرض بأمر ربها جل جلاله تنشق وإذ بذاك يسيخ حتى تسيخ أقدامه إلى الساقين

فقال ياموسى ياموسى لا أعود وموسى مازال ذلك الغضب في صدره

فقال يا أرض خذيه

فإذا بهت سيخ به الأرض إلى أنصافه

فقال ياموسى  والرجل يستنجد ويستجير ويدعو ياموسى

قال يا أرض خذيه فأخذته الأرض ولم يبقى إلا ذاك الرأس

قال ياموسى لو أستطيع أن أرفع يديك إليك لرفعتها ياموسى إني أنتهي الأن وبدأ يعد موسى عليه السلام إن هو أنجاه وأخرجه من هذا المأزق

فإذا بموسى ينظر إلى ذالك الرأس الذي طالما تكلم عليه

قال يا أرض خذيه  وما هي إلا ثواني والرجل يغيب عن الأرض

وإذ بالذي في السماء جل في علاه يوحي إلى موسى أن ما أقسى قلبك وعزتي وجلالي لو استغاث بي واحده

هو قال موسى موسى موسى

لو أغاثني واحد لأغثته سبحان الله سبحانك

لو استغاث بي ولكنه استغاث بك وأنت مخلوق لاتملك نفسك نفع ولاضر إلا بأمري

لكنه أخطأ الطريق وسأل مخلوق لايملك لنفسه نفعا ولا ضرا

لكن يارب مادامت أنت الرحيم وأنت الغفور أخرجه الأن

لم يخرجه الله جل وعلا لأنه مات وهو يستغيث بغير الله جل جلاله فأبى الله إلا أن يذل من عصاه


فنظر حبيبي الغالي لمن تستغيث وانظر بمن تستعين في الأمور التي لايقدر عليها إلا الله

ويأتي أقوام قد أضلهم من ورائهم ويأتي ويسمي بغير الله ويذبح لذاك المقبور في قبره

ويذبح لأناس ويذبح لأحجار ويذبح ويذبح ويستغيث وربنا جل في علاه  ينظر ويسمع وقد تعالى في سماه

والله لايرضى بهذا الله

ولأجل هذا قال لمحمد عليه الصلاة والسلام والذي هو أخير منها ففقال

فَصَلِّ لِرَبِّكَ وَانْحَرْ} يعني إياك يامحمد أن تنحر لغير الله}

وأمتك من باب أولى وهم أقل قدرا عندي منك

فأحبتي هل من وقفتك قبل أن يتوقف ذالك القلب  ونؤخذ وقد ذبحنا لغير الله

فانظر في بلاد المسلمين شيدت القباب على الأضرحه

وأنشأت المساجد على القبور وأقيمت المدارات والمشاهد وقصدها العامه فأصبحو حولها يطوفون وفي عرساتها يبحون وبأصحابها يستغيثون

وهم والله من الله لايستحون هذا كله عباده لغير الله

 


كانو يسمونها أصنام وكانوا يسمونها أوثان

تعال معي حبيبي الغالي ورجع بالذاكرة قليلا تجد ذالك الصنم الذي يقال له الات

والله ما كان إلا رجلا صالحا قبل أن يكون ذالك الصنم هو الات

والعزى ومناة وود وسواع ويعوث ويعوق ونصرا كلهم كانوا يتفربون إلى الله ثم طافو على قبورهم ثم جعلو لهمم تماثيل

ثم ثم ثم حتى أزاغ الشيطان هذه القلوب

{.. إِنَّهُ مَنْ يُشْرِكْ بِاللَّهِ فَقَدْ حَرَّمَ اللَّهُ عَلَيْهِ الْجَنَّةَ }

يعني والله لن يسكن قصر خارجه الذهب والفضه واله لن تجري من تحته الأنهار التي وعدها العظيم الجبار جل جلاله الواحد القهار

والله لن يحلى بتلك الأساور التي من ذهب والله لأن الله هو من يملك الجنه وقال

{  حَرَّمَ اللَّهُ عَلَيْهِ الْجَنَّةَ وَمَأْوَاهُ النَّارُ وَمَا لِلظَّالِمِينَ مِنْ أَنصَارٍ}

{أي أي وربي {وَيُسْقَى مِن مَّاء صَدِيدٍ 

{أي وربي سيضرب بـــ{مَقَامِعُ مِنْ حَدِيدٍ

أحبتي أن الأمر جد وأن هذا الأمر" دين" فلينظر أحدكم على من يأخذ دينه

ويقول قائل لكن هؤلاء يسمعوننا ويستجيبون لنا 

تعال حبيبي الغالي وانظر لذاك الذي قد طاف بالصنم وهتف باسم الولي في الشدائد والمصائب والكرب

هو يدعو ونحن نقول له أسمح لنا أن نسألك سؤال منطلقه الخوف علينا وعليك

يقول سبحانه جل وعلا واسمع لمن هذه الفتوى

وإن لم تقتعنع بهذه الفتوى فأنت ونفسك  لكنا والله لا نريد لأنفسنا ولك إلا الخير

ولانسالك عليه أجرا أسمع بقلبك كلام ربك وهو يقول

{إِنْ تَدْعُوهُمْ لَا يَسْمَعُوا دُعَاءَكُمْ وَلَوْ سَمِعُوا مَا اسْتَجَابُوا لَكُمْ ۖ وَيَوْمَ الْقِيَامَةِ يَكْفُرُونَ بِشِرْكِكُمْ ۚ وَلَا يُنَبِّئُكَ مِثْلُ خَبِيرٍ}

أرجع معي للآيه

إِنْ تَدْعُوهُمْ لَا يَسْمَعُوا دُعَاءَكُمْ... } أكثرهم سيقول لايسمعوننا}

{..قال { وَلَوْ سَمِعُوا مَا اسْتَجَابُوا لَكُمْ 

إلى الأن لم تــأتي الفتوى

وَيَوْمَ الْقِيَامَةِ يَكْفُرُونَ بِشِرْكِكُمْ}ماقال يكفرون بذنبكم ,تكفيك هذه الفتوى من رب العالمين..}

قال أنه من يدعو غير الله جل وعلا من الأموات أنهم لايسمعون

{إن قلت يسمعون سنقول لك {وإن سمعوا ما استجابوا لكم 

{ثم يعطينا الفتوى أنه يوم القيامه  سيكفر هذا الذي دعوته {بِشِرْكِكُمْ

{ماقال بذنبكم ولابجرمكم قال {وَيَوْمَ الْقِيَامَةِ يَكْفُرُونَ بِشِرْكِكُمْ ۚ وَلَا يُنَبِّئُكَ مِثْلُ خَبِيرٍ

هل تحب أن تسمع الآيه التي خلفها مباشره

{وَيَوْمَ الْقِيَامَةِ يَكْفُرُونَ بِشِرْكِكُمْ ۚ وَلَا يُنَبِّئُكَ مِثْلُ خَبِيرٍ* يا أَيُّهَا النَّاسُ أَنتُمُ الْفُقَرَاء إِلَى اللَّهِ  }

لست فقير لغير الله

لست فقير لقبر لأحد هناك , لست فقير إلى ملك

لست فقير إلا للملك الديان جل علاه فهل فهمت كلام ربك ؟؟

 أَنتُمُ الْفُقَرَاء إِلَى اللَّهِ } فرفع يدك ووجهك وقلبك من تجاهها إلى من تحت الأرض فرفعها إلى من فوق السماء}

 


 أَنتُمُ الْفُقَرَاء إِلَى اللَّهِ وَاللَّهُ هُوَ الْغَنِيُّ الْحَمِيدُ * إِن يَشَأْ..} إن أبيتم}

{إِن يَشَأْ  يُذْهِبْكُمْ وَيَأْتِ بِخَلْقٍ جَدِيدٍ وَمَا ذَلِكَ عَلَى اللَّهِ بِعَزِيزٍ}

ويقول قائل من قال إننا نعبدهم أصلا؟

نحن نعبد الله ونؤمن أن الله خالق وأنه هو الرازق ونحن أصلا ولا أولا إلا الله

لكن هؤلاء يشفعون لنا عند الله ونتقرب بالدعاء لهم إلى الله

نقول ألم تسمعوا إلى ما نقله الله من كلام أبي جهل قاتله الله

قال الله عزوجل  لمحمد عليه الصلاة والسلام أذهب أسأل عتبه وشيبه وأبوجهل أذهب واسألهم

 قُلْ  لِّمَنِ الأَرْضُ وَمَن فِيهَا إِن كُنتُمْ تَعْلَمُونَ....} ؟؟ أجب ياعتبه ويا أبا جهل}

 سيَقُولُونَ لِلَّهِ قُلْ أَفَلا تَذَكَّرُونَ}لانريد كلام أسألهم السؤال الثاني الآيه التي تليهل...}

قُلْ مَن رَّبُّ السَّمَاوَاتِ السَّبْعِ وَرَبُّ الْعَرْشِ الْعَظِيمِ...} أجبني يا أبا لهب؟هل هي للات للعزى؟؟ لا}

 سيَقُولُونَ لِلَّهِ قُلْ أَفَلا تَتَّقُونَ قُلْ مَن بِيَدِهِ مَلَكُوتُ كُلِّ شَيْءٍ وَهُوَ يُجِيرُ وَلا يُجَارُ عَلَيْهِ إِن كُنتُمْ تَعْلَمُونَ}؟}

{ سيَقُولُونَ لِلَّهِ.. }

كل شيء الله الله لكن الأعمال خلطت لله ولغير الله

(ومن عمل عمل أشرك فيه معي غيري تركته وشركه)

فلنتقي الله

هذا نص الكلام الذي قاله ربي جل جلاله  يوم قالوا نحن لانعبدهم وهؤلاء شفعائنا عندك يارب

ونحن لانعبدهم لأنهم خلقو

قال سبحانه{ وَيَعْبُدُونَ مِنْ دُونِ اللَّهِ } أنت تريد رضا  الله ؟؟ فسمع كلام الله

 

وَيَعْبُدُونَ مِنْ دُونِ اللَّهِ مَا لا يَضُرُّهُمْ وَلا يَنْفَعُهُمْ وَيَقُولُونَ هَؤُلاءِ شُفَعَاؤُنَا عِنْدَ اللَّهِ قُلْ أَتُنَبِّئُونَ اللَّهَ بِمَا لا يَعْلَمُ فِي السَّمَوَاتِ وَلا فِي الأَرْضِ سُبْحَانَهُ وَتَعَالَى عَمَّا يُشْرِكُونَ

 

{..سمعت في اول اللآيه فيها {وَيَعْبُدُونَ مِنْ دُونِ اللَّهِ

{..مع أنه أثبت أنهم قالوا{هَؤُلاءِ شُفَعَاؤُنَا عِنْدَ اللَّهِ

{..فقال الله أنهم "عبدوهم"" ويقول في نهاية الآيه {  قُلْ أَتُنَبِّئُونَ اللَّهَ

{..هل عندكم قرآن وتنبئون الله؟ {بِمَا لا يَعْلَمُ فِي السَّمَوَاتِ وَلا فِي الأَرْضِ

{ثم ختم الآيه فقال {سُبْحَانَهُ وَتَعَالَى عَمَّا يُشْرِكُونَ

فهل تكفينا هذه الفتاوى من رب العالمين ؟؟

أحبتي من قدوتنا ؟؟ محمد عليه الصلاة والسلام

هل ذهب إلى قبر من قبور الأولياء وطاف حوله ؟ لو فعل لفعلنا

لكنه ما فعلها مع أنبياء من أولي العزم من الرسل فمن أين بالله حبيبي أتييت بهذا؟؟

هل عندكم من سلطان بهذا"!!؟"

يعني فعل ما ذكره الله ولاذكره رسول الله,فإذاً من الذي ذكره ولم يأمرنا عليه الصلاة والسلام بذالك

قد دفن بعض الصحابه هو بنفسه عليه الصلاة والسلام ولم يرفع قبرا وهم أصحابه ولم يرفع قبرا لأحد مهما كان

فقد دفن عمه حمزه رضي الله عن حمزه  وغيره وقال لعلي رضي الله عنه وأرضاه قال له

(لاتدع قبرا مشرفا إلا سويته )

وعندما كان حبيبي وحبيبكم عليه الصلاة والسلام بأبي وأمي حينما كان يعالج سكرات الموت

قال {لعنة الله لعنة الله...} يارسول الله أنت في آلامك فما عندك وماتعالج أشد

قال {لعنة الله على اليهود والنصارى ...} ماذا فعلوا يارسول الله حتى تلعنهم في أشد موقف؟

(لعنة الله على اليهود والنصارى أتخذوا مقابر أنبيائهم مساجد)

سبحان الله ,لعنة الله على اليهود والنصارى لاتخاذهم قبور انبيائهم مساجد

ماذا تقول لو رآيت أكثر المسلمين وهم يتخذون القبور مساجد؟؟ فماذا ستقول!؟

(إنه من يعش منكم فسيرى إختلافا كثيرا)

لم ينسيه كرب الموت ولا ألام وأوجاع السكرات وعنده ركوة الماء ويمسح بأبي وأمي ذالك الجبين معلناً لنا ومبيناً لنا  أن للموت سكرات ومع تلك السكرات ومع تلك التجرعات يقول واسمع لمايقول ويدعو الله قائلا

( اللهم لاتجعل قبري عيدا اللهم لاتجعل قبري وثانا يعبد من دون الله )

أعلم حبيبي الغالي أن هذه الأعمال التي نراها في كل يوم ونراها في بلاد المسلمين من ذهابهم للقبور وأن من لأعمال على أنواع ثلاثه

 أولها فعلها النبي عليه الصلاة والسلام وحيا هلا وسهلا ووالله أنا نقبل الموضوع ولنا الشرف أن نفعل ما فعله الرسول عليه الصلاة والسلام 

(قال(زورو المقابر فإنها تذكر بالأخره

ماقال والله زوروها وانطرحوا بين يديها وادعوا أهلها؟ لا والله بل قال زورها فإنها تذكر بالأخره

فهذا هو النوع الأول زيارتها والدعاء للموتى وليس دعاء الموتى

للدعاء للموتى والعضه والعبره وهذه سنة  فهنيئا لمن طبقها

النوع الثاني  أعمال بدعيه مثل التقرب لله عند القبور وبناء المساجد عليها وقراءة القرآن عليها !! هل فعلها رسول الله!!؟؟

لو كان فعلها سنفعلها" إِنْ عِنْدَكُمْ مِنْ سُلْطَانٍ بِهَٰذَا"!! من علمك بها؟

 
عندنا نصوص  وقال الله جل وعلا ذاما بعض الناس قال

{ إِنَّا وَجَدْنَا آبَاءَنَا عَلَى أُمَّةٍ وَإِنَّا عَلَى آثَارِهِمْ مُقْتَدُونَ}

ما فعله محمد عليه الصلاة والسلام فحسبك  فهذ هو الدين الكامل لايحتاج أن نزيد عليه أو ننقص

والنوع الثالث هي الأعمال التي لأجلها تكلمنا هي الأعمال التي يندى لها القلب

أعمال شركيه صرف عبادات لصاحب ذاك القبر مثل الدعاء وطلب العون والمدد يافلان وضاق الحال علي يافلان

والطواف على القبر والتقرب له والذبح له ووضع الأموال عنده ليدخرها لهم وكل ذالك  يذهب للصوص الأضرحه  الذين يسمون السدنه

وهم ممن يأكل أموال الناس بالباطل  ويوزعون عليهم المغفره والرحمات  والوعود بالجنات  فليت شعري هل ملكوا الجنه؟؟

أين العقول أحبتي ؟؟ يقول سبحانه

{وَلَقَدْ أَضَلَّ مِنْكُمْ جِبِلًّا كَثِيرًا ۖ أَفَلَمْ تَكُونُوا تَعْقِلُونَ}

لماذا لانعمل لهذه العقول التي أهملناها في الدنيا نعملها في الأخره

نبينا محمد عليه الصلاة والسلام  هل طاف بأي شيء إلا البيت الحرام؟؟

إذاً نحن من نتــبع ؟؟!! إذا لماذا يرسل الله عزوجل الرسل

لماذا يقول {مَنْ يُطِعِ الرَّسُولَ فَقَدْ أَطَاعَ اللَّهَ}!!؟؟

 لماذا يقول {وَمَا آتَاكُمُ الرَّسُولُ فَخُذُوهُ وَمَا نَهَاكُمْ عَنْهُ فَانْتَهُوا}!!؟؟

فياليت شعري هل طاف الرسول بقبر أي أحد  وقال طوفوا ؟؟هل قالها الله هل قالها رسول الله ؟؟

إذا من الذي قالها وصدقناه وتركنا كلام الله

لوكان خيرا لدلنا عليه الصلاة والسلام فلم يطف النبي عليه الصلاة والسلام إلافي البيت الحرام فلا تطف أنت إلا بما طاف عليه النبي عليه الصلاة والسلام

حتى لو كان قبر نبي فلا تشد الرحال إلا لثلاث مساجد , لمساجد وليس لقبور

فإن شئت أن تأخذ كلام الحبيب عليه الصلاة والسلام فخذه

ثم يأتي عندنا أقوام قالوا لنا أن هناك يوم في السنه يوم نحتفل فيه ونتقرب فيه

 لماذا علمونا فإن كان خيرا أتبعناكم فيه؟

قال نحن نحيي عيد ميلاد النبي عليه الصلاة والسلام

هل فعلها النبي عليه الصلاة والسلام ؟ قالو ا لا

هل أمرنا به النبي عليه الصلاة والسلام قال أحيوو عيد ميلادي ؟ قالوا لا

هل ذكره الله ؟ لا

أبوبكر أحب الناس وأقربهم للنبي عليه الصلاة والسلام  من الرجال هل فعلها في مدة خلافته كلها ؟؟

هل فعله عمر بن الخطاب هل فعله عثمان ؟هل فعله علي رضي الله عن الجميع؟!!

إذا من الذي فعله ؟؟ إذاً من الذي شرعه !!؟؟

(من عمل عمل ليس عليه  أمرنا فهو رد)

قاله النبي عليه الصلاة والسلام

(ومن أحدث في أمرنا هذا ما ليس منه فهو رد )

فياليت شعري من الذي تجرأ وبدأ يشكك في نصوص القرآن

{الْيَوْمَ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ وَأَتْمَمْتُ عَلَيْكُمْ نِعْمَتِي وَرَضِيتُ لَكُمُ الْإسْلامَ دِينًا }

ثم يأتي أقوام ليسوا برسل ولا أنبياء فيقولون لاالدين يحتاج إلى عيد ميلاد للنبي عليه الصلاة والسلام ويحتاج إلى أعياد

فيا ليت شعري هذه العظيمه عند الله جل جلاله أن نففعل و أن نشرع ما نشاء في دين الله

{إن هذا الأمر دين إن هذا الأمر دين { قُلْ آللَّهُ أَذِنَ لَكُمْ أَمْ عَلَى اللَّهِ تَفْتَرُونَ

تشكك وتجرح في هذا النص وتكمل الدين من عندك

ليس كل ما يوضع نأخذه والأنعام والتي هي أنعام لاتأكل كل ما يقذف إليها

تشم تحركه برجلها إن جاز لها وإن كان ينفع أخذته

فلتكن عندنا هذه الخطوه على الأقل ,أن نسال وأن نستفسر

فسألو أهل الذكر الموثوقون  ورجعوا إلى كتاب ربكم والمحكم منه  ولا تتبعوا السبل فتقرق بكم عن سبيله

تعال وانظر ماذا يحصل في ذالك اليوم  من اختلاط ومن أغاني ومن سهرات حتى في تلك البدعه  هناك مخالفه للذي هم يحتفلون بعيد ميلاده

واسمع ماذا يقول قائلهم "يانبي الله مالي من ألوذ به إلاك" ...!! أين الله؟؟؟

مالي من ألوذ به إلاك ..!!! في أرض الله ويقول أمام الله والله يسمع ويرى

يانبي الله مالي من ألوذ به إلاك  عند حدوث الحادث العمم

إن لم تكن يوم القيامة أخذ بيدي فقل يازلة القدم

فمن علومك...!!"لاحظ"

فمن علومك الدنيا بأكملها ومن علومك  علم اللوح والقلم

هل نصدقك أنت أم نصدق كلام الله  الذي قال؟؟

{قُلْ لَا يَعْلَمُ مَنْ فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ الْغَيْبَ إِلَّا اللَّهُ}

هل نصدقك أنت حين تفتري على الله وتقول أن النبي عليه الصلاة والسلام يعلم الغيب والله في القرىن يقول عن النبي عليه الصلاة والسلام

قُلْ لا أَمْلِكُ لِنَفْسِي نَفْعًا وَلا ضَرًّا ...}هذا محمد عليه الصلاة والسلام}

{....قُلْ لا أَمْلِكُ لِنَفْسِي نَفْعًا وَلا ضَرًّا إِلَّا مَا شَاءَ اللَّهُ وَلَوْ كُنتُ أَعْلَمُ الْغَيْبَ}

أنصدقك أنت أم نصدق الله جل جلاله ونصدق رسوله؟

أين عقولنا أحبتي

قُلْ لا أَمْلِكُ لِنَفْسِي نَفْعًا وَلا ضَرًّا إِلَّا مَا شَاءَ اللَّهُ وَلَوْ كُنتُ أَعْلَمُ الْغَيْبَ لاسْتَكْثَرْتُ مِنَ الْخَيْرِ وَمَا مَسَّنِيَ السُّوءُ إِنْ أَنَا إِلَّا نَذِيرٌ وَبَشِيرٌ لِقَوْمٍ يُؤْمِنُونَ


النبي عليه الصلاة والسلام يقول لا أملك لنفسي نفعا ولاضرا إلا ماشاء الله ولوكنت أعلم الغيب لأكثرت من الخير وما مسني السوء كان ما تكسر رباعيتي في  أحد

لو كنت أعلم الغيب كنت أبعدت رأسي وما شج في يوم أحد

لوكنت أعلم الغيب ما سكب على رأسي سنا الجزور وأنا ساجد لا أعلم بالذي يسكب

لَوْ كُنْتُ أَعْلَمُ الْغَيْبَ} فهل نصدقك أنت أم نصدق الله}

إذا كان هذا كلام النبي عليه الصلاة والسلام وكلام الله جل جلاله في وقت حياة النبي عليه الصلاة والسلام وهي يسمع ويتكلم ويرى ويمشي ويقول لا أملك لنفسي نفعا ولا ضرا وهو حي

فكيف بأبي وأمي عليه الصلاة والسلام وقد وُري تحت الثرى روحي له الفداء عليه الصلاة والسلام

فأين العقول؟ هل نصدق البشر ونترك القرآن

{وَمَنْ يَعْشُ عَنْ ذِكْرِ الرَّحْمَٰنِ نُقَيِّضْ لَهُ شَيْطَانًا فَهُوَ لَهُ قَرِينٌ وَإِنَّهُمْ لَيَصُدُّونَهُمْ عَنِ السَّبِيلِ وَيَحْسَبُونَ أَنَّهُم مُّهْتَدُونَ}

ومن الأمور التي هي خطوط حمراء عند  الله جل جلاله وعند رسوله عليه الصلاة والسلام

أمر قد تساهل فيه الكثير ووالله ماتكاد تخلو البيوت إلا وفيها وقد مسها طائف من الشيطان

عندما يذهبون لذالك الكاهن وإلى ذالك العراف  ويتكلمون مع هذا ويصدقون كلام هذا ورسول الله عليه الصلاة والسلام الذي هو مصدر التشريع بعد الله جل في علاه يقول واضحة صريحةً ملجلجةً في الكون يقول

(من آتي عرافا أو كاهن فصدقه بما يقول فقد كفر بما أنزل على محمد)

نصدق رسول الله عليه الصلاة والسلام

وهؤلاء دجالين كاذبون فوالله ليس عندهم ما يملكونه لأنفسهم وإلا فسال ذاك الساحر إذا أنت تستطيع أن تفعل شيء أصنع لنفسك مليون واغني نفسك عن الناس تذهب لهذا تأخذ500 ريال  وهذا 100 جنيه على ماذا؟؟

مادمت ساحر فجلس في بيتكم واسحر لك مليون واسكن في قصر ,لكن الله وضح وبين ماهم عليه

 


وهاهو الشيخ عبدالله العمودي في جده وفقه الله,يقول ضبطنا ساحر وبعد التحريات والرقابه أردنا أن نقبض عليه وهو متلبس,فتكلمت معه

الشيخ العمودي يتكلم معه بالهاتف وقال له أن له أما وأبا قد فرقتهم الجان ولعبت فيهم الشياطين وسحروا وأنه عنده استعداد أن يدفع كل ما يريد هذا الساحر فقط ليألف بين قلب أبيه وأمه

يقول فطلب مني طلبات وقال لي أولا أحضر مبخره وفحم وبدأ يطلب طلبات

يقول فجلست أمامه وبدأ يتمتم عند تلك المبخره وأنا أنظر ثم بدأت المبخره تهتز

يقول ثم والله وقفت المبخره على زاويه وتجاه بعد أن انحنت ثم كانت على مكان مستحيل يفعله بشر

وقفت ع الزاويه وبشكل مائل ثم سل الساحر يده وآخذ من تحتها شيء ثم قدمه لي وقال خذ

قلت له: ماهذا ؟؟

قال: ها الذي سيألف بين أبيك وأمك

يقول فوضعت القيد في يده وقلت له يادجال أنا أبي مات له عشر سنوات

والله يقول هذا الساحر بالحرف الواحد

قال يا أخي لاتلومونا الشياطين تلعب علينا ونحن وجدنا أناس نلعب عليهم

رآيت يدعي علم الغيب ويذهب يصدقه ويكذب القرآن  والله جل وعلا يقول

{قُلْ لَا يَعْلَمُ مَنْ فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ الْغَيْبَ إِلَّا اللَّهُ}

لأجل هذا حرصت أن تكون الفتاوى كلها في القرآن واضحه صريحه كالشمس

لانتبع إلا المحكم في القرآن

أسمع حبيبي الغالي ظن بعض الناس أن من الناس من يسعه في يوم من الأيام أو مرحله من المراحل أن يترك الصلاه  والصيام وأنه عند الله في ذاك المقام الرفيع

قالوا بلغ منزلت" اليقين"!!! أستنادا على هذا قالوا عن القرآن ويؤتون ويضلون الناس بغير علم

قالوا الله يقول هم تعبوا من العباده وقالوا نقول للناس وهم كل ما جائهم شيء من عندنا صدقوه لاتلوموهم

{وَاعْبُدْ رَبَّكَ حَتَّىٰ يَأْتِيَكَ الْيَقِينُ }

قالوا انتهى عبدنا ربنا وآتانا اليقين  لن نصلي ولن نصوم ونحن الأن وصلنا إلى مرحله والناس تتقرب إلينا

يقولون أن المقصود "باليقين" مرحله ومنزله !!!

ونحن نقول أن هذا "اليقين" عناه الله جل جلاله وأراد به المعنى هو "الموت

قالوا: لا اليقين ليس الموت

اليقين هو المنزله 

قلنا إذاً هل تقبلون بنص يوضح ؟؟ قالوا:لا

قلنا وإذا كان من القرآن؟؟

قالوا::أأت به إن كنت من الصادقين

{قال سبحانه { وَكُنَّا نَخُوضُ مَعَ الْخَائِضِينَ *وَكُنَّا نُكَذِّبُ بِيَوْمِ الدِّينِ * حَتَّى أَتَانَا الْيَقِينُ 

 صار اليقين ماذا ؟؟ لو كان اليقين منزله حسنه الأن في هذا المكان الذي يقولون فيه

"وكنا نخضوض مع الخائضين.. حتى آتانا اليقين"

كانوا حتى "الخائضين" وصلوا لهذه المنزله وأتاهم اليقين 

فاليقين هنا المـوت {وَكُنَّا نَخُوضُ مَعَ الْخَائِضِينَ وَكُنَّا نُكَذِّبُ بِيَوْمِ الدِّينِ حَتَّى أَتَانَا الْيَقِينُ} آتانا الموت

وَاعْبُدْ رَبَّكَ حَتَّىٰ يَأْتِيَكَ الْيَقِينُ} ويأتيك الموت وأنت لم تشرك بربي جل جلاله أحد ولم تشرك به شيئا}

وَاعْبُدُوا اللَّهَ وَلَا تُشْرِكُوا بِهِ شَيْئًا} ولاشيء واحدا}

ثم يأتينا أقوام يقولون أن الايمان وإيمان الملائكه وإيمان أبوبكر رضي الله عنه وإيمان علي رضي الله عنه  وإيمان كل الصحابه وإيمان محمد عليه الصلاة والسلام كله متشابه

الإيمان كله واحد لايزيد ولاينقص,نقول هل تؤمنون لو جئنا لكم بدليل من القرآن ؟؟

لأن لابد أن تكون هناك مظله نتفق نحن وإياكم عليها,بفضل الله أننا وأنكم سواء نؤمن بهذا القرآن

يقولون لايحتاج العمل المهم إيماننا نحن ,وإيماننا بالله جل وعلا وبأنه موجود

لكن أبا جهل ألم يكن مؤمن ؟؟ كان مؤمن بأن الله موجود فهذا ليس بالإيمان

فافتح من الفاتحه  إلى الناس  إذا وجدت أية آيه يقول الله فيها جل وعلا

"آمنوا ويدخلون الجنه " فردها علي ولاكرامه لابد أن تكون معها"وعملوا الصالحات"

{إما قبلها وإما بعدها, كما يقول الله {وَمَنْ يَعْمَلْ مِنَ الصَّالِحَاتِ وَهُوَ مُؤْمِنٌ 

{أو يقول { الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ

أو يقول {قَدْ أَفْلَحَ الْمُؤْمِنُونَ....} ثم يأتييك بسلسله من الأعمال الصالحات

{...الَّذِينَ هُمْ فِي صَلَاتِهِمْ خَاشِعُونَ *وَالَّذِينَ هُمْ عَنِ اللَّغْوِ مُعْرِضُونَ * وَالَّذِينَ هُمْ لِلزَّكَاةِ فَاعِلُونَ }

فنقول لك عندك إيمان؟؟ فأين عملك الصالح؟؟

لايصلح أن نؤمن ببعض الكتاب ونكفرببعض,نأخذ نصف الآيه ونترك نصفاها الثاني!! لايصلح

لأجل هذا جاء النبي عليه الصلاة والسلام وقال

إلا إن في الجسد لمضغه إذا صلحت ...) ماذا ؟؟)

إذا "صلحت" دخل الجنه ؟؟!!! كما يقولون إذا صلحت معناته فقط الإيمان!!؟

قال (..إذا صلحت صلح سائـــرالجســـد ) أصبح هناك عمل صالح

هل يكفي أن هذا نص من القرآن ونص من كلام رسول الرحيم الرحمن عليه أفضل الصلاة وأتم التسليم

إلى كل من يسمعني لنراجع أنفسنا قبل أن يأتينا اليقين ونحن على ذاك الحال

تعال وانظر إلى النبي عليه الصلاة والسلام في هذا الحديث  ووالله أنه يحل مشاكل الكون كلها

في هذا الحديث يأتي النبي عليه الصلاة والسلام فيقول

ياغلام إني أعلمك كلمات أحفظ الله يحفظك ...) بهذا الجمال وصفاء هذه العقيده)

احفظ الله في كل ما عندك في عينك في سمعك في كل شيء

قال: (احفظ الله يحفظك  احفظ الله تجده تجاهك, إذا سألت...) من تسأل؟؟

"إذا سألت فاسأل الله..) "الله", والغلام يتلقى هذا الكلام " الله" ," الله" ,أحفظ "الله)

وإذا سألت فسأل الله ,وإذا استعنت فاستعن بالله واعلم أن الأمه لو اجتمعوا أن ينفعوك بشيء لن ينفعوك بشيء إلا بشيء قد كتبه الله عليك وأعلم...) اسمـــع يامن تخاف الضر من غير الله

(..واعلم أن الأمـــه لو اجتمعت ...)

ما قال لوجاء عشرين رجل عليك أنت ياغلام ,لا قال لو أن الأمــه  وأنت بكفه وهم بكفه

وهم ماذا ؟ أن يقتلوك ؟؟ لا

على أن يضروك بشيء... ) ليس بأشياء فقط بشي واحد)

(قال(لن يضروك إلا بشيء قد كتبه الله عليك

!!هل ذكر أحد بالحديث غير الله ؟؟ كلها الله الله الله ثم يأتونك أقوام ويقولون لك إذهب لفلان وإلى فلان 

سبحان الله أنأخذ كلامكم أنتم أم نأخذ كلام النبي عليه الصلاة والسلام ,هل عندكم من سلطان بهذا؟؟

 


وهذه القضيه باشرتها بنفسي مع الشيخ عادل المقبل وفقه الله وسدده

رجل كان في يوم من الأيام ذا منصب , ثم فجأة إذ بالأمور تختلف عليه وتكالبت عليه الغموم وبدأت الهموم

وبدأ يحاول أن يسلي وينسي نفسه  بأمور تغضب الله جل جلاله

حتى جاء ذالك اليوم وقد ضعف الإيمان,ثم عرض عليه عرض أن هناك ثمة ساحر سيعيد لك الأموال كلها وأنه سيرفهك وأنه...وأنه... فلاتحزن

!ما قالوا {لا تَحْزَنْ إِنَّ اللَّهَ مَعَنَا} قالوا لاتحزن إن هذا الساحر معنا

وأخذ منه أول دفعه من المال 11 ألف,اتصلت أحدى بناته علي شخصيا,وإذ بها تبكي

وكيف لا وذاك الساحر قد اتخذ في ذالك البيت غرفه وأخذ المفتاح معه

تقول :أتيت أنا وأمي ننظر من الشباك إلى تلك الغرفه ماذا بها ,فوجدنا الرجل قد وضع سجادتين وحولها تلك الشموع وقد بخر تلك الغرفه وجعل فيها صندوقين وجعل ما جعل من طلاسم وجعل القرآن في الأرض

فبكت في  كل ذرة من جسمها,كيف لا وهذا دينها, فنسقنا معهم في الإتصال, وذاك الرجل قد وعده وعود أنه سيملئ له من تلك الصناديق من الدولارات ومن المال حتى يسدد بها ديونه ويرفه نفسه

لو كان ذاك عنده عقل لما صدق ,لو كان هذا الساحر غير محتاج ويستطيع , لماذا يأخذ من 11 ألف؟؟

{لكن والله ..{أَكْثَرَ النَّاسِ لا يَعْلَمُونَ}..{أَمْ تَحْسَبُ أَنَّ أَكْثَرَهُمْ يَسْمَعُونَ أَوْ يَعْقِلُونَ

واتصلت بالشيخ عادل وإذ به بفرقه رسميه مخوله من الدوله وهم وهيئة  الأمر والنهي عن المنكر,هم حماة الدين جزاهم الله عنا خير الجزاء وجهودهم مباركه

فانظر لما جاءالشيخ عادل ونسقنا وكان الساحر عند الرجل  والله أول ما دخلنا ويتقدمنا الشيخ عادل

إذا بالساحر أول ما دخلنا تقول أنه رأى الموت وإذ به يفز من مكانه وينطوي في تلك الزاويه لم يرسل جوابا أمسك به الشيخ عادل وضربه أمام ضربا

وإذ بالرجل ذاك ينظر وقد تغيرت معالمك وجهه وتغيرت أفكاره عن ذاك الساحر الذي كان يقول له قبل أن نأتي ,يقول له تتحداني أربط  رجلك الأن وأجعلك معاق وذاك  خائف

,فرأى بعدها ذاك الذي يهدد يضرب أمامه ثم قيده الشيخ عادل ثم بعدها أخذنا منه المفتاح ودخلنا إلى تلك الغرفه ,فوجدنا فيها سجادتين ,سجاده يسجد فيها للشيطان ويتقرب  ويتمرغ في وجهه وذاك الشيطان الحقير الذي لايملك لنفسه نفعا ولا ضرا,وذاك الرجل بالسجاده الثانيه يسجد معه ويتمتم بما يقوله الساحر ويقول ما يقول وقد أشرك بالله جل في علاه

فالحمدلله أن الله جل وعلا هو الذي أنجاه وعرف خطأه ووالله رآينا بكاه فالحمدلله

فلو رجعنا للقرآن لفهمنا حينما يأتي ذاك الساحر الذي يقول لفرعون ومعه السحره { أَئِنَّ لَنَا لَأَجْرًا } هذا هو مبدأهم "  أَئِنَّ لَنَا لَأَجْرًا "

ومازالت البيوت تشرك بالله جل وعلا ووالله الذي لا إله غيره

{إِنَّهُ مَنْ يُشْرِكْ بِاللَّهِ فَقَدْ حَرَّمَ اللَّهُ عَلَيْهِ الْجَنَّةَ وَمَأْوَاهُ النَّارُ وَمَا لِلظَّالِمِينَ مِنْ أَنصَارٍ }

يعني والله سيخرج من هذه الدنيا من تعامل مع ساحر ولم يتب سيخرج من هذه الدنيا ومأواه النارخالدين فيها أبدا

فاسمع أخي الفاضل وانظر إلى أولئك الذين ما وثقوا بالله جل جلاله ووثقوا في تمائم يعلقونها

فجاء النبي عليه الصلاة والسلام ,لما أبصر على رجل حلقة من صفر فقال له :ويحــك ماهـــذا؟؟

لاحظ  كلام النبي صلى الله عليه وسلم؟ "ويحـــك" النبي عليه الصلاة والسلام لا يستخدم هذا الأسلوب إلا إذا كان في حق من حقوق الله جل وعلا ومسألة عقيــده

قال :ويحك ماهذه ؟؟ قال: هذه يارسول الله من الواهنه ,يعني نضعها لآلام تأتينا في الرأس

فقال :أما أنه لاتزيدك إلا وهنا فنبذها عنك,فإنك لو مت وهي عليك والله لا تفلح أبدا

{فَإِنْ فَعَلْتَ فَإِنَّكَ إِذًا مِنَ الظَّالِمِينَ}

سبحان الله لايفلح أبدا من أجل قطعة علقها في تلك اليمين أو في تلك الشمال

فأخواني من يتوكل على الله فهو حسبــه,فتوكلوا على الله

ثم يأتي النبي عليه الصلاة والسلام ويقولها بملئ فيه بأبي وأمي

(من حلف بغير الله فقد أشرك)

ثم يأتي أقوام يحلفون بنبي الله عزوجل ,سبحان الله!!

!!هو الذي قال (من حلف بغير الله فقد أشرك) ثم تحلف به "والنبي" "وحياتك" سبحان الله

وأجل هذا كم هي معالم الشرك في صحيفتي وصحيفتك ,فحذر ولست خيرا من إبراهيم ولا النبي عليهم أفضل الصلاة والسلام

ومنهم من يأتي إلى الأبراج ويصدق ,ومن أتى وصدق الأبراج فكأنما صدق الكاهن فكأنما حكمه كحكم الكاهن لأنه جاء فيها إدعاء لعلم الغيب وفيها محاربه ومصادمه لنصوص الشريعه

!!ونحن نستهين فيها وليس عندنا مشكله في قرائتها

{وَيَحْسَبُونَ أَنَّهُمْ مُهْتَدُونَ}

يقوول خالد بن زيد رضي الله عنه :صلى النبي عليه الصلاة والسلام في الحديبيه  صلاة الصبح وكان على آثر مطر, يعني كانت تلك الليله ممطره

أسمع الخبر حبيبي الغالي لأنه سيفتح إليك آفاق علنا نستيقظ وننطلق إلى ربنا بعقيده صافيه ليس فيها مايشوبها

قال خالد :صلى بنا النبي عليه الصلاة والسلام فقال : أتدرون ماذا قال ربكم ؟؟

يا ألهي يعني الله جل وعلا أنزل لك كلام وأنت تصلي وقال قل لأصحابك

قال :أتدرون ماذا قال ربكم ؟ قالوا:الله ورسوله أعلم

قال ربكم أصبح من عبادي اليوم مؤمن بي وكافر

يارسول الله تكلم من ؟؟

انظروا كيف يتكلم النبي عليه الصلاة والسلام بمسائل العقيده

قال:(أصبح من عبادي اليوم مؤمن بي وكافر) يكلم أصحابه

(....قال:( فمن قــال

"انظر قد تخرجك كلمه ,ماقال من "فعل" , قال من" قال"

(مطرنا بنوء كذا وكذا فهو كافر بي مؤمنن بالكوكب)

يارسول الله هي كلمات قشور,انظر إلى ماذا يعلمنا الرسول إنا وإياك

(قال: من قال مطرنا بنوء كذا وكذا فهو كـــافر )

ما قال "مذنب" ماقال قد أخطأ أو تعدى أو ارتكب كبيره

(...قال :فهو كافر بي مؤمن بالكوكب ومن قال)

المسأله قول فانتبهوا ماذا نقول

وقال: ومن قال مطرنا بفضل الله وحده فهو مؤمن نبي كافر بالكوكب

والأن تتزلزل الأراضي ويصيب الله من يشاء بعقوبه بذنوبهم وذنوبنا

!!ثم نقول هذه ليست عقوبه من الله هذه ضعف في القشره الأرضيه

إذن أسألكم بالله يوم أن تزلزلت الأرض وخسفت بقارون هل كان بسبب ضعف في القشره الارضيه؟؟

فاعتبروا يا أولي الأبصار وردوا الأمور إلى الواحد القهار إلى خالقها جل وعلا لأجل هذا أقسم

فَلا أُقْسِمُ بِمَوَاقِعِ النُّجُومِ وَإِنَّهُ لَقَسَمٌ لَّوْ تَعْلَمُونَ عَظِيمٌ } ثم قرآها بنص حديث العباس  إلى أن قال}

{وَتَجْعَلُونَ رِزْقَكُمْ أَنَّكُمْ تُكَذِّبُونَ}

فَوَرَبِّكَ لَنَسْأَلَنَّهُمْ  ...} أنا منهم وأنت منهم فأعد لسؤال جوابا}

{فَوَرَبِّكَ لَنَسْأَلَنَّهُمْ أَجْمَعِينَ}

فنظر حبيبي الغالي إلى مشهد يقصه لي ولك الله جل جلاله مبينا لك كيف صفاء هذه العقيده وبأي شكل يريدك هو

قال سبحانه { مُحَمَّدٌ....} اللهم صلى وسلم عليه تسليما كثيرا

{مُحَمَّدٌ رَسُولُ اللَّهِ وَالَّذِينَ مَعَهُ أَشِدَّاءُ عَلَى الْكُفَّارِ رُحَمَاءُ بَيْنَهُمْ تَرَاهُمْ رُكَّعًا سُجَّدًا يَبْتَغُونَ فَضْلًا مِنَ اللَّهِ وَرِضْوَانًا}

تعال ورجع للآيه وراجع المفردات التي قالها رب البريات سبحانه خالق الأرض والسموات وتفكر

{..مُحَمَّدٌ رَسُولُ اللَّهِ وَالَّذِينَ مَعَــهُ  }

وهم معه ويمشون معه  قال أنهم يبتغون فضلا وليس منه رسول الله عليه الصلاة والسلام,ليس منه وهم معه

يَبْتَغُونَ فَضْلًا مِنَ اللَّهِ }لاحظ  نص القرآن وصفاء العقيده  هم معه ويبتغون فضلا من الله}

فما بال أقوام ليسوا معه ويبتغون فضلا منه بعد مامات عليه الصلاة والسلام

إِنْ كُنْتُمْ تُحِبُّونَ اللَّهَ فَاتَّبِعُونِي} ماقال " اعبدوني}

لأجل هذا قال سبحانه {وَمَنْ يُطِعِ اللَّهَ وَرَسُولَهُ وَيَخْشَ اللَّهَ وَيَتَّقْهِ} سبحان الله

لماذا ماقال "ويخشى الله ورسوله ويتقي الله ورسوله ""؟

{لا ,, في الطاعه  {مَنْ يُطِعِ الرَّسُولَ فَقَدْ أَطَاعَ اللَّهَ 

وَمَنْ يُطِعِ اللَّهَ وَرَسُولَهُ وَيَخْشَ اللَّهَ} ما يخشى أحد غيـــر الله}

 وَيَتَّقْهِ..}  يعني يتقي الله}

وكل الرسل يقولون {أَنِ اعْبُدُوا اللَّهَ وَاتَّقُوهُ وَأَطِيعُونِ} لنا نحن الطاعه أما غيرها فالله جل جلاله

 

 

وهذه إمرأه  كلمت أحد المشايخ وأنا والله أسمع وهي تتكلم معه وقالت له:ياشيخ أن والدتي ستموت في العنايه المركزه في أحد مستشفيات الرياض

ونحن نريدك أن تقرأ عليها ,الشيخ مباشره يريد أن يربط الخلق بالخالق وقال لهم يا أخوان الأن الله جل وعلا يقول

أَمَّنْ يُجِيبُ الْمُضْطَرَّ } أم "من يجيب الشيخ "؟؟ أنتم الأن في أشد الإضطرار فالتجأوا إلى الله}

هو الذي قال {أَمَّنْ يُجِيبُ الْمُضْطَرَّ إِذَا دَعَاهُ} فالتجأي إلى الله وعلمها المسار الصيحيح

فقالت له:لا ياشيخ أنت قد قرأت على ابن اختي في المستشفى وهو في العنايه وشفي وطاب عندما قرأت عليه

!!لا إله إلا الله ,,تقول لا ,,ترد على الشريعه وتقول لا

!أنت أنت !! لم نلتجأ لأحد ,,أنت قرأت فشفي 

ماقالت فشفاه الله ,فقس هذا الكلام على الحديث الذي ذكرناه  قبله

!!"من قال مطرنا بنوء كذا ورد الأمور لغير الله "أنت الذي قرأت عليه فشفي

من شفاه  إلا الله!!؟


لأجل هذا {وَمِنَ النَّاسِ مَنْ يَتَّخِذُ مِنْ دُونِ اللَّهِ أَنْدَادًا} واقتنعوا وأيقنوا وعقدوا القلوب في أن أسباب البشر هي من تسبب الأسباب ونسو مسبب الأسباب جل في علاه

فانظروا في حالنا وانظروا في حالكم ,فهل تستطيع إذا أصابتك مصيبه أن تهرع لله جل جلاله كما كان يفعل نبيك عليه الصلاة والسلام إذا حزبه أمر قال الله أكبر وصلى

إذا أتتك مصيبه أول من يفزله قلبك هل هو في الأرض ؟؟

فأقول أعانك الله على هذا وأعانك الله على شقائك وراء الناس وهذا هاتفه مقفل وهذا لايسمعك والأخر يقول لك لا أقدر

فمن أول من يفز له قلبك ؟؟ إذا كان "ربك" فأقول لك حسبك  وإن الله بالغ أمره


وختاما أخواني الفضلاء وأخواتي الفاضلات كم من الناس من أعرض عن دين الله لايتعلمه ولايعمل به وإذا أهدي إليه شريط قال شكرا وهل عرضنا عليك حلوى لتقول شكرا

عرضنا عليك عرضا يدخلك الجنه ويعلمك مالذي يجب عليك ومالذي لايجب عليك وينجيك من النار

فأكثر الناس بزعمه أنه لايسمع حتى لاتقوم الحجه عليه فوالله لقد قامت الحجة عليك وقد قامت الحجه على كل من في الأرض

فهاهي كلمات بعثتها من ذلك القلب ووالله مع النبضات مع كل نبضة كلمة ممن والله يخاف على نفسه ويخاف على من يحب وأنتم ممن نحب فأسال المولى جل وعلا أن لايجعل  قلب ولامسمع يدخله هذا الكلام إلا وقد قلبه إلى مايرضيه وثبته حتى تلاقيه ,فأسأل الله جل وعلا أن يوفقني وإياكم لكل خير

والصلاة والسلام على أشرف من وطئت قدمه الثرى عليه أفضل الصلاة وأتم التسليم

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته 

للإستماع

abdelmohsen.com/play-11.html



  أولاword   أولاpdf


  • الاحد PM 10:54
    2013-05-26
  • 9024
Powered by: GateGold