الرئيسية - سجل الزوار - اتصل بنا
سجل الزوار
« إضافة مشاركة »
24-01-2015

(غير مسجل)

حريتي في عبوديتي

مشاهدة وسماع ما يغضب الله -لنصرته - هلا تركنا لبس العاري والضيق والخروج باللباس السافر ( ما يسميه البعض بالحجاب ) ! هلا تركنا ذلك لنصرته , هلا تركنا الغيبه والكذب - لنصرته - هلا نصرناه كما أمرنا ؟ هلا تركنا المعاصي ,, حتى ّإذا قابلناه عند الحوض بإذن الله , نقول ها نحن يا حبيبنا نصرناك عندما عادوك , نصرناك كما تحب أن ننصرك ,,,
23-01-2015

(غير مسجل)

حريتي في عبوديتي


تريد حقا نصرة حبيبك صلى الله عليه وسلم ؟؟

تأمل قوله تعالى

(للفقراء المهاجرين الذين أخرجوا من ديارهم واموالهم يبتغون فضلا من الله ورضوانا وينصرون الله ورسوله أولئك هم الصادقون)

نلاحظ ,, أن هؤلاء عبروا عن نصرة النبي صلى الله عليه وسلم بأن ( تركوا الوطن والمال وهاجروا حيث أمرهم - حبا ونصرة - حبا ونصرة -

نصروه بترك أحب ما لديهم بل بكل ما لديهم ,,

أما نحن فليس المطلوب منا نصره بترك الديار ولا الأموال ,

بل بترك ما زينه لنا عدوه من المعاصي - فهلا تركنا المعاصي , هلا تركنا المعاصي ,

هلا تركنا مشاهدة وسماع ما يغضب الله -لنصرته - هلا تركنا لبس العاري والضيق والخروج باللباس السافر ( ما يسميه البعض بالحجاب ) !

هلا تركنا ذلك لنصرته , هلا تركنا الغيبه والكذب - لنصرته - هلا نصرناه كما أمرنا ؟

هلا تركنا المعاصي ,, حتى ّإذا قابلناه عند الحوض بإذن الله , نقول ها نحن يا حبيبنا نصرناك عندما عادوك , نصرناك كما تحب أن ننصرك ,,,

08-01-2015

(غير مسجل)

FATIMA


قال ابن حبان:

التجسس من شُعب النفاق

كما أن حسن الظن من شُعب الإيمان

والعاقل يحسن الظن بإخوانه

والجاهل يسيئ الظن بهم.

روضة العقلاء 118

22-12-2014

(غير مسجل)

حلم داعيه

يتبين ويظهر إيمان العبد بقدر صبره على البلاء ومجاهدته لنفسه عند الفتن
22-12-2014

(غير مسجل)

حلم داعيه

(فَمَا كَانَ جَوَابَ قَوْمِهِ إِلَّا أَن قَالُوا اقْتُلُوهُ أَوْ حَرِّقُوهُ فَأَنجَاهُ اللَّهُ مِنَ النَّارِ ۚ إِنَّ فِي ذَٰلِكَ لَآيَاتٍ لِّقَوْمٍ يُؤْمِنُونَ)

هم أرادوا به كيداً وأرادوا تدميره وهلاكه
والله أراد له النجاه وقدرة الله فوق كل شيء
فلا تهتم بمعاملة الناس لك وإسائتهم إليك
ولكن انظر الى رحمة الله بك وحسن تدبيره اليك

(أَلَيْسَ اللَّهُ بِكَافٍ عَبْدَهُ)
16-12-2014

(غير مسجل)

حلم داعيه

نتهاون في كثير من الأشياء
ثم نتسائل لماذا لا تستجاب دعواتنا ؟!

والله عز وجل يقول :

(وَتَحْسَبُونَهُ هَيِّناً وَهُوَ عِنْدَ اللَّهِ عَظِيمٌ)

فكلما تهاونا في امر اغلق علينا باب من رزق او بر ابناء أو وظيفه أو كسب مال.......الخ

إلا باب واحد لن يغلق إلا عند أمرين :

1-عند سكرات الموت

2-عند طلوع الشمس من مغربها

ألآ وهو باب التوبه الذي يفتح لك الله به جميع ما اغلق عليك من الابواب

فلنسارع في التوبه ونكون من الاوابين ليفتح الله لنا ما اغلق علينا بسبب ذنوبنا ويزيدنا من فضله
16-12-2014

(غير مسجل)

حلم داعيه

(وَلَا تَتَّبِعُوا خُطُوَاتِ الشَّيْطَانِ إِنَّهُ لَكُمْ عَدُوٌّ مُبِينٌ)
الشيطان لا يوقعك بالمعصيه دفعة واحده
ولكن يأتيك خطوة خطوة حتى ترتكب المعصيه[ تــــــــذكــر أن المعصيه تجر اختها ]ولايزال يغريك بالخطوات حتى يجعلك ترتكب الكبائر
ويزيدك لذة في المعاصي حتى يخرجك من الاسلام
وتصبح للشيطان ولياً وتكون من الذين قال الله عز وجل فيهم :
(قُلْ هَلْ نُنَبِّئُكُمْ بِالأخْسَرِينَ أَعْمَالا * الَّذِينَ ضَلَّ سَعْيُهُمْ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَهُمْ يَحْسَبُونَ أَنَّهُمْ يُحْسِنُونَ صُنْعًا)
16-12-2014

(غير مسجل)

حلم داعيه

أيــــــــــن ؟

[قـــارون - فــرعـون - عـــاد - ثمــود - الاخــدود - قوم نوح ......الخ]


( فَهَلْ تَرَى لَهُمْ مِنْ بَاقِيَةٍ )


نهاية كل ظالم عذاب يهلكه في الدنيا قبل الاخره ليكون عبره فلا تياسوا يا اهل الشام وغزة والعراق وكل بلدان المسلمين لن يطول الامر كثيرا فالحق دائما ينتصر على الباطل ولو بعد حين


( وَيَمْحُ اللَّهُ الْبَاطِلَ وَيُحِقُّ الْحَقَّ بِكَلِمَاتِهِ)
16-12-2014

(غير مسجل)

حلم داعيه

(من قَبْلِ أَنْ يَأْتِيَ يَوْمٌ لَا مَرَدَّ لَهُ)

والذي نفسي بيده لو تبكي الدم لن ترجع الى الدنيا

فاستدرك مابقي من عمرك قبل فوات الأوآن

فسوف تحاسب على كل ما عملت من صغيرة وكبيره

فالله عز وجل قال وهو اصدق القائلين سبحانه

(كُلُّ نَفسٍ بِمَا كَسَبَت رَهِينَةٌ )

(وَكُلّ صَغِير وَكَبِير مُسْتَطَر)

فلا تظن أنك خلقت عبثا ولن تسأل
16-12-2014

(غير مسجل)

حلم داعيه

(فَاسْتَجَبْنَا لَهُ وَوَهَبْنَا لَهُ يَحْيَى وَأَصْلَحْنَا لَهُ زَوْجَهُ إِنَّهُمْ كَانُوا يُسَارِعُونَ فِي الْخَيْرَاتِ وَيَدْعُونَنَا رَغَبًا وَرَهَبًا وَكَانُوا لَنَا خَاشِعِينَ)

من أسباب إستجابة الدعاء

المسارعه في فعل الخيرات
16-12-2014

(غير مسجل)

حلم داعيه

(;قَدْ أَفْلَحَ الْمُؤْمِنُونَ * الَّذِينَ هُمْ فِي صَلَاتِهِمْ خَاشِعُونَ)


أهم أسباب النجاح والتوفيق والفلاح

هو الخشوع في الصلاه
16-12-2014

(غير مسجل)

حلم داعيه

(;إِنَّا أَنزَلْنَاهُ فِي لَيْلَةٍ مُّبَارَكَةٍ)


من عظم شأن القرآن الكريم أنه أنزل في ليلة مباركه
02-12-2014

(غير مسجل)

FATIMA


لا راحة إلا بعد مشقة وتعب

ولا طعم للحياة بغير جهد وبذل

هكذا خلق الله البشر...

(لقد خلقنا الإنسان في كبد)

يكابد أمور دنياه وشدائد آخرته

الشيخ نبيل العوضي

02-12-2014

(غير مسجل)

FATIMA


صلوا عليھ ؛ افضّل الخلق

محمد صل اللھ عليھ وسلم


01-12-2014

(غير مسجل)

khadija


اللهم اغفر لي وللمسلمين والمسلمات

والمؤمنين والمؤمنات الأحياء منهم والاموات


29-11-2014

(غير مسجل)

أ.م.


قال رسول الله صلى الله عليه وسلم;

(اتقوا دعوة المظلوم

فإنها تحمل على الغمام

يقول الله وعزتي وجلالي لأنصرنك ولوبعد حين)

http://m.youtube.com/watch?v=KU8ZHkUtqCc

24-11-2014

(غير مسجل)

للكلمة أثر

الله يجزي القائمين ع الموقع خير الجزاء
10-11-2014

(غير مسجل)

قاصد كريم


جزاك الله الف خير قصه. أخينا زامل اثرت علي

وما بغى اكثر من الكلام وأزيد وأكررلاترفع رأسك من السجود حتى تطلع كل الي في خاطرك لله وحده اي ورب الكعبة

الله اكبر كبيرا والحمد لله كثيراً وسبحان الله بكره وأصيلا

26-10-2014

(غير مسجل)

أم عبدالله


روى مسلم والنسائي وأبو داوود وغيرهم عن أبي هريرة رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم وقال :

أفضل الصيام بعد رمضان شهر الله المحرم,

قال النووي عند شرحه لهذا الحديث : هذا تصريح بأنه أفضل الشهور للصوم.

22-10-2014

(غير مسجل)

بنت الإسلام.

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فإن التجسس على المسلمين وتتبع عوراتهم أمر حرام حرمه الله تعالى في محكم كتابه وعلى لسان رسوله صلى الله عليه وسلم، فقد قال الله تعالى: يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اجْتَنِبُوا كَثِيرًا مِّنَ الظَّنِّ إِنَّ بَعْضَ الظَّنِّ إِثْمٌ وَلَا تَجَسَّسُوا وَلَا يَغْتَب بَّعْضُكُم بَعْضًا أَيُحِبُّ أَحَدُكُمْ أَن يَأْكُلَ لَحْمَ أَخِيهِ مَيْتًا فَكَرِهْتُمُوهُ وَاتَّقُوا اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ تَوَّابٌ رَّحِيمٌ {الحجرات:12}.

وفي الصحيحين أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: ولا تجسسوا ولا تحسسوا.. وعقاب من فعل ذلك هو: الفضيحة في الدنيا والخزي في الآخرة، فقد روى أبو داود أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: يا معشر من آمن بلسانه ولم يدخل الإيمان قلبه لا تغتابوا المسلمين ولا تتبعوا عوراتهم فإن من تتبع عوراتهم تتبع الله عورته، ومن تتبع الله عورته يفضحه في بيته.

ولا يجوز ذلك ولو كان مغلفا بالمصلحة أو الخوف... إلا إذا كان على المجرمين واللصوص وقطاع الطرق وما أشبههم،

مركز الفتوى / اسلام ويب

ما حكم التجسس على الناس عن طريق الإنترنت ؟ وما حكم اختراق أجهزة الحاسب الآلي وكشف خصوصيات الناس ؟

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله صحبه ....
أما بعد :
التجسس على المسلمين فالأصل أنه حرام لقول الله تعالى : ( ولا تجسسوا ) ، ولما رواه أحمد وغيره عن ثوبان رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " لا تؤذوا عباد الله ولا تعيروهم ولا تطلبوا عوراتهم فإنه من طلب عورة أخيه المسلم طلب الله عورته حتى يفضحه في بيته " .
إلا أنه يجوز التجسس على اللصوص وقطاع الطرق ونحوهم ، قال ابن الماجشون : " اللصوص وقطاع الطريق أرى أن يطلبوا في مظانهم، ويعان عليهم حتى يقتلوا أو ينفوا من الأرض بالهرب. وطلبهم لا يكون إلا بالتجسس عليهم وتتبع أخبارهم " وكذا ذكر الفقهاء أنه إذا اشتهر وجود حانة خمر في بيت أو ممارسة الرذيلة ونحو ذلك، فلإمام المسلمين أن يبعث من يتجسس عليهم،
وعليه، فالتجسس على المسلمين عبر الإنترنت لا يجوز إلا بالضوابط المذكورة سابقاً . والله أعلم.

مركز الفتوى / اسلام ويب

هل يجوز لأحد أن يخترق جهاز الكمبيوتر الخاص بالآخرين، ليطلع على أسرارهم وما يخزنونه في أجهزتهم أو على مراسلاتهم عبر البريد الإلكتروني بحجة أنه يريد دعوتهم وإصلاحهم؟ وعندما يكتشف أنهم يقومون بأعمال خاطئة أو محرمة يقوم بدعوتهم، ويبين لهم أنهم على خطأ، وقد يتراجع بعضهم ويرفض البعض، وهو لا يقوم بفضحهم مباشرة، أي إنه قد يقص على الناس شيئاً من تلك القصص وهو يقصد أن يوجههم ولا يذكر اسم من كشفه فهل هو على حق فيما يفعل؟
مع العلم أنه يدخل أحيانا على بعض المشاهير من الكتاب والمصلحين فيكتشف بعض أخطائهم ومخالفة أفعالهم لأقوالهم وما يدعون إليه، فينصحهم ويبين لهم زللهم، ولكن صورتهم تلك تهتز بالتأكيد، وقد يجر الأمر إلى تعميم ذلك على كل الدعاة أو المصلحين أو الكتاب، وقد يلمح أحيانا إلى ذلك دون ذكر أسماء بحجة التحذير.


الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فتتبع أخبار الناس والتجسس عليهم محرم ،سواء كان في البحث عن عيوبهم أو للاطلاع على أخبارهم، لقول الله سبحانه: (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اجْتَنِبُوا كَثِيراً مِنَ الظَّنِّ إِنَّ بَعْضَ الظَّنِّ إِثْمٌ وَلا تَجَسَّسُوا وَلا يَغْتَبْ بَعْضُكُمْ بَعْضاً أَيُحِبُّ أَحَدُكُمْ أَنْ يَأْكُلَ لَحْمَ أَخِيهِ مَيْتاً فَكَرِهْتُمُوهُ وَاتَّقُوا اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ تَوَّابٌ رَحِيمٌ) [الحجرات:12] .
قال ابن حجر الهيتمي :ففي الآية النهي الأكيد عن البحث عن أمور الناس المستورة وتتبع عوراتهم.
ويقول النبي صلى الله عليه وسلم: "ولا تجسسوا ولا تحسسوا" رواه البخاري ومسلم من حديث أبي هريرة .
ومن شك في أحد أنه يرتكب معصية أو يخالف الشرع، فلا يجوز له التجسس عليه بمجرد الشك، لأن الأصل أن يحمل المسلمون على البراءة من الذنوب والمخالفات حتى يتبين خلاف ذلك، وحتى لو ظهرت له قرائن أو أمارات على المعصية أو المخالفة، فلا يجوز له أيضاً التجسس، إلا إن خشي فوات حرمة أو حق.
قال القاضي أبو يعلى الحنبلي في (الأحكام السلطانية): ان كان في المنكر الذي غلب على ظنه الاستمرار به بإخبار ثقة عنه انتهاك حرمة يفوت استدراكها كالزنا والقتل جاز التجسس عليه والإقدام على الكشف والبحث، حذراً من فوات ما لا يستدرك من إنتهاك المحارم، وإن كان دون ذلك في الريبة لم يجز التجسس عليه ولا الكشف عنه.انتهى.
وقال ابن مفلح في (الآداب الشرعية): نص أحمد فيمن رأى إناءً يرى أن فيه مسكراً أنه يدعه، يعني لا يفتشه.
وما ذكرت في السؤال سوء ظن بالمسلمين وتتبع لعوراتهم، وتجسس على أخبارهم، وهمز ولمز لهم، وكلها محرمات في كتاب الله وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم، بل هي ظلمات بعضها فوق بعض، فعليه أن يقلع عن ذلك وإلا فضحه الله في بيته، فقد أخرج أبو داود عن أبي برزة الأسلمي أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: "يا معشر من آمن بلسانه ولم يدخل الإيمان قلبه: لا تغتابوا المسلمين ولا تتبعوا عوراتهم، فإن من اتبع عوراتهم تتبع الله عورته، ومن تتبع الله عورته يفضحه في بيته" .
قال الألباني : حسن صحيح .
وتسويغ هذا الفعل المشين بأن القائم به إنما حمله عليه السعي في إصلاح أصحابه ودعوتهم إلى الخير، أقول: هذا التسويغ من تلبيس الشيطان، لأن الله لا يدعى إلى دينه إلا بما شرع وحلل، لا بما نهى عنه وحرم، هذا بالإضافة إلى ما في ذلك من مفاسد لمن يزعم أنه يريد اصلاحهم.
فقد أخرج أبو داود و ابن حبان عن معاوية رضي الله عنه قال: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: "إنك إن اتبعت عورات الناس أفسدتهم أو كدت تفسدهم" .
والحاصل من فعل ذلك أن يتوب إلى الله سبحانه وسيتغفره، ويحلل ممن تجسس عليهم، أو همزهم أو اغتابهم قبل أن يأخذوا حقهم منه يوم لا ينفع مال ولا بنون إلا من أتى الله بقلب سليم.
والله أعلم.

مركز الفتوى / اسلام ويب

منقول
[ 1 ] [ 2 ] [ 3 ] [ 4 ] [ 5 ] ..... [ 356 ] [ 357 ] [ التالي ]



اضافة مشاركة
اسمك
ايميلك
مشاركة

/500
أدخل الناتج
8 + 9 =
Powered by: MktbaGoldPro