احصائية الزوار

286
زوار اليوم الحالي
74
زيارات اليوم الحالي
696
زوار الاسبوع الحالي
2159
زيارات الاسبوع الحالي
74
زوار الشهر الحالي
286
زيارات الشهر الحالي
5309302
كل الزيارات

الزوار

انت الزائر رقم : 2625328
يتصفح الموقع حاليا : 20

عرض المادة

أسعد إنسان



 
الحمدلله رب العالمين الرحمن الرحيم 
مالك يوم الدين , الذي أحسن كل شيء خلقه  وبدأ خلقي وخلقكم وخلق الانسان من طين ,
اللهم لك الحمد حتى ترضى , ولك الحمد إذا رضيت , ولك الحمد بعد الرضا 
ولك الحمد أن وهبتنا الحمد

 
أبدأ بسم الله مستعينا راضياً به مدبراً معينا , والحمدلله الذي هدانا إلى طريق الحق واجتبانا 
أحمده سبحانه وأشكره ومن مساوىء عملي استغفره واستعينه على نيل الرضا وأستمد لطفه فيما قضى 
اللهم لك الحمد كم من نعمة أنعمت بها علينا قل عندها لك شكرنا ,
وكم من بلية ابتليتنا بها قل عندها لك صبرنا , يامن قل عند نعمه شكرنا فلم يحرمنا 
وقل عند بلائه صبرنا فلم يخذلنا 

 
وأصلي وأسلم على أشرف من وطأة قدمه الثرى .. بأبي وأمي عليه الصلاة والسلام 
روحي وأبي وأمي وما أملك له الفداء 

أما بعد..أحبتي الفضلاء وأخواتي الغاليات 

 فالسلام عليكم ورحمة الله وبركاته 

 
يقول ربي جل في علاه وأعظم الكلام وأجمل الكلام وأجل الكلام وأقوى الكلام, كلام ربي سبحانه وتعالى

( المص * كِتَابٌ أُنزِلَ إِلَيْكَ فَلاَ يَكُن فِي صَدْرِكَ حَرَجٌ مِّنْهُ ) 

لماذا اختار الله "صدرك" ؟
لما لم يختار أذنك ؟
لما لم يختار عينك الذي تنظر في المصحف ؟
لما لم يختار لسانك الذي ينطق بالمصحف ؟

لأن كل هذه وسائل ..والغاية هنا 

أول سؤال نسأله أنفسنا 
لماذا اذا ذكر الله عز وجل هذه القرآن والحكمة منه 
يذكر عضو واحد فقط ؟

هو الاساس .. وهو الغاية

وإن ذكر الوسائل في آيات كثيرة يذكر أن الغاية هنا 

مثال : يقول الله سبحانه وتعالى 

 
( ..نَزَلَ بِهِ الرُّوحُ الأَمِينُ ) 

أين ؟


( عَلَى قَلْبِكَ لِتَكُونَ مِنَ الْمُنذِرِينَ )

لأجل هذا حين تقرأ تفهم ما معنى كلام الله سبحانه وتعالى 

( أَفَلَا يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآنَ أَمْ عَلَى قُلُوبٍ أَقْفَالُهَا‏ )

 
تركيز على "القلب " لماذا ؟
لأن أكثرنا يا أحبتي الفضلاء يسمع عن السعادة ويتكلم عن السعادة لكن عمره ما أحس بالسعادة 

 
وما أكثر المتكلمين عن السعادة وما أقل من ذاق طعمها في الدنيا قبل الاخرة 
 اللهم اجعلنا من سعداء الدنيا والاخرة


تخيل حبيبي الغالي :لو جاءك أحد عنده مرض في الكلى , وأنت مشفق عليه قلت له ياحبيبي الغالي هناك مركز للكلى ممتاز ومركز يعالجون وفيه متخصصون وفيه وفيه 

 ثم فوجئت أنه انتقل من عندك ثم لقيه أحد من أعدائه قال : اسمع انا سأقول لك شيء إذا أردت كلاك تشفى بإذن الله عز وجل

!!هناك مركز للعيون أذهب إليهم ليعطونك قطرات و بإذن الله كلاك ستطيب 

ذهب هذا المسكين وصدق عدوه وذهب لمركز العيون وبعد المراجعات عملوا له عملية ليزر وعملوا له عمليات وقطرات 
فوجىء أن بعد هذا التعب الشديد كله أن كلاه ماطابت ولاشفيت لأنه عالج عينه ,

 
وبعد قليل إذ العدو هذا يقول له :نعم يمكن حصل فيه خلل لكن هناك مركز للأنف والاذن والحنجرة  بإذن الله عز وجل , أبداً لن يخطي , الأول أخطأ الثاني لن يخطأ

 
وذهب المسكين من عيادة إلى عيادة وانتهى ,قال له عدوه:أخبرك بأمر؟ أعمل ربط معدة بإذن الله تنتهي قضايا الكلى عندك 
وفعل كل هذه الاشياء وفي النهاية مات من الكلى ! ولم يعالج الكلى  


ما معنى هذا الكلام ؟؟

أن أكثر الناس لا يدري أين السعادة فوجده إبليس فريسة سهله

قال تعال أُريك أين السعادة؟
السعادة في عينك ,أذهب وانظر لأكثر من بلوتوث  
والله العظيم مايزال قلبه بعد الذنب يحترق كل يوم وراء يوم 

جاءه أبليس قال يا أخي لا والله السعادة في عينك 
فقط  انظر للقنوات الإباحية هذه وأبشرك أن شاء الله تكون من أسعد الناس 

ونظر.. ونظر.. ونظر .. بالنهاية حقن نفسه بأبره يريد أن يخرج  من الضنك الذي يعييش فيه 


قال له إبليس أقول لك دخن ! صراحة ليس لك حل  إلا أنك تدخن  !ودخن وبدأ

,والمدخن يقول لك :أنا سأترك  الدخان لكن إذا تضايقت  وأحسست بالملل فقط سأدخن
!!وهو أربع وعشرين ساعة متضايق وأربع وعشرين ساعة يدخن 

فذهب يبحث عن شيء يمدد مدة النسيان والضنك الذي عنده 

فقال له إبليس : أشرب تنسى 

ماذا  تنسى ؟ 

لكن لو سأل نفسه :ماذا أنسى , وأين المكان الذي نسيت فيه الحزن ؟
أين المكان الموجود عندي وفيه مشكلة ؟ لماذا لا أعالجه ؟


فجاء إبليس وخبطنا ياجماعة يمنه ويسره ,ظهرا لبطن 
!وقال لك :أنت اذهب اسمع الأغاني , وتسمع جلسة وراء جلسة ,وفي النهاية لم يذهب الحزن الذي فيك 



 " لو ما نخرج من هذا اللقاء إلا فقط لنعرف معلومة واحده ,أنك لن تحس السعادة والفرح إلا هنا ..في "القلب

 

 


 "أكثرنا ترى يعرف هذاالكلام باللسان ,لكن عمره ماعمل على أن السعادة هنا في "القلب

 والله السعادة ياجماعة إذا ما أحسست بها في هذا المكان "القلب" ,لن تحس بها في أي عضو آخر



!!إذا جاءك أبليس وقال لك :انظر .. اسمع .. تكلم 
ياجماعة أكثر الذي يعيش في ضنك هم الذين يعاكسون 
والله يعاكس ليل ونهار ,وليس هناك أزفت ولا أتعس ولا أكثر ضنك ,ولا أكثر ضيق في حياتة منه 

تجده في يوم يكلمها ويتفل في وجهها .. والله ياجماعة هذه القضايا لا تخفى على أكثركم 
إما أنها تكلمه ولايهتم بها ولايرد عليها يعني إهانات كل يوم وراء يوم, وأحيانا يخرجها ويسمعها كلام معسول 
ثم بعدها رماها بعد مافض بكارتها وتركها تعيش المعاناة إلى أن تموت 

أو يكون هناك من اللقطاء,وأسأل الله أن يكون في عونهم ,منهم من تحمل بزنا ثم يتركها ولا يسأل عنها , أو أنه يأخذ صورها ,وياجماعة نحن في الميدان ونرى , ونتلقى مثل هذه الشكاوي

 تجدها من البداية ضحكت معه يومين, لأن إبليس ضحك عليها , اشتغلت على كل شيء إلا قلبها 



ولن نسعد من قلوبنا إلا بطريق واحد 

وقالها الله سبحانه وتعالى ونفى ماسواه, وإذا أردت أن تجرب جرب 

إذا أردت أن تجرب الضنك جرب أن تتنحى عن الطريق هذا ..فقط طريق واحد 

 
الله سبحانه وتعالى ضمن لنا في قلوبنا 
أربعة أمور :الأربع الأمور هذه والله ليس هناك طريق لها إلا طريق واحد 
وهذا الطريق الوحيد هو الذي انشغل به إبليس لكي يبعدنا عنه لنسلك أي طريق إلا هذا 

ماهو الطريق ..؟؟

:أربع أمور سجلها إن شئت : نص عليه رب العالمين سبحانه وأنزلها في كتابه ,يقول جل في علاه  
(.. فَمَنْ تَبِعَ هُدَايَ )

لاحظ ؟ إذا " اتبعت" , لا تقل جربت 

 
إذا قلت قرأت.. لاينفع

 حفظت.. لا ينفع 

 تلاوة.. لا ينفع

 سمعت.. لا ينفع

 (الله قال: ( فَمَنْ تَبِعَ


(.. فَمَنْ تَبِعَ هُدَايَ )

 
ماله يارب ؟ماذا تضمن له في الدنيا الأخرة ؟

( فَمَنْ تَبِعَ هُدَايَ فَلا خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلا هُمْ يَحْزَنُونَ )

الضمان من من ؟ من رب العالمين

 
تقول أنا جربت ,,أقول : لا بد أنك ما تبعت 

لأنك لو اتبعت , لجربت ولذقت 

"وسنأتي وسنذكر كيف "اتبع .

هذه أمرين " لا خوف عليهم" يكتبك الله عز وجل ممن كتب الله عليهم الأمن

وأين نحس بالأمن ياجماعة ؟ في القلوب 

لأجل هذا تعال عند امرأة خائفه , من ضعف إيمانها من قُدوم ساحر أو من عين أو حسد 
وألبسها أجمل فستان , ولن يذهب الحزن عنها؟! لأن الحزن لن تحسه بجسدها ,تحسه في قلبها
!!وتعال أعمل لها أحسن تسريحة في شعرها , ولايذهب الحزن 

" لكن الله عز وجل حكم أن الحزن والسعادة والمشاعر هذه نحسها هنا في "القلب

(فضمن لمن تبع هداه سبحانه ,والهدى هو "القرآن( هُدًى لِلْمُتَّقِينَ 

 

 

 

أنك يوم تتبع هذه الأيات وتجاهد نفسك بما أمر الله سبحانه تعالى 


 تقول اليوم مافعلت .. اليوم غلبني الشيطان . غدا اتبع .. والله لأستغفر .. وأتوب وأرجع, حتى اتبع 

ثم يكتب  الله عليك الأمن 
حتى تجد نفسك لاتنام بحبوب كالسابق ولا  تتقلب ساعتين على السرير ,وتحس أنك في آمان

.. يخوفونك سنفصلك عن العمل,"الله وهو الرزاق" هذا مايقوله لك قلبك لأنك أتبعت, يقول الله عز وجل 

 
( وَكَأَيِّنْ مِنْ دَابَّةٍ لَا تَحْمِلُ رِزْقَهَا اللَّهُ يَرْزُقُهَا وَإِيَّاكُمْ )

فعند قلبه الردود على الشيطان مباشرة 

يقول له: يا أخي والله رزقك سينتهي ؟

( وَمَا مِن دَابَّةٍ فِي الأَرْضِ إِلاَّ عَلَى اللَّهِ رِزْقُهَا وَيَعْلَمُ مُسْتَقَرَّهَا وَمُسْتَوْدَعَهَا كُلٌّ فِي كِتَابٍ مُّبِينٍ)

فمهما تخوفه , الله أحل عليه الأمن .

فتزحزح أكثر مصدر من مصادر التعاسة والحزن , فأمنه الله من ذاك الخوف 

( وَلا هُمْ يَحْزَنُونَ )

 
يقول الله :الحزن الذي مكانه هنا , وجلس يفعل أشياء خارجيه لأجل أن ينساه, نزيحه من أصله اصلاً 

في الأية الثانية ,وبقي أمرين عندنا؟

و الخوف و الحزنضمن لك الله أن يزيلها  

ياجماعة إبليس ماضمنها لنا ونفعل له كل شيء يريده 

الله ضمنها لك,وقال لك: فقط أفعل الذي نأمرك فيه 

خذ الأمرين الثانيين 

(فَمَنِ اتَّبَعَ هُدَايَ فَلا يَضِلُّ وَلا يَشْقَى)


يقول أكتب لك فقط بهذه الخطوتين, أنت أتبعت الشيطان بكل الطرق ومازلت حزين 

يا أخي أصحى .. ياختي أصحي ,وتعال خذ الوعود من رب العالمين ,

 
أنك لا خوفاً عليك . ولا أنت تحزن , كيف ؟ 

(يقول الله ( فَمَنِ اتَّبَعَ هُدَايَ فَلا يَضِلُّ وَلا يَشْقَى 

هناك توافق عجيب بين قضية الإتباع وقضية فهم القرآن

,ألم تحسوا ياجماعة أحياناً تصلي مرة في رمضان , ثم تسمع آية 
وتقول لا إله إلا الله ,والله كأني أول مرة أسمع هذه الأية .. قطرة في قلبك

 
تخيل لو كان كل القرآن يقطر في قلبك بهذه الطريقه 

تخيل لو أن الله سبحانه وتعالى فتح على قلبك في كل القضايا 

 وتخيل لو أن الله سبحانه وتعالى كفاك إبليس , وجربت الطعم الذي قاله الله سبحانه وتعالى 

تعال حبيبي الغالي : أنا وإياك من اليوم وأختي الغاليه 
وأقول لك أفعل.. ووالله أني صادق لأن الكلام ليس مني ,الكلام من الله سبحانه وتعالى 


تعال وخذ دفتر بألف صفحة وإن وجدت أكثر خذ , واكتب طلباتك التي تريدها كلها والله أني أعني ما أقول يا جماعة

ولن أقول لك جرب للتجربة ولذات التجربة ,ولكن أقول جرب لترى , لأن الذي وعدك هو أصدق القائلين سبحانه
(وَمَنْ أَصْدَقُ مِنَ اللَّهِ قِيلاً)


أكتب طلباتك وستجد لك طلبات ولأهلك طلبات , وأشياء تتمنى أن تراها في أولادك وأشياء تتمنى أن ترها في زوجتك  
وأشياء تتمنين ترينها في حياتك, أكتب الطلبات  إلى أن تنتهي  

 
وأكتب في سجلات مثلها آخرى عن مخاوفك كلها ,كل أمر مهما كان صغير أو كبير تخاف منه 
والله لأدلك على طريقة أقسم بالله لا تحقق لك كل الطلبات ولا ترد عنك كل سجلات المخاوف فقط ,بل يحقق لك أعظم من هذا 

الطريقة هذه إذا سلكتها أنا وأنت ستفاجئ أن كل صحائف الطلبات التي كتبتها أي طلب منها هو خير لك يعلمه الله سيعطيك أياه 
وأي طلب من الطلبات التي أنت كتبتها تريدها في شر لك يزيلها الله عنك

يؤتى على صحائف المخاوف أي طلب أنت خفت منه ,وهو في الحقيقة شر لك سيزيله الله عز وجل 

وأي أمر في ظاهره شر وفي باطنه خير سيعطيك إياه الله تعالى حتى لو أبيت 

 فيضمن لك الله سبحانه وتعالى أنك تعيش أسعد حياة 

السؤال : من منا ياجماعة في يوم من الأيام , حصل معه موقف,قال الحمدلله

 
!كان يكرهه وكان لايريده, ثم تفأجئ ,يقول: الحمدلله أنا كنت لا أريده الحمدلله الذي جاء به  


الذي حصل له هذا الموقف يرفع يده ؟  

نرفع أيدينا ياجماعة , كل واحد يلتفت للذي بجانبه 

ما معنى هذا ؟ 
معنى أن هناك  طلبات كثيرة كنت تريدها ولاتحدث لك, وفي الحقيقة  هي خير لك ,وأنت اعترفت بهذا بعدها 

كم من أمر كنت تريده وماحصل وبعد فترة قلت يالله يارب لك الحمد أنه ماحصل ؟ 

كم؟؟ أرفع يدك لكي نرى , بالله ألتفتوا ياجماعة ألتفتوا يا أخوان 
ولاحظوا كم واحد , لا تنزلوا أيديكم يا أخوان لاحظوا كم واحد , وأريد النساء يفعلن هكذا حتى يرون بعضهن 

هذا الكلام يزيح عنك أكثر ماتحس في نفسك من الحزن ,
وإبليس يأتي يقول لك :انظر الله لم يحقق لك هذا الأمر

 
أنت أثبت لنفسك أن هناك أمور أنا تريدها ليست خير لك,, ,تريد الدليل ؟

 
(يقول الله عز وجل :( فَانطَلَقَا حَتَّى إِذَا رَكِبَا فِي السَّفِينَةِ خَرَقَهَا قَالَ أَخَرَقْتَهَا لِتُغْرِقَ أَهْلَهَا لَقَدْ جِئْتَ شَيْئًا إِمْرًا

الذي يوافق مع موسى عليه السلام , يرفع يده ؟ 


كلنا نقول هذا الفعل غلط ونحن مع موسى عليه السلام .صح ؟

لو قلت لك أنت وأنت جئت لتسافر, هذه السفن كلها لن تخرق , لن تخرق إلا السفينة هذه ,هل ستركبها  ؟

الذي سيركبها يرفع يده ؟

كنا سندفع كل أموالنا ونقول هذه لن نركبها,

وهذه نضعها في أي صحيفة ؟في صحيفة المخاوف صح ؟ 
تقول لو مسافر لن أركبها هذه .. صح ؟
أهم شيء أني لن  أركب فيها .. لأنها ستغرق صح ؟ 

خُرقت السفينة في النصف .. وصار الناس ينظرو لها أنها مخروقة .
والعالم جالسين يسعون فقط لكي ينقذون من فيها 
كم سفينة رجعت لأهلها ؟ سفينة واحدة 
 

أي واحدة ؟ المخروقة 

ماذا تفهم؟؟ لما يدخل القرآن إلى قلبك من هذه القصه ..لما تتسلل هذه الآية في قلبك 
تتغير نظرتك للحياة .. أن ليس كل ماخفت منه , وكتبته في مخاوفي هو فعلاً مخاوف 

لم تنجو ولا سفينة إلا هذه

فقد يؤخرك الله عز وجل ,و يبتليك في البداية 

انتبه أن تسخط وأحسن الظن بالله عز وجل 

قل ما أخرني إلا ليعطيني..ووالله العظيم من رضي فله الرضا

 
وأنا أقول هذه هدية للمجتمع ..لكل من يسمعني الأن
أي مصيبة تصيبك..,واعلم القضية ليست على المصيبة وأحساسك لكن على حسب"تعاملك مع المصيبة "سيكون الرد بعدها 

 
إما أن تُعطى أكثر من المصيبة إذا رضيت 

 
إما أن تعطى أسوا منها إذا سخط  في الدنيا والاخرة  

{ من رضي فله الرضا}

 
فاكسب أي بلاء يأتيك .. هذه هدية اليوم 

 
أي بلاء يأتيك والله ستجدها أمامك ..وتقول يارب لك الحمد

 
أي بلاء يأتيك أحسن الظن بالله  وقل والله ماكتبه الله علي إلا لأنه خير

وادعوا الله أن يحسن عاقبتك في الأمور كلها, ستجد الهدية بعدها 

إذاً قال الله عز وجل حتى لو تسللت هذه الاية في قلبي وقلبك,يقول الله سبحانه وتعالى

 
( ...وَكَانَ وَرَاءهُم مَّلِكٌ يَأْخُذُ كُـــلَّ

ضع تحت كلمة " كل" مليون خط

( يَأْخُذُ كُــلَّ سَفِينَةٍ غَصْبًا )

من أحسن نفسية الذين في السفينة التي خُرقت أم الباقيين؟

 
إذاً العبرة بكمال النهايات لا بنقص البدايات

 
" هؤلاء التي ما خُرقت سفينتهم ,كانوا يرحمون الذين خُرقت سفينتهم ويقولون" مساكين  
وكثيرا ما نقول مساكين ,ونحن نكون المساكين 

نفسياً أصعب عقوبة جاءت وتعامل نفسي,, يأخذ كل سفينة 
تخيل أحدهم  يأخذ محلك أو مالك أو سياراتك وفوق كل هذا لايقول لك سامحنا سنأخذها
 لا.. يقول لك "غصب" وتوكل على الله 

كيف نفسيتك ؟

نفسية هؤلاء الذين خرقة سفينتهم ,لاأحد كلمهم كان هناك لوح ووضعوه بالخرق ولا أحد قال لهم شيء 
ولا أحد غصبهم على شيء ,ومارجعت إلا السفينة هذه 

هنا أريد أن نفهم جميعاً  ,لنفسي والله بصوت عالي

 
أن ليس كل أمر أنت رأيته بعقلك البشري أنه شر هو شر ,
وليس كل أمر بعقلك البشري رأيت أنه خير هو خير

لأجل هذا يقول الله ,أساسات تعلمك كيف تعيش صح ,تعلمك كيف تسعد ولايضيق صدرك 

(...قال الله عز وجل ( وَعَسَى أَنْ تَكْرَهُوا شَيْئًا 

 
ماقال لاتحبونه قال تكره كره العمى ,وبودك أن تدفع كل أموالك فقط لكي لايحدث

(..وَهُوَ خَيْرٌ لَكُمْ.. )

 
يقول الله لو علمت ماذا في هذا الأمر , كان دفعت كل أموالك لتأخذه

( ...وَعَسَى أَنْ تُحِبُّوا شَيْئًا وَهُوَ شَرٌّ لَكُمْ )

 

ماهو ختام الآية ؟ 

 
( وَاللَّهُ يَعْلَمُ وَأَنْتُمْ لَا تَعْلَمُونَ ) 

فتخيل لو تعاملنا مع الحياة بمثل هذه السنن و المبادئ التي يعلمك فيها رب العالمين , كيف الطريقة التي ستعيش فيها


سؤال سريع لابد أن يُسأل الأن 
أكثرنا يقول يا أخي سبحان الله تسمع لك مفسر يفسر في القرآن في التلفزيون أو في الاذاعة 
أو في أي محاضرة , ثم تقول سبحان الله , بكل سهولة يقول لك إبليس اسأله من أي كتاب تفسير يقرأ فيه , صح ؟

 
!!أي كتاب تفسير ؟ 

 
القضية ليست قضية كتاب تفسير, خذ الهدية الثانية 

 
كي يسعد قلبي وقلبك , ووالله العظيم من رأى أن المسكين هذا يكلم الناس 
فوالله أنه جاهل ,فوالله أني أكلم نفسي واذكرها بصوت عالي 

كيف نفهم القرآن ؟ 
ألم نقل أن القضية , كلها في القلوب 
وليس هناك طريقه للسعادة التي كتبها الله عز وجل بحيث يحقق أمنياتي كلها 
وتزال عني وتدفع عني مصائب كلها إلا بفهم هذا القرآن واتباع القرآن

!!أنا كيف أتبع شيء مافهمته صح ؟
كيف اتبع شيء مافهمته ,
يمكن هذه الأية أول مرة أسمعها أو أول مرة أفهمها

السؤال حبيبي الغالي 
ليس لأجل أن تعلم أي كتاب تفسير  ,والله القضية ليست كتب تفسير أو قضية حفظ  
القضية قضية سؤالين طرحتها على نفسي وبطرحها عليك وعلى أختي الغاليه هناك 

أن كنا نريد فعلاً نريد أن نعيش السعادة , السعادة والله هنا في القلب, وليست  في إي بي سي ولا سبرتايم ولاشوتايم ,أجل الله مسامع من يحضر 
 إن مشكلتك ماهي هنا , مشكلتك هنا في قلبك,إذا ماعرفت أين مشكلتك ,إذاً مستحيل تحلها 
إذا أحدهم فيه جرح في يده وجلس يعالج في عينه , لن يُعالج سيزال يبكي من الألم 

فيا جماعة تعالوا نرى أين هو المكان تعالوا نرى , الله سبحانه أعلم جل جلاله بمن خلق
قال هذا المكان "القلب" لا يصلحه إلا القرآن 
كيف يصلحه هذا الامر ؟ 

{والله ياجماعة قال عنه ابن القيم :{هذا مالا تناله العباره

 
 يعني لا أحد يقدر أن  يكتبه,, أنت تحس به ,أو المرأه تحس به ,لكن لا يكتب لا يوصف

 
الله عز وجل قادر يجعل القرآن في قلبك تفاجئ أنك كنت ميت في الدنيا ,

 
( وَمَنْ كَانَ مَيْتًا فَأَحْيَيْنَاهُ )

 
إذا كان المريض إذا طاب يفرح , فما بالك بالميت إذا حيا ؟

(والحياة بكتاب الله عز وجل ( أَوْحَيْنَا إِلَيْكَ رُوحًا مِنْ أَمْرِنَا 

يجعل حياتك لها طعم 

( أَوْحَيْنَا إِلَيْكَ رُوحًا مِنْ أَمْرِنَا مَا كُنْتَ تَدْرِي مَا الْكِتَابُ وَلا الإِيمَانُ )



الهدية هي السؤال الذي سيُطرح علي وعليك ,سؤالين طرحته على نفسي ,أطرحها عليك 

أقول لك قبل أن تعرف كتب التفسير , أنت تريد القرآن لماذا ؟ 

تريد أن تفهم القرآن لماذا ؟

تقول أريد أفهم القرآن لأجل أن أعلمه الناس ؟
إذاً والله لن تستفيد أنت ولو فُهمت القرآن 

تقول حتى أتبع وأكون من الذين ( فَلا خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلا هُمْ يَحْزَنُونَ ) ثم بعدها أبلغ الناس 

أقول لك هنئياً لك 

بقي سؤال واحد سأسألك إياه :هل ما فهمته طبقته ؟
أعيد :هل ما فهمته طبقته ؟ 

ما معنى هذا الكلام؟ , هناك كلام واضح في القرآن هذا عربون 
أنك إذا فعلت هذا يفتح لك أشياء ثانية  

(مثال :( قُلْ لِلْمُؤْمِنِينَ يَغُضُّوا مِنْ أَبْصَارِهِمْ
هذه لاتحتاج تفسير , هل طبقتها ؟ 
إن قلت نعم , أقول لك والله العظيم سترى فتح على قدر ماطبقت 
وفي الاشياء التي مافهمتها سيفتح الله لك فهمها , لما تقرأ الآية تُفاجئ أنها دخلت قلبك بشكل عجيب 
تفاجئ أنك بدأت تحس بالأية ثم بدأت تطبقها , وكل ما طبقت أكثر كلما زاد الله عليك فتح 

فهل ما علمناه طبقناه ؟
لا تقرأ في كتب التفسير الأن , أنت طبق ما فهمت 
والله ترى بعدها كيف تفهم القرآن ,و إذا قرأت كتب التفسير تعرف أن في القرآن 
طعم حُرم منه أكثر الناس

(...قال الله عز وجل ( بَلْ أَكْثَرُهُمْ لا يَعْلَمُونَ الْحَقَّ 

 
(نتج عن هذا (.. فَهُم مُّعْرِضُونَ 

 
لأنه مافهم ولاذاق فمعذور , فلأجل هذا هو معرض , جرب كل الطرق ومازاده إلا خسران وضيق في النفسية 

تعال واسمع ماهو أكثر عائق بينا وبين أن  نفرح من قلوبنا ياجماعة , إذا اتفقنا أن هذا المكان هو مكان السعادة 

 
يقول الله عز وجل.. وهذه الاشياء  كلها انظر إليها في نفسك,ومن اليوم إبدأ وغيِر

 
(يقول الله سبحانه وتعالى : ( وَمَنْ أَظْلَمُ مِمَّنْ ذُكِّرَ بِآيَاتِ رَبِّهِ 

 
كل الكلام عن القرآن 

( وَمَنْ أَظْلَمُ مِمَّنْ ذُكِّرَ بِآيَاتِ رَبِّهِ فَأَعْرَضَ عَنْهَا وَنَسِيَ ) 

 
لاحظ كلمة "فأعرض عنها", واسأل نفسك ؟؟ كم مرة قيل لك من آية.. ؟

قيل لك يا أخي ياحبيبي الغالي ,عيونك هو التي أعطاك إياها سبحانه وتعالى وقال لك لا تنظر للحرام 

 
لو جعلك أعمى ,ستقول يارب أجعلني أعور وإن رآيتني رآيت  الحرام خذها مني 

 
ولو جعلك أعور ,ستقول يارب أجعل لي عينين أثنتين وإن رآيت حرام خدها مني, فأعطاك الأثنتين

فتقول له :حبيبي الغالي أعطاك هو وقال لك لا تفعل , تجده في النهاية يسمع وجزاكم الله خير على نصيحتكم ومشى 

وتقول للمرأة وتنصحها هي تغتاب في كل يوم.. , ترى  والله العظيم كل منفذ نعصي فيه الله يدخل الله منفذ يحزنا في قلوبنا

يجمعها لك سنة ثم ينسيك في لحظة واحدة كل الذي فعلته

قسما بالله العظيم وهذا نعيشه نحن ولا يحتاج تفسير  

( أَفَرَأَيْتَ إِن مَّتَّعْنَاهُمْ سِنِينَ * ثُمَّ جَاءهُم مَّا كَانُوا يُوعَدُونَ * مَا أَغْنَى عَنْهُم مَّا كَانُوا يُمَتَّعُونَ )

تجده يتذكر ياأختي الغاليه لسانك أحفظيه  
ياختي الغاليه أنتِ الأن  سنتين ثلاث سنوات بالعبائة المزركشة والعبائة المخصرة 
بالله أعطني فائدة واحدة أرتفعتي بها في عين الله ؟
كل مانظر إليك أحدهم إلا وأنتِ تسقطين من عين الله سبحانه وتعالى , وتزادا أوزار على كل من نظر إليك 

لو أنك في هذه السنتين كلها خرجتي بحجاب محتشم أمام الناس وكسبتي أجور هذه السنتين التي ذهبت 
وارتفعتي في عين الله ,وكان إذا قلتي  "يارب " فسيكون وضعك يختلف عن الذي عليه الأن 


فتذكرها ..قال الله سبحانه وتعالى ,
هذا لصنف من الناس وهم كثير أسأل الله أن لا يجعلنا وإياكم منهم 
هؤلاء الصنف من الناس لاحظ ماذا قال الله سبحانه وتعالى :

 
... فَأَعْرَضَ عَنْهَا وَنَسِيَ مَا قَدَّمَتْ يَدَاهُ * إِنَّا ..) ما أنتهت الاية )

(... إِنَّا جَعَلْنَا )

 
أين مكان السعادة التي يعيش فيها هنا "القلب

 السعادة التي لا يذوقها إلا بفهم القرآن ,إذاً 

( إِنَّا جَعَلْنَا عَلَى قُلُوبِهِمْ أَكِنَّةً )

 
مثل أمثال التوابيت, أليس هذا القلب الذي يسعد ؟, سنقفله لك ونجعل لك تبحث وتجرب جميع الأعضاء ولاتسعد ..

(... إِنَّا جَعَلْنَا عَلَى قُلُوبِهِمْ أَكِنَّةً أَنْ )

 
أن ماذا..؟ أن يقرؤه ؟ لا
 
يستطيع أن يقرأ من الفاتحة إلى الناس

 
..أن يحفظوه ؟ لا ..والله يحفظ كل يوم جزء ويسمع 

 
أن يتلوه ؟ أن يسمعوه ؟ لا 

الشيء الوحيد الذي سينفعك لن يعطيك الله أياه عزوجل, اللهم لا تحرمنا فضلك 

(إِنَّا جَعَلْنَا عَلَى قُلُوبِهِمْ أَكِنَّةً أَنْ يَفْقَهُوهُ وَفِي آذَانِهِمْ وَقْرًا وَإِنْ تَدْعُهُمْ إِلَى الْهُدَى فَلَنْ يَهْتَدُوا إِذًا أَبَدًا)

لأن هذه القلوب إذا ما فُتحت أغلافها بالقرآن لن تفتح بشيء أبداً 

وظيفتي ووظيفتك ؟من اليوم لاحظ الأشياء التي كم مرة ذُكرت فيها ومافعلت , وإبدأ من اليوم 

نظرة حرام ,إحرم نفسك منها 
والله العظيم بقدر ماتحرم نفسك لأجل لله يفتح الله عليك ,
يسعدك من هنا ( القلب ) يجعلك في مكان ليس فيه مغريات
وستحس السعادة من داخل أعماق قلبك

 

 

 

()


..حج معي قبل ثلاث سنوات كندي يقول : والله العظيم أحب وأهم وأعظم درس أخذته في الحج

"سهولة التنازل عن المعصية"

 
يقول :كنت أحمل هم الأربع الأيام والخمسة الأيام كيف سأجلس فيها بدون دش !.والله هذه كلمته لي 
يقول : أنا كنت قد حملت هم كيف أعيش بدون "دش"صحن فضائي, وكيف سأقضي وقتي ؟

أنا ما أقدر على تركه أنا طوال الوقت وأنا أجلس أنظر ,و أنا أكل أنظر وأنا نائم أنظر, فكيف سأجلس بدون دش ؟

يقول :  فأخذت درس معي وأنا راجع , أن السعادة هنا في ( القلب ) وليست هنا ولا هنا 

 
والله يجماعة الرجل هو الأن في الرياض , لحية ,و همه الشاغل أن يدعو غيره للإسلام 

يوم قال لي عن سهولة التنازل عن المعصية , قال :أنه  مضحوك علينا طوال هذه السنين ,
فالحمدلله أنه ماأخذنا رب العالمين ونحن نبحث عن السعادة في كل مكان , والمكان الوحيد 
الذي سنحس فيه بالسعادة ما وجدناه

والله يا جماعة ترى وجهه الأن متغير , والله أنه إذا تكلم عن الله سبحانه وتعالى تحس أنه رجل لايحتاج مؤشرات ولا 
 يحتاج أشياء خارجية و مؤثرات لأجل أن  تسعده, ويكتب الأن عن السعادة باللغتين بالعربية والإنجليزية

فحبيبي الغالي 
تعال أنظر أنا وإياك ماهي الأشياء التي عندنا وعندك أختنا الغاليه , اليوم نبدأ نفتح فيها السعادة في جميع أحوالنا 
وفي جميع لحظاتنا ؟
الكل سيسأل كيف أحس بالسعادة ؟

السعادة في القلب يجب أن تفهم هذا الأمر 


:لن يفتح الله عليك إلا بمعادلة ذكرها الله في القرآن ,قال الله سبحانه وتعالى

 
(رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمْ وَرَضُوا عَنْهُ)

 
سيشغلك إبليس في قضية "رضوا عنه", سيقول لك ما أعطاك ؟ولم يفعل لك  ؟

 
لكن  هو "رضي عنك" أو لا ؟ هذه إبليس يسألك عنها ؟

أنت مهمتك الوحيدة : أن يرضى عنك الله عز وجل 

 
(أَفَمَنِ اتَّبَعَ رِضْوَانَ اللَّهِ كَمَنْ بَاءَ بِسَخَطٍ مِنَ اللَّهِ )

والله العظيم أرسمها على قلبك , لا أحد قادر على إسعادك فوق الأرض وتحت الأرض ويوم العرض إلا اللــه 

كيف يسعدك ؟ 
علمك كيف يسعدك إنه إذا رضي عنك سيرضيك وهو أعلم منك بما يرضيك ,لا تتعب نفسك

لأجل هذا تعال وانظر مثال  

كل عمل تقترب به إلى الله سبحانه وتعالى تجد أن الله عز وجل , أعطاك أكثر مما يعطي من سعى في حياته
كله ليحصل هذا الأمر من غير طاعة الله 

 
تعال وانظر إلى فتاة وهذا شغل فتيات الشاغل , فتاة تبحث عن زوج تجدها تبحث في الأنترنت 
تبحث وجائتها علاقات منهم من يستخف بعقلها و ومنهم من يلعب عليها , وهذه الحالات ياجماعة لايحتاج أن نجلس نفصل فيها ونذكر
لأن الأمر واضح لا يحتاج إلى تبيين , ولاتحتاج الشمس إلى دليل 

تذهب تبحث في الأنترنت أو تقول للناس , المهم أشغلت نفسها في هذه القضية ,
وفي النهاية سيعطيها الله سبحانه وتعالى من يوافقها 

إن كانت هي عند الله غاليه أعطاها رجل يغليها ,
وأن كانت عند الله رخيصة أعطاها رجل يرخصها , والله العظيم .

هذه فتاة ذكرها الله في القرآن ,
كان شغلها الشاغل أن يرضى عنها الله سبحانه وتعالى , لما رضي الله عنها أرضاها بأحب رجل في الدنيا 
لكن المشكلة ماكانت من نفس البلد , كان ببلد آخرى , وأثابها الله سبحانه وتعالى ماجعلها ينتقلون له,
جعل هذا الرجل الأفضل عند عند الله في ذلك الزمان , أحب رجل عند الله في ذلك الزمان  يأتي بنفسه إليها  

من يذكر في أي سورة ياجماعة ؟ في سورة القصص بارك الله فيك .

فتاة كان شغلها الشاغل ليس البحث عن أي رجل , 
كان شغلها الشاغل أن يرضى عنها رب العالمين سبحانه وتعالى 
 لما رضي الله سبحانه وتعالى كفاها هم البحث وهم إطالة الأنشغال في هذا الأمر ,وجاء الله  لها بموسى
 
ماذا كان عندها ؟ كان عندها الحيـــاء 

 
(...قال الله عزوجل واصفاً لها  ( قَالَ مَا خَطْبُكُمَا قَالَتَا لَا نَسْقِي

 
مستحيل نسقي !!..لماذا ؟

( حَتَّى يُصْدِرَ الرِّعَاءُ )

إلى أن  يذهب الشباب هؤلاء والرجال , ونحن مستحيل 
  وما ترضى علينا أنفسنا ولا نرضى أن يرانا الله عز وجل مخالطين الشباب , 
ما دام لا يرضى , نحن لا نرضى , ونبحث عن رضاه 

(..لَا نَسْقِي حَتَّى يُصْدِرَ الرِّعَاءُ )

إذاً مالذي أخرجكم مع الشباب  ؟

(وَأَبُونَا شَيْخٌ كَبِيرٌ.. )

 
يعني لو كان يستطيع الخروج ماخرجنا  

إلى أن قال الله سبحانه وتعالى 

 
( فَجَاءتْهُ إِحْدَاهُمَا تَمْشِي عَلَى اسْتِحْيَاء )

أغلى ماتملك المرأة المؤمنة الحياء , بدون حياء لا تساوي شيء لا عند الله ولا عند خلقه 

( تَمْشِي عَلَى اسْتِحْيَاء قَالَتْ إِنَّ أَبِي يَدْعُوكَ لِيَجْزِيَكَ أَجْرَ مَا سَقَيْتَ لَنَا) 

"لاحظ الكلام ليس  فيه "الله يعطيك العافية" لا والله ,.. "وماقصرت".. "عفواً الاخ مرتبط ولا فاضي 

لاتوجد هذه الكلمات ياجماعة 
 القضية قضية نفس عزيزة ليس عندها هذه القضايا , 
ليس عندها والله أجلس أبحث عن رجل  ,
أنا عندي رب أرضيه سبحانه وتعالى , فيرضيني مباشرة

 
( يَا أَبَتِ اسْتَأْجِرْهُ )

 
ما قالت يا أبي دعني أذهب أسأله هل عنده إستعداد أو ماعنده ..لا 
كلامك مع والدي وليس معي

 
" يقول ابن قيم عليه رحمة الله "إذا ذكر الله أحد في القرآن وهو يثني عليه فعلم أن الله يُحبه 

فالله يحب هذه الفتاة وذكرها في كتابه و أثنى عليها , 

لأجل هذا حبيبي الغالي ,لماذ ما جاءوا الأثنتين ,سؤال صريح لماذا ؟ 
هن كانا أثنتين , لماذا قال (فَجَاءتْهُ إِحْدَاهُمَا) ؟

"لأن الموضوع الأول يحتاج أثنتين , لان هناك غنم تذهب من هنا ,وغنم تذهب من هنا صح؟  "تذودان 

الموضوع الثاني رسالة تبلغ , قالت الثانية اعذريني أذهبي أنتِ , 
(أنا أي أمر أحاول  أن أطبق ( وَقَرْنَ فِي بُيُوتِكُنَّ 
لأن السعادة في قلبي , وربي إذا رآني أرضيه سيرضيني والله 
وليست الأماكن التي تغير فيني  
لأجل هذا لاحظ الناس يذهبون كل يوم إلى  مكان وبعدها الله مللنا من هذا المكان .
 لأن القضية الملل داخل ماهو خارج , 
الملل والضيق ليس في المكان ,والله أنه هنا  في القلب 

فماذا أعطاها الله سبحانه وتعالى ؟أختار لها موسى عليه السلام , 

 
(الذي قال عنه الله عز وجل ( وَأَنَا اخْتَرْتُكَ 

(وقال الله عنه :( وَاصْطَنَعْتُكَ لِنَفْسِي 

(قال الله سبحانه وتعالى عنه( وَأَلْقَيْتُ عَلَيْكَ مَحَبَّةً مِنِّي 

فإذاً نفهم من هذه القضايا كلها, بدلا من أجلس وأشتغل على تعبئة الأشياء التي أريدها و كل أمر يحرق فيني إلى أن أموت

أنا وظيفتي الوحيدة أطيع الله سبحانه وتعالى
وأتبع أمر الله وكل أمر أقدم فيه الله سبحانه وتعالى , أقسم بالله أن الله أعز وأعظم  من أن يضيع لك خطوة

بلال رضي الله عنه , لما أحس بالسعادة داخل قلبه صار يجنن المشركين  منه

يعذبونه ويقول :أحداً .. أحد, يعذبونه يقول : أحد .. أحد

 
قال له الصحابة : يا أخي  نحن مثلك رجال لماذا لا نتحمل ؟
لماذا أنت تقول أحد أحد!! ؟ 

 
قال علمت أنها أبغض كلمة لهم , ولا يزيدون العذاب إلا إذا قلت أحد  أحد .

لكن كيف صبرت ؟ سألوه الصحابة كيف تصبر ؟

 

نحن مثلك مجرد مايأتينا هذا الاحساس نتوقف 
 هو عنده جسد وعنده قلب , وهو يحس بشيء في قلبه وبشيء في جسده

 
قال: مزجت حلاوة الأيمان التي في الداخل مع مرارة العذاب التي في الخارج ,فطغت حلاوة الأيمان 
وصرت أريدهم يزيدون لأن الله يزيدني 

حتى نعاله دخلت أين ؟
نعاله في الجنة , في الصحيحين .. لا تنتظرون نقول نعاله وأنتم بكرامه 
بل نقول أسأل الله أن يدخلنا مدخل نعال بلال , 

لاحظ  كيف الله يشكر هذا السعي 

خُلاصة الكلام التي تعنينا 
أن الحياة أسهل مما نتصور ,كلما تقدم لله سبحانه وتعالى سيمتحنك ليراك صادق أم كاذب ؟
إن صدقت ..أقسم بالله سيفتح لك فتوح , كنت تسمع بها وكنت تسمع أن أحد عايش بالسعادة 
لكن عمرك ما توقعت أنك تذوق في يوم من الأيام 

 
ذكر الله سبحانه وتعالى في القرآن قضية والله هي أربع خطوات يا أحبتي الفضلاء , 
اليوم طبقها مو اليوم الأن طبقها الأن , طبق الأربع خطوات , وأنتِ أخيتي الغاليه
أضمن لك بكلام الله عز وجل ووالله إذا قال الله كلام لا يغيره ومن أوفى بعهده من الله ؟

الأربع خطوات هذه أن طبقتها والله العظيم أن تكون أسعد أنسان في الدنيا ,

ماهي هذه الخطوات ؟

خذها معي خطوة خطوة وإن شئت تكتبها أكتبها , تحفظها أحفظها , إن شئت تخبر بها غيرك أخبر بها غيرك

ذكرها رب العالمين بالقرآن والله سبحانه وتعالى ما أنزل علينا القرآن لنشقى 
أنزل علينا القرآن لماذا ؟
لنسعد لأجل أن تصبح أسعد أنسان في الدنيا , لكن إذا مافهمنا القرآن سنبقى على شقائنا 

 
( وَمَنْ أَعْرَضَ عَنْ ذِكْرِي... ) ماذا ؟(.. فَإِنَّ لَهُ مَعِيشَةً ضَنكًا
والله لو تسكنه في مرقص وبنت ورى بنت , وكأس ورى كأس 
لو تسكنها هي بين شباب وتجعلها تفعل الذي تريد ..

والله العظيم لن يخرج هذا الضنك من قلبها إلا إذا تابت توبة صادقة ورجعت تتبع كلام الله , 
لأن الحكم لمن ؟ لله .
والأمر لمن ؟ لله ,

 والذي إذا أراد أن يضيق عليك حتى تضيق عليك نفسك( وَضَاقَتْ عَلَيْهِمْ أَنفُسُهُمْ ), هو الله . .
وإذا أراد أن يفتح لك فتح مبيناً ويعيشك ويجعلك أسعد أهل الأرض في الدنيا والأخرة لفعل سبحانه

( إِنَّ رَبَّكَ فَعَّالٌ لِّمَا يُرِيدُ )

 
( مَا يَفْتَحِ اللَّهُ لِلنَّاسِ مِن رَّحْمَةٍ فَلَا مُمْسِكَ لَهَا )

 
إذا أرادك أن تسعد , والله أنه سيسعدك

 
( وَمَا يُمْسِكْ فَلَا مُرْسِلَ لَهُ )

 
لأجل هذا بين الله سبحانه وتعالى وفرق بين السعادة والضحك 
بين الله كل من ذكرهم  يضحكون ذكرهم في تعاسة أليمة طويلة شديدة , 
وكل من ذكرهم يفرحون , ذكرهم يسعدون سعادة داخلية 

(قال الله سبحانه وتعالى : ( فَلْيَضْحَكُوا قَلِيلًا 

 
يقول عن الضحك ليضحك , هذا العضو لا يعني السعادة , السعادة هنا ( القلب ) , سأجعله يضحك 
من هنا وهو عايش أتعس حياة من قلبه , فيضحك للحظات إذا رآى برنامج , يضحك قليلا

إذا رآى مقابلة , يضحك قليلا إذا رآى أمر , يضحك قليلا  إذا أعطى رقم لفتاه, يضحك قليلا

إذا أخذ سجارة ضحك قليلا .. قليلا .. ثم بعدها يرجع عليه الحزن في الدنيا ,غير الحزن الذي تحت الأرض ويوم العرض 
 أسأل الله أن ينجينا وإياكم من عذابه

ماهي الأربع خطوات ؟؟ذكرها الله سبحانه وتعالى  
أحبتي هدية ثالثه 

 
إذا ذكر الله سبحانه وتعالى آية في القرآن لاتمر علينا عبث و لا تمر علينا مرور الكرام ,
أن هذه الأية مرت وأنتهت القضية ..لا 
الأية تمر اسأل نفسك , أنت لك فائده في هذه الأية؟ , 
إما أنها نعمة فضلك الله بها على غيرك , فتحمد الله وتبكي شكراً له 
وإما أنها أمر ليس فيك , وقد مدح الله أصحابها , وتقول يارب وأنت ساجد أن أكون من هؤلاء
ويارب أن توفقني مثل ماوفقة هؤلاء ,
أو يكون أمر فيك فتحمد الله سبحانه وتعالى ومدحه الله فتحمد الله سبحانه وتعالى 

تعال وانظر إلى الأكابر الذين مدحهم الله سبحانه وتعالى , وحاول أن تصبح مثلهم .
يقول الله سبحانه وتعالى , في سورة ص تقرأ, ثم بعدها تقف مع  آية قبل القصة التي سنقولها الأن .
تقف بعد الآية كأن الله يقول لك إنتبه هذا الكلام الذي بعده أعظم من أن يمر عليك مرور الكرام , 
الأية وأنت تقرأ في سياق سورة ص 
 (...يقول الله عز وجل :( كِتَابٌ أَنزَلْنَاهُ إِلَيْكَ مُبَارَكٌ 
لما ؟
(لِيَدَّبَّرُوا آيَاتِهِ وَلِيَتَذَكَّرَ أُوْلُوا الأَلْبَابِ..) 

يعني أنسان يصحى بعد آيات يتدبرها , 
يقول: أنا والله عشت في ظلام طول حياتي أتبع إبليس ولم يعدني بشيء بالدنيا ولا في الأخرة ,

وكل الوعود التي وعدني إياها دفعت ثمنها اليوم , 
أريد أن أترك وماقدرت ماوداني إلا في داهية ثم بعدها يتذكر" أولوا الألباب" فقط
 اسأل الله أن يجعلني وإياكم منهم 

:ماذا ذكر بعدها ؟ قال  

 
( وَوَهَبْنَا لِدَاوُودَ سُلَيْمَانَ )

 
يعني يامن يطمح أن يكون له لب ؟ البداية من هنا 
( وَوَهَبْنَا لِدَاوُودَ سُلَيْمَانَ نِعْمَ الْعَبْدُ )

 
"يقول الله "و نِعمَ

 
لو عرفنا قدر الله سبحانه وتعالى , كان عرفنا قدر نِعمَ .
(.. نِعْمَ الْعَبْدُ إِنَّهُ )

 
ثم تفاجئ أن الله قال أمر والله نستطيع أن نحصل عليه اليوم أنا و إياك , 
ماقال "نعم العبد " لأنه تاجر , فيتورط الفقير
ماقال "نعم العبد" لأنه رئيس ..أمير .. أو ملك ..و يتورط الرجل العادي ..لا 

( نِعْمَ الْعَبْدُ إِنَّهُ أَوَّابٌ ) 

يقول القائل فينا القضية سهلة أن أكون "ونِعمَ" ؟
لكن أنا دائما أقول استغفر الله مائة مرة ماحصل لي شيء؟

"ثم أعطاك مشهد لهذا الذي وصفه الله سبحانه وتعالى بإنه "ونِعمَ , 
قال انظر ماذا فعل ؟ سأعطيك مقطع من حياته وإن قدرت تطبقه و لو مرة واحدة في حياتك ,, 
سترى مالا عين رأت هنا ولا أذن سمعت ولا خطر على قلب بشر 
ماهي صفة حياته ؟ 
وصف لك أنه يوم من الأيام كان جالس ينظر..ينظر إلى ماذا؟؟ 

 
(قال : ( إِذْ عُرِضَ عَلَيْهِ بِالْعَشِيِّ الصَّافِنَاتُ الْجِيَادُ 

 
يقول مرة كان يقف وأمامه منظر يسلب الألباب , ماهي الصافنات ياجماعة ؟ الخيول وأي خيول ؟ وأي أصيلة ؟ 

 
الصافنات : هذه خيول عجيبة ,وصفها الله سبحانه وتعالى وخلقها بنظام عضلي عصبي مختلف 
عن أي خيول في الدنيا ,ماتقف على أربع قوائم , تقف على ثلاث فقط

غيرها يقف على أربعة , هذه الخيول تقف على ثلاث والرابع منثني , مستعده تنطلق في أي لحظه ,

هذا مشهد الخيول التي تقف يسلب الألباب , لكن الخيول المسرعه ؟
سماها جياد , يعني لايدري إلى أيهم ينظر إلى التي هي شديدة السرعة , التي تمشي تسلب عقله أم إلى التي تقف بجمالها و تسلب عقله, يعني موقف يشدك  ويسلب عقلك , قال مع كل هذا ؟

 
( إِذْ عُرِضَ عَلَيْهِ بِالْعَشِيِّ الصَّافِنَاتُ الْجِيَادُ * فَقَالَ إِنِّي أَحْبَبْتُ حُبَّ الْخَيْرِ عَن ذِكْرِ رَبِّي )
يقول اليوم فتحت مجال واختل عندي التوازن فقدمت نعمة أنعمها الله علي بها , على ربي الذي أنعم علي سبحانه وتعالى .

(إِذْ عُرِضَ عَلَيْهِ بِالْعَشِيِّ الصَّافِنَاتُ الْجِيَادُ * فَقَالَ إِنِّي أَحْبَبْتُ حُبَّ الْخَيْرِ عَن ذِكْرِ رَبِّي حَتَّى تَوَارَتْ بِالْحِجَابِ )

يقول أنشغلت بهذه الخيول والمنظر الرائع , وكلنا ننشغل ياجماعة 
قال أنشغلت عن صلاة العصر حتى توارت الشمس بالحجاب

لكن  عادي صل ,صح  إلا نقول هكذا ؟
عادي صل فاتتك الصلاة لأجل المباراة ؟  صل 
فاتتك لأجل الكوافيره ؟ عادي صلي 
والله ماتكونين " نِعمَ" عند الله ولن تحسين بالسعادة , ولن نحسها

ماقال سليمان عادي بصلي ..صلى ثم فعل أربع أمور: 
خذ الأربع الأمور وطبقها اليوم في بلوتوثاتك التي في هاتفك طبقها الأن 
وطبقيها الأن في عباءتك .. طبقيها الأن في لباسك ..طبقها 
والله العظيم أن تذوق حياة لا توصف والله , وهذا الكلام من الله وليس من المسكين هذا 

( إِنِّي أَحْبَبْتُ حُبَّ الْخَيْرِ عَن ذِكْرِ رَبِّي )

 
انا فتحت المجال للمعصية , سيفتح الله لي مجال سيذيقني فيه ثمن هذه المعصية التي قدمتها على الله سبحانه وتعالى 
من حيث أشعر أو لا أشعر 

أول أمر : الحزن الذي حصل في قلبه , قال كيف ربي يعطيني وينعم علي وانشغل بنعمه عنه سبحانه وتعالى 
لو حرمني كان عرفت قدره وقلت يارب 

(وَإِذَا مَسَّ الْإِنْسَانَ الضُّرُّ دَعَانَا لِجَنْبِهِ أَوْ قَاعِدًا أَوْ قَائِمًا


لكن يوم أن أعطاني نسيت؟؟


أول أمر حزن سليمان ,لكن هل انتهى حزن وصلى؟؟ لا انظر للخطوة الثانية

 
فأول أمر :يجب أن تحزن على الأشياء التي في هاتفك ,

غيرك معاق ولا يقدر أن يتحرك ,ويتمنى الأن ساعتين , مانظف نفسه ويتمنى أحد ينظفه ولا يجد 
وأنت بيديك التي أعطاك اياها الله و تعصيه , ثم تقول يالله سبحانك أنت التي حركتها وأعصيك فيها كل
يوم , فتحس بألم بقلبك هذه بداية سعادتك 

(الخطوة الثانية :( رُدُّوهَا عَلَيَّ 
يقول أرجعوها عليّ , سأعيد الموقف مرةً ثانية  
وسأعيد استعراض هاتفي  وأراجع الذي وضعته فيه 
وسأخرج العباءة التي آراها أمام عيني , التي كنت أعصي الله فيها 

(.. رُدُّوهَا عَلَيَّ ) 
خرجت الجياد والصافنات تركض في وجهه , وأول ماجائت وتلقاها 

( ..فَطَفِقَ مَسْحًا بِالسُّوقِ وَالأَعْنَاقِ )

جلس يضربها بالسيف التي مايطولها بساقها يطولها بعنقها, لماذا يضربها بالسوق والأعناق ؟
الله يريدك أن  تحس بشي في داخل قلبك
لماذ السوق والاعناق ؟لأنه مواطن الحسن فيها


الخيل يساوي مليون,وإذا مكسورة رجله ؟ فماذا تريد به ؟ 
قال سأكسر ياربي مواطن الحسن فيها التي جعلتني أقدمها على رضاك

يقول أرجعولي الموقف وثأثبت لله سبحانه وتعالى أنه لا أحد أغلى في قلبي من الله سبحانه وتعالى 

العنق مكان الجمال , ومكان السرعة ومكان الفائدة من الخيل ذلك الساق ,هذا الأمر الثاني 

(..الأمر الثالث : الاية التي بعدها ( وَلَقَدْ فَتَنَّا سُلَيْمَانَ 


يعني بعد ماتفعل الأمرين الأثنين هذه لن يفتح لك الله الدنيا بما فيها , وإلا لكان  كل الناس وجدوها  , 
سيبتليك في فترة و الفترة هذه سيأتيك أناس مثل ماجاؤء لسليمان عليه السلام


قالوا  يا أخي الأمر عادي لما هذه الطريقة وهذا التعقيد و تقطع الخيول 
ياأخي  الأن أذهب وابحث عن أحد يحملك معه, أبحث عن وسيلة مواصلات  

 سيأتونك أناس كثر بهذه النوعيه 

أنت الأن حذفت  الصور التي عندك؟؟!! أحضر لك أحد يرجعها للكمبيوترك وذاكرتك 

بالله هل الملابس التي فصلتيها الغاليه هل رمتيها ؟ أوعدلتيها؟؟!! يا أختي أذهبي وانظري إذا أحد سينظر إليك الأن 


الأمر أنه سياتيك من يجلس يثبط فيك ويقول لك ويحسسك أنك أخطئت 
ولأن هناك أناس كثر ليس عندهم حسن ظن بالله عز وجل 
تقول له ياحبيبي الغالي البنك الذي  تشتغل فيه بنك ربوي لا يجوز الشغل فيه

!!يقول لك دبر لي وظيفة ..وأترك البنك 
وهو في هذه المقام هل سيترك الوظيفة لله أم لأجل الوظيفة الثانية ؟
سيتركها لأجل الوظيفة ,إذاً لن يتركتها لأجل الله 


الفترة هذه ثبت سليمان عليه السلام , ثم أطلق كلمة وصرخة مدوية للكون كلها هي المرحلة الرابعة

الأمر الاول: إحساسك بقلبك أنك ظلمت نفسك , وأنا ظلمنا أنفسنا مع الله سبحانه وتعالى 
وأن الله لايستحق أن نتعامل معه بهذه الطريقة 

(الأمر الثاني : أن تغير المنكر (فَطَفِقَ مَسْحًا بِالسُّوقِ وَالأَعْنَاقِ 

 المرحلة الثالثه : تنظر إلى الذين يتكلمون عليك وتضحك عليهم لأن سليمان ضحك عليهم عليه السلام 

( المرحلة الرابعة :( قَالَ رَبِّ اغْفِرْ لِي  


يعني والله لو تتكلم الدنيا كلها علي والله لن أغير لأن لا أحد يرضيني إلا أنت

ولا أحد يملك سعادتي في الدنيا والأخره إلا أنت فيارب اغفر لي  

"الأن غير وأحس بقلبه ,وغير المنكر ,وأُبتلي ومع ذلك يقول "ربي اغفرلي 

لأننا فقراء ياجماعة نحن ليس بيدنا شيء ,الأمر لله سبحانه , إذا أراد أن يسعدك يسعدك 
هو الغني سبحانه بالرحمة, فكيف نصل إلى إن نتعامل مع الله سبحانه وتعالى ؟ 

 ( قَالَ رَبِّ اغْفِرْ لِي ..) ماذا بعدها ؟(.. وَهَبْ لِي )
 
 ماذا ؟؟ خيول ؟ لا , هو بطل يعلم أن الذي ترك لأجله لا يعطي مثل ماترك له ,يعطيك أعظم 


(قال :(.. هَبْ لِي مُلْكًا لّا يَنبَغِي لِأَحَدٍ مِّنْ بَعْدِي 

ما معنى  "من بعدي" ؟
بعدي " هنا لا تعني بعدي في الزمن ,تعني بعدي أي سواي , لا قبلي ولا بعدي" 
الدليل قول الله عز وجل فيما تكلم فيها أهل التفسير 
قالوا : مثلها مثل قول الله سبحانه وتعالى 
( فَمَنْ يَهْدِيهِ مِنْ بَعْدِ اللَّهِ ) 


هل أحد بعد الله سبحانه وتعالى ؟ لا .
حاشاه هو الأول والأخر , لكن من يهدي غير الله سوى الله سبحانه وتعالى .

يريد ملك لا أحد أخذه لا قبله ولا بعده ,
وأنا اقول لي و لك اطلب الطلب الذي تريده إذا فعلت الأربع, أطلب الذي تريد 
أحضر المستحيلات وقل أريده  يارب 
(..ماذا قال الله سبحانه وتعالى بعدها أول حرف بعد آية ( إِنَّكَ أَنتَ الْوَهَّابُ

 
(ماذا قال الله بعدها ؟ (.. فَسَخَّرْنَا لَهُ الرِّيحَ  

لماذا الريح ؟لأن ماحُرم منه هو وسيلة مواصلات صح ؟ وقطعها لأجل الله ؟
لكن كانت وسيلة المواصلات هذه تحتاج سرج , وتحتاج أكل , وعلف , والعلف يحتاج عمال ويحتاج أموال 
وتحتاج ماء وتحتاج أسطبل وتحتاج أن تصبر على روائحها , وهذا مرض والثاني ..صح ؟

كل هذه المشاكل التي كانت بالأشياء التي عندنا 
يعني أشياء عندك تظن أن فيها السعادة سيعطيك الله أشياء أعظم, وتعلم بعدها أن الذي كان عندك ليس بشيء 

الأن  ما أعطاه الله خيول , ولاالمساوئ التي في الخيول 
سأعطيك أمر لا تحتاج لعلف ,وسيلة مواصلات لا فيها علف ولا أسطبل ولا روائح ولا مرض ولا تحتاج  ماء , 
ما دام تركتها لأجلي ,كنت أحملك في الأرض الأن سأحملك في السماء

( فَسَخَّرْنَا لَهُ الرِّيحَ تَجْرِي.. )

(..ماهي سرعتها ؟( غُدُوُّهَا شَهْرٌ وَرَوَاحُهَا شَهْرٌ

 
في نصف يوم تمشي مسيرة شهرين ذهاب ومجيء, يعني حتى نفسياً أنك تذهب شهرين 
وتشتاق لأولادك وليس هناك وسائل إتصالات , يجعلك تذهب وترجع بنفس اليوم , 


( تَجْرِي بِأَمْرِهِ ..) 
هل لها فائدة " بإمره", أم الأية جائت هكذا ؟ لأن الخيول كانت تجري بأمر من ؟ أي أحد يركبها , صح ؟


قال الله سأجعل كل من استهزاء بك ورآى أنك خسرت, أنهم لا يسافرون ولا ينتقلون إلا بأمرك 
وأن هذه الوسيلة من الوسائل المواصلات لا تمشي إلا بأمرك , مضاعفة إنتاجية بمائة وعشرين مرة 

ثم قال بعدها؟؟ هذا في السماء, ماذا بقى ؟ بقى في الأرض 
( وَالشَّيَاطِينَ كُلَّ بَنَّاءٍ.. )

 
يبنون له قصور و قدور راسيات ومحاريب كالجفان , يبنون له كل شيء 
تخيل أنت جالس وفي سفر , وانتهت قضايا المشاكل التي تعانيها في السفر, 
 وهو جالس ومسافر, كل المباني والقصور التي يريدها يفعلونها له 


ماذا  بقى ؟ أعطاه الله في السماء وفي الأرض ماذا  بقى ؟
 (البحر , قيعان البحار ( كُلَّ بَنَّاءٍ وَغَوَّاصٍ


حتى شيء في تحت البحر تريده نأتي لك به
أمر الشياطين يبنون له ويفرشون له البحر كله زجاج , 
( صَرْحٌ مُمَرَّدٌ مِنْ قَوَارِيرَ ) 

( حَسِبَتْهُ لُجَّةً وَكَشَفَتْ عَنْ سَاقَيْهَا ) 

الأن لو نظرنا لقصر فيه مكان قليل من الماء وتحته سمك ,سنقول  ماشاء الله

فكيف لو كان البحـر كله!! ماهذا هذا الملك؟؟

هذا الأن فوق السماء وفي الأرض وفي قيعان البحار ,أعطاه الله كل شيء
وأنت والله سيعطيك وأنا سيعطيني ..لكن هل عندنا الخطوات الأربع ؟

هذا السؤال نسأله أنفسنا ؟ ماذا قال الله  في الآيه التي بعدها ؟
(.. هَذَا عَطَاؤُنَا )
يعني أنت عندك وأنتي أخيتي عندك عبائات وعندك مشاكل مع الله سبحانه وتعالى,هكذا نعطي من غير لأجلنا 


الأن وأنت خارج أحذف البلوتوثات التي تتعسك كل يوم لو مت وهي في هاتفك والله مالقيت الله وأنت على خير

إلا أن يرحمك الله رب العالمين 

(وقال سبحانه ( إِنَّهُ مَن يَأْتِ رَبَّهُ مُجْرِمًا فَإِنَّ لَهُ جَهَنَّمَ لا يَمُوتُ فِيهَا وَلا يَحْيَى 


( وَمَنْ يَأْتِهِ مُؤْمِنًا قَدْ عَمِلَ الصَّالِحَاتِ فَأُولَئِكَ لَهُمُ الدَّرَجَاتُ الْعُلَى )


الأن غير ! وأنتِ أختي غيري, حتى لو تأخذين عبائة أحد الأخوات والله أنك ستشترين سعادتك وأنتِ ماتدرين ,

(.. هَذَا عَطَاؤُنَا فَامْنُنْ أَوْ أَمْسِكْ بِغَيْرِ حِسَابٍ ..)
يقول إختبارأجتزته فافعل ماتشاء الأن 
(.. وَإِنَّ لَهُ ) 
ماقال لقومه أو لأمته , لأن كثير من الناس لا يقدر أن يعصي إبليس 
قل له : أقدر يا عدو الله , 
مثل ما وضعت السيجارة في فمي ,أستطيع أن أضع المسواك في فمي 

مثل ماذهبت واشتريت بأمرك أشرطة أغاني , وأشياء تغضب الله
أقدر ياعدو الله أن أذهب برجلي وأشتري من التسجيلات الإسلامية , 
مثل ماسمعت مايرضيك ولم تعطني شيء ولن تعطيني بالأصل شيء في البداية 
أقدر الأن اغير ولا أسمع إلا ما يرضي الله سبحانه وتعالى , 


(والله أنك تقدر ,(إِنَّ كَيْدَ الشَّيْطَانِ كَانَ ضَعِيفاً


(قال (..وإِنَّ لَهُ عِندَنَا لَزُلْفَى وَحُسْنَ مَآبٍ 
"يقول هذه العطايا عندكم , باقي عندنا له "لزلفى وحسن مآب 


فيا أحبتي الفضلاء..خلاصة الكلام أن السعادة ليست إلا في ذلك القلب 
فإما احسست بها في قلبك , فلن تحس بها أبداً وإن لم تحس بها فوق الأرض , 
والله لن تحس بها لاتحت الأرض ولا يوم العرض 
لأن في الدنيا جنة من لم يدخلها لن يدخل جنة الأخرة , 
قضية السعادة ما دامت في القلب لن يفتح الله بها عليك إلا بهذا القرآن واتباعه 
إن اتبعت فوالله فلا خوف ولا تحزن ولا تشقى ولا تضل 
وإن كان معك أمر  وذنب فسارع الأن فالكثير من يموت , 
سارع الأن ففي النهاية أنت ستسعد في الدنيا قبل الأخرة ,  فالعطايا التي أعطاها لسليمان في الدنيا 
ياجماعة والله العظيم تعبنا , ذهبنا وراء إبليس في كل مكان  وشقاء في شقاء 
نضحك قليلا , فيضاعف الله الحزن ..
تعال نضحك كثيراً من قلوبنا بإتباع أمر الله سبحانه وتعالى , وسنة نبينا محمد عليه الصلاة والسلام 

وإذا شئت فانظر إلى سحرة فرعون قال لهم سأقطعكم من الخارج وسعادتهم كانت من الداخل 
( قَالُوا لَا ضَيْرَ )
( فَاقْضِ مَا أَنْتَ قَاضٍ إِنَّمَا تَقْضِي هَذِهِ الْحَيَاةَ الدُّنْيَا )
ماهذا الفهم الذي فهمته قلوبهم ؟


فأسأل الله سبحانه وتعالى بنور وجهه الذي أشرقت له الظلمات وصلح عليه أمر الدنيا والأخرة , أن كما شرفني برؤيتكم 
هنا فوق الفرش وأخواتي هناك فوق ذاك الفرش , أن يجمعنا بكم آخرى تحت العرش 


أسأل الله سبحانه وتعالى كما جمعنا في خيام صنعها البشر أن يجمعنا وإياكم في خيام الجنة التي أبدعها رب البشر سبحانه 
اللهم أنك تعلم ما في صدور أخواني وأخواتي من أمنيات اللهم لا تفرقهم من هذا المجلس وفي صدر واحد منهم أمنية 
هي لك رضا وله فيها صلاح إلا كتبت قضائها قبل أن يقوم من مجلسه هذا


اللهم ياربي أن قلوبنا هاهي بين يديك اللهم لا تفرقنا وفينا قلب إلا قلبته على مايرضيك وثبته حتى يلاقيك 

اللهم أقر أعيننا بصلاح نياتنا وذرياتنا .. اللهم أصلح ولاة أمور المسلمين أجمعين عامة يارب العالمين وأستعملهم في طاعتك

اللهم أكفنا شرأشرارنا وولي علينا خيارنا ,اللهم أجمع كلمتهم وكلمة شعوبهم على البر والتقوى وعلى ماتحب وترضى

اللهم يارب أن لك سعداء قد اختصصتهم بفضلك ومنتك اللهم اكتبني واياهم ووالدينا واولادنا وذرياتنا وإخواننا وأزواجنا منهم

إنك على ذلك قدير وبالإجابة جدير,واجزيء كل من قام على هذا اللقاء ونسقه وأداره وحضره ومن تكلم ومن سمع 


سامحوني أحبتي على الأطالة لكن والله لا نسألكم عليه أجراً ولا نسألكم عليه مالاً 
حُب لله سبحانه وتعالى وابتغاء أن يسعدنا بهذه الساعة في سنين قادمة وفقنا الله وإياكم لكل خير 
وهدانا وإياكم واستغفر الله لي ولكم وأصلى وأسلم على سيدنا محمد 


 

تفريغ محاضرة أسعد إنسان  من الأخت التطوع حياة


للإستماع للمحاضره

www.abdelmohsen.com/play-33.html



  تحميل ملف وورد word   محاضرة أسعد إنسان بصيغة pdf


  • الاثنين AM 04:36
    2013-02-18
  • 29563
Powered by: GateGold