تفسير بعض آيات سورة غافر

المحاضرة
Separator
  طباعة اضافة للمفضلة
تفسير بعض آيات سورة غافر
242 زائر
05-01-2018

تفسير بعض آيات سورة غافر

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

الحمدلله رب العالمين وأصلي وأسلم على أشرف خلق الله اجمعين نبينا محمد عليه وعلى آله وصحابته أفضل الصلاة وأتم التسليم.

أما بعد أحبتي الفضلاء الآن الساعة كم؟ الساعة تقريبًا عشرة، الليل كله تقريبًا 8 ساعات ونصف، تعرف كم قيمة الساعة هذه الذي يقول النبي صلى الله عليه وسلم من قامها ليلة القدر إيماناً هذه إنك مؤمن بقدرها لكن احتسابًا ما معناها ؟ تبدأ تحسب الساعات بكم والدقيقة بكم هذه اسمها احتسابًا كأنك جالس وفوقك عداد يشتغل لو قمت من المسجد وتأخرت ثانية محسوبة هذه الثانية فيه تعرف كم قيمة الساعة؟ لو قدر الله عزوجل انها هذه ليلة القدر أسال الله ان يجعلني واياكم ممن يصيبها حيث ما كانت حق الاصابة, تعرف كم الساعة ؟الساعة بأكثر من تسع سنوات لو أقول لك اجلس ساعة في العمل زيادة وخذ راتب تسع سنوات ، لكن لديك مشاغل والله بتوقفها كلها عندك ارتباطات والله بتتصل بتدبر نفسك ،لإجل هذا الله سبحانه وتعالى لما قال (وَلَٰكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لَا يَعْلَمُونَ ) يحدثنا أحبتي, و أمورنا في الدنيا يدبرها هو لو أتته صفقة من غير مواعيد وقالوا له تعال فيه سعي بمئتين الف الآن يعرف يدبرها لإجل هذا بعدها مباشرة

قال الله تعالى: (يَعْلَمُونَ) سبحان الله لا يعلمون ويليها يعلمون!! يقول نعم ..لو رأيته في أمور الدنيا والله يدبر نفسه (يَعْلَمُونَ ظَاهِرًا مِّنَ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا) يعلم كيف يبني له بيت تجري من تحته المجاري -اجلكم الله- بعد عشرين سنة تعب لا توجد مشكلة ، تبني لك قصر في ساعة واحدة لايعرف( يَعْلَمُونَ ظَاهِرًا مِّنَ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَهُمْ) نفسه هو نفسه مو أي شخص ثاني (وَهُمْ عَنِ الْآخِرَةِ هُمْ غَافِلُونَ) العدادات هذه لا تعمل لديه ، لكن في الدنيا تعمل يعرف كم ساعته, أحبتي لو وضعت واحد منا في صالة فيها مليار قطعة ذهب كل قطعة ذهب كبر اليد مليار وقلت له معك ساعة التي تحمله يديك خذه في الساعة لا يقدر يأخذهم جميعهم

صحيح ساعة لا يقدر، يتمنى يقطع قلبه ويكون له يدين ثانية أو الوقت يمدد قليلاً لأنه كل ما أخذ واحدة محسوبة له صحيح؟ والله أن الوضع هذا أسهل من وضعي لما أقف أتحدث عن القرآن العظيم آيات مستحيل أحد ماذا تتحدث عنه، لكن أسأل جل في علاه أن يعيننا أن نتحدث على ماينفعنا أحبتي والله أن الكلام كبير الله سماه ثقيل ( إِنَّا سَنُلْقِي عَلَيْكَ قَوْلًا ثَقِيلًا ) وكما وعدنا أمس انا سنبدأ بقاعدة بالقرآن لا تتغير ، انظر كل الآيات التي سمعتها من أول إلى اليوم أسألك خمسة أسئلة.

سمعت قصة في القرآن كل القرآن ،هذه قاعدة في القرآن كله، هل سمعت قصة في القرآن الذي كان على الحق كان أقوى ،أي قصة في القرآن هو الأقوى؟ لا. وهل كان عدوه مثله في القوة ولا أقوى. كان أقوى. و هل عدوه تركه في حاله أو قبل منه أو عادوه ،كلهم عادوهم؟ كلهم عادوهم.

هل في قصة انتهت والذي على الحق لا ندري ماذا حصل له في آخر القصة ماعلمنا الله لا انتصر فيه ولا سيخبرك الله كيف نصره صحيح؟ وهل فيه واحد من هالمبطرين الذي متجبر في أول القصة وهو الاكثر ولا يحسب ولا أحد يقدر يقوله شيء وانتهت القصة ولم يُريك الله كيف أنه اغلال في أعناقه ومكلبش سلاسل في النار, (النَّارُ يُعْرَضُونَ عَلَيْهَا غُدُوًّا وَعَشِيًّا) في كل يوم الآن في القبر ويوم تقوم الساعة الآن مابعد قامت الساعة، أسأل الله ان يعافينا وإياكم وأن يجيرنا وإياكم من عذاب الدنيا والقبر والاخرة يارب العالمين لاحظ يقول الله (النَّارُ يُعْرَضُونَ عَلَيْهَا غُدُوًّا وَعَشِيًّا) النهار لفحتهم النار شوته هذا الذي قبل كم صفحة يقول ( يَا هَامَانُ ابْنِ لِي صَرْحًا لَّعَلِّي أَبْلُغُ الْأَسْبَابَ ) هذا هو ،هذا المسلسل الآن هو نفسه آمنت برب العالمين, النار يعرضون عليها كل يوم في النهار غدوا وعشياً هذا في الدنيا و (وَيَوْمَ تَقُومُ السَّاعَةُ أَدْخِلُوا آلَ فِرْعَوْنَ أَشَدَّ الْعَذَابِ) أين الذين كانوا معه يطلبون له يقولون ( فَهَلْ أَنتُم مُّغْنُونَ عَنَّا نَصِيبًا مِّنَ النَّارِ) على الاقل خذ منا قليلاً, أحبتي الموضوع كبير بدأت السورة ( تَنزِيلُ الْكِتَابِ) ثم ذكر الله سبحانه وتعالى انظر القاعدة الأولى أخذناها كل القصص لإجل هذا الله يقول لك وأنت تقرأ القرآن أكيد سيصبح لك مثل ماصار للذين قبلك أكيد أهل الباطل يبدأون اصلًا لو كان أهل الحق دائمًا هم الذين في الأعلى ،كان لا يوجد شيء اسمه منافقين، كان المنافقين جميعهم ذاهبين هناك متى يخرج المنافق اذا رأى ليس لدى أهل الحق شيء ،قال لا أريدهم من أول لماذا أنا جالس معهم الآن فيجيب الله سبحانه القوة لأهل الباطل ويزيدون لإجل الخط الابيض لا يبقى فيه الا الناس الذي الله سبحانه وتعالى تولاهم بفضله وثبتهم أسأل الله أن يثبتنا واياكم, لأن المنافق ليس لديه عند أهل الحق فيذهب، أين يذهب لأهل الباطن و لو زادت الموضوع قال (مُّذَبْذَبِينَ بَيْنَ ذَٰلِكَ ) الله عزوجل لن ينهي وهذه قاعدة في القرآن لاينهي الله سبحانه وتعالى أي قضية وأي قصة قصم نهائي حتى لايبقى أي أحد في الخط الرمادي أسأل الله أن يثبتنا واياكم في الخط الابيض دائمُا في خط أبيض وخط أسود وخط رمادي في النصف أكثر الناس متجمعين هنا يرون من الذي يقوى ويذهبون معه ، والله عزوجل يقوي أهل الباطل وثم يتنظف الصف قليلاً و الرمادي بعضه يذهب، يقوي أكثر فأكثر حتى لايبقى ولا أحد ، ينهي الله الموضوع لا يوجد أحد الا وينصره الله عزوجل أهل الحق لابد أن ينتصرون .

قال الله عزوجل بعد ماذكر هذا قال بعد ماذكر كيف أخذ هذا المتجبر أسأل الله لايجعلنا وإياكم من المتكبرين المتجبرين, يقول : (دْعُوا رَبَّكُمْ يُخَفِّفْ عَنَّا يَوْمًا مِّنَ الْعَذَابِ) قال الله عزوجل: (إِنَّا لَنَنصُرُ رُسُلَنَا) فقط؟ (وَالَّذِينَ آمَنُوا) متى؟ (فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا) فقط؟ (وَيَوْمَ يَقُومُ الْأَشْهَادُ) و في أول السورة قلنا دائمًا أول السورة تعلمك ماذا ترى في النصف وثم اخر السورة هي تفقيل الموضوع كله أول السورة الله سبحانه ذكر أن فيه عباد من عباده في يوم من الايام الله سبحانه وتعالى أراد له الخير، أسأل الله أن يريد لي ولكم الخير ثم شرح صدره بدأ يفكر مع نفسه وجد لا أحد أعظم من الله أني اتعامل معه ، فهداه الله وشعر بتأنيب ضمير وعاد وتاب تعلم ماذا يحصل له في السماء ، انظر ماذا قال الله عز وجل: (الَّذِينَ يَحْمِلُونَ الْعَرْشَ ) تعرف ما حجمهم؟ في الطبراني في الأوسط في حديث صحيح ثابت عن النبي صلى الله عليه وسلم قال النبي عليه الصلاة والسلام: (أُذن لي –يعني الله سبحانه وتعالى أعطاني الإذن أن اعلمكم عن ماذا ؟ لما عُرج به إلى السماء قال: (أذن لي أن احدثكم عن أحد الملائكة من حملة العرش –يقول لما رأيته قلت يارب اعلمهم فأذن لي ان اعلمهم- مابين شحمة أذنه إلى عاتقه -المسافة الذي رأها النبي صلى الله عليه وسلم من أذنه حتى كتفه- مسيرة سبعمائة سنة يخفق فيها الطير -يعني يتحرك من كتفه وأجيال تموت ويأتي مئة سنة علينا ونموت ومئة سنة ويموتون ناس ثانين بعد سبعمائة جيل يصل الطير من كتفه إلى شحمه أذنه-) هذا واحد من حملة العرش الثمانية هؤلاء تعلم ماذا يفعلون؟ تدري أن هذا ممكن يذكر اسمك اليوم ،يقول الله عزوجل: (الَّذِينَ يَحْمِلُونَ الْعَرْشَ وَمَنْ حَوْلَهُ يُسَبِّحُونَ بِحَمْدِ رَبِّهِمْ وَيُؤْمِنُونَ بِهِ وَيَسْتَغْفِرُونَ لِلَّذِينَ آمَنُوا )

اللهم اجعلنا من هؤلاء المومنين المقصودين هنا يارب .

{ وَيَسْتَغْفِرُونَ لِلَّذِينَ آمَنُوا رَبَّنَا وَسِعْتَ كُلَّ شَيْءٍ رَّحْمَةً وَعِلْمًا} انظر الطلب عندهم ! { فَاغْفِرْ } لمن ؟

{ فَاغْفِرْ } -واحد في الأرض اليوم تاب - { فَاغْفِرْ لِلَّذِينَ تَابُوا } لا تكفي

{ وَاتَّبَعُوا سَبِيلَكَ وَقِهِمْ عَذَابَ الْجَحِيمِ }

ماذا بعد ؟

{ رَبَّنَا وَأَدْخِلْهُمْ } ملك يدعي لك ! { وَأَدْخِلْهُمْ جَنَّاتِ عَدْنٍ الَّتِي وَعَدتَّهُمْ } -و هذا التائب واحد -

{ وَمَن صَلَحَ مِنْ آبَائِهِمْ } التائب واحد ما علاقة أبيه وأمه تدعون لهم ! شاهد كرم ربّ العالمين ،

{ مِنْ آبَائِهِمْ وَأَزْوَاجِهِمْ وَذُرِّيَّاتِهِمْ }

الآن يُعطيك مثال على واحد و يعلّمك مثال من هذا الذي آمن وتاب واتبع سبيلك .

أعطاك واحد جلس مع كفار كان مع فرعون ، لكن والله إن هذا الملائكة حملة العرش يستغفرون له .

{ وَقَالَ الَّذِي آمَنَ } مع فرعون وتاب ، وبدؤا يستغفرون له ويدعون له لوالديه

{ وَمَن صَلَحَ مِنْ آبَائِهِمْ وَأَزْوَاجِهِمْ }

مؤمن { وَقَالَ رَجُلٌ مُّؤْمِنٌ } لإجل تتذكر من يستغفرون له ،الملائكة هذا واحد منهم .

{ مُّؤْمِنٌ مِّنْ آلِ فِرْعَوْنَ يَكْتُمُ إِيمَانَهُ} ما اسمه ؟ لا نعلم يعلمه الله عزّ وجل .

{ أَتَقْتُلُونَ رَجُلًا أَن يَقُولَ رَبِّيَ اللَّهُ } جلس يتحدث كلام عجيب

{ يَا قَوْمِ إِنَّمَا هَٰذِهِ الْحَيَاةُ الدُّنْيَا مَتَاعٌ }

يَا قَوْمِ ..إلى أن قال في الأخير :{فَسَتَذْكُرُونَ مَا أَقُولُ لَكُمْ }

ولم يؤثر هذا الكلام لماذا ؟

لإن الصفة التي ذكرناها أمس - صفة الكبر- كم مرت معنا صفة الكبر اليوم ؟

{ كَذَٰلِكَ يَطْبَعُ اللَّهُ عَلَىٰ كُلِّ قَلْبِ } قلب مطبوع { مُتَكَبِّرٍ جَبَّارٍ }

{ إِنَّ الَّذِينَ يُجَادِلُونَ فِي آيَاتِ اللَّهِ بِغَيْرِ سُلْطَانٍ أَتَاهُمْ إِن فِي صُدُورِهِمْ إِلَّا كِبْرٌ مَّا هُم بِبَالِغِيهِ } مسكين !

طيب الكبر لمن ؟

تجدها بنفس السورة أول السورة قال الله عزّ وجل :

{ ذَٰلِكُم بِأَنَّهُ إِذَا دُعِيَ اللَّهُ وَحْدَهُ } ضع تحت "وحده" مليون خط }كَفَرْتُمْ وَإِن يُشْرَكْ بِهِ تُؤْمِنُوا فَالْحُكْمُ لِلَّهِ } من هو؟ { الْعَلِيِّ الْكَبِيرِ }

نقف وقفة طويلة مع هذه الآية، كم مره جاءت معنا يدعون من دونه ؟

{ وَاللَّهُ يَقْضِي بِالْحَقِّ وَالَّذِينَ يَدْعُونَ مِن دُونِهِ لَا يَقْضُونَ بِشَيْءٍ }

وفي الأخير أين الذين أشركتم ؟

أول شيء قالوا :{ قَالُوا ضَلُّوا عَنَّا }

وثم قالوا أصلاً :{ بَل لَّمْ نَكُن نَّدْعُو مِن قَبْلُ شَيْئًا } هم لا يستحقون !

ثم يقول الله عزّ وجل :{ وَقَالَ رَبُّكُمُ ادْعُونِي} لم يقل أسمع { أَسْتَجِبْ لَكُمْ إِنَّ الَّذِينَ يَسْتَكْبِرُونَ عَنْ عِبَادَتِي سَيَدْخُلُونَ جَهَنَّمَ دَاخِرِينَ }

أهم سؤال اليوم على وجه الأرض؛ هل الذي يفعله عُـبّاد القبور وعُـبّاد الأضرحة وعُبّاد الأولياء هل هو شرك ؟

ليس كلام فارغ القرآن { وَكُلَّ شَيْءٍ فَصَّلْنَاهُ تَفْصِيلًا }

لن أجيب ولا حديث اليوم -ليس تقليلاً في سنة المصطفى عليه الصلاة والسلام فهما الوحيين وماينطق عن الهوى ، لكن أصحاب القبور وعُـبّاد البشر يقول لك هذه الأحاديث عندك ليست عندنا ، فـ تعال نتحدث من كتاب الله.

والله ياجماعة اليوم مسلمين لا يدري يحسب أهم شي إنه قال لا إله إلا الله ! لا

الكلام الذي تقوله لابد يكون مُدعّم بالدليل صحيح ؟

دعونا نرى ..

سؤال صريح : لو أنا معتكف في المسجد طول حياتي وأحسن واحد ، وأتصدق يومياً وأفعل كل الأشياء لكن أذهب عند قبر وأدعوه وأنا ماشي وأرجع للمسجد مرة أخرى ! وأنا أقول لا إله إلا الله وأصلي وكل شيء هل عملي هذا يُقبل ؟

والله لو أنك لست فقط معتكف ورجل صالح أقسم بالذي لا إله غيره لو أنك رسول الله صلّى الله عليه وسلّم وعندك فقط وحدة ، يعني كل أعمالك ودعوتك لله وحبك لله وتقوم حتى تتفطر قدامه مثله عليه السلام لكن بس لديك واحدة شرك!

أقسم بربي مايبقى في صحيفتك ولا حسنة واحدة .

قال الله عزّ وجل -انظر بدايتها مع نهايتها-

بدايتها { تَنزِيلُ الْكِتَابِ مِنَ اللَّهِ الْعَزِيزِ الْحَكِيمِ إِنَّا أَنزَلْنَا إِلَيْكَ الْكِتَابَ بِالْحَقِّ } ما المطلوب ؟ أعبد الله مع غيره ؟

{ فَاعْبُدِ اللَّهَ مُخْلِصًا لَّهُ الدِّينَ أَلَا لِلَّهِ الدِّينُ الْخَالِصُ } أي شيء ليس بخالص فهو ليس لله ، وماتعبد الله .

وبعدها في النصف قال :{ قُلْ إِنِّي أُمِرْتُ أَنْ أَعْبُدَ اللَّهَ مُخْلِصًا لَّهُ الدِّينَ} وهو قالها في أول السورة !

{ مُخْلِصًا لَّهُ دِينِي }

وفي الأخير تقفيل الموضوع قال الله عزّ وجل :{ وَلَقَدْ أُوحِيَ إِلَيْكَ } - علّمناك –

{ وَإِلَى الَّذِينَ مِن قَبْلِكَ } منهم ؟ أحسن ناس في العالم موسى وعيسى وإبراهيم العالم الأفذاذ هؤلاء ، ماهي الرسالة الواضحة ؟ قال :{ لَئِنْ أَشْرَكْتَ } دعوتك ورسالتك وصبرك على الأذى أين يذهب ؟ { لَيَحْبَطَنَّ عَمَلُكَ } جميعها لإجل شرك واحد ؟ نعم

وليس فقط يُحبط وانتهى لا بل { وَلَتَكُونَنَّ مِنَ الْخَاسِرِينَ }

الكلام مع من !

{ بَلِ اللَّهَ فَاعْبُدْ وَكُن مِّنَ الشَّاكِرِينَ وَمَا قَدَرُوا اللَّهَ } كيف أصلاً تفكّر ! لإجل هذا لمّا يرون الذين كانوا يدعونهم معهم عراة يقولون { تَاللَّهِ إِن كُنَّا لَفِي ضَلَالٍ مُّبِينٍ إِذْ نُسَوِّيكُم بِرَبِّ الْعَالَمِينَ }

كيف أصلاً كنت أقول يارب وأقول يا فلان كيف !؟

السؤال القائم ؛ هل هذا شرك أم ذنب ؟

فصّل الله في القرآن وأعظم قضية طرحها القرآن وتناولها القضية الكبرى في القرآن هو التوحيد ،

نزل القرآن وقصص القرآن لإجل التوحيد.

{ أَتَىٰ أَمْرُ اللَّهِ فَلَا تَسْتَعْجِلُوهُ سُبْحَانَهُ وَتَعَالَىٰ عَمَّا يُشْرِكُونَ يُنَزِّلُ الْمَلَائِكَةَ بِالرُّوحِ مِنْ أَمْرِهِ عَلَىٰ مَن يَشَاءُ مِنْ عِبَادِهِ } الروح هو القرآن {أَنْ أَنذِرُوا أَنَّهُ لَا إِلَٰهَ إِلَّا أَنَا }

{ أَلَا لِلَّهِ الدِّينُ الْخَالِصُ }

كل القرآن حتى القصص ، قال الله عزّ وجل :{ إِنَّمَا إِلَٰهُكُمُ اللَّهُ الَّذِي لَا إِلَٰهَ إِلَّا هُوَ وَسِعَ كُلَّ شَيْءٍ عِلْمًا كَذَٰلِكَ نَقُصُّ عَلَيْكَ مِنْ أَنبَاءِ مَا قَدْ سَبَقَ } إنما أداة حصر .

السؤال ؛ هل هو شرك أم لا ؟

إقرأ معي يا حبيبي الغالي ،يقول الله عزّ وجل :{ يُولِجُ اللَّيْلَ فِي النَّهَارِ وَيُولِجُ النَّهَارَ فِي اللَّيْلِ } يوجد أحد قادر يفعل هذا إلا الله ! اكمّل { وَسَخَّرَ الشَّمْسَ وَالْقَمَرَ كُلٌّ يَجْرِي لِأَجَلٍ مُّسَمًّى }

(وَسَخَّرَ الشَّمْسَ وَالْقَمَرَ كُلٌّ يَجْرِي لِأَجَلٍ مُّسَمًّى) هذه اسمها السموات التي سمعنا قبل قليل (لَخَلْقُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ أَكْبَرُ مِنْ خَلْقِ النَّاسِ وَلَٰكِنَّ ) كم من واحد لو خرجت منا 10 يصير ممكن (وَلَٰكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لَا يَعْلَمُونَ ) يسمع آيات ويخرج ولا شيء ! ماذا قال آنفا هذه السموات التي هي أكبر من خلق الناس يقول الله سبحانه وتعالى انه (ثُمَّ اسْتَوَىٰ إِلَى السَّمَاءِ وَهِيَ دُخَانٌ فَقَالَ لَهَا وَلِلْأَرْضِ ائْتِيَا طَوْعًا أَوْ كَرْهًا) أمر واحد لم يقل سنأتي إن شاء الله أبشر الله يصلحنا أدعوا لنا لا لا (قَالَتَا أَتَيْنَا طَائِعِينَ) (يُولِجُ اللَّيْلَ فِي النَّهَارِ وَيُولِجُ النَّهَارَ فِي اللَّيْلِ وَسَخَّرَ الشَّمْسَ وَالْقَمَرَ كُلٌّ يَجْرِي لِأَجَلٍ مُّسَمًّى) جالس بتسمع تكملة الآية ستأتيك صاعقة ( ذَٰلِكُمُ اللَّهُ ) الذي فعله هذا كله الله (ذَٰلِكُمُ اللَّهُ رَبُّكُمْ لَهُ الْمُلْكُ ) ذلكم الله ربكم، الله ربكم، ربكم له الملك اكمل الله له الملك اذا أردت شيء كله عنده والذين ندعوهم ياربي عند القبور (وَالَّذِينَ تَدْعُونَ مِن دُونِهِ) الملائكة من دون الله والأنبياء من دون الله والأولياء دون الله كل هذه تحت الآية ( مَا يَمْلِكُونَ) هو له الملك والذي ندعوهم ماذا لهم ( مِن قِطْمِيرٍ ) تعرف ماهو القطمير؟ التمرة تأكلها ، النواة تزرعها القطمير هذا لا تأكله ولا تزرعه لاتحتاجه اصلًا لا تريده أقل شيء في الدنيا القطمير الغشاء الرقيق الذي حول النواة الذي اذا علق في ايدك ترميه، يقول الله شاهدت هذا الذي لا تريده حتى هذا والله لايقدرون يعطونك اياه وضحت أحبتي..

لإجل هذا أين عقلك يعني لو اقول لك فيه ملك لديه خمسين ترليون والثاني عنده 49 ترليون يعني فيه تقارب بينهم لكن لو اقول لك ولله المثل الأعلى له الملك والذي انت ذاهب له لا يملك قطمير أي أين عقلك صحيح؟ اكمل الآية إلى الآن لم تأتي الفتوى إلى الآن هذا خطاب عقل (مَا يَمْلِكُونَ مِن قِطْمِيرٍ ) أي لو أحدهم فيكم يريد يتسلف من الشيخ عبدالعزيز وأقوله أين ستذهب ؟ يقول بتسلف من الشيخ اقوله كم ؟

يقول خمس الآف قلت والله الشيخ للتو كلمني يقول ليس معي إلا مئة ريال هل سيذهب له؟ سيذهب أم يعود؟ إلا اذا كان يكذبني أما إذا يصدق، الله يقول لا يملك من قطمير لماذ تذهب له؟ واحد يقول لا .سأذهب له حتى وهو لا يملك قطمير سأّذهب ( إِن تَدْعُوهُمْ) ذهبت ممتاز ودعيته عند قبره ماذا الذي يحصل؟ (لَا يَسْمَعُوا دُعَاءَكُمْ ) أي لا يملك قطمير ولا يسمعني بعد هذا المشوار؟ إلى الآن لم تأتي الفتوى ستأتي الآن، مايسمعوا دعائكم يعلم الله يقولون لا يسمعونا والموتى قال الله (وَلَوْ سَمِعُوا ) أي في احسن أحوالهم ما النتيجة؟ (مَا اسْتَجَابُوا لَكُمْ) سلسلة خساير هذا في الدنيا اكمل الآية (وَيَوْمَ الْقِيَامَةِ ) سيجبيك الذي دعيت والذي دُعوا كلهم بجمعكم هناك ماذا يفعلون؟ الذي دُعوا علي بن أبي طالب والحسين رضي الله عنهم والأولياء وكل الذي دُعوا بيجيبهم الله سبحانه ويوقفهم يقول الله: (وَيَوْمَ الْقِيَامَةِ يَكْفُرُونَ) يعني الذين دعيتوهم سيكفرون سيجحدونكم يكفرون بماذا؟ بذنبكم لا (بِشِرْكِكُمْ) ماذا يليها ؟: (وَلَا يُنَبِّئُكَ مِثْلُ خَبِيرٍ) لاتذهب تبحث فتوى أنا قلت لك انها شرك وضحت أحبتي قال (وَيَوْمَ الْقِيَامَةِ يَكْفُرُونَ بِشِرْكِكُمْ ۚ وَلَا يُنَبِّئُكَ مِثْلُ خَبِيرٍ) سبحانك الآن اقتنعت لايملك قطمير ولايسمع ولو سمع ما استجاب وفي الأخير يجحدني. نعم يجحد قال: (وَاتَّخَذُوا مِن دُونِ اللَّهِ آلِهَةً لِّيَكُونُوا لَهُمْ عِزًّا* كَلَّا ۚ سَيَكْفُرُونَ بِعِبَادَتِهِمْ وَيَكُونُونَ عَلَيْهِمْ ضِدًّا) و القرآن تفصيل هل ياربي سبحانك كانوا يسمعونهم لا (وَيَوْمَ نَحْشُرُهُمْ جَمِيعًا ثُمَّ نَقُولُ لِلَّذِينَ أَشْرَكُوا مَكَانَكُمْ) وقف (أَنتُمْ وَشُرَكَاؤُكُمْ) المدعو والداعي (فَزَيَّلْنَا بَيْنَهُمْ) هؤلاء هنا وهؤلاء هنا (وَقَالَ شُرَكَاؤُهُم مَّا كُنتُمْ إِيَّانَا تَعْبُدُونَ * فَكَفَىٰ بِاللَّهِ شَهِيدًا بَيْنَنَا وَبَيْنَكُمْ إِن كُنَّا عَنْ عِبَادَتِكُمْ لَغَافِلِينَ ) اصلًا ماكنت أدري أنك تدعوني في الآية الثانية يقول الله عزوجل (قُلْ أَرَأَيْتُم مَّا تَدْعُونَ مِن دُونِ اللَّهِ أَرُونِي مَاذَا خَلَقُوا مِنَ الْأَرْضِ أَمْ لَهُمْ شِرْكٌ فِي السَّمَاوَاتِ ۖ ائْتُونِي بِكِتَابٍ ) أرني صفحة تقول ادعوا غيري (ائْتُونِي بِكِتَابٍ مِّن قَبْلِ هَٰذَا أَوْ أَثَارَةٍ مِّنْ عِلْمٍ إِن كُنتُمْ صَادِقِينَ *وَمَنْ أَضَلُّ مِمَّن يَدْعُو مِن دُونِ اللَّهِ مَن لَّا يَسْتَجِيبُ لَهُ إِلَىٰ يَوْمِ الْقِيَامَةِ وَهُمْ عَن دُعَائِهِمْ غَافِلُونَ وَإِذَا حُشِرَ النَّاسُ كَانُوا لَهُمْ أَعْدَاءً وَكَانُوا بِعِبَادَتِهِمْ ) هم يدعون هناك (بِعِبَادَتِهِمْ كَافِرِينَ ) إذَا القرآن الآن فصل لك أن هذا شرك وأن الدعاء عبادة ليس فقط في الآية التي سمعناها (وَقَالَ رَبُّكُمُ ادْعُونِي أَسْتَجِبْ لَكُمْ ۚ إِنَّ الَّذِينَ يَسْتَكْبِرُونَ عَنْ عِبَادَتِي) حتى في الثانية قال الله أنهم يدعونهم (وَمَنْ أَضَلُّ مِمَّن يَدْعُو مِن دُونِ اللَّهِ مَن لَّا يَسْتَجِيبُ لَهُ إِلَىٰ يَوْمِ الْقِيَامَةِ وَهُمْ عَن دُعَائِهِمْ غَافِلُونَ )حتى إبراهيم عليه السلام لما دعى قومه قال الله عزوجل: (وَأَعْتَزِلُكُمْ وَمَا تَدْعُونَ مِن دُونِ اللَّهِ) رأهم يدعون الله يقول لهم هذا الدعاء عبادة الآية التي تليها (فَلَمَّا اعْتَزَلَهُمْ وَمَا يَعْبُدُونَ مِن دُونِ اللَّه) يعبدون ولا يدعون؟ واحد يقول وناقشت والله بعض من يسمون بعلمائهم ومنهم من هداه الله سبحانه بفضله الله سبحانه هو الهادي قول فصل (وَلَا يَأْتُونَكَ بِمَثَلٍ إِلَّا جِئْنَاكَ بِالْحَقِّ وَأَحْسَنَ تَفْسِيرًا ) فكان يقول أنا آمنت بالله هذه لاندعوها انتهى ، لكن هم يقربونا الا الله زلفى أنا ما أدعوه لإجل أرجوا يخلق موتى ولا يشفي مرض لا هو يقربني إلى الله أنا لدي ذنوب يقربني إلى الله زلفى (وَلَا يَأْتُونَكَ بِمَثَلٍ إِلَّا جِئْنَاكَ بِالْحَقِّ) وما الدليل قال الله عزوجل (أَلَا لِلَّهِ الدِّينُ الْخَالِصُ ۚ وَالَّذِينَ اتَّخَذُوا مِن دُونِهِ أَوْلِيَاءَ مَا نَعْبُدُهُمْ) اجل لماذا تقف عند قبره تدعوا؟ (مَا نَعْبُدُهُمْ إِلَّا لِيُقَرِّبُونَا إِلَى اللَّهِ زُلْفَىٰ ) لو انتهت السورة ياجماعة كان قلنا ليس لدينا رد الآية لم تنتهي ( إِنَّ اللَّهَ يَحْكُمُ بَيْنَهُمْ فِي مَا هُمْ فِيهِ يَخْتَلِفُونَ) واحد يقول يحكم بينهم لكن لا يوجد دليل أنهم مشركين ولا كفار لا اكمل الآية(إِنَّ اللَّهَ لَا يَهْدِي مَنْ هُوَ كَاذِبٌ كَفَّارٌ ) كل آيات التوحيد والشرك تأتيك قبلها خط أحمر وبعدها خط أحمر..

اكمل في سورة يونس قال الله( ويعبدون) نضع تحتها عشرين خطاً وقلنا آيات التوحيد ونبذ الشرك قال الله (وَيَعْبُدُونَ مِن دُونِ اللَّهِ مَا لَا يَضُرُّهُمْ وَلَا يَنفَعُهُمْ وَيَقُولُونَ هَٰؤُلَاءِ شُفَعَاؤُنَا عِندَ اللَّهِ ۚ قُلْ أَتُنَبِّئُونَ اللَّهَ بِمَا لَا يَعْلَمُ فِي السَّمَاوَاتِ وَلَا فِي الْأَرْضِ ۚ سُبْحَانَهُ وَتَعَالَىٰ عَمَّا يُشْرِكُونَ) لا يضرهم ولا ينفعهم لماذا تدعونهم ؟ ولا يخلقون ولا يرزقون ولا شيء ,أحبتي لا يوجد وضوح أكثر من هذا القرآن لكن أقسم بالله أحبتي الفضلاء إذا نحن إلى الآن لم نذق طعم القرآن فإذاً نحن والله لم نذق بعد طعم الحياة الله علمنا أهمية هذا الكتاب إنه مثل أهمية روحك لجسدك إذا خرجت روحك من جسدك تموت و بقائك فوق الأرض عبئ عليها لذلك يضعونك تحت الأرض ولأن كل دقيقة تمر عليك تزيد الأرض نتاناً ..

القرآن أهميته لنا في حياتنا مثل أهمية الروح للجسد يقول الله عزوجل (رَفِيعُ الدَّرَجَاتِ ذُو الْعَرْشِ يُلْقِي الرُّوحَ مِنْ أَمْرِهِ عَلَىٰ مَن يَشَاءُ مِنْ عِبَادِهِ لِيُنذِرَ يَوْمَ التَّلَاقِ)

(وَكَذَٰلِكَ أَوْحَيْنَا إِلَيْكَ رُوحًا مِّنْ أَمْرِنَا ۚ مَا كُنتَ تَدْرِي مَا الْكِتَابُ وَلَا الْإِيمَانُ وَلَٰكِن جَعَلْنَاهُ نُورًا نَّهْدِي بِهِ مَن نَّشَاءُ مِنْ عِبَادِنَا ۚ وَإِنَّكَ لَتَهْدِي إِلَىٰ صِرَاطٍ مُّسْتَقِيمٍ ) روح الحياة هذا القرآن بدونها لا طعم ولا رائحة ولا لون .

أسأل الله أن يجعلنا وإياكم ممن هداهم رب العالمين لهذا الروح اللهم يا ربي اجعل القرآن العظيم ربيع قلوبنا ونور صدورنا وجلاء أحزاننا وذهاب همومنا يا رب العالمين اللهم علمنا منه ما جهلنا وذكرنا منه ما نسينا وارزقنا تلاوته آناء الليل واطراف النهار على الوجه الذي يرضيك عنا .

وأصلي وأسلم على أشرف من وطأت قدمه الثرى بأبي وأمي هو صلى الله عليه وسلم .

   طباعة 
1 صوت
الوصلات الاضافية
عنوان الوصلة استماع او مشاهدة تحميل
التعليقات : 0 تعليق
Separator
« إضافة تعليق »
إضافة تعليق
اسمك
ايميلك

/500
تعليقك
3 + 5 =
أدخل الناتج
روابط ذات صلة
Separator
المحاضرة السابق
المحاضرات المتشابهة المحاضرة التالي
جديد المحاضرات
Separator
لنتدبر آياته - المحاضرات المكتوبة
برنامج لبيك - المحاضرات المكتوبة
كلمة - المحاضرات المكتوبة
هل أنت مؤمن حقًا؟ - المحاضرات المكتوبة
يدعون إلى الخير - المحاضرات المكتوبة
تواصل معنا
Separator
البحث
Separator
التغريدات
Separator